السفير المصري في إسرائيل يؤكد على الثوابت المصرية لإرساء السلام العادل في الشرق الأوسط    تراجع جماعي لكافة مؤشرات البورصة    فيديو..«خطة الأمل» مكيدة إخوانية جديدة بربع مليار جنيه تحبطها الداخلية    سيولة مرورية بشوارع الجيزة خلال الذروة الثانية من الصباح    رئيس الوزراء يبحث مع مسئولى «سيمنس» الألمانية سبل دعم التعاون المشترك    انخفاض صادرات الصين من السيارات 4.9% خلال 5 أشهر من 2019    «أسعار الذهب المحلية» تواصل ارتفاعها والعيار يقفز 5 جنيهات    التخطيط: معظم دول المنطقة تعانى من تراجع معدلات النمو    أسعار الذهب ترتفع 6 جنيهات وعيار 21 يسجل 657 جنيها للجرام    مصرع وإصابة 49 شخصا إثر سقوط حافلة بممر ضيق في الهند    بولتون: الطريق مفتوح أمام إيران لإجراء محادثات مع أمريكا    إيران تستنكر العقوبات الأمريكية وتصف البيت الأبيض «بالمتخلف عقليا»    قرار مفاجئ من المغرب تجاه ورشة البحرين    برلماني: تراجع شعبية أردوغان مؤشراً لبداية علاقات أفضل مع القاهرة    موعد مباراة غانا وبنين في امم افريقيا 2019 .. والقنوات الناقلة    برمودا تنتزع فوزا معنويا على نيكاراجوا في الكأس الذهبية    الكان بوابة أونانا للدورى الإنجليزى    اولى ثانوي 2019 | الوزارة تكشف تفاصيل نظامين مختلفين لعقد الامتحانات الالكترونية    "ماعت" تعرض أهم قضايا الفساد بالصومال    فيديو | الأرصاد تعلن موعد إنكسار الموجة الحارة    بالفيديو.. الأرصاد: طقس اليوم يشهد ارتفاع درجات الحرارة    بالأسماء.. مصرع 3 أشخاص وإصابة 18 آخرين في انقلاب أتوبيس بقنا    مي كساب تلفت أنظار محبيها بلوك جديد    بسبب "صلاح".. منة فضالي تشعل السوشيال ميديا    دار الإفتاء في موشن جرافيك: الرياضة مجال خصب لنشر الفضائل والقيم    موشن جرافيك| «الإفتاء»: الرياضة مجال خصب لنشر الفضائل والقيم    الصين تؤكد أن حمى الخنازير الأفريقية تحت السيطرة    خبير في جراحة الأوعية الدموية بالمركز الطبي العالمي    الصين تطلق قمرا صناعيا جديدا من نظام «بايدو» للملاحة    شاهد.. تعليق رامي رضوان حول زيادة أسعار الصحف الورقية    بيت العائلة المصرية ينظم دورة تدريبية للشيوخ والقساوسة حول تقوية الترابط الأسري    بدء امتحان مادة الأدب والنصوص لطلاب القسم الأدبى بالثانوية الأزهرية    حبس عامل 15 يوما لاتهامه بالإتجار فى الحشيش وحيازة سلاح نارى بسوهاج    "أيفاب" يشكر عبد الفتاح لترجمة قوانين اللعبة للعربية    تدشين المشروع القومى للتأمين الصحى الشامل الجديد فى بورسعيد مطلع يوليو    الأوروجواي تتصدر وتنجو من "فخ" كولومبيا    بالأسماء.. مقتل 5 عناصر من تنظيم القاعدة في غارات أمريكية باليمن    أجندة الثلاثاء.. الأخبار المتوقعة 25 يونيو 2019    مدرب أوروجواى: خسارة بيرو بخماسية من البرازيل لن تخدعنا    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة في الولايات المتحدة    خطة النواب: عقدنا 25 اجتماعا في المجلس لمناقشة الموازنة الجديدة    كوبا أمريكا.. تعادل الإكوادور واليابان يؤهل باراجواي إلى ربع النهائي    كعادتهم لم يفهموا    لماذا غابت الصحافة المصرية عن أحداث السودان؟    طائرة كويتية تتعرض لحادث في فرنسا دون إصابات    قانون جديد يري النور.. «تشريعية البرلمان» توافق على تشريع لنقابة المحامين    في 4 أيام.. ياسمينا العلواني تحصد أكثر من 2 مليون مشاهدة ب أول ألبوم    انسي آلام الإمساك بتناول كوب من هذا الخليط السحري    فيديو| زكي عبد الفتاح: «أحمد الشناوي الأحق بحراسة مرمى المنتخب»    فرجاني ساسي يوجه رسالة إلى جماهير الزمالك    شريف مدكور يكشف تفاصيل جديدة عن إصابته بالسرطان    رفع علم المثليين في حفل "موازين" بالمغرب    بعد غياب 5 سنوات.. هنادى تعود ب"أنواع الوجع" بتوقيع متيم السراج    مشاركة فى حفل كأس الأمم: تدربت على الرقص الأفريقى مع 42 راقصا    حكم دفن أكثر من ميت في قبر واحد    ننشر نص موضوع خطبة الجمعة المقبلة.. مظاهر السماحة والتيسير في الشريعة    يجب تجنبها.. الأزهر يحذر من فعل 9 أمور أثناء الحج    هل يُغني الحج عن أداء الصلوات المكتوبة وبه تسقط الفرائض الفائتة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرصة لمراجعة النفس وتزكيتها..
