وزير الدفاع يتفقد وحدة التدريب الأساسي للمشاة ويلتقي بالجنود المستجدين    وزارة التموين: احتياطي مصر الاستراتيجي من القمح يكفي 4 أشهر    انطلاق فعاليات مجلس الأعمال المصرى السعودى بحضور ممثلين للشركات بالمملكة    استمرار تقنين أوضاع أملاك الدولة بأسيوط وسداد الرسوم ل11408 طلب    القمة العربية الأوروبية| مطار شرم الشيخ يتزين لاستقبال الوفود.. وأحد المتطوعين: «رسالة للعالم»    فيتنام تؤكد على ضمان الأمن والسلامة خلال القمة الأمريكية - الكورية الشمالية الثانية المرتقبة    القوات الفنزويلية تطلق الغاز لتفريق مظاهرة أمام جسر حدودي مع كولومبيا    مؤمن زكريا يرد على تصريحات نادي أحد    فيديتش.. يحذر مانشستر يونايتد من تحركات محمد صلاح    عبدالحمن وائل يضمن للفراعنة الميدالية الثانية ببطولة مصر الدولية للتايكوندو    التعادل السلبي يحسم الشوط الأول بين بيرنلي وتوتنهام في البريميرليج    «النقض» تؤيد المؤبد والمشدد للمتهمين في خلية وجدي غنيم    ضبط 376 قضية تموينية و843 كيلو لحوم ودواجن غير صالحة بأسيوط    ضبط سائق "توك توك" قتل شابا بسبب خلاف على "الأجرة" في المنيا    "الأرصاد": "تقلبات جوية بالأسبوع الجاري.. موجة حارة ورياح وأمطار"    ننشر تفاصيل محاكمة مرسي في قضية "اقتحام الحدود الشرقية"    شاب ينتحر داخل منزله بأوسيم بسبب أزمة نفسية    جوائز متوقعة وخروج مشرف لديتير كوسليك في ختام مهرجان برلين    باربرا بوشيه: أشعر بالأمن في مصر.. وسعيدة بزيارة معبد أبو سمبل    محمد مهران يواصل تصوير "أبو العروسة2" أمام سيد رجب    "صحة الدقهلية": نستهدف تطعيم 973 ألف طفل بحملة التطعيم ضد الشلل    توفير وسائل انتقال مجانية لكبار السن والمرضى لحملة 100مليون صحة بالوادى الجديد    الوادي الجديد تستعد لانطلاق حملة «100 مليون صحة» اعتبارا من مارس المقبل    إجراءات جديدة بانتخابات الصحفيين    مقتل 6 من صيادي السمك بالعراق على يد داعش    المعارضة السودانية تدعو لمواصلة الاحتجاجات رغم إعلان حالة الطوارئ    تشميع 3 صيدليات وضبط أدوية مجهولة المصدر بالشرقية    إصابة ملازم ومجند في تصادم سيارة شرطة بنقل في أسوان    الزمالك اليوم | تعرف على شرط الزمالك للافراج عن مستحقات اللاعبين    خاص مصدر من سموحة يكشف ل في الجول تفاصيل عقد حسام حسن.. ومنصب جديد لحنفي    سولاري: الريال لم يفقد الأمل في لقب «الليجا»    عاجل ..ترك آل الشيخ يوجه رسالة نارية لمحمود الخطيب وجمهور الأهلى    بعد وفاته بساعات .. #مصطفى_الشامي يتصدر تريند تويتر    الجيش اليمني يحرر مواقع جديدة في "حجة" من قبضة الميليشيا الانقلابية    منظمة التحرير الفلسطينية: حكومة الاحتلال الإسرائيلي تستغل الانتخابات لتتوسع بالاستيطان    البرلمان يوافق مبدئيًا علي قانون الدفع غير النقدي    وزيرة الصحة: مبادرة الرئيس لقوائم الانتظار انتهت من 93 ألف عملية جراحية    رئيس البرلمان: يجب التفكير بهدوء في مسألة رفض التصويت على إسقاط عضوية نائب صدر بحقه حكم نهائي    أمريكا وروسيا تبحثان سبل رفع حظر سفر قادة فى طالبان من أجل محادثات السلام    جامعة القاهرة تنظم الملتقى القومي الأول لوحدات ضمان الجودة بكليات التمريض    قناة للمركز القومى للمسرح والموسيقى باليوتيوب    عمل إذا فعلته أدخلك الجنة    «لاسارتي» يعلن قائمة الأهلي استعدادًا ل«الجونة»    البنك المركزي: مبادرة التمويل العقاري لمحدودي الدخل مستمرة بهذه «الشروط»    شعبة الخضروات والفاكهة تتوقع تراجع أسعار 6 محاصيل بنسبة 15%    أول تعليق من "واكد" على اتهامه بإهانة القضاء    عمرو دياب يُحيي حفلا غنائيا.. 