عمدة بلدة أقدم سجين بمصر: "جنازته كانت مهيبة حضرها جميع أهالي القرية"    بالفيديو| «واجه الآلي بالشومة».. مصري ينقذ متجرا أردنيا من سطو مسلح    المدفعية الإسرائيلية تقصف غزة وأنباء عن إصابات    حلمي بكر يهاجم مجدي شطة: غناك عشوائى بيئي ونوعيتك منها كتير.. فيديو    أمين بيت الزكاة: 6 وسائل لتنمية الموارد المالية واستثمارها    الهند تؤكد اعتزامها شراء البترول من فنزويلا رغم الحظر الأمريكي    ضياء رشوان: لست مرشح الدولة.. وأعمل على لم "الشمل"    شقيق الشهيد حازم مكاوي: كان نازل إجازة يوم استشهاده    بعد قليل.. النقض تنظر طعن 241 إخوانيًا على إدراجهم بقوائم الإرهاب    شاهد.. "الزراعة": خلو البصل المصري من متبقيات المبيدات    فيديو.. اقتصادية النواب: التنمية خط الدفاع الأول ضد الإرهاب    د. على جمعة يقدم في 4 خطوات روشتة التوبة    بالفيديو| إنجازات «تنمية المشروعات» بمطروح: قروض بقيمة 92 مليون جنيه    بالفيديو.. سيدة أرمنية: دمعت بعد ما سمعت كلام الرئيس    عبدالدايم: أسوان تشهد زخمًا ثقافيًا وفنيًا هائلًا    أحمد بدير ل"الوطن": "محسن نصر كان فنان وإنسان"    وزير الخارجية الأسبق: الرئيس يستغل زياراته الخارجية لصالح الاقتصاد    مرتضى منصور يرد علي قرار لجنة الجبلاية بايقافه    تعرف على قائمة وداي دجلة المستدعاه لمباراة مصر المقاصة    أمريكا تحذر أكراد سوريا: سنوقف دعمكم في هذه الحالة    شرطة مقدونيا تضبط 22 مهاجرا غير شرعي من سوريا وباكستان    مقتل وإصابة 4 أطفال في انفجار بمدينة "حديثة" العراقية    بالفيديو .. ضبط أحد الأشخاص بنزلة السمان بالجيزة لقيامه بالتنقيب عن الآثار أسفل مسكنه    وزير الرياضة: تراشق مسئولين الأندية جعل الكرة مصدرا للشحن    فيديو| ياسر رزق: هيكل قدر حكم الإخوان بعام    محافظ الوادي الجديد: أؤيد التجارب والأفكار التي تخدم التعليم    فيديو| عمرو أديب: مصر ال15 بين أقوى اقتصاديات العالم عام 2050    موعد عرض برنامج «السيرك» على صدى البلد    شاهد.. أديب عن لعب "بوتين" الجودو:"يجي إيه جمب عمرو دياب"    أمطار غزيرة في مطروح والساحل الشمالي.. وثلوج بمدينة الضبعة    صور.. وزيرة الصحة تفتتح وحدة الشيخ موسي بالأقصر    مبابي يقود باريس سان جيرمان لفوز صعب على سانت إتيان في الدوري الفرنسي    اتحاد الكرة يجتمع اليوم لمناقشة الاستعداد لأمم إفريقيا وحسم موعد العمومية    باهر: كأس الأمم زادت صعوبة باستضافتها في مصر.. وهذا ما وعدني به رئيس الإسماعيلي    ضبط 32 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. أعرف السبب    طلب غريب من محمد رمضان لجمهوره لتقديم حفل غنائي.. تفاصيل    إسرائيل تحتجز أموال الفلسطينيين بسبب مخصصات عائلات الأسرى    علي جمعة يوضح فضل كلمة الحمد لله    وزير الإعلام السعودي: محمد بن سلمان لن يستحوذ على يونايتد.. هذه هي الحقيقة    التوسع فى صناعة السيارات والأسمدة بالتعاون مع ألمانيا..    