الاعتكاف.. «خلوة» مع الله
نشر في الأهرام اليومي يوم 24 - 05 - 2019

الأطرش: إهمال العمل والتقصير فى حاجيات الأسرة لا يجوز
الاعتكاف من السنن الواردة في العشر الأواخر من شهر رمضان، ومن فوائده كما يوضح الشيخ عبد الحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوي الأسبق بالأزهر أنه يزكي النفس ويحيى القلب، وفيه يخلو العبد بالله تبارك وتعالى ويصرف قلبه وجوارحه إلى عبادة الخالق عز وجل. وأشار إلي أن الاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان سنة مؤكدة وهو من العبادات التي واظب عليها النبي صلي الله عليه وسلم حتى مات، فعنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَعْتَكِفُ الْعَشْرَ الْأَوَاخِرَ مِنْ رَمَضَانَ حَتَّى تَوَفَّاهُ الله.

والاعتكاف معناه المكوث في المسجد بنية التقرب إلى الله تعالى، وليس له مدة معينة علي قول أكثر أهل العلم، إذ يجوز للمسلم أن يعتكف في المسجد في أي وقت من ليل أو نهار، فأقل الاعتكاف لحظة، ولكن ليحرص المسلم أن يعتكف اعتكافاً كاملاً إن استطاع، فإن لم يستطع يعتكف في الأوقات التي يستطيع فيها، من ليل أو نهار، وليجتهد في الاعتكاف في الليل أو في جزء منه على الأقل تحرياً لليلة القدر وطمعاً في ثوابها.
ومن فوائد الاعتكاف أيضا أنه يزود المسلم بجرعة إيمانية من خلال مراجعة أفعاله ومراقبة أعماله، والتقرب إلي الله بالذكر والدعاء والصلاة فضلا عن الصيام، للمغفرة من خلال التدبر وقراءة القرآن والمواظبة علي الذكر والتسبيح والاستغفار والدعوة بالمغفرة والتوبة، وذلك كما ورد في الأثر: المعتكف مثل رجل يقف علي باب عظيم لحاجة، فيقول لن أبرح حتي يغفر الله لي.
وأوضح الأطرش أن الاعتكاف يفسد في عدة حالات، منها: تعمد الخروج من المسجد لغير حاجة ضرورية، والردة عن الإسلام وذهاب العقل بجنون أو سكر، والجماع بدواعيه، والحيض والنفاس (بالنسبة للمرأة).
وقال إن الاعتكاف في المسجد يجوز للمرأة بشرط إذن زوجها، وإن كان الأولي لها الاعتكاف في البيت. وأشار إلي أنه إذا اعتكفت المرأة في المسجد فنزل عليها دم الحيض أو النفاس فإنه يحرِّم عليها المكث في المسجد، فينقطع بذلك اعتكافها مؤقتاً، ولا يبطل، فإذا طهرت ترجع إلى المسجد الذي كانت تعتكف فيه وتبني على ما مضى من اعتكافها.