8 مارس    20 شركة تشارك فى مبادرة "أعرف واحمى نفسك" بدمياط    اتحاد نقابات العمال العرب: الإعلام له دورًا كبيرًا في الارتقاء بالأمم    لماذا تم إحالة أوراق الراهبين المتهمين بقتل «إبيفانيوس» إلى المفتى؟ قاضيان يجيبان    الثوم والبصل يقللان خطر سرطان القولون    بدء الدراسة فى كلية «الموضة» سبتمبر المقبل    بدء التصفيات الأولية لمسابقة الأزهر العالمية ل " القرآن الكريم ".. اليوم    ارتفاع أسعار الفراخ اليوم السبت    مصطفي خاطر ل أمير كرارة: بحب أخرج الشارع تقيل حبة    تأملات وتساؤلات فى وثيقة «الأخوة الإنسانية»    هنكمل مشوارنا    بعد أن كشفت زيف دعاواهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معرض «سور الأزبكية» فى عيون الباعة واتحاد الناشرين والقراء
نشر في الأهرام اليومي يوم 20 - 01 - 2019

حالة من الجدل الواسع سادت الساحة الثقافية فى مصر خلال الأيام القليلة الماضية بإعلان باعة الكتب فى سور الأزبكية إقامة معرض للكتاب بتخفيضات غير مسبوقة، وذلك فى الوقت الذى تترقب فيه مصر الحدث الثقافى الأهم فى العام وهو معرض القاهرة الدولى للكتاب.
فهل يكون معرض سور الأزبكية معرضا موازيا ويؤثر على الإقبال على معرض الكتاب خاصة بعد نقله إلى التجمع الخامس هذا العام؟ «الأهرام» طرحت هذه الأسئلة وغيرها على رئيس اتحاد الناشرين وباعة الكتب بسور الأزبكية وعلى عدد من القراء لاستيضاح الصورة بشكل كامل من جميع الأطراف.
بداية يرى سعيد عبده رئيس اتحاد الناشرين أن المسألة تم تضخيمها إعلاميا بشكل مبالغ فيه. فحتى إن كان معرض سور الأزبكية للكتب هو معرض مواز، فإنه لا يمكن بأى حال من الأحوال أن ينافس حدثا بحجم معرض القاهرة الدولى للكتاب وهو يعتبر أحد أهم الفاعليات الثقافية فى العالم.
وأوضح أن السور كان يشارك كل عام فى المعرض، لكن للأسف أساء البعض منهم استخدام المكان وعرض كتبا مزورة للبيع. حتى إنهم أصبحوا وسيطا لتجارة الكتب المزورة، وبالطبع هذا أمر يسيء لسمعة المعرض ولسمعة مصر. كما أنه يضر باقتصاديات صناعة النشر.
وأضاف: ما حدث هذا العام أننا بالفعل أتحنا لهم الفرصة من أجل المشاركة، رغم أنهم تجار وليسوا ناشرين ولا أعضاء فى اتحاد الناشرين. بل ووعدناهم بإنشاء شعبة لهم فى الاتحاد فى حال التزامهم. لكن المفاوضات معهم فشلت بسبب تعنتهم ورفضهم للمساحة المخصصة لهم وأصروا على أن يكونوا موجودين بالكامل فى المعرض بداية من تجار سور الأزبكية والسيدة زينب وباعة الكتب فى شارع النبى دانيال بالإسكندرية.
وانتهت المفاوضات باعتذارهم عن عدم المشاركة لعدم وجود كل الباعة بالعرض الذى يرضيهم. لكن فى النهاية اتفق ستة من الباعة على المشاركة فى المعرض.
