انطلاق المرحلة الأولى من أعمال إنشاء أكبر منتزه غوص في العالم (صور)    الدراسة 6 سنوات.. الأعلى للجامعات يناقش تطبيق سنة امتياز على طلاب الصيدلة    غضب مصري من الإدراج على «القائمة السوداء» ل «العمل الدولية»    فيديو.. تفاصيل زيادة تعريفة الخط الثالث لمترو الأنفاق    الدفاع الجوي السعودي ينجح في التصدي لهجوم على مطاري أبها وجازان    السفير المصري في دار السلام يلتقي رئيس الوزراء التنزاني| صور    شاهد| النائب العام السوداني: لم يتم مناقشة فض الاعتصام في اجتماع المجلس العسكري    ارتفاع عدد ضحايا انفجارى الصومال ل36 قتيلا و مصابا    أمم أفريقيا.. هيرفي رينارد يطمح في تحقيق رقم حسن شحاتة    أسوان يفاوض محمود شديد لتدعيم صفوفه فى الصيف    منتخب أوكرانيا بطلًا لكأس العالم للشباب    صلاح على رأس الكتيبة..«كوماندوز» سلاح أجيرى لخطف الأميرة الإفريقية    فنزويلا تواجه بيرو بهذا التشكيل في كوبا أمريكا    وزير العدل التونسي يدعم نادي الترجي في نزاعه مع الكاف    «قطاع المعاهد الأزهرية»: لا توجد شكاوى من الامتحانات.. وضبط 3 حالات غش    ضحايا الطرق يفوقون ضحايا الحروب.. متى يتوقف نزيف الطرق؟    حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة.. غداً    مياه الشرب مختلطة بالصرف الصحى:«المناصرة والنورس».. قرى بلا خدمات فى بورسعيد    للمرة الأولى .. الممر يتفوق على كازابلانكا في الإيرادات    الثلاثاء....كارمن سليمان فى أمسية الأوبرا الصيفية    هاني عازر: أثق في قدرة المصريين على الوصول إلى مكانة رفيعة بين الأمم.. فيديو    بالصور.. تعليق "المهن التمثيلية" على تكريم يوسف شعبان من فلسطين    فحص 2437 شخصا في قافلة طبية مجانية بنبروه    غداً.. استكمال مرافعة الدفاع بمحاكمة مرسي وآخرين في التخابر مع حماس    رسمياً.. الخطيب سفيرا لأمم أفريقيا في مصر    12 حزبا كويتيا تطالب بمقاطعة “مؤتمر البحرين” المشبوه    للمرة الثانية خلال 72 ساعة.. السعودية تعترض صاروخاً حوثياً جديداً على مطار أبها    قائمة الوكيل تكتسح انتخابات الغرفة التجارية في الإسكندرية    فيديو.. الوزراء: افتتاح المتحف المصري الكبير نهاية 2020    فيديو.. محمد رمضان برفقة ابنه «علي» داخل حمام السباحة    خبراء بوينج: طائرة الأحلام B787 - 9 المنضمة لأسطول مصر للطيران الأكثر مبيعاً ونجاحاً    عاشور: تعديلات قانون المحاماة تم الموافقة عليها في «2017»    إصابة 5 أشخاص من أسرة واحدة باشتباه تسمم بقرية الصوفية بالشرقية    الجمع بين صيام القضاء و6 من شوال.. خالد الجندي يحسم الجدل بفتوى صقر    تعرف علي تفاصيل لقاء وزير الأوقاف بإمام مسجد النور"النيوزيلاندى"    مصرع 3 أشخاص وإصابة آخرين فى حادث سير شرقى الهند    محصل مفصول ينشئ شركة وهمية لتوصيل الغاز وحصل الفواتير    «الإسكان» : 40 ألف فرصة عمل يوفرها مشروع »محور المحمودية«    إبراهيم نورالدين يجتاز اختبار اللياقة.. والبنا خارج أمم أفريقيا    البابا تواضروس يدشن 3 كنائس بعد تجديدها بشبرا    بالفيديو.. خالد الجندى : هناك علماء يفتقدون العقل    البنك المركزي: ارتفاع حجم النقد المتداول ل 476.7 مليار جنيه في فبراير 2019    الأعلى لتنظيم الإعلام يصدر 5 ضوابط لتنظيم فوضى البرامج الطبية    يمكن للمرأة استعمال "المانيكير" دون أن يؤثر في صحة الوضوء.. بشرط    رئيس "إعلام البرلمان": تواصلنا مع "العموم البريطانى" لوقف بيع رأس توت عنخ آمون    الأصل عدم الجواز.. امرأة توصي بالدفن مع أبيها.. والمفتي يحسم الجدل    محافظ الغربية: توريد 101% من القمح المستهدف بالمحافظة حتى الآن    المؤشرات الأولية لانتخابات غرفة أسيوط تتجه نحو قائمة أبو العيون    وزيرة الصحة تتوجه لبورسعيد لمتابعة تسلُّم المنشآت الطبية لمنظومة التأمين الصحي    وفد إيطالي يزور أقسام ومجمع معامل مستشفى الصدر بأسيوط    حملات رقابية على محطات ومستودعات الوقود لضبط الأسعار بأسيوط    سيديهات بإنجازات أسوان التجارية بانتخابات الغرف    وزير خارجية باكستان: بوتين يشيد بدور إسلام آباد لتعزيز الأمن والسلام الإقليمى    الصحة: ضخ 430 ألف عبوة بنسلين بالأسواق    طبل ورقص وزمر في انتخابات غرفة القاهرة التجارية    شهادات مغربية عن مصر في الفن والثقافة والأدب    «شاومينج» بعد تقاضية 80 جنيها من أحد الطلاب: «روح ذاكر بقى»    ليغفر الله لك.. 3 أعمال أوصى بها النبي بعد ارتكاب الذنب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بريد الأهرام اشراف: احمد البرى