أحدث وسائل علاج اورام الدم في ختام مؤتمر المركز الطبى العالمى    مصر وإفريقيا تعودان لبعضهما    الكلية الفنية العسكرية تستضيف عددا من أبناء الجيلين الثانى والثالث من المصريين المقيمين بالنمسا    شروط السفر المجانى لمرضى الأورام وذويهم بالقطارات فى "سكة سفر"    أهرام الأستاذ    الرقابة الإدارية: ضبط متهمين بانتحال صفة مسئولين بالدولة    فى أول يوم عمل عقب قرار خفض سعر الفائدة..    الاختيار بين أمرين    عامر: نستهدف ضخ تريليون جنيه لتمويل المشروعات خلال السنوات المقبلة    "صحة الشرقية": توفير الاعتمادات المالية لتشغيل مستشفى الأسدية    مخترع «اللؤلؤ»    انطلاق الحملة القومية ضد شلل الأطفال 24 فبراير    «نصيبا مفروضا» لتوضيح عقوبة ظلم المرأة فى الميراث    المواطن أولًا    التعليم: الانتهاء من توزيع «التابلت» خلال أسبوعين    كابيتانو الذئاب حسن الشامى ل«روزاليوسف»: لو بطلت أحلم إنى أروح المنتخب «هموت»    «مصر خالية من فيروس سى» بدعم من «WE» و«مصر الخير»    فيديو.. الإفتاء: لا يوجد في الإسلام جهاد أو قتال يخرج عن الحاكم أونظام للدولة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تشمل 74 عالما من الأزهر والإفتاء والأوقاف
قوائم المفتين هل تنهى فوضى الفضائيات؟

أشاد علماء الأزهر والأوقاف ودار الإفتاء بمبادرة المجلس الأعلى للإعلام بتحديد قائمة لعلماء الدين والمفتين بالقنوات الفضائية، مؤكدين ان تلك الخطوة تعد بادرة لضبط مشهد الإعلام الدينى ووقف فوضى الفتاوى والآراء الشاذة. وضمت القائمة التى أعدها الأزهر ودار الإفتاء، والخاصة بأسماء الشخصيات المنوط بهم بالإفتاء فى وسائل الإعلام، 53 عالما فقط، يقصر حق الإفتاء بالبرامج والقنوات الفضائية عليهم.
◄ هاشم والأزهرى والعبد وآمنة نصير مع علماء الأوقاف
◄ علام وشومان وواصل وجمعة فى قائمة الأزهر والإفتاء
◄ استبعاد الهلالى وسعاد صالح وصبرى عبد الرؤوف وكريمة

من أبرزهم الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية ، وعباس شومان وكيل الأزهر، ونصر فريد واصل وعلى جمعة وعدد من اعضاء هيئة كبار العلماء، واعضاء لجان الفتوى بالأزهر ودار الإفتاء . كما ضمت القائمة التى أعدتها وزارة الأوقاف 21 عالما وإماما من أبرزهم الدكاترة أحمد عمر هاشم، وأسامة الأزهرى وأسامة العبد وبكر زكى عوض ومحمد الشحات الجندى.
وقال الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إنه بعد مشاورات مكثفة من المجلس مع الأزهر الشريف، اتفق الطرفان على قصر حق الإفتاء على 51 عالما فقط من أصحاب الرأى بالأزهر والأوقاف.
وأضاف مكرم محمد أحمد، أنه جرى الاتفاق على ضرورة الالتزام بحرية الرأى والتعبير فى القضايا الدينية خارج نشاط الإفتاء، متابعا: »فوجئنا بسيل من فوضى الفتاوى فى الفترة الماضية، الإسلام دين رشيد، يعتمد على العقلانية ويفتح باب الاجتهاد لمن يستخدم عقله، والملزم فيه القرآن والسنة فقط«.
وأشار إلى أن أهم ما اتفق عليه المجلس مع الأزهر الشريف وقياداته، هو احترام مسألة حرية الرأى والتعبير فى القضايا والموضوعات الدينية، على أن يكون هذا بعيدا عن نشاط الإفتاء.
