وزيرة الهجرة تشارك في جنازة رسمية للشهداء المصريين في حادث نيوزيلندا    بدء مراسم التشييع الشعبي والرسمي لضحايا «مجزرة نيوزيلندا»    المرصد السورى: قوات سوريا الديمقراطية تمشط مدينة الباغوز    44 قتيلاً جراء انفجار في مصنع للكيماويات شرقي الصين    ترامب: على الولايات المتحدة «الاعتراف الكامل بالسيادة الإسرائيلية» على الجولان    أسطورة ليفربول السابق: محمد صلاح لا يزال يفكر في الموسم الماضي    الأرصاد: طقس الجمعة مائل للدفء.. والعظمى في القاهرة 25    ضبط 81 لفافة هيروين وحشيش في حملة للقضاء على بؤر المخدرات بالبحيرة    ضبط أصحاب 8 مخابز بدمنهور استولوا على 15700 رغيف خبز مدعم    افتتاح معرض الملك توت عنخ آمون بالعاصمة الفرنسية باريس    تراجع مؤشرات الأسهم اليابانية في الجلسة الصباحية    لماذا يحتفل العالم بعيد الأم في تواريخ مختلفة؟    لا تترك أحدًا يتخلف عن الركب .. شعار اليوم العالمى للمياه    الاتحاد الأوروبي: على بريطانيا الخروج أو تقديم خيارات بحلول 12 أبريل    فيديو.. داعية إسلامي: الاحتفال بعيد الأم ليس بدعة سيئة    السفير المصري في نواكشوط يشيد بالعلاقات المصرية الموريتانية    أصحاب المعاشات: نشكر السيسي لأنه أسعد 10 مليون مواطن مصري على المعاش    "الوفد" تكشف كواليس مذكرة لجنة الحكام ضد رئيس الزمالك    ندوة «دور الفن في تشكيل الوعي» ضمن فعاليات الملتقي العربي والإفريقي لذوي الإعاقة    جوجل يحتفل بذكرى الموسيقار يوهان سباستيان بصفحة تفاعلية    «الأورمان».. أنشأها الخديو إسماعيل وتستضيف معرضاً لزهور الربيع    الكشف على 1459 مواطنا بقافلة طبية في قرية التوفيقية بكوم أمبو بأسوان    انهيار جزئي لمنزل «قديم» دون خسائر بشرية غرب الإسكندرية    الخارجية تهيب بالمواطنين الالتزام بتعليمات السلطات السعودية خلال أداء مناسك العمرة    ضبط 44 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    وزير التربية والتعليم: خريجو الثانوية العامة غير قادرين على التعلم بالجامعة    فيديو| وكيل البرلمان : السيسي كلف ببحث زيادة أجور موظفي الدولة    العليا النمساوية تؤيد طرد الأئمة الذين يتقاضون رواتبهم من تركيا    «الدولى للاتصال الحكومى».. تشكيل صورة الدولة أمام الشعوب    فيديو| محامي بالنقض يطالب بمنع شيرين من الغناء نهائيًا    إعلان نتائج مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية    صورة| موعد ظهور قميص المنتخب الجديد للمرة الأولى    تأييد حكم المؤبد والمشدد علي الطاعنين في قضيه اعتصام النهضة    بالفيديو – بداية التصفيات.. بولندا تهزم النمسا بهدف بيونتك    شوقي: إتاحة اختبارات «أولى ثانوي» أمام الطالب 12 ساعة يوميًا    وفاء عامر تروى موقفا طريفا لشقيقتها آيتن وقت حدوث الزلزال    ارتفاع عدد ضحايا غرق عَبارة الموصل إلى 100 قتيل    بشير مصطفى: المطور العقاري لاعب رئيسي في توفير خدمات الأنشطة الطبية    «العربية للتصنيع» وشركة ماليزية تتعاونان لزراعة 1.5 مليون نخلة فى الوادى الجديد    الإفراج عن 70 من الغارمات بعد سداد «تحيا مصر» ديونهن    هاني رمزي ل "الجمهورية":    المنتخب يؤدى تدريبه الوحيد فى نيامى اليوم استعدادا للنيجر    «الطاحونة» خطة الأهلى فى القمة لتجريد هجوم الزمالك من خطورته    بروتوكول لتطوير 4 شركات للقابضة المعدنية    ذاكرة الأمة    أفكار مصرية    أكبر تكتل سياسى فى مصر يعلن موافقته على التعديلات..    