جامعة الاسكندرية تستقبل لجنة من التعليم العالي لتقييم التحول الرقمي وتطوير العشوائيات    فيديو| البابا: أنا مواطن مصري.. ونقلت الصورة الحقيقية في مصر لأعضاء البرلمان الأوروبي    وزير الآثار: "القاهرة" أكثر عواصم العالم أمانا    رئيس مدينة إسنا: البدء بقرية النجوع لتنفيذ "حياة كريمة"    الإنتهاء من إنارة شارع الإمام مالك حتى حي الشروق بالكيلو 7 بمطروح    «الكهرباء»: إتاحة تغير بيانات العدادات على الموقع الإلكتروني للوزارة    وزير الزراعة يقبل استقالة رئيس هيئة التعمير    بعنوان "هويتنا المصرية".. "صوت شباب مصر" تقيم معسكر سفراء التنمية    تصاعد قلق ترامب من استطلاعات الرأى    جمهورية التشيك تعتزم توسيع استخدام الطاقة النووية حتى وإن انتهكت قانون الاتحاد الأوروبي    «تيار الإصلاح بفتح»: نرغب في إجراء انتخابات تشريعية تحت مراقبة دولية    محمد فضل يكشف حقيقة استقالته من اتحاد الكرة بعد تأجيل مباراة القمة    شبح العنصرية يهدد أوروبا..!    بالصور.. إصابة شخصين في حادث تصادم موتوسيكل بالنزهة    انخفاض طفيف وأمطار بالجنوب.. الأرصاد تعلن طقس الخميس (بيان بالدرجات)    شاهد.. ماجد المصري يشارك في موسم الرياض ب "لوكاندة الأوباش"    رسميًا.. علي ربيع و مصطفى خاطر في ماراثون رمضان 2020    تعرف على الأعمال التونسية المشاركة في مسابقة الأفلام الوثائقية بأيام قرطاج    طليقة الموسيقار جمال سلامة: لا صحة لما يتردد حول إهمال أسرته له    بالصور.. هند صبري تلحق ب "حلم نورا" إلى باريس    حكم رفع اليدين مع تكبيرات الجنازة.. تعرف على رد "البحوث الإسلامية"    مبروك عطية: الزوج الذي يجبر زوجته على الخلع آثم شرعًا وله جهنم    الطب الوقائي بالصحة: مصر خالية من الالتهاب السحائي.. والوحيدة التي تطعم أولادها ضده بالشرق الأوسط    ضبط 250 لتر بنزين قبل تهريبه للسوق السوداء بالفيوم‬    رئيس الطرق الصوفية: مصر بلد الأمن والأمان وجيشها خير أجناد الأرض    فيديو.. تظاهرات إقليم كتالونيا تدخل يومها الثالث على التوالى    بلدي أمانة.. قومي المرأة يواصل طرق الأبواب لقرى كفر الشيخ ..صور    آخر اقتراح.. «الميني فان» للمدن و «التوكتوك» للقرى    فيديو| «أوطان بلا إرهاب».. رسالة «خريجي الأزهر» للعالم    الجبل المقدس.. سر صعود زعيم كوريا الشمالية أعلى قمة على الحصان    قلوبنا تبكى.. سوريا ولبنان    ضبط عاطل متهم باختراق حسابات 23 مواطنا على الفيس بوك    خاص| محامي «شهيد الشهامة» يكشف حقيقة التلاعب بسن «راجح»    ضد الشريعة    العثور على جثة طفل غارقا بترعة البشلاوية بميت غمر    التأمين الصحي الشامل: لم نواجه أي معوقات بمحافظات المرحلة الأولى    محرز يُبدع.. ملخص وأهداف مباراة الجزائر ضد كولومبيا 3-0 الودية (فيديو)    غدا.. الحكم على متهمين في "أحداث عنف المطرية"    بعد مماطلة الكفيل.. القوى العاملة تتدخل لحل مشكلة 4 مصريين بالسعودية    الإخوان يهاجمون مصر من تحت حذاء أردوغان.. فى كاريكاتير اليوم السابع    فى اليوم العالمى للتغذية .. 10 مخاطر ل الجوع الأنيميا أبرزها    وفود "الإفتاء العالمي" تبعث ببرقية شكر للرئيس على رعايته المؤتمر    للأمهات.. نصائح لحماية طفلك من خطر الالتهاب السحائي    كبير المرشدين السياحيين عن اكتشاف 29 تابوتًا في الأقصر: "الخير قادم" (فيديو)    لأول مرة..الكلية الحربية تقبل ضباط مقاتلين من خريجي الجامعات المصرية    غدًا.. عرض فيلم «الممر» على المسرح الروماني في المنيا    نائب وزير التعليم : مستمرون في تطهير الوزارة من عناصر الفساد    اجتماع عاجل لأندية القسم الثاني لإلغاء دوري المحترفين    مشاكل مهنية ل"الأسد" ومادية ل"الدلو".. تعرف على الأبراج الأقل حظا في أكتوبر    ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي السادس في مسيرته    إطلاق أول مهرجان مصري لعسل النحل بمشاركة 120 شركة مصرية وإقليمية    الزراعة: ضبط أكثر من 17 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة خلال أسبوع    صور.. محافظ المنوفية يكرم أمًا لتحفيظ بناتها الأربعة القرآن كاملا    رئيس الصين يؤكد الالتزام بفتح سوق بلاده أمام الاستثمارات الأجنبية    هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز ؟    الكوماندوز.. 50 صورة ترصد الاحتفال الأسطوري لجماهير الزمالك أمام مطار القاهرة    هاني رمزي يكشف عن قائمته للاعبي أمم أفريقيا 2019.    مرتضى: الزمالك يتحمل عقد ساسي بعد تراجع آل الشيخ.. ومن يتحدث عن مستحقاته "مرتزق"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معجزة إلهية
بناء الأسرة فى الإسلام (13) القدوة الحسنة

تُعَدُّ الأسرة النواة الأصيلة للمجتمع، ومن خلالها تنمو المواهب الصالحة والمهارات النافعة؛ فهى الخلية الحية فى بنائه وكيانه، ودورها فى تربية أفرادها لا يقتصر على الرعاية المادية وتوفير الاحتياجات الجسدية فقط، بل هى المدرسة الأولى التى يتشرب منها الفرد خصائصه الأولي، ويتأثر بمبادئها وسلوكياتها العمليَّة وينطبع بطابعها وسماتها.
