فن الوسيلة.. مبدعون بأساليب جديدة    جامعة مطروح تحدد موعد امتحانات الفصل الثاني وطرح مقرر إلكتروني لحقوق الإنسان    عبدالرحيم علي: مستمرون في دعم الوحدة العربية بقيادة السيسي    خسائر في 6 بورصات عربية وصعود البحرين والكويت والأردن    فيديو.. شعبة السيارات: لهذا السبب الأسعار لم تنخفض رغم إلغاء الجمارك    وزير الخارجية البحرينى يؤكد اعتزاز بلاده بالعلاقات الأخوية مع لبنان    سامح شكري يصل القاهرة عائدا من بيروت بعد المشاركة في القمة الاقتصادية    واشنطن بوست : تحديات كورية مزدوجة أمام ترامب    تعرف على سبب غياب ميسي عن التشكيلة الأساسية أمام ليجانيس    راكب غير متوقع يفاجئ المسافرين على متن طائرة إلى لندن    تهافت على الترشح لانتخابات الرئاسة في الجزائر    فيديو| رئيس هيئة استاد القاهرة:الصالة المغطاة ستكون فخر لمصر أمام العالم    «ديمبلي» يمنح برشلونة التقدم على ليجانيس في الشوط الأول    لجنة الحكام : الحنفي لم يحتسب هدف المقاولون بعد تأكيد مساعده أنه باليد !    نيمار يتحدث عن حقيقة رحيله من باريس سان جيرمان    عمر مسعد يتأهل لدور ال 8 ببطولة جي بي مورجان للاسكواش    "تعليم الأقصر" ترد على شكاوى طلاب الشهادة الإعدادية عن صعوبة امتحان العلوم    ضبط أكبر قضية غش دوائي بتكليف من هيئة الرقابة الإدارية    كيف تتصرف إذا لمحت مشردا في الشارع.. وزارة التضامن تجيب.. فيديو    بعد وفاة والدها..صافيناز تلغي جميع حفلاتها في مصر    «متجمعين في القاهرة» أغنية اليوبيل الذهبي لمعرض الكتاب    حديث الناس    فيديو.. وزيري: كل الآثار المهربة بطريقة غير شرعية سيتم استردادها    مصر تستعيد ثقة العالم    كيف تحول زيت عفرين السورى لمصدر دخل رئاسي للجماعات المسلحة ؟    التنمية المحلية : سيتم تفعيل قانون طلاء المنازل في كافة المحافظات    كباري.. علي »المعاش« !    انتشال جثمان طفل غرق فى بيارة صرف صحى بأحد شوارع الدقهلية    ثمار نخيل الوادي خير.. ومخلفاته كنز    البنك المركزي يطرح غدا سندات خزانة بقيمة 1.7 مليار جنيه    مقر الأمم المتحدة في فيينا يحتفل بالعام الصيني الجديد.. الأربعاء    وزير الداخلية للرئيس: مستعدون للتضحية دفاعاً عن الوطن    رانيري معلقا على الهزيمة من توتنهام في اللحظات الأخيرة: نفتقد للخبرة    لطيفة لوالدتها: "أنتِ أغلي ما أملك"    سالي عاطف تكتب: سلفاكير أول زعيم أفريقى يزور مصر فى 2019    غدًا.. محاكمة المتهمين بقتل والد "طفل البامبرز"    فى أول أيامها بمستشفى رأس سدر قافلة الأزهر توقع الكشف على 660 مريض    أشرف مرعي ل صدى البلد: اهتمام الإعلام بذوي الإعاقة مقتصر على أبطال الرياضة.. تفعيل القانون الجديد مارس المقبل.. الخارجية تسعى لتوقيع معاهدة لتوفير كتب خاصة للمكفوفين.. ونسبة ال5% لم تفعل بعد.. فيديو    مصرع كهربائى سوادانى الجنسية إثر صعقه بالكهرباء بقليوب    هل الميت يشعر بأهله؟ فيديو    "المصريين الأحرار" يناقش مشاكل المواطنين بالتضامن الاجتماعي بمطروح    «الثقافة » تنجح في استرداد مخطوط "قنصوه الغوري" بعد إثبات ملكيته    «الصحة» تستعد لإطلاق المرحلة الثالثة من «100 مليون صحة» مارس المقبل    الحماقي: دعم الرئيس السيسي والمناخ الاستثماري أدى لعودة مرسيدس.. فيديو    معتدل ومائل للدفء.."الأرصاد" تعلن التوقعات التفصيلية لطقس الاثنين    حبس الإعلامي محمد الغيطي سنة في «التحريض على الفجور» (تفاصيل)    بالصور..افتتاح المؤتمر الدولي للتنمية الثقافية    أداء متباين لمؤشرات البورصة في مستهل الأسبوع ورأسمالها يربح 3 مليارات جنيه    وزيرة الصحة: التطعيم الإجباري ل1.9 مليون طفل خلال 2018 بزيادة تخطت 95%    الأزهري: الشريعة الإسلامية تدعو للمواطنة وإقامة الدولة الحديثة    الحبس 5 سنوات لمشرفة وسائق أتوبيس المدرسة فى قضية دهس الطفلة مليكة بأكتوبر    هل التسبيح باليد اليسرى حرام ؟    