كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه    قائد «اللنش 501» يكشف كواليس جديدة من تدمير المدمرة إيلات الإسرائيلية    المحرصاوي: مناهج الأزهر جعلت دول العالم ترسل أبناءها للدراسة فيه    قطع المياه عن 4 مناطق بمركز قنا    البدري: البلطي المستزرع آمن تماما.. وهناك رقابة دائمة على أسواق الأسماك    دبي تستعد للاستغناء عن الورق في الأعمال الحكومية    «مستقبل وطن» يعقد 12 فعالية بالمحافظات للتحذير من حروب الجيل الرابع والشائعات    محافظ البحيرة ورئيس الإسكان الاجتماعي يسلمان عقود مشروع كفر الدوار    إبراهيم محلب ل «الصباح »الاستثمار العقارى الحل الأمثل للنمو الاقتصادى    اعتماد 24 مليون جنيه لرصف الطرق الرئيسية في المحلة الكبرى    محافظ بني سويف يكشف تفاصيل زيارة ولاية كاليفورنيا الأمريكية للتعرف على تجربتها التنموية    الرئاسة اللبنانية توضح حقيقة تدهور صحة ميشال عون    فيديو.. السنيورة يطالب بتشكيل حكومة جديدة برئاسة الحريري    تفاءل صيني بقرب التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول الاستثمارات    واشنطن: ترامب مستعد للخيار العسكري ضد تركيا حال الحاجة إليه    حسام البدري: رحبت بوجود عماد متعب في جهاز المنتخب ولست سبب اعتزاله    رونالدو قبل مباراة يوفنتوس ولوكوموتيف:العمر مجرد رقم ولااهتم بالكرة الذهبية    مدرب الإسماعيلي يضع الرتوش الأخيرة على تشكيلة مواجهة الجزيرة الإماراتي    حبس عاطلين متهمين بالاتجار في الإستروكس بالجيزة    الأرصاد: طقس غير مستقر يضرب البلاد وأمطار غزيرة محتملة (فيديو)    مدير مدرسة هندية يبتكر طريقة جديدة لمنع الغش... صور    إصابة 8 أشخاص في حادث انقلاب سيارة بالطريق الحر ببنها    ضبط 90 كيلو لحوم بلدي مذبوحة خارج السلخانة بالدقهلية    نشأت الديهي يوجه رسالة ل أحمد السقا ومحمد رمضان: "خليكم قدوة"    ضبط راكب حاول تهريب 180 جهاز "IPHONE 11" بمطار القاهرة (صور)    واقعة مثيرة للجدل.. المتظاهرون يستعينون براقصة للتعبير عن الاحتجاج فى لبنان .. فيديو    هاني شاكر ل"حمو بيكا": "مش هتغني طول ما أنا موجود في النقابة"    حكايات اليأس والأمل في العرض المكسيكي "لعنة الدم"    16 مشروعا من 8 دول عربية تشارك في الدورة السادسة لملتقى القاهرة لصناعة السينما    مكتبة برلين.. منارة ثقافية تتصدى للزحف الرقمى ب3.4 مليون عنوان    الحماية الاجتماعية ورؤية مصر 2030 ندوة بالأعلى للثقافة    فيديو| نسرين طافش تكشف حقيقة زواجها من طارق العريان    الفرق بين الصدقة العادية والصدقة الجارية؟    هل يجوز التصريح للأرملة بالرغبة في الزواج منها أثناء العدة؟.. أستاذ شريعة يجيب    قوات الجيش اليمني تحرز تقدما ميدانيا جديدا في جبهة رازح بصعدة    رئيس وزراء باكستان: السياسات التجارية المقررة تجلب استثمارات ضخمة    صور- رئيس جامعة أسوان يتابع المنافسات الرياضية ضمن أسبوع "الشباب الأفريقي"    قافلة طبية مجانية بقرية الجواهين فى سوهاج.. الأربعاء    بالفيديو- رمضان عبد المعز: استجابة الدعاء مشروطة بهذا الأمر.. تعرف عليه    بعد موافقة البرلمان.. تعرف على التعديلات الجديدة لقانون مدينة زويل    بنفس الفستان.. دينا فؤاد وابنتها نسخة طبق الأصل    تعرف على ترتيب المجموعة الثانية بعد مرور الأسبوع الأول بدورى القسم الثانى    مروان محسن يشارك في جزء