وزير التعليم: لن نعمم مبادرة توحيد زي المعلمين على مستوى الدولة حاليًا    رئيس المؤتمر: الحزب حلقة وصل بين الشباب وجهاز تنمية المشروعات    وزير الأوقاف يقتبس مقولة البابا تواضروس في لقاء الجامعة البريطانية: وطن بلا كنائس خير من كنائس بلا وطن    «أبوستيت» من غرب المنيا: إنشاء موقع إلكتروني لخدمة المزارعين    النقل: الانتهاء من تنفيذ المحطة متعددة الأغراض بميناء دمياط أبريل القادم بتكلفة 1.3 مليار جنيه    «سعفان» يشهد توقيع 31 اتفاقية عمل بصرف علاوة خاصة ل9 آلاف عامل    صور..وزير النقل يتابع تنفيذ المحطة متعددة الأغراض بدمياط    ارتفاع البطالة في تركيا يكشف الأزمة الاقتصادية الفعلية    بنس يدعو «الحلفاء الأوروبيين» للانسحاب من الاتفاق النووي    باكستان تتهم الهند ب«رد فعل غير محسوب» على هجوم كشمير    شاهد.. مباراة الهلال السعودي والاتحاد السكندري بكأس زايد للأندية الأبطال    صور.. وزير الرياضة ومحافظ بورسعيد يتفقدان النادى المصرى استعدادا لأمم أفريقيا    سولاري يتحدث عن تجديد عقده مع ريال مدريد واتهام راموس وعقوبة بيل    زمالك 2003 يكتسح النجوم ببطولة الجمهورية    «رونالدو» يتدخل لحسم صفقة «صلاح» للسيدة العجوز    مصرع وإصابة 9 أشخاص إثر حادث مروري بالشرقية    "الأرصاد": درجات الحرارة سترتفع تدريجيا    محاكمة رئيس حسابات الإدارة التعليمية بالعمرانية    تأجيل إعادة المحاكمة بهزليتي “خلية دمياط” و”قصر النيل”    وكيل مجلس النواب: الجماعات الإرهابية تلفظ أنفاسها الأخيرة.. ونساند القيادة السياسية لاقتلاع جذورها    20 فبراير.. محاكمة 9 مسئولين بحى عابدين فى قضية التراخيص المزورة    الليلة.. مهرجان القاهرة الأدبي الدولي ببيت السحيمي    إطلالة نوال الزغبي الشبابية تشعل الإنستجرام    بالفيديو| «إحنا واقفين جنبك».. رسالة طارق شوقي لدعم المعلم    للسنة الثالثة.. سوزان نجم الدين حزينة في عيد الحب    المنطقة الأزهرية بجنوب سيناء تجرى اختبارات مسابقة القران الكريم    وزيرة الصحة: توصلنا إلى توافق كبير حول قانون البحوث الطبية الإكلينيكية    بالصور.. انطلاق حملة العلاج المبكر لطلاب المدارس من السمنة والتقزم    محافظ الدقهلية يضع حجر الأساس لمعهد العلوم الصحية بجمعية مرضى الكبد    بنس يحض الاتحاد الأوروبي على الاعتراف بجوايدو رئيسا لفنزويلا    قتلى وجرحى في إطلاق نار قرب شيكاغو والشرطة تقتل منفذ الهجوم    اللجنة النقابية بشركة مصر للغزل والنسيج وصباغي البيضا يؤيدون التعديلات الدستورية    إصابة 5 أشخاص في حادث تصادم بدمياط    «الجريمة الضاحكة»..ضبط 4 تجار آثار خطفوا طبيبا لإجباره على شراء تماثيل    «الغرف التجارية»: خفض سعر الفائدة إيجابي.. ومخاوف من التضخم    محافظ البنك المركزي يشهد إطلاق مبادرة رواد النيل.. غدا    عميد طب بنها عن انضمام خريجي كليات القمة للجماعات الإرهابية: ليس لنا علاقة بهذا    اللجنة النقابية للعاملين بمحطة الغاز السائل بطلخا تعلن تأييدها ودعمها للتعديلات الدستورية    بعد تصدرها ال"تريند".. وجوه فيفي عبده في دراما رمضان    ما تيجي نخرج| "فابريكا" بساقية الصاوي و"رفقا بالقوارير" على "آفاق"    المقاولون يتخطى حرس الحدود بهدف ويحتفظ بصدارة بطولة الجمهورية    لافروف: روسيا مستعدة لمفاوضات اتفاقية الأسلحة النووية مع أمريكا    وزير لبناني: لا مجال للمماطلة في معالجة أزمة الكهرباء    بالفيديو| مظاهرات «السترات الصفراء» تدخل الشهر الرابع    وزير المالية: اعتماد 2 مليار جنيه لتشغيل منظومة التأمين الصحي الجديدة في بورسعيد    وزيرة الصحة تدعو محال الأغذية لتقديم أطعمة صحية    عاجل ..نكشف سر صعود محمد بن سلمان إلى سطح الكعبة    «الأوقاف»: مدرسة قرآنية لتحفيظ القرآن مجانًا بالخصوص    حازم إمام: الهلال السعودي يقدم كرة أوروبية    العثور على طفل رضيع مجهول الهوية خلال حملات «الأطفال بلا مأوي» بأسيوط    ننشر كلمة "حنفى جبالى"بمؤتمر رؤساء المحاكم العليا الإفريقية    مميش يتجه إلى موسكو غدًا لإنهاء مفاوضات إنشاء المنطقة الصناعية الروسية    أفلام كارتون وعروض سينمائية ب«ثقافة الغربية»    «عاشور» يبدأ مرحلة جديدة في البرنامج التأهيلي بالأهلي    عيسى: الإمام الشافعي "متشدد"    : تخويف الطفل من النار    هل في قصب السكر زكاة؟.. «البحوث الإسلامية» تجيب    مواطنة إنسانية لمواجهة التعصب والتربح الأعمى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الروائي السعودي هاني نقشبندي: للقاهرة عمقها وسطوتها في نفس كل مثقف عربي
نشر في بوابة الأهرام يوم 20 - 01 - 2019

يشارك الروائي والإعلامي السعودي هاني نقشبندي في فعاليات اليوبيل الذهبي لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، الذي ينطلق 23 يناير الجاري.