وقال مكرم محمد أحمد إن الأسماء المختارة من العلماء الثقال والمعروفين بالأزهر ودار الإفتاء، والمجتمع المصرى بكامله يثق فى خيار الأزهر ودار الإفتاء، الاختيار ليس سياسيا، وإنما اختيار علمى دينى، وهذا لا علاقة له بالسياسة، الأمر يخص العقيدة والدين، ولا دخل لنا بالقوائم، وإنما اختارها الأزهر ودار الإفتاء، وهما أصحاب الفكرة.
ومن جانبهم قال العلماء وقيادات المؤسسات الدينية إن تحديد قائمة بأسماء العلماء المعتمدين بالفتوى فى الفضائيات جاء ذلك بعد الاتفاق بين المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والأزهر الشريف والإفتاء، وضمت القائمة 53 عالما، من المؤسستين الكبيرتين، وتم قصر الفتوى على هؤلاء العلماء، وأوضح المجلس الأعلى للإعلام جميع القنوات الفضائية وضرورة الالتزام بهذه القائمة فى حال الحديث فى الفتاوى الصادرة، وستكون هناك إجراءات عقابية للمخالفين.
قائمة الأوقاف
وزارة الأوقاف من جانبها قدمت قائمة بالعلماء المعتمدين للبرامج العاملة والإفتاء، وذلك خلال لقاء الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أمس، مع مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وشملت قائمة الأوقاف 21 عالما، أبرزهم الدكاترة أسامة الأزهري، بكر زكى عوض، أحمد عمر هاشم، آمنة نصير، طه أبو كريشة، عبد الله النجار .
وأكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أنه ناقش أمس، مع مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام عدة قضايا تتصل بشئون الدعوة، وبخاصة فيما يتصل بترشيح بعض الأئمة المتميزين للبرامج الدينية، وعقد دورات إعلامية لبعض الأئمة المتميزين، ليكونوا على مستوى متميز من الأداء الدعوى عبر وسائل الإعلام، وشكل لجنة لاقتراح بعض الأسماء التى يمكن إضافتها إلى القائمتين اللتين تم تقديمهما، كما يجرى حاليا الإعداد لتقديم أسماء بعض الواعظات للمشاركة فى البرامج الدينية، وبخاصة التى تتناول قضايا المرأة والأسرة .
وطالب بسرعة إصدار قانون الفتوى من البرلمان لحسم أى جدل يثار بشأنها، وأنه سلم رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قائمتين، الأولى للمرشحين للبرامج الدينية العامة والإفتاء، والثانية للمرشحين للبرامج الدينية العامة، موضحا أنه لا تناقض على الإطلاق حول تقديم قوائم متعددة، إنما هو تكامل بين المؤسسات الدينية تحت مظلة الأزهر الشريف وقيادة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وعلى أن تكون كل جهة مسئولة عن الأسماء التى ترشحها .
وأضاف جمعة إننا نسعى إلى سماع الرأى والرأى الآخر فى المسائل المطروحة، على أن يكون الحسم للجهات الدينية الرسمية المعتبرة، فإذا ما انتهى الأمر بالفتوى إلى قانون، وجب على الجميع الالتزام به وعدم الخروج عليه بأى حال من الأحوال، على أن يلتزم الجميع بالثوابت الشرعية وضوابط الفتوى ومراعاة المصلحة الوطنية، وعدم إثارة الفتن أو القلاقل أو الجدل فى المجتمع .
ومن أبرز أسماء القائمة المقدمة من الأوقاف والتى ضمن 12 عالما، كل من الدكاترة، أحمد عمر هاشم، عبد الله النجار، أسامة الأزهري، الشحات الجندي، بكر زكى عوض، طه أبو كريشة، محمد أبو هاشم، آمنه نصير، مهجة غالب، كما قدم وزير الأوقاف قائمة بالأئمة والدعاة المعتمدين للحديث فى البرامج الدينية.
