مجلس الدولة يهنئ «السيسي» ووزير الدفاع بانتصار العاشر من رمضان    نقيب السياحيين يتقدم بدعوى قضائية ضد وزير القوى العاملة    اجتماع ل«بيت العائلة» بكفرالشيخ لمناقشة قرارات لجنة المصالحات (صور)    نائب وزير الصحة للسكان «الشروق»: 2.5 مليون مولود سنويا فى مصر.. والواحد يكلف الدولة 109 آلاف جنيه سنويا    تفاصيل لقاء السيسي ومميش.. الرئيس يكلف بتطوير قدرات هيئة قناة السويس.. يؤكد أهمية تضافر جهود مؤسسات الدولة.. ويشدد على الانتهاء من مشروعات البنية التحتية وتوفير المزيد من فرص العمل    وزير البيئة يستعرض خطة توفيق أوضاع مصنع السماد بطلخا (صور)    «الشواربي» يطالب بوضع سقف لأسعار العقارات    بالصور| هيكلة قطاعات الأحياء بإسنا.. ورفع 200 طن مخلفات قمامة    المالية: ارتفاع ايرادات مصر ل353.75 مليار جنيه في 7 شهور    شباب يحرقون موقعا للقناصة الإسرائيليين على حدود غزة    هل يعيد لقاء زعيمي الكوريتين الأمل في قمة تضم واشنطن؟    متحدث الجيش اليمني يكشف تفاصيل استهداف مطار أبها السعودي    مكرم أحمد يشارك في اجتماع وزراء إعلام الدول الداعية لمكافحة الارهاب    اعتقال 6 مطلوبين بينهم عنصران من تنظيم "داعش" وسط الموصل بالعراق    ازدحام في مقاهي الغربية لمشاهدة صلاح بمباراة نهائي أبطال أوروبا    حيثيات الإدارية بانتخابات الأهلي: مصلحة الطاعن في إلغاء العمومية «زالت»    راؤول وروبرتو كارلوس وأربيلوا يشعلون حماس مشجعي الريال في كييف    صلاح عبد الله يدعم محمد صلاح ويضع قائمة سوداء بأسماء هؤلاء    حريق هائل بمطعم «عم حسين» بالشارع التجاري بالإسماعيلية (صور)    «الأرصاد»: طقس ربيعي وفرص لسقوط الأمطار طوال الأسبوع    محافظ كفر الشيخ يكرم أوائل الطالبات بالشهادة الإعدادية (صور)    محافظ الدقهلية يتفقد أعمال الرصد وتقدير الدرجات بكنترول إمتحان الشهادة الإعدادية    مشاجرة بالأسلحة البيضاء بين الباعة الجائلين وبلطجية في الزقازيق    كمال أبو رية ضحية «رامز تحت الصفر» الليلة    اختفاء ابنة زينة في الحلقة العاشرة من «ممنوع الاقتراب أو التصوير»    "ثقافة الغنايم" ينظم سهرة رمضانية وورشة رسم للأطفال    راغدة شلهوب تنفعل على "شيخ الحارة" بسبب علاقة غرامية    درة تطلب حذف اسمها من تتر "نسر الصعيد".. والعدل: وفاء عامر أهم منها    خالد الجندي: هذه الآية تزيل الهموم لو مثل السدود (فيديو)    طوارئ في «صحة الغربية» بسبب ارتفاع درجة الحرارة    صحة الوادي الجديد: اكتشاف 335 مريض سكر و337 مصابا بالضغط    سانتوس يطلب 50 مليون يورو للتخلي عن «سيلفا» لبرشلونة    أمين الوحدة الأفريقية سابقًا: مليار دولار تكلفة بعثات حفظ السلام فى أفريقيا سنويًا    وزير الري: جهودنا في ترشيد استهلاك المياه لنحول التحدي إلى فرصة    وزير التعليم يوقع عقود أول فهرس للاستشهادات المرجعية باللغة العربية الإثنين    بالصور.. رئيس جامعة الأزهر يتفقد المدينة الجامعية للطالبات    تميم البرغوثي يشيد بإحياء «جوجل» لذكرى ميلاد رضوى عاشور    أسرة مسلسل كلبش تهدي الشرطة المصرية أغنية «هيلا هوب»    السعودية تستعد للإعصار«مكونو» بعد اجتياحه سلطنة عمان وسقطرى اليمنية    ضبط عاطلين بحوزتهما 800 قرص مخدر داخل سيارة في أسوان    انتحار شاب بأسوان فى ظروف غامضة    شيخ الأزهر: "الله متصف بجميع الكمالات على وجه يليق بذاته المقدسة"    استقرار أسعار الجبس بالأسواق اليوم    راغب علامة يحيي حفل سحور مؤسسة «أهل مصر»    حيثيات الإدارية العليا بحجب "يوتيوب": الفيلم المسيء للرسول يثير الفتن    مد أجل الحكم في إلزام شيخ الأزهر بتنقية صحيح البخاري ل 2 سبتمبر    بلاتيني مُهدد بمزيد من التحقيقات مع الإدعاء السويسري    تعرف على دعاء اليوم العاشر من رمضان وثوابه    تأجيل إعادة محاكمة أحمد دومة في "أحداث مجلس