وأضاف لا يمكن أن نعتبر هذا المعرض موازيا لمعرض الكتاب الذى هو أحد أهم واجهات مصر الثقافية. لكن الواقع أن باعة الكتب لجأوا إلى هذه الدعاية لأهداف ربحية ولتعويض خسارتهم من عدم مشاركتهم فى معرض الكتاب. ومطالباتهم بالالتزام باحترام حقوق النشر للكتب الأصلية العربية أو الأجنبية سواء فى المعرض أو فى الأيام العادية حفاظا على حقوق الكتاب والناشرين.
وفى المقابل لوجهة النظر هذه اعتبر الباعة فى سور الأزبكية من جانبهم أن المساحة التى تم تخصيصها هذا العام كانت غير منطقية بالمرة حيث إن عددهم يتجاوز المائة بائع، وأُبلغوا بأنه لن يسمح لأكثر من 33 بائعا فقط بالمشاركة.
ويقول محمود بائع كتب فى السور: كان علينا أن نتخذ موقفا موحدا. واعتبر أن تحجيم مشاركة سور الأزبكية فى المعرض لن يكون حلا لأزمة تزييف الكتب. خاصة أن من يفعلون ذلك لا يمثلون أكثر من 10 % من إجمالى عدد الباعة فى سور الأزبكية. لذلك فنحن ظلمنا بسببهم، لكن النتيجة أنه لا نحن ذهبنا للمعرض ولا هم كفوا عن بيع النسخ المزيفة.
فيما اعتبر أحمد، بائع ومنظم لفاعليات المعرض، أن تحدى نجاح معرض سور الأزبكية هو تحد لهم شخصيا. وهذا هو ما دفعهم لارتداء شارات باسم المعرض وتوزيع الأدوار فيما بينهم،بين منظم ومساعد للجمهور ومسئول عن التسويق وآخر عن السوشيال ميديا.
ويقول بائع آخر كبير فى العمر إنه كان يشارك فى المعرض كل عام وحزين على عدم مشاركته هذه المرة، لكن الحقيقة أنه وفر الكثير من نفقات إيجار المعرض والانتقالات، وقرر مثل الآخرين أن يعود هذا التوفير أيضا بالنفع على الزبائن فى صورة تخفيضات وعروض.
ويشرح أحمد أحد الشباب المنظمين للمعرض فى الأزبكية، الأسباب التى تدفعه للاعتقاد فى نجاح الحدث. وعلى رأسها انخفاض الأسعار الذى يسمح لميزانية طالب بشراء عشرة كتب على سبيل المثال، بينما قد لا تضمن له فى المعرض سوى كتاب واحد فقط. وأضاف أن وجود سور الأزبكية بجانب محطة مترو العتبة سهّل على الزوار كثيرا الوصول إليه بميزانية مواصلات معقولة.
فى الوقت نفسه، قال الشاب المسئول عن صفحة الفيسبوك الخاصة بمعرض سور الأزبكية للكتاب إن أقصى طموحه كان الإعلان عن الحدث ليصل إلى أكبر عدد ممكن، لكنه فوجئ بأن الصفحة تقترب من مليون متابع و أنها حظيت بتأييد عدد كبير من مثقفى مصر، حتى إن ثلاثة كتاب أعلنوا أنهم سيقيمون حفلات توقيع كتبهم الجديدة فى معرض سور الأزبكية.
وباستطلاع آراء بعض الشباب الذين اعتادوا زيارة المعرض كل عام، قال هيثم: إنه حزين بالطبع لغياب سور الأزبكية عن المعرض، لذلك ذهب إليه فى أول أيام معرضه. وهذا لا يمنع من أنه سيذهب أيضا إلى معرض القاهرة الدولى للكتاب كما اعتاد كل عام.
وتقول منى إن زيارة سور الأزبكية أمر أساسى لكل من يبحث عن كتاب بسعر مناسب فى مصر. لكن لا غنى عن زيارة المعرض الدولى حيث تجد هناك الكتب المترجمة الصادرة حديثا والتى تحتاجها من أجل إتمام رسالتها للماجستير. فيما قالت والدة الطفلة إيمان إنها تأتى للسور دائما لتعلم أطفالها أهمية القراءة وأماكن وجودها بسعر مناسب، وهذا لا يمنع من ذهابها للمعرض رغم بعد موقعه الجديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.