«WE» توقع على قرض ب500 مليون دولار    صور| إطلاق إشارة بدء موسم السياحة والتصالح بواحة سيوة    ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة حقائب اليد والدراجات البخارية في المنيا    وزيرة الصحة تزور أسيوط اليوم لمتابعة حملة الرئيس للقضاء على فيروس سى    النص الكامل لبيان اللجنة الاولمبية الخاص بأزمة رئيس نادي الزمالك    الأرصاد: طقس اليوم مائل للحرارة.. والعظمى بالقاهرة 32 درجة    القس رفعت فكرى سعيد يكتب: الخطاب الدينى والأزمة السكانية    المقابل المالى يحسم انضمام عمرو مرعى للزمالك فى يناير    فوبيا الجاهلية (2)    طبيب يوضح الآثار السلبية للصداع النصفي    الجامعة العربية ترحب بالتحقيقات السعودية في قضية خاشقجي    في حملة ليلية.. رفع 280 حالة إشغال مخالفة بدمنهور    رئيس «القابضة للمياه» يكشف موعد انتهاء أزمة انقطاع المياه بالجيزة    حظك اليوم.. توقعات الأبراج الأحد 21 أكتوبر 2018    ترامب يضع "المعاهدة النووية" مع روسيا في مهب الريح    وزير المالية: يجب على الوزراء التواجد وسط الشباب والحديث معهم    شاهد.. أول تعليق من هنا شيحة بعد عقد قرانها على أحمد فلوكس    سكرتير عام "الوفد": ترشحي لانتخابات الهيئة العليا للمشاركة في استكمال بناء مؤسسات الحزب    الإعلان عن نتائج انتخابات برلمان كردستان العراق    "الخارجية" تنظم برنامجا تدريبيا على البروتوكول لكوادر من جنوب السودان    وزير الشباب يستقبل أبطال مصر بالأولمبياد بعد تحقيقهم إنجازا تاريخيا.. صور    الإصابة تحرم ميسي من كلاسيكو الأرض    أخبار الأهلي : وليد سليمان يتخذ موقف تاريخي من أجل جماهير الأهلي    "التعليم": توجيهات عاجلة للمحافظين للتعاقد مع المعلمين لسد العجز    شاهد.. وزير التموين: تطبيق جديد يتيح صرف الخبز من أي محافظة    ارتفاع عدد ضحايا انهيار سقف فيلا التجمع الأول إلى 3 عمال    بالزغاريد والأغاني الوطنية.. الجماهير تحتفل ببعثة الألعاب الصيفية    سياسيون بريطانيون يدعمون المتظاهرين نحو استفتاء جديد على "بريكست"    ترامب: أفضل اختيار امرأة لمنصب السفير لدى الأمم المتحدة    وزيرة الثقافة تقرر إقامة المعرض العام للفنانين التشكيليين في ديسمبر المقبل    حلا ورشا شيحة تهنئان شقيقتهما هنا بعقد قرانها على أحمد فلوكس    بالفيديو.. استشاري علاقات أسرية ل الزوجات: "بلاش زن على أزواجكم"    الأهلى يطير للجزائر اليوم استعدادا لمواجهة وفاق سطيف بدورى الأبطال    داعية: الطلاق يهتز له عرش الرحمن.. فيديو    تبت إلى الله وأقلعت من كبيرة كنت أقع فيها.. فهل تقبل توبتي    مصرع شخصين فى حادث انقلاب سيارة ملاكى بطريق قنا - البحر الأحمر    السجل بالكامل.. تعرف على كل نتائج برشلونة دون ميسي    7 أطعمة تساعدك في إنقاص وزنك.. منها "الفاصوليا البيضاء"    بالفيديو.. المستشار العمالي بميلانو: "لو ماعرفتش أحل مشاكل المصريين أمشي أحسن"    تامر حسني: تعافيت تمامًا.. وأشكر هؤلاء    وزير الأوقاف: منتدى شباب العالم يدعم دور مصر في ترسيخ أسس الحوار    حملات أمنية لإزالة الاشغالات الليلية بالمعادي (صور)    أمريكا تتهم روسيا والصين وإيران بشن «حرب معلومات» عليها    ماذا تحمى أمريكا فى الخليج؟    تأجيل محاكمة المتهمين فى «أنصار بيت المقدس» إلى بعد غد    انتقلت إلى الأمجاد السماوية    «النواب» يستأنف جلساته اليوم بالتصويت على إعلان حالة الطوارئ    بدء إنتاج أول بئر غاز بغرب الدلتا    أبوستيت: مضاعفة كميات الأسماك لمواجهة زيادة الأسعار    بمناسبة الذكرى ال45 لانتصارات أكتوبر..    وفى السيدة عائشة..«إيدز» بجنيه واحد    بمكبرات الصوت    خالد الجندي: التماس الأعذار من أصول الإسلام    «رالى العبور» يصل بالسياحة المصرية للعالمية    إنشاء مدينة مرورية للأطفال بإحدى مدارس الفيوم    من بكين إلى نيويورك وموسكو.. مصر تدعم تكامل الحضارات    نجلاء بدر: تعاقدت على «البيت الأبيض» قبل قراءة السيناريو    على جمعة: لهذا حرم الله الانتحار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة خطيرة من البابا!