من مران الأهلي    استمرار المظاهرات العنيفة فى تشيلى لليوم الرابع وتمديد «الطوارئ»    ما حكم جمع الصلوات بغير عذر.. أمين الفتوى: جائز بشرط    الليلة .. أمير عزمي مجاهد ضيف برنامج «الماتش»    هل خدمة "سلفني شكرًا" ربا محرم؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    «الداخلية» تطالب «تجار السلاح» بالحضور فورًا    بعد تتويجه بأبطال إفريقيا.. يد «ميت عقبة» تتفوق على الجزيرة    جلسة مرتقبة ب نادي الزمالك لتعديل عقود ثلاثى الفريق    موافقة مبدئية من البرلمان على مشروع قانون إنشاء مدينة زويل    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الاسكندرية ل5 نوفمبر    باستخدام القسطرة التداخلية.. فريق طبي بقسم جراحة الأوعية بجامعة أسيوط ينقذ حياة طفلة    رئيس جامعة المنيا يطلق ماراثون «سيناء في القلب»    بالخطوات.. طريقة عمل الوافل    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استثمارات الصين تغزو أمريكا وإسرائيل
نشر في الأهرام اليومي يوم 21 - 04 - 2019

يزداد القلق الأمريكى من غزو الاستثمارات الصينية لمختلف أرجاء العالم، ومعها نفوذ اقتصادى وسياسى على حساب الولايات المتحدة، وبلغ الأمر حد تحذير ترامب لرئيس الوزراء الإسرائيلى نيتانياهو من تدفق الاستثمارات الصينية على قطاعات مهمة داخل إسرائيل، خاصة الاتصالات والتكنولوجيا والبنية التحتية، غير أن النصائح الأمريكية لا تبدو مجدية، فالاستثمارات الصينية تتقدم داخل أمريكا نفسها بمعدلات كبيرة، وبلغت فى عام 2016 نحو 46 مليار دولار، غير أن سياسة ترامب سعت إلى الحد من تدفق الإستثمارات الصينية، لكن من الصعب إقامة السدود، أمام الاستثمارات الصينية حتى داخل الولايات المتحدة، التى تحتاج مثل هذه الاستثمارات، لكنها تخشى من هيمنة صينية على قطاعات حيوية تضعف قدرة الولايات المتحدة على المنافسة العالمية، ومن بين المخاوف الأمريكية شراء الصين لنحو 19% من السندات الأمريكية بقيمة تتجاوز تريليون دولار، وهو ما وصفه الخبراء بالقنبلة النووية الاقتصادية الصينية، التى يمكن للصين أن تزلزل بها الدولار الأمريكي، بل مجمل الاقتصاد الأمريكى فى حالة وصول الحرب التجارية إلى حافة الهاوية، وهو ما تحرص كل من بكين وواشنطن إلى عدم الوصول لمثل هذا المستوى الخطير من الحرب التجارية، لأن انعكاساتها السلبية سوف تلحق أضرارا جسيمة بكلا الطرفين، وهو ما جعل الرئيس الأمريكى يتراجع ولم يفرض رسوما جديدة كان قد أعلن عن اعتزام تطبيقها فى مارس الماضى بنحو 25%، وبرر التراجع باحتمال التوصل إلى اتفاقية مرضية تقلل من العجز الكبير فى الميزان التجارى الأمريكى مع الصين، والذى قال عنه ترامب: إن حصول الصين على 500 مليار دولار من الأسواق الأمريكية لم يعد مقبولا، لكن ترامب يتجاهل دائما قواعد التجارة الحرة التى يقوم عليها الاقتصاد الرأسمالى واتفاقية التجارة العالمية الحرة التى كانت الولايات المتحدة تضغط على دول العالم للالتحاق بها طوال العقود الماضية، وإذا بها توجه لها الضربات الآن، بعد أن عجزت عن كسب السباق فى المنافسة التجارية الحرة، وراحت تعرقل تدفق البضائع على أسواقها بزيادة الرسوم الجمركية، ولم تتوقف حربها التجارية على الصين، بل وصلت إلى حلفائها فى أوروبا وآسيا وكندا والمكسيك، لكن المضى فى طريق الحرب التجارية بهذه الأدوات يحمل الكثير من المخاطر.
