الأرصاد عن طقس الثلاثاء: شديد البرودة ليلا.. وأمطار على هذه المناطق    السعودية ترفض الإعلان الأمريكي بشأن الجولان المحتلة    فحص مليون و920 ألف مواطن بمبادرة "100 مليون صحة" في الغربية | صور    فريدة سيف النصر: أختي فنانة شهيرة جدا لكن أغلب الناس لا تعرف    الجمهوريون يعرقلون تحرك الديمقراطيين لنشر تقرير مولر    شاهد .. الخطيب يمنع جماهير الأهلي من سب الزمالك    يسري الفخراني: مسلسل "أبوالعروسة" حقق صدى كبيرا في الدول العربية    فرنسا وغزة الآن.. أبرز ما بحث عنه المصريون عبر "جوجل"    مصرع 3 أشخاص وإصابة 10 آخرين في تصادم سيارتين بطريق السويس - القاهرة    نقيب الممثلين عن أزمة شيرين: قدمت أعمالا مهمة.. والإعدام ليس الحل    تعرف على موعد مباراة مصر ونيجيريا.. والقنوات الناقلة    مصادر: الجيش اليمني يحرر مناطق جديدة في صعدة    بعد أزمته معها.. زوج شاهيناز ضياء الدين: أثق في القضاء المصري النزيه    النواب البريطانيون يطالبون بإلغاء بريكست والبقاء في الاتحاد الأوروبي    رانيا هاشم: كمية الانتقادات التي يتلقاها وزير والتعليم لا يتحملها بشر.. فيديو    فيديو| أسامة إبراهيم: لست نادما على انتقالي للزمالك.. وهذا أسوأ مدرب عاصرته    مستشار وزيرة التضامن ل«الشروق»: 2.4 مليون مستفيد من حكم العلاوات حتى 2015    نيوزيلندا.. هم ونحن    مصرع سمسار سقط من الطابق الحادى عشر بالطالبية    اليوم.. محاكمة المتهمين في قضية اختلاس 305 أطنان سكر    دفاع النواب تستكمل مناقشة قانون المرور الجديد وطلبات بشأن الإدارة المحلية    مدبولى: السياحة الأسرع نموا وأحد أهم الصادرات الخدمية    تقرير ل (ECA): سياسة الاقتراض المتواصلة ترفع أعباء الدين فى الدول الإفريقية    أول تعليق من كريستيانو رونالدو بعد إصابته    فيديو| أشرف زكي: الفن أصبح مهنة من لا مهنة له    خبير يفجر مفاجأة عن "المليشيات الإلكترونية"    مدرب إنجلترا يعلن التقدم بشكوى لليويفا بعد تعرض لاعبيه لهتافات عنصرية    رئيس «الإسكندرية للفيلم القصير»: نعانى إحباطا شديدا.. ولولا مساندة الجمهور لما خرجت الدورة ال5 للنور    القبض على المتهمين بخطف طفل وقتله بالجيزة    ننشر تفاصيل اتفاق مسؤولي النادي الأبيض مع "الرافدين" لبث "ستاد الزمالك"    انطلاق المؤتمر الدولي الثالث للهندسة الإنشائية بالغردقة    شاهد.. أديب لأولياء الأمور:"صبرتوا 30 سنة أصبروا 4 شهور كمان"    الوطنية للانتخابات: الاستفتاء علي التعديلات الدستورية قبل رمضان.. وندرس إجراءه علي 3 أيام    رونالدو عن إصابته: أعرف جسدي جيدا فلا تقلقوا.. سأعود بعد أسبوع أو أسبوعين    الرئيس: تعزيز العلاقات مع سويسرا فى جميع المجالات..    وزيرا النقل والاستثمار يبحثان تشجيع الاستثمارات بقطاعى الموانى والنقل    قبول دفعة جديدة من خريجى الجامعات بالكلية الحربية    فى جنازته هتف المواطنون "عبدالحليم حبيب الملايين".. ذكرى وفاة العندليب ب"وفقا للأهرام"    ضبط موظف لتورطه فى بناء عقارات مخالفة    ختام فاعليات التدريب المصرى البريطانى «أحمس 1»..    «اغتصاب فتاة الأزهر».. 7 مشاهد ترصد تطور الشائعة    هشام طلعت مصطفى: اجتماعات مع الحكومة لوضع أنظمة تمويلية ميسرة لشراء العقارات    عبد الفتاح: الزمالك لم يستحق ركلة جزاء ضد المقاولون.. مستعد للمناظرة وهذا رأيي في الحنفي    فرنسا تقسو ايسلندا برباعية في التصفيات الأوروبية    تعظيم القيمة المضافة للثروات البترولية    مسابقة القرآن الكريم| «كفيف» يبصر بكتاب الله.. «أمي عيني وشقيقتي بوصلة النجاح»    فى اجتماع حضره 3 وزراء لمتابعة تنفيذ المشروع..    