وفي تصريح له، قال نقشبندي إنه لا يمكن لكاتب أو أديب أن يعبر إلى فضاءات أكبر وحدود قصوى، متخطيا بوابات الثقافة العربية مثل القاهرة وبيروت، ليس مشاركا بالضرورة في معارض كتبها، بل في الحضور الميداني والإعلامي والثقافي. وكما أن لبيروت وجودها الثقافي القوي في الساحة العربية، فللقاهرة عمقها وسطوتها في نفس كل قارئ ومثقف عربي.
وأضاف نقشبندي: منذ صدور روايتي الأولى "اختلاس" عام 2007، اخترت هذه المدينة كي تكون محطة رئيسية أطلق فيها كتبي، وقد صدق توقعي، فحجم الاستقبال الأدبي لعملي هذا في مصر فاق كل ما حققت من نجاح في أماكن أخرى، لا أتحدث عن قيمة العمل نفسه بقدر ما أتحدث عن التقدير الذي وجدته، عرفت مصر منذ القدم برحابة صدرها وحسن وفادتها للغريب، الأهم، أن كثيرا من الغرباء نالوا حظوة في مصر لم ينلوها في أوطانهم، سواء كانت فضاءاتهم فنية أو ثقافية أو فكرية, أو مهنية، وهي فوق ثرائها الفكري, لها ثراء إعلامي يسيل لعاب أي كاتب يطمح للانتشار، أنت لا تتحدث عن صحيفة, بل جملة صحف، ولا عن إذاعة أو قناة تليفزيونية واحدة, بل حزمة قنوات, ووسائل تواصل اجتماعي قادرة على إيصال صوتك وعملك إلى حيث تشاء.
وفوق هذا كله، هناك حضور طاغ في عالم النقد, بأعمدته الشامخة، وإذا ما أضفت إلى كل ذلك شهية أدبية مفتوحة لجمهور كبير من القراء, معتطش لكل جديد, فستكون معادلتك في الحضور, والحضور القوي, قد اكتمل نصابها.
واستطرد هاني نقشبندي قائلا: اليوم أنا هنا في القاهرة، لحضور معرض كتابها الذي أتطلع إليه كل عام، ثراء الندوات والأحاديث الجانبية مع الأصدقاء والأدباء هو ما يجذبني، فكاتب بلا تواصل مع الآخرين ليس بكاتب، وأي مكان أفضل من هنا لغاية كهذه؟ أتذكر عندما صدرت لي رواية "سلام" بتشديد اللام, لم تجد قبولا لدى معظم العالم العربي, سواء في إعلامه, أو معارض كتبه، بل منعت في أكثرها، ورفضها أغلب من قرأها، كانت الصورة في القاهرة مختلفة، فعوض أن ترفض, أقيمت لها ندوة جانبية في جريدة الأهرام العريقة, بمشاركة ورعاية لطيفة من صديقي الناقد والأديب صلاح فضل، أعطاني ذلك مزيدًا من الثقة, فرحت أكتبُ وأكتبُ حتى انتهيت, إلى الآن, بصحبة سبع روايات, كان آخرها "الخطيب", والتي تتحدث في المجمل عن جزئية التطرف النائمة في نفس كل واحد منا، وحتى هذه الرواية التي بدت لوهلة وكأنها ولدت ميتة, قد أعيد إحياؤها في أزقة القاهرة الثقافية, وأروقتها الرحبة الصدر على كل جديد ومختلف وإن خالفها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.