جامعة عين شمس تستعد لانطلاق ماراثون امتحانات طلاب الفرق النهائية    رؤساء الهيئات الإعلامية الجدد يؤدون اليمين القانونية أمام مجلس النواب    مايا مرسي: السوشيال ميديا تسهم في تربية الأجيال الجديدة    اعتبرته مخالفة دستورية ..النيابة الإدارية تعترض على إذن المالية بإجراء التحقيقات في مشروع الاجراءات الضريبية الموحد    مكافحة التهرب الجمركي بالقاهرة تحرر محضر ضبط لشركة بددت كمية كبيرة من الأحذية    بورصة دبي تختتم تعاملات جلسة اليوم الأحد بارتفاع المؤشر العام للسوق    البترول: توصيل الغاز الطبيعي لأكثر من مليون وحدة سكنية العام المالي الماضي    وصول 8 رحلات طيران تقل 1470 مصريا من العالقين بالكويت    وزير النقل يتابع تطوير محطات ومزلقانات السكك الحديدية    البيئة تصدر تقريرًا حول إنجازات مشروع "دمج التنوّع البيولوجي في السياحة بمصر" خلال عام    قنصل مصر بالسودان: لا علاقة لنا بتوترات إثيوبيا وعلى أديس أبابا تحمل مسئوليتها تجاه قضاياها الداخلية    الإمارات تستحدث منصب وزير الاقتصاد الرقمي    الجزائر تواري الثرى رفات مقاتلين ضد الاستعمار    وزيرة الصحة: مصر ستمد العراق بمعدات طبية خلال 3 أيام لمواجهة كورونا    إيران تعلن تسجيل 2560 إصابة جديدة بكورونا    الاتحاد المصري يكشف عن الكرة الموحدة في مؤتمر صحفي غدًا    رسميا.. اتحاد اليد يعلن استكمال جميع مسابقاته    حبس ميكانيكي قتل جاره في مشاجرة بسبب "لعب عيال" بالشرقية    حبس صاحب شركة ضبط بحوزته 4200 قطعة مستلزمات طبية مجهولة بالسيدة    إحباط ترويج 45 ألف كمامة غير مطابقة للمواصفات قي الإسكندرية    أمن القاهرة يكشف لغز مقتل شخص داخل منزله بعين شمس    مرور القليوبية يحرر 2172 مخالفة مرورية    الأرصاد: درجات الحرارة اليوم أعلى من المعدل الطبيعي بدرجتين    ضبط تشكيل عصابي و36 متهمًا هاربًا بالمحافظات    وزيرة التعاون الدولي ناعية رجاء الجداوي« سوف نفتقدك ولكن إرثك يستمر»    عاجل.. انتصار السيسي تنعي الفنانة رجاء الجداوي    "القاهرة للمسرح التجريبي" يطلق دورته ال 27 أونلاين    أستاذ علم الأوبئة: الفترة القادمة فيصلية في مواجهة كورونا- فيديو    علاج «عم عاطف.. أقدم شيال في مصر» على نفقة الدولة    "صحة الغربية" تنفي استخراج سيدة على قيد الحياة بعد دفنها    ضبط 74 شخصًا لمخالفتهم قرار وقف بناء المساكن بالمحافظات    طاقة النواب تناقش اتفاقيات للبحث والتنقيب عن البترول والغاز الطبيعي    بوتين يهنئ ترامب بيوم الاستقلال الأمريكي    منظمة التحرير الفلسطينية: اجتماع وزارى عربى غدا لبحث مخططات الضم الإسرائيلية    سكان طوكيو ينتخبون حاكما لمدينتهم وسط أزمتي كوفيد-19 والألعاب الأولمبية    حزب المؤتمر: لدينا كوادر قادرة على خوض انتخابات مجلس الشيوخ    النيابة تحجز والد "منار سامي" فتاة التيك توك وأشقائها لتعديهم على ضابط شرطة    قنصل مصر بالسودان: لا علاقة لنا بتوترات الأوضاع في إثيوبيا    حقيقة مفاوضات الأهلي مع إيريك تراوري    وزير الرياضة يناقش آخر استعدادات استضافة مونديال اليد مع اللجنة المنظمة    ظافر العابدين ينعى رجاء الجداوي: من أجمل وأحلى الناس    المرصد السورى: تركيا أرسلت دفعة جديدة من المرتزقة إلى ليبيا    مصطفى وزيري: متحف المركبات الملكية فريد من نوعه    النصر السعودي يستعد ل ديربي الرياض ب 5 وديات    رغم فوز بايرن ميونيخ بكأس المانيا: مولر حزين.. تعرف على السبب    محطة تحلية مياه ومزارع سمكية.. محافظ شمال سيناء يبحث مقترحات مشروعات جديدة    بعد أسبوعين عزل.. أسامة هيكل يعلن شفاءه وأسرته من كورونا ويعود للعمل.. شاهد    منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة تتلقى 110 آلاف رسالة خلال يونيو    برشلونة يعلن غياب جونيور فيربو عن لقاء فياريال    عبر الفيديو كونفرانس.. خالد مرتجى ورموز الكرة العالمية في مؤتمر صناعة كرة القدم    تنفيذ 7 قرارات إزالة تعديات على أراض زراعية وأملاك دولة بالغنايم    دار الإفتاء: نشر الفضائح الأخلاقية إشاعة للفاحشة في المجتمع    نانسي عجرم عن رحيل رجاء الجداوي: "صعب الكلام يعبر عن حزني"    الطالع الفلكى الأحد 5/7/2020..مُدِيرَكْ الطّيِّبْ!    ما سبب تسمية جبل أحد بهذا الاسم    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما حكم قول مدد يا حسين؟    معلومات عن سورة الكهف    دعاء في جوف الليل: اللهم نجنا برحمتك من النار وعافنا من دار البوار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أردوغان يعود لافتعال الأزمات ب"المتوسط"
نشر في بوابة الأهرام يوم 29 - 05 - 2020

لم يكن الأمر غريبا أو مفاجئا على تصرفات نظام الرئيس التركي الحمقاء، ما ذهبت إليه صحيفة "يني عقد " الإسلامية المقربة من أردوغان من خلال مراسلها في أنقرة "حاجي ياكيشيكلي"، الذي كشف عن قضية يذمع تقديمها أمام المحاكم التركية تطالب بإعادة المستعمرات العثمانية لكنف تركيا .