وقفة مع المعامل الطبية    واقعة مؤسفة    مليارا نسمة يتناولون الجراد كمصدر للبروتين والزيوت    السجن المشدد 6 سنوات لمتهمين بالإتجار بالهيروين فى الحوامدية    فاروق حسني: المتحف الكبير كان حلما وتحقق.. ومصر لديها إمكانيات تؤهلها للمقدمة    السبت القادم .. الاحتفالية الوطنية الكبري " مئوية ثورة 1919 " بالجامعة البريطانية    خالد الجندى: نشر معلومة دون التأكد منها إثم.. فيديو    الإفتاء توضح حكم نفقة الجد على أولاد البنت وإعطاؤهم من الزكاة    بالفيديو.. خالد الجندى: شائعات طالبة جامعة الأزهر خطة ممنهجة    حبس المتهم الرئيسي في تحطيم معهد القلب    وكيل الأزهر يتفقد اختبارات مسابقة الأزهر العالمية للقرآن الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنظيم انتخابات الرئاسة.. قفزة ديمقراطية
نشر في الأهرام اليومي يوم 20 - 04 - 2018

تنص المادة ال140 من الدستور الحالى الصادر عام 2014 على أن: «ينتخب رئيس الجمهورية لمدة 4 سنوات ميلادية تبدأ من اليوم التالى بانتهاء مدة سلفه، ولا يجوز إعادة انتخابه إلا لمرة واحدة»... هذه المادة تعتبر نصرًا كبيرًا للديمقراطية فى مصر، لأن كل الدساتير السابقة على مدى 62 عامًا- منذ قيام ثورة يوليو 1952 كانت تترك الباب مفتوحًا لإعادة انتخاب رئيس الجمهورية لمدد أخرى دون تحديد، ولذلك استطاع الرئيس السابق حسنى مبارك أن يظل فى الحكم لمدة ثلاثين عامًا متصلة. والدساتير السابقة كانت تحدد مدة الرئاسة بست سنوات، فجاء الدستور الحالى ليجعل مدة الرئاسة أربع سنوات فقط تجدد لمرة واحدة. وهذه الصيغة بالذات (أربع سنوات تجدد لمرة واحدة فقط) هى التى تأخذ بها حاليًا دساتير أكبر الدول فى العالم مثل: الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وفرنسا. لقد استقر رأى الفقهاء ورجال السياسة فى هذه الدول الكبرى على أن مدة ثمانى سنوات لأى رئيس دولة كافية جدًا لأن يحقق لدولته ما يتمناه. ويؤكد هذه النظرية السياسية أن الرئيس السابق حسنى مبارك استمر فى الحكم ثلاثين عامًا متصلة كانت مصر فيها تكاد تكون فى سبات عميق!.. وجاء الرئيس السيسى ليحقق فى أربع سنوات فقط ما لم نكن نتوقعه من إنجاز مشروعات وطنية كبري. وهذا هو الذى سيدفع ببعض المحبين للوطن وللرئيس السيسي، أن يبدأوا خلال الفترة القادمة باقتراحات من أجل تعديل دستورى لهذه المادة بالذات، بهدف إما فتح الباب أمام مدد الرئاسة أو بجعل مدة الرئاسة ست سنوات بدلاً من أربع سنوات. ولكن هؤلاء المخلصين للوطن وللرئيس السيسى نسوا أن الرئيس السيسى نفسه هو أول من سيرفض هذه الاقتراحات بتعديل المادة ال 140 من الدستور، ذلك أن هذه المادة بالذات جاءت بنفس النص فى الإعلان الدستورى الصادر فى 30مارس 2011 الذى أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة المشير طنطاوي، وهو المجلس الذى آلت إليه سلطة حكم البلاد عقب تنحى الرئيس الأسبق حسنى مبارك فى فبراير 2011. و هناك نظرية قانونية سائدة بين فقهاء القانون والدستور الذين يعرفون قدر الدساتير- تحذر من محاولة إدخال أى تعديل على مواد الدستور الجديد قبل فوات 10 سنوات على الأقل من تطبيق هذا الدستور على أرض الواقع، حتى تكون معالمه قد ظهرت بوضوح كامل ونضجت على نارٍ هادئة. وهذه المادة (140 من الدستور الحالي) تعتبر قفزة ديمقراطية رائعة لمصر، وتضعها فى مصاف الدول الديمقراطية على مستوى العالم. والذى لا شك فيه أن هذه المادة ستعمل على تنشيط الحالة السياسية والحزبية فى مصر بشكل كبير خلال الفترة القادمة، والدليل على ذلك أن بعض الأحزاب السياسية قد بدأت بالفعل بالاستعداد من الآن للانتخابات الرئاسية القادمة بعد أربع سنوات.
لمزيد من مقالات فؤاد سعد

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.