الجينوميات الدوائية
نشر في الأهرام اليومي يوم 25 - 10 - 2010

اشتركت في فعاليات المؤتمر السنوي لاتحاد الصيدلة الفيدرالي العالمي الذي عقد في مدينة لشبونة بالبرتغال‏, وطرحت فيه موضوعات عديدة عن الجديد في الصيدلة والصناعات الصيدلية‏,‏ ومن أهمها بحوث تتعلق بتخصص دوائي جديد وهو جينوميات دوائية وهو‏-‏ طبقا لمنظمة الصحة العالمية‏-‏ تخصص يعني بدراسة دور التركيب الجيني‏(‏ الخريطة الجينية‏)‏ لفرد ما في تغيير فاعلية الدواء وحدوث اعراضه الجانبية‏,‏ وبمعرفة تفاصيل الخريطة الجينية للمريض‏,‏ يمكن تحديد الدواء المناسب والجرعة المناسبة منه‏,‏ بحيث يحقق استعماله العلاج الأمثل للمرض دون حدوث اعراض جانبية قد تمثل خطرا علي صحة المريض‏,‏ وأحيانا علي حياته‏,‏ كما تعرقل العلاج الدوائي‏.‏ وكانت البداية الحقيقية لتخصص الجينوميات الدوائية في السنوات الأولي من النصف الثاني للقرن العشرين‏,‏ حيث تبين أن بعض الأدوية قد يسبب في عدد قليل من المرضي دون غيرهم اعراضا جانبية تصل الي حد الخطر‏,‏ بينما لاتؤثر أدوية اخري في بعض المرضي‏.‏
ولقد كانت هذه الملاحظات مواكبة لبداية ثورة الجينات التي أدت الي اكتشاف الجينوم البشري‏,‏ وكان للدواء نصيب من هذا الاكتشاف‏,‏ حيث بينت البحوث ان افرادا يحملون جينات متغيرة‏(‏ غير طبيعية‏)‏ قد يترتب علي وجودها نقص او زيادة في فعالية دواء ما‏,‏ وقد يحمل بعض المرضي جينات متغيرة تسبب حدوث اعراض جانبية اثر تناول نوعيات من الأدوية‏,‏ وهناك أمثلة كثيرة لأدوية تنقص او تزداد فعاليتها بسبب التغير الجيني‏,‏ منها دواء الكودايين الذي يستخدم لتسكين الآلام‏,‏ ومن المعروف ان الكودايين يتحول في جسم المريض الي المورفين الذي يسكن الألم‏,‏ ولوحظ ان بعض المرضي يتناولون الكودايين بجرعاته العادية دون ان يسبب تخفيف الألم‏,‏ وذلك بسبب وجود تغير جيني يؤدي الي بطء تحول الكودايين الي مورفين‏,‏ وبالتالي انخفاض نسبة الأخير في الدم‏.‏ وعلي العكس فان الكودايين قد يتحول في بعض المرضي تحولا سريعا يترتب عليه ارتفاع نسبة المورفين في الدم‏,‏ فاذا كان من بين هؤلاء المرضي ام تتناول الكودايين وهي ترضع طفلها فان نسبة عالية من المورفين تنتقل من دم الأم الي اللبن وهذا يسبب متاعب صحية للرضيع‏,‏ كما يؤدي الي ادمانه للمورفين‏,‏ ويتمثل خطر الادمان في اعراض الانسحاب التي تهدد حياته‏.‏ وهناك أمثلة عديدة للأدوية التي تسبب اعراضا جانبية خطيرة بسبب التغير الجيني‏,‏ مثل ادوية الملاريا والسلفا والأسبرين التي تسبب تكسير خلايا الدم الحمراء وانيميا في بعض المرضي‏,‏ وأدوية تسبب حدوث نزيف في عدد من المرضي‏,‏ وهي الأدوية المضادة للجلطة‏,‏ وهناك أدوية تسبب اعراض الحساسية في عدد قليل من المرضي بسبب التغير الجيني‏.‏ ومن المأمول انه بمعرفة الخريطة الجينية‏(‏ الجينوم‏)‏ لمريض ما يمكن تحديد نوع الدواءوجرعته المناسبة له بحيث يحدث الدواء مفعولا قويا مع قلة أو انعدام أعراضه الجانبية‏,‏ ومن ناحية أخري فإنه من المتوقع أن تفيد بحوث الجينوميات الدوائية في اكتشاف أدوية جديدة علي درجة عالية من الكفاءة ضد المرض ولاتسبب الاعراض الجانبية التي تحدث مع الأدوية المستخدمة الآن‏.‏
وانطلاقا من أهمية هذه البحوث في فتح آفاق جديدة في مجال العلاج الدوائي من حيث ضمان الفاعلية المطلوبة‏,‏ وتقليل خطر الدواء اناشد المسئولين في كليات الصيدلة والطب ومراكز البحوث ايفاد خريجين متميزين علميا وبحثيا الي دول سبقتنا في بحوث هذا التخصص‏,‏ وادراج تخصص الجينوميات الدوائية والبرامج التي تخدم هذا التخصص مثل العلاج الجيني وتطبيقات الجينوم البشري في الكشف عن الأمراض والوقاية منها‏,‏ وتكنولوجيا المعلومات وادوية التكنولوجيا الحيوية التي سوف تفتح آفافا جديدة في مجال علاج الامراض والوقاية منها‏..‏ وادراج كل هذه البرامج ضمن مقررات طلاب مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا‏.‏
د‏.‏ عز الدين الدنشاري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.