نشر في الأهرام اليومي يوم 18 - 07 - 2018

ماذا يحدث فى شرقنا الأوسط؟!.. سؤال متكرر منذ قرون مضت تحمل إجابته فى طياتها الكثير من المعاناة والنار والدم. وأخيرا كشف بابا روما فى رسالة لها مغزاها، وبصراحة رجل دين، عن الأعداء الذين يتلاعبون بالشرق الأوسط وشعوبه.
فقد توجه قداسة البابا فرانسيس بابا الفاتيكان (رأس الكنيسة الكاثوليكية فى العالم) يوم 7 يوليو الجارى إلى مدينة بارى الإيطالية للاحتفال بيوم صلاة وتأمل بمشاركة بطاركة الكنائس الشرقيّة، وفى مقدمتهم قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية. تمحور اللقاء والصلاة والدعاء حول الوضع المأساوى للشرق الأوسط.
وأكد بابا روما موجها رسالته إلى العالم: إن الشرق الأوسط اليوم يبكى، يتألّم اليوم ويصمت، فيما آخرون "يدوسونه بحثا عن السلطة والغنى". وقام بتشريح جوهر الصراعات فى الشرق الأوسط مؤكدا تمحورها حول شهوة سلطة يغذيها السلاح الذى أدخل المنطقة فى سباق تسلح متهور مدمر، وحمل ضمير أعظم الأمم قوة بالمسئولية. أما الذرائع التى تتخفى وراءها تلك الأطماع فهى دينية. وكشف الطامعون فى الشرق الأوسط قائلا: "كفى للمعارضات العنيدة، وكفى للتعطّش للربح، الذى لا يوفّر أحدًا من أجل الحصول على ودائع "الغاز والوقود"، ودون رادع حول حقيقة أن سوق الطاقة هو الذى يملي قانون المعايشة بين الشعوب"! وأشار مرة أخرى: "كفى للمصالح الشخصية لقلة من الناس على حساب الكثيرين! كفى لسيادة حقائق البعض على آمل الناس! كفى استخدامًا للشرق الأوسط لأرباح غريبة عنه! وتوسل إلى البشرية سماع صرخة الأطفال. وفى النهاية نبه بوجوب عدم بقاء الشرق الأوسط أداة حرب تُستخدم بين القارات، إنما أداة سلام مضيافة للشعوب والأديان.
وإذا كانت كلمات البابا فرانسيس رسالة حكمة من رجل حكيم؛ فقد جاء الرد بعدها بعدة أيام عندما قامت إسرائيل بشن أقوى غارات جوية على قطاع غزة منذ عام 2014!، واشتعل الصراع فى سوريا وليبيا (معارك حقول النفط) واليمن بهدف محاصرة بلاد النفط!
وهكذا أصبح من الواضح أن "أعداء المنطقة" ألقوا بقفاز التحدى فى وجه الأديان والحكمة إيذانا بدخول مرحلة الجنون.
لمزيد من مقالات طارق الشيخ


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.