الوزراء" إلى الثلاثاء    غدا.. المؤتمر يعلن عن تصعيد شبابه للمراكز القيادية    نيمار : أتمنى التدريب تحت قيادة جوارديولا    هل زكاة الفطر تخرج حبوبا أم مالا ؟.. الإفتاء تجيب    ننشر أسماء أوائل الشهادة الإعدادية بكفر الشيخ.. صور    فى الذكرى الخامسة عشر لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد: مصر تؤكد على تبني سياسات صارمة لمكافحة الفساد وتفعيل التعاون الدولي في مجالات بناء القدرات واسترداد الأصول المهربة    علماء يطورون كبسولة تشخيص أمراضك    إنبى يبدأ الاستعداد للموسم الجديد منتصف رمضان    زيارة مفاجئة لوكيل صحة الشرقية لمستشفيات القنايات والسعديين المركزي.. صور    «الصحة» تحذر من تناول ألبان الأطفال بعد 24 ساعة من تحضيرها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنظيم انتخابات الرئاسة.. قفزة ديمقراطية
نشر في الأهرام اليومي يوم 20 - 04 - 2018

تنص المادة ال140 من الدستور الحالى الصادر عام 2014 على أن: «ينتخب رئيس الجمهورية لمدة 4 سنوات ميلادية تبدأ من اليوم التالى بانتهاء مدة سلفه، ولا يجوز إعادة انتخابه إلا لمرة واحدة»... هذه المادة تعتبر نصرًا كبيرًا للديمقراطية فى مصر، لأن كل الدساتير السابقة على مدى 62 عامًا- منذ قيام ثورة يوليو 1952 كانت تترك الباب مفتوحًا لإعادة انتخاب رئيس الجمهورية لمدد أخرى دون تحديد، ولذلك استطاع الرئيس السابق حسنى مبارك أن يظل فى الحكم لمدة ثلاثين عامًا متصلة. والدساتير السابقة كانت تحدد مدة الرئاسة بست سنوات، فجاء الدستور الحالى ليجعل مدة الرئاسة أربع سنوات فقط تجدد لمرة واحدة. وهذه الصيغة بالذات (أربع سنوات تجدد لمرة واحدة فقط) هى التى تأخذ بها حاليًا دساتير أكبر الدول فى العالم مثل: الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وفرنسا. لقد استقر رأى الفقهاء ورجال السياسة فى هذه الدول الكبرى على أن مدة ثمانى سنوات لأى رئيس دولة كافية جدًا لأن يحقق لدولته ما يتمناه. ويؤكد هذه النظرية السياسية أن الرئيس السابق حسنى مبارك استمر فى الحكم ثلاثين عامًا متصلة كانت مصر فيها تكاد تكون فى سبات عميق!.. وجاء الرئيس السيسى ليحقق فى أربع سنوات فقط ما لم نكن نتوقعه من إنجاز مشروعات وطنية كبري. وهذا هو الذى سيدفع ببعض المحبين للوطن وللرئيس السيسي، أن يبدأوا خلال الفترة القادمة باقتراحات من أجل تعديل دستورى لهذه المادة بالذات، بهدف إما فتح الباب أمام مدد الرئاسة أو بجعل مدة الرئاسة ست سنوات بدلاً من أربع سنوات. ولكن هؤلاء المخلصين للوطن وللرئيس السيسى نسوا أن الرئيس السيسى نفسه هو أول من سيرفض هذه الاقتراحات بتعديل المادة ال 140 من الدستور، ذلك أن هذه المادة بالذات جاءت بنفس النص فى الإعلان الدستورى الصادر فى 30مارس 2011 الذى أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة المشير طنطاوي، وهو المجلس الذى آلت إليه سلطة حكم البلاد عقب تنحى الرئيس الأسبق حسنى مبارك فى فبراير 2011. و هناك نظرية قانونية سائدة بين فقهاء القانون والدستور الذين يعرفون قدر الدساتير- تحذر من محاولة إدخال أى تعديل على مواد الدستور الجديد قبل فوات 10 سنوات على الأقل من تطبيق هذا الدستور على أرض الواقع، حتى تكون معالمه قد ظهرت بوضوح كامل ونضجت على نارٍ هادئة. وهذه المادة (140 من الدستور الحالي) تعتبر قفزة ديمقراطية رائعة لمصر، وتضعها فى مصاف الدول الديمقراطية على مستوى العالم. والذى لا شك فيه أن هذه المادة ستعمل على تنشيط الحالة السياسية والحزبية فى مصر بشكل كبير خلال الفترة القادمة، والدليل على ذلك أن بعض الأحزاب السياسية قد بدأت بالفعل بالاستعداد من الآن للانتخابات الرئاسية القادمة بعد أربع سنوات.
لمزيد من مقالات فؤاد سعد

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.