يتوقع خبراء الاقتصاد فشل سياسة الرئيس الأمريكى ترامب فى الحد من التقدم الإقتصادى الصيني، فالصين تملك عددا من الأدوات القوية فى الاقتصاد العالمي، من أهمها أنها أصبحت تمتلك فوائض مالية كبيرة، إلى جانب أنها تواصل تنفيذ مشروعها العملاق، والمعروف باسم الحزام والطريق والذى سيؤدى إلى تغييرات كبيرة فى مسارات التجارة العالمية من خلال مشروعات طرق برية وحديدية وبحرية ضخمة تخدم نحو 83 دولة، من شأنها منافسة خطوط التجارة التجارة القديمة وتغيير خريطتها، وتعتمد على استثمارات صينية تتجاوز 900 مليار دولار، أما الجديد فهو التفوق الصينى على الولايات المتحدة فى أحد أهم قطاعاتها وهى التكنولوجيا والاتصالات، وتتقدم شركة هواوى الصينية فى تكنولوجيا الجيل الخامس على الولايات المتحدة، ولجأت الإدارة الأمريكية إلى أدوات غير اقتصادية أو أخلاقية لمنع تقدم شركة الاتصالات الصينية العملاقة، ومنعت عددا من شركائها فى حلف الناتو من الاعتماد على تكنولوجيا الاتصالات الصينية، وروجت إلى أن هواتف شركة هواوى تتيح للصين التجسس على مكالمات ورسائل من يستخدمونها، أى أنها لجأت إلى أسوأ أنواع الدعاية السلبية. أما جديد الصين إنها ستصبح منافسا قويا لأكبر شركتين لتصنيع الطائرات التجارية فى العالم بدءا من العام المقبل، على حساب بوينج الأمريكية وإيرباص الأوروبية.
لم تلتفت بنما ودول أمريكا الجنوبية لتصريحات مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكية الذى حذر فيه بنما ودول أمريكا اللاتينية مما وصفه بأخطار الاستثمارات الصينية، وجاء تصريح بومبيو وهو يرى قوات صينية وسفن مساعدات قادمة إلى فنزويلا للحيلولة دون تعرضها للغزو أو الانقلاب بعد أن أصبحت شريكا اقتصاديا ومستثمرا مهما فى فنزويلا، ويخشى بومبيو ومعه الإدارة الأمريكية من نمو النفوذ السياسى والعسكرى الصينى الذى يصاحب النفوذ الاقتصادي.
المشكلة الجسيمة التى تواجه الولايات المتحدة فى حربها الاقتصادية مع الصين أنها عجزت من خلال الأدوات الاقتصادية على المنافسة الشرعية وفقا لقوانين السوق الرأسمالية والتجارة العالمية الحرة، والخطير أن تلجأ إلى أدوات أخرى غير مشروعة للحيلولة دون تراجعها، ومن بينها الأدوات العسكرية، خاصة مع زيادة موازنة الجيش الأمريكى لتتخطى 720 مليار دولار فى وقت تعانى فيه زيادة الديون إلى 22 ترليون دولار وعجزا فى الميزان التجارى يتجاوز 650 مليار دولار، وهو مؤشر يحمل مخاطر جسيمة على العلاقات الدولية والسلام العالمي.
لمزيد من مقالات مصطفى السعيد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.