تمثالا زعيم الأمة    تحليل المخدرات العشوائى وطلاق ابنة غادة عبدالرازق والإعفاء الجمركى لسيارات المغتربين فى "7 إشاعات"    "تعالوا إلي كلمة سواء"    برها أعظم هدية..    مقام العبودية    بريد الجمعة يكتبه: أحمد البرى..    رأي حر    اقتراح من عالم إسباني:    بينهم 12٫1مليون بالمرحلة الثالثة..    دعى القلق وكونى أما    «جراحة.. وجراح»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مخترع «اللؤلؤ»
نشر في الأهرام اليومي يوم 18 - 02 - 2019

يقولون إن أصحاب العقول العظيمة لديهم أهداف وغايات, أما الآخرون فيكتفون بالأحلام، ميكوموتو - رجل يابانى ، قروى بسيط - كان والده رجلا فقيرا يبيع الأرز المسلوق، ومنذ طفولته كان يساعد والده فى دفع عربة صغيرة لبيع الأرز، وفى الثامنة عشرة عمل بصيد الأسماك والغوص وصيد اللؤلؤ وبيع الأصداف وكان يهوى جمع النادر منه.. فى أحد الأيام ذهب ميكوموتو إلى أحد أصدقائه من المشتغلين بعلم الأحياء المائية، وسأله: لماذا يوجد الؤلؤ فى بعض القواقع وبعضها لا يوجد به؟، فأجابه صديقه: السبب هو أن بعض الطفيليات الموجودة فى البحر تتسلل إلى داخل القوقعة، وتجرح لحمها الناعم الضعيف، فتدافع القوقعة عن نفسها بأن تعزل هذا الجسم الغريب عن طريق إفراز مادة جيرية شفافة تحاصر هذا الشىء الغريب الذى تسلل إليها، وهذه المادة هى اللؤلؤ.. وهذه الطفيليات قد تكون حبة رمل أو قشرة سمكة أو حشرة صغيرة ، ومن يومها وفكرة إنتاج اللؤلؤ بطريقة صناعية لا تفارق مخيلة ميكوموتو ، فقرر أن يدخل جسماً غريباً فى كل قوقعة يجدها، فجمع عدداً من القواقع وفتحها وأدخل فيها الأجسام الغريبة وانتظر عامين، وبعد ذلك فتحها فلم يجد شيئاً فقد ماتت جميعاً، وحاول من جديد، وهبّت العواصف وماتت القواقع، ولكنه لم ييأس وتعلم من تجاربه التى استغرقت 15عاماً أن انخفاض درجة حرارة الماء إلى أقل من 7 درجات مئوية يقتل القواقع، ولذلك يجب نقل القواقع من الماء البارد إلى الماء الدافئ، وتعلم أيضاً أن وضع عدد كبير من القواقع فى قفص واحد يقتلها، فهذه الكثرة تؤدى إلى جوع القواقع وذبولها، ولذلك حاول ميكوموتو فى المرات التالية أن يتلافى كل هذه الأخطاء، ولكن طوال 15 عاماً لم تنجح أى من محاولاته حتى أصيب بفقر مدقع، فقرر العودة لبيع الأرز المسلوق، ولكن زوجته رفضت هذا التراجع وقالت له: سأدفع أنا العربة، وتستمر أنت حتى يظهر اللؤلؤ، ففكر ميكوموتو أن يمسك قوقعة بها لؤلؤة طبيعية، ويدرسها ويعرف بالضبط مكان اللؤلؤة، ودرس العديد من القواقع الطبيعية وعرف تماماً أين يجب أن يضع الجسم الغريب، واكتشف أنه كان يضع الجسم الغريب فى مكان غير مناسب، وقام بعملية زراعة الأجسام الغريبة فى 5000 قوقعة أخرى، وبعد سنتين ذهبت زوجته إلى الشاطئ حيث أقفاص القواقع، وأمسكت قوقعة وفتحتها، ثم صرخت: لقد وجدت لؤلؤة “أول لؤلؤة مزروعة فى اليابان” وكان ذلك يوم 28 سبتمبر سنة 1859، وأصبح هذا اليوم من كل شهر إجازة فى كل شركات ومصانع ميكوموتو الذى أصبح من أثرى أثرياء العالم.. رجل ً واحد فكر وصمم ونجح، فكان بذلك أول إنسان اخترع “اللؤلؤ المزروع”.. هناك من يكره النجاح، وهناك من يصنعه.. إننا فى حاجة ملحة إلى صنّاع النجاح.
محمد مدحت لطفى أرناءوط
موجه عام سابق بالتعليم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.