إن الفرد داخل الأسرة خاصة الطفل تتكون شخصيته من خلال اتخاذ والديه نماذج عملية يحاول أن يتمثلها ويقلدها فى سائر الأقوال والأفعال الظاهرة، ومن هنا تبرز أهمية وحاجة المجتمعات إلى وجود القدوة الحسنة داخل كل أسرة؛ لأنها من العوامل الأصيلة والمباشرة فى التربية والتأثير على الأخلاق والسلوكيات، وفى ذلك يوصى الإمام الشافعى رضى الله عنه مؤدِّب أولاد هارون الرشيد بقوله: «ليكن أول ما تبدأ به من إصلاح أولاد أمير المؤمنين إصلاح نفسك.. فالحسن عندهم ما استحسنته، والقبيح عندهم ما تركته» (حلية الأولياء لأبى نعيم 9/ 147).
والاقتداء هو طلب الشخص موافقة غيره فى المواقف والسمات والأفعال والأقوال، والقدوة الحسنة هى التقليد والتأسى بأهل الفضل والخير والصلاح فى كل ما صدر عنهم، ومن هذه المعانى يظهر أن للأسرة دورًا كبيرًا فى ترسيخ قيم القدوة الحسنة فى نفوس الأبناء وما يترتب على ذلك من استقامة نفوسهم وصلاح مستقبلهم دنيا وأخرى واستقرار مجتمعاتهم، ويتجلى ذلك إجرائيًا فى نقاط، منها: ضرورة تحلى كلّ من الزوجين بالقدوة الصالحة تجاه صاحبه حتى يتمكنا معًا من تهيئة أجواء حياتهما الزوجية وفق قيم الحب والمودة ومراعاة المعاملة بالفضل والإحسان والرحمة؛ تأسيًا بما كان بين النبى صلى الله عليه وسلم وأزواجه أمهات المؤمنين رضى الله عنهن من حسن العشرة ودوام المحبة وكرم الصحبة والرعاية.
ولا يخفى أن تحلى الزوجين بسمات القدوة الحسنة فى أنفسهما وكذا تجاه بعضهما البعض له من التأثير المهم والمباشر فى تكوين الأبناء وتشكيل سلوكياتهم الإيجابية وغرس الأخلاق الحسنة والقيم الطيبة على مدى مراحل عمرهم، فهما المصدر الأساسى لترجمة المعانى المجردة للأخلاق والمعارف الإنسانية والقيم المجتمعية بصورة عملية، وهذا متفرع عن مسئولية الرعاية المقررة فى الحياة الأسرية. كما أرشدنا الشرع الشريف إلى عدة إجراءات يمكن من خلالها ترسيخ القدوة الحسنة فى نفوس الأبناء، والتى منها: ضرورة تنمية ذواتهم بتلبية حقوقهم واحتياجاتهم من حسن اختيار الزوجين بعضهما بعضًا وفق معايير الكفاءة، وانتقاء أحسن الأسماء لهم، ورعايتهم رعاية متكاملة تشمل مختلف الجوانب بدنيًّا وصحيًّا وتعليميًّا وتربويًّا وعبر مراحلهم المتعاقبة. ومنها: تزويدهم بالخبرات والمعارف اللازمة الإنسانية والدينية والحياتية لتكوين تصور صحيح عن ذاتهم وعن الآخرين، مع ضبط سلوكياتهم الكامنة من خلال الأساليب والوسائل السوية خاصة التى تراعى أسلوب العصر، وامتثال المعانى الواردة فى قولِه صلى الله عليه وسلم: «لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرنَا، وَيَعْرِفْ شَرَفَ كَبيرِنَا»، حيث قرر أن أَوْلَى الناس بالرحمة هم الأولاد فى مراحل عمرهم المختلفة. ومنها: تنمية السمات المقبولة شرعًا وعرفًا بما يكوِّن شخصيته وفق تلك المعارف، مما يعمل على توازن منظومة الواجبات التى ستطلب منه عند اكتمال أهليته؛ وهى واجبات متنوعة تقتضيها دوائر الإنسان المتكاملة، سواء على مستوى الإنسانية أو على مستوى الوطن أو على مستوى الدين، أو على مستوى علاقات القرابة والعلاقات الاجتماعية.
وبذلك تُعَدُّ القدوة الحسنة داخل الأسرة من الضرورات المجتمعية والواجبات الدينية، التى لها معاييرها الواضحة وإجراءاتها الحكيمة التى إن راعت قيادة كل أسرة المتمثلة فى الزوجين، وكذا المؤسسات المعاصرة المساعدة لها سماتها وآدابها سلكت بالأفراد طريق الحياة الطيبة التى تمتلئ بالتفاؤل والأمل ونفع البشرية وصلاح أمرها، كشأن الأنبياء والصالحين الذين مدح الله تعالى ذواتهم وأصولهم وفروعهم فى قولِه تعالي: (وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ)[الأنعام: 87].
لمزيد من مقالات د. شوقى علام مفتى الجمهورية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.