وفاة 14 شخصًا في الأرجنتين نتيجة الإصابة بفيروس "هانتا"    بروتوكول تعاون بين التأمين الصحي ومستشفى العريش لخدمة أهالي سيناء    لما لا يؤمن المصريون بأنَّ الزنا حرام؟    عضو ب"مجلس المحامين": شيوخ المحاماة وشبابها جميعهم يقفون خلف نقيبهم مساندين وداعمين له ولنقابة المحامين    شاهد.. "افيخاي" يشارك في تحدي ال10 سنوات ومتابع يشبهه بالقرد    فتحي معاتبا جماهير الأهلي: لم تحدث أزمة في تجديد عقدي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنظيم انتخابات الرئاسة.. قفزة ديمقراطية
نشر في الأهرام اليومي يوم 20 - 04 - 2018

تنص المادة ال140 من الدستور الحالى الصادر عام 2014 على أن: «ينتخب رئيس الجمهورية لمدة 4 سنوات ميلادية تبدأ من اليوم التالى بانتهاء مدة سلفه، ولا يجوز إعادة انتخابه إلا لمرة واحدة»... هذه المادة تعتبر نصرًا كبيرًا للديمقراطية فى مصر، لأن كل الدساتير السابقة على مدى 62 عامًا- منذ قيام ثورة يوليو 1952 كانت تترك الباب مفتوحًا لإعادة انتخاب رئيس الجمهورية لمدد أخرى دون تحديد، ولذلك استطاع الرئيس السابق حسنى مبارك أن يظل فى الحكم لمدة ثلاثين عامًا متصلة. والدساتير السابقة كانت تحدد مدة الرئاسة بست سنوات، فجاء الدستور الحالى ليجعل مدة الرئاسة أربع سنوات فقط تجدد لمرة واحدة. وهذه الصيغة بالذات (أربع سنوات تجدد لمرة واحدة فقط) هى التى تأخذ بها حاليًا دساتير أكبر الدول فى العالم مثل: الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وفرنسا. لقد استقر رأى الفقهاء ورجال السياسة فى هذه الدول الكبرى على أن مدة ثمانى سنوات لأى رئيس دولة كافية جدًا لأن يحقق لدولته ما يتمناه. ويؤكد هذه النظرية السياسية أن الرئيس السابق حسنى مبارك استمر فى الحكم ثلاثين عامًا متصلة كانت مصر فيها تكاد تكون فى سبات عميق!.. وجاء الرئيس السيسى ليحقق فى أربع سنوات فقط ما لم نكن نتوقعه من إنجاز مشروعات وطنية كبري. وهذا هو الذى سيدفع ببعض المحبين للوطن وللرئيس السيسي، أن يبدأوا خلال الفترة القادمة باقتراحات من أجل تعديل دستورى لهذه المادة بالذات، بهدف إما فتح الباب أمام مدد الرئاسة أو بجعل مدة الرئاسة ست سنوات بدلاً من أربع سنوات. ولكن هؤلاء المخلصين للوطن وللرئيس السيسى نسوا أن الرئيس السيسى نفسه هو أول من سيرفض هذه الاقتراحات بتعديل المادة ال 140 من الدستور، ذلك أن هذه المادة بالذات جاءت بنفس النص فى الإعلان الدستورى الصادر فى 30مارس 2011 الذى أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة المشير طنطاوي، وهو المجلس الذى آلت إليه سلطة حكم البلاد عقب تنحى الرئيس الأسبق حسنى مبارك فى فبراير 2011. و هناك نظرية قانونية سائدة بين فقهاء القانون والدستور الذين يعرفون قدر الدساتير- تحذر من محاولة إدخال أى تعديل على مواد الدستور الجديد قبل فوات 10 سنوات على الأقل من تطبيق هذا الدستور على أرض الواقع، حتى تكون معالمه قد ظهرت بوضوح كامل ونضجت على نارٍ هادئة. وهذه المادة (140 من الدستور الحالي) تعتبر قفزة ديمقراطية رائعة لمصر، وتضعها فى مصاف الدول الديمقراطية على مستوى العالم. والذى لا شك فيه أن هذه المادة ستعمل على تنشيط الحالة السياسية والحزبية فى مصر بشكل كبير خلال الفترة القادمة، والدليل على ذلك أن بعض الأحزاب السياسية قد بدأت بالفعل بالاستعداد من الآن للانتخابات الرئاسية القادمة بعد أربع سنوات.
لمزيد من مقالات فؤاد سعد

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.