وأهم أركان الاعتكاف كما يقول الأطرش: النية، والمكوث في المسجد، كما أن للاعتكاف آدابا ينبغي مراعاتها، منها: المداومة علي ذكر الله وكثرة الاستغفار والصلاة وتلاوة القرآن وحلقات التعليم. مع مراعاة الخشوع والتدبر، وعدم الإكثار من الحديث في أمور الدنيا، والهرج واللغو، والجدال، فضلا عن الغيبة والبهتان وهما بالأساس حرام في حق المعتكف وغير المعتكف.
ومما ينبغي للمعتكف أيضا المحافظة علي نظافة المسجد وعلي النظافة الشخصية والرائحة الطيبة ومراعاة شعور المصلين والمترددين علي المسجد، فينبغي أن يكون المعتكف قدوة لغيره من غير المعتكفين، في الامتثال لأوامر الله واتباع آداب وتعاليم الإسلام وعدم الشوشرة علي المصلين سواء بالكلام والصوت العالي أو بقايا الطعام أو الملابس، أو ما شابه ذلك، انطلاقا من القاعدة الشرعية «لا ضرر ولا ضرار».
وينبغي للمعتكف كذلك، ألا يضيع الوقت في النوم الزائد عن القدر المطلوب وأن يتفرغ للعبادة، ولا يبالغ في ترتيب الطعام والشراب وأن يزهد في ذلك، لأن الاعتكاف لم يشرع لذلك إنما شرع لتربية النفس بحيث يكون همه العبادة والاستغفار بغية في المغفرة، وليس الأكل والشرب.
وينبغي للمعتكِف أولا أن يخلص نيته لله تبارك وتعالى فالعمل بدون إخلاص هباء منثور لا ينفع صاحبه عند الله تعالى عَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيِّ رضي الله عنه أن رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال «إن َ اللَّهَ لا يَقْبَلُ مِنَ الْعَمَلِ إِلا مَا كَانَ لَهُ خَالِصًا وَابْتُغِيَ بِهِ وَجْهُهُ».
وردا علي حيل بعض الموظفين، كالذين يصرون علي إجازة رغم عدم سماح ظروف العمل بذلك، فيتحايلون ويتعللون لأخذ الإجازة، أو ذلكم الرجل الذي يهمل أسرته، ويعتكف دون أن يترك لهم ما يكفيهم ويسد رمقهم فترة اعتكافه، يقول الأطرش: يجب التنبيه أولا إلي أن الاعتكاف سنة وليس فرضا، ومن ثم فلا يجوز أن نقصر في فرض من أجل سنة أو أن نقع في وزر ومخالفة شرعية بغية التمكن من الاعتكاف، فالعمل عبادة وقضاء مصالح الناس عبادة، أما تعطيل مصالح الناس فليس من الإسلام في شيء، أيضا فإن توفير احتياجات الأسرة وتوفير ضرورياتها واجب علي رب الأسرة، ومن ثم فلا يجوز التقصير في تلك الواجبات التماسا لأجر سنة مهما عظمت هذه السنة، ولو كانت اعتكافا!
وعليه فلا يجوز للمعتكِف أن يفرط في حقوق أهله وأولاده من خلال المكوث في المسجد وترك أهله وأولاده بدون توفير مايحتاجونه من المأكل والمشرب وعدم رعايتهم بما يتفق مع الشرع، فالإسلام لا يعرف الرهبنة، ولا التواكل، بل هو دين عمل وتوكل.
كما لا يجوز التحايل أو التعلل بعلل وهمية ليحصل الموظف علي إجازة يعتكف فيها، فقد نهي الرسول صلي الله عليه وسلم عن ذلك من خلال الحديث الشريف «لا تمارضوا فتمرضوا فتموتوا».
فهذا التحايل غير جائز ويقع في باب المحظورات، لأن الاعتكاف في الأصل هو إصلاح للقلب والبعد عن الدنيا وشهواتها أما التحايل فيتنافي مع مضمون الاعتكاف ويقع في باب المحرمات والمحظورات.
وأختتم الأطرش مؤكدا أن الاعتكاف لا يقدم علي واجبات العمل، أو غيرها من ضرورات الحياة.. لأن واجبات العمل واجب ومهام الأسرة والواجبات الحياتية التي لا تقضي إلا برب الاسرة الراغب فى الاعتكاف. ومن ثم فلا يجوز له التقصير في واجب من أجل سنة، وربما أصاب غير المعتكف من الأجر ما يفوق أجر المعتكف لعظيم ما يقوم به من عمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.