وعبر حسابه تويتر نشر "ياكيشيكلي" تغريدة عنونها "الخبر المذهل"، تحدث في سطورها عن إمكان إعادة ضم الجزر الاثني عشر المتنازع عليها مع أثينا ومدينتي الموصل وكركوك العراقيتين والقرم الأوكرانية والجزء الغربي من تراقيا اليونانية وليبيا ، والمفارقة أنه لم يذكر سوريا باعتبارها باتت في كنفه متناسيا هزائمه المتلاحقة فيها.
ثم مضى مسترسلًا "ها هو الخبر المذهل! جمعية العالم التركي للتضامن والتكافل وبرفقتها مئة من منظمات المجتمع المدني يستعدون لفتح دعاوى دولية بشأن ضم هذه الأراضي إلى تركيا مجدد" !!
صحيح أن مراقبين اعتبروا هذا الأمر نوعا من الجنون والهذيان، إلا أنه وفي المحصلة النهائية تكشف عن اتجاه فعلي يغذيه مريدو أردوغان عبر عشرات القنوات المرئية والمسموعة، يعزز ذلك المشاعر العدائية المتصاعدة في أوساط أكاديميين وصحفيين موالين ل أردوغان ينادون بحقوق مزعومة لجمهوريتهم ال أردوغان ية في شرق المتوسط ، وبالتوازي يروجون لنزعة عثمانية إحيائية هدفها السيطرة والاحتلال والزحف على أراضي الغير ونهب ثرواتهم الطبيعية.
كل هذا لم يأت من فراغ ، فقبل ما يزيد على الأسبوعين وتحديدا يوم 11 مايو الجاري أعلن أردوغان أن حكومته ستواصل الدفاع بكل حزم عن حقوقها ومصالحها في المياه الإقليمية قبرص وبحر إيجة، في إشارة إلى عمليات التنقيب عن النفط والغاز التي أدانتها عدة عربية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.
وعقب تلك التصريحات بأربع أيام وفي خطوة سوف تؤجج بالتأكيد التوترات في تلك المنطقة أفادت وكالة أنباء الأناضول الرسمية أن شركة بترول محلية قدمت طلبا إلى طرابلس الليبية للحصول على إذن بالتنقيب في شرق البحر المتوسط.
ونقلت عن فاتح دونماز وزير الطاقة قوله إن أعمال الاستكشاف ستبدأ فور تلقيها موافقة ما يسمي بحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج والتي سبق ووقعت اتفاقا مع أنقرة في نوفمبر 2019، قوبل هو الآخر بتنديد دولي واسع، لإقامة منطقة اقتصادية خالصة من الساحل التركي الجنوبي على المتوسط إلى سواحل شمال شرق ليبيا.
واستكمالا للسيناريو المرسوم أدلي وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، بحديث لشبكة "A Haber" التليفزيونية المحلية الجمعة 16 مايو انصب في مجمله على توجيه تهديدات مباشرة للمشير خليفه حفتر قائلا أن الأخير " وداعميه باتوا أكثر عدوانية بشنهم هجمات تستهدف المدنيين من الشعب الليبي"، معتبرا أنها مشابهة لما وصفه ب"عدوان النظام السوري على شعبه"، وتناسي متعمدا بحسب معارضيه ما قامت به حكومته التي يقودها أردوغان من جرائم وحشية التي وقعت في هذين البلدين ( ليبيا وسوريا ) واستهدفت أبرياء عُزل باعتراف مناوئيه من أبناء وطنه.
ربما كان خلوصي اكار وزير دفاعه مخلصا حينما قال " لا قتلي اتراك في ليبيا " ، إلا أن المرصد السوري لحقوق الإنسان ومنذ ثلاثة اسابيع اماط اللثام عن تفاصيل تجنيد أطفال سوريين بواسطة فصائل مسلحة تدعمهم هيئة أركان بلاده العسكرية وإرسالهم للقتال بجانب ميليشيات السراج الجهادية والتكفيرية مشيرا إلى مقتل 16 طفلا حتى الآن من بين 150 طفلا سوريا جندوا للحرب غالبيتهم من فرقة " السلطان مراد" ، جرى تجنيدهم عبر عملية إغراء مادي في استغلال كامل للوضع المعيشي الصعب وحالات الفقر" !!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.