افتتاح محطات هارون وألف مسكن ونادى الشمس على الخط الثانى لمترو الأنفاق    تعرف على أسعار الذهب خلال التعاملات المسائية    خبير سياحي: بطولة الأمم الأفريقية فرصة ذهبية للترويج للسياحة المصرية    السعودية تعلن اعتراض صاروخ باليستي باتجاه أبها    النائب العام السودانى: محاكمة البشير الأسبوع المقبل بتهم الثراء الحرام    صفقة القرن: حقائق صاخبة فى كلمات قليلة هادئة    بعد غد .. الحكم المصري أحمد الغندور يدير مباراة تونس وبوروندي الودية    الليلة المنتخب فى المراجعة النهائية..    وزير الرياضة: نظام «تذكرتي» تمهيدًا لعودة الجماهير بعد كأس الأمم    إصابة 6 أشخاص في تصادم سيارتين بكفر الدوار    فك لغز سرقة خزينة شركة فى الأزبكية    التحقيق في واقعة غرق طفل في حمام سباحة بمدينة السلام    متحدث الوزراء يكشف موعد افتتاح المتحف المصري الكبير    ندوة حول «دور الأحزاب السياسية في مواجهة الإرهاب» بحزب«مصر الثورة»    هاني عازر: اتصال السيسى فخر لي.. والشباب المصري لديه طموح    رئيس جامعة طنطا يشارك في المؤتمر السنوي لإدارة المعامل بالغربية    فنزويلا تواجه بيرو بهذا التشكيل في كوبا أمريكا    السفير المصري في دار السلام يلتقي رئيس الوزراء التنزاني| صور    ارتفاع عدد ضحايا انفجارى الصومال ل36 قتيلا و مصابا    انطلاق المرحلة الأولى من أعمال إنشاء أكبر منتزه غوص في العالم (صور)    حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة.. غداً    الدراسة 6 سنوات.. الأعلى للجامعات يناقش تطبيق سنة امتياز على طلاب الصيدلة    غضب مصري من الإدراج على «القائمة السوداء» ل «العمل الدولية»    أسوان يفاوض محمود شديد لتدعيم صفوفه فى الصيف    الثلاثاء....كارمن سليمان فى أمسية الأوبرا الصيفية    بالصور.. تعليق "المهن التمثيلية" على تكريم يوسف شعبان من فلسطين    منتخب أوكرانيا بطلًا لكأس العالم للشباب    فحص 2437 شخصا في قافلة طبية مجانية بنبروه    غداً.. استكمال مرافعة الدفاع بمحاكمة مرسي وآخرين في التخابر مع حماس    للمرة الثانية خلال 72 ساعة.. السعودية تعترض صاروخاً حوثياً جديداً على مطار أبها    فيديو.. محمد رمضان برفقة ابنه «علي» داخل حمام السباحة    رسمياً.. الخطيب سفيرا لأمم أفريقيا في مصر    قائمة الوكيل تكتسح انتخابات الغرفة التجارية في الإسكندرية    إصابة 5 أشخاص من أسرة واحدة باشتباه تسمم بقرية الصوفية بالشرقية    الجمع بين صيام القضاء و6 من شوال.. خالد الجندي يحسم الجدل بفتوى صقر    عاشور: تعديلات قانون المحاماة تم الموافقة عليها في «2017»    تعرف علي تفاصيل لقاء وزير الأوقاف بإمام مسجد النور"النيوزيلاندى"    مصرع 3 أشخاص وإصابة آخرين فى حادث سير شرقى الهند    البابا تواضروس يدشن 3 كنائس بعد تجديدها بشبرا    محصل مفصول ينشئ شركة وهمية لتوصيل الغاز وحصل الفواتير    بالفيديو.. خالد الجندى : هناك علماء يفتقدون العقل    «الإسكان» : 40 ألف فرصة عمل يوفرها مشروع »محور المحمودية«    إبراهيم نورالدين يجتاز اختبار اللياقة.. والبنا خارج أمم أفريقيا    الأعلى لتنظيم الإعلام يصدر 5 ضوابط لتنظيم فوضى البرامج الطبية    يمكن للمرأة استعمال "المانيكير" دون أن يؤثر في صحة الوضوء.. بشرط    الأصل عدم الجواز.. امرأة توصي بالدفن مع أبيها.. والمفتي يحسم الجدل    محافظ الغربية: توريد 101% من القمح المستهدف بالمحافظة حتى الآن    المؤشرات الأولية لانتخابات غرفة أسيوط تتجه نحو قائمة أبو العيون    رئيس "إعلام البرلمان": تواصلنا مع "العموم البريطانى" لوقف بيع رأس توت عنخ آمون    حملات رقابية على محطات ومستودعات الوقود لضبط الأسعار بأسيوط    «العربية للتصنيع» توقع بروتوكولاً لتوفير السرنجات الآمنة ل«الصحة»    سيديهات بإنجازات أسوان التجارية بانتخابات الغرف    وزير خارجية باكستان: بوتين يشيد بدور إسلام آباد لتعزيز الأمن والسلام الإقليمى    الصحة: ضخ 430 ألف عبوة بنسلين بالأسواق    طبل ورقص وزمر في انتخابات غرفة القاهرة التجارية    شهادات مغربية عن مصر في الفن والثقافة والأدب    «شاومينج» بعد تقاضية 80 جنيها من أحد الطلاب: «روح ذاكر بقى»    ليغفر الله لك.. 3 أعمال أوصى بها النبي بعد ارتكاب الذنب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكاية «مزمل»
نشر في الأهرام اليومي يوم 25 - 05 - 2019

مزمل طفل فى الخامسة عشرة من عمره، نشأ فى أسرة متوسطة بالسودان لأب مزارع وأختين تصغرانه، أما الأم فهى ربة منزل هدفها تعليم وتربية أبنائها، وبمرور الأيام التحق بالتعليم وظهرت بوادر نبوغه مما زاد إصرار أمه على استكمال تعليمه، ومنذ فترة ليست ببعيدة أصيب مزمل بتورم فى القدم خلال ممارسته اللعبة المفضلة له، وظن الأبوان أنه شىء عارض، وسيزول التورم، وتم عرضه على الطبيب بعد أن تزايد التورم مصحوبا بألم شديد، وأكدت الأشعة إصابة مزمل بورم فى العظام، ولابد من إعطائه الجرعات الكيماوية اللازمة له لإنقاذه، وعزمت الأسرة على الرحيل إلى القاهرة لعلاج ابنهم لعدم توافر العلاج المناسب ببلدهم وكان لابد من إجراء عملية بتر تحت الركبة له حتى لا يمتد الورم إلى منطقة القفص الصدرى، فتم البتر وصار تحت المتابعة وتلقى العلاج، وبدأ الأب فى البحث عن عمل بعد أن صار لزاما عليه الاستقرار بالقاهرة لمتابعة حالة ابنه، ولكنه ذهب إلى الآن دون رجعة، ولم تعرف أسرته عنه شيئا، ولم يعد لهذه الأسرة من يعولها من علاج الابن ومصاريف دراسية، وأصبحت فى أمس الحاجة إلى من يمد لها العون.
صفاء عبدالعزيز

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.