إشادة بالقرار
من جانبه أشاد الدكتور سعيد عامر رئيس لجنة الفتوى بالأزهر ، بالقرار مؤكدا انه طالب مرارا بتشكيل هيئة لمراقبة وضبط الفتاوى، ومواجهة ما تثيره الفضائيات من فتنة وفتاوى متضاربة تثير البلبلة بين عامة المواطنين، وأضاف أن هذا التشكيل جاء فى وقته، بعدما أحزننا ما وجدناه من تعرض للفتوى من قبل ما هو غير أهل لها من دعاة العلم والفهم، فأصبحت الفتوى مرتعا مباحا لمن يحسن ولمن لا يحسن، وإيمانا منا بدور الأزهر الشريف فى نشر العلم النافع، وناشدنا من قبل جميع الجماهير أن يتجهوا بأسئلتهم واستفساراتهم إلى الهيئات المختصة والمتخصصة كلجنة الفتوى، ودار الإفتاء المصرية، ومجمع البحوث الإسلامية، حتى نقضى على فوضى الإفتاء. ويأتى هذا التشكيل فى إطار واع بالظروف التى مررنا بها، وبهذا يتم القضاء على فوضى الفتاوى المضللة، والتى تثير بلبلة، كما طالب الدكتور سعيد عامر، الفضائيات بأن نوجه وجهتها إلى علماء الأزهر كل فى تخصصه فى برنامج الفتاوى، فمثلا تخصص القناة يوما لفقه العبادات، ويكون فيه من هو متخصص فى ذلك، ويوما آخر فى فقه المعاملات، ويستدعى له أهل التخصص من علماء الأزهر.
انضباط الفضائيات
وطالب د. سعيد عامر بأن تكون القنوات الفضائية منضبطة فى أمور الفتوى، لأن هناك بعض القنوات تجنبت علماء الأزهر بقصد أو بدون قصد، حتى كاد الناس يفقدون وجود علماء الأزهر فى الفضائيات، وخاصة فى الفتاوى والأحكام، وطالب د. عامر بأن يكون القائم على الفتاوى والأحكام من العلماء الذين تم اختيارهم وتحديد أسمائهم بالكشوف، حتى نبتعد عن الفتاوى الشاذة والمتطرفة التى فقدت صوابها. ويجب أن تتوفر فيمن يتصدى للإفتاء الأهلية التامة لتلك المهمة الجليلة، وبعد صدور هذه الأسماء يجب على من تم اختياره، النظر والفكر والبحث والتحرى بالدقة، وعدم التسرع، والإبطاء عجز، وعلى المفتى أن يحمل الناس على الوسط، فلا يذهب بهم مذهب الشدة، ولا يميل بهم على طرف الانحلال، فالمبالغة والغلو فى التساهل والتيسير وإتباع الرخص وشواذ الآراء، نهى أكثر العلماء عن ذلك، والتشدد فى الفتوى كذلك نهى عنه أهل العلم، وأشار إلى أننى أشرت من قبل إلى أننا فى أمس الحاجة إلى الفتوى المجمعية خاصة فى النوازل والمحن التى تنزل بالأمة، فهذه النوازل والكوارث تستوجب إحالة الفتوى إلى المجامع الفقهية والهيئات الرسمية الشرعية وأرى تأسيس هيئة لمتابعة ومراقبة الفتاوى والمفتي.
تجاهل العلماء
وعلى الرغم من ترحيب المؤسسات الدينية بالقرار الجديد الذى يحدد عددا من الأسماء المخول لها الفتوى فى وسائل الإعلام إلا أن بعض علماء الأزهر اعتبروا انه يمثل استبعادا لحق اصيل لمن توافرت فيهم شروط الإفتاء فى أمور الدين، وقال الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية، بجامعة الأزهر، إن آلية الاختيار غير سليمة وكان يجب أن يكون هناك تنسيق بين كليات الشريعة على مستوى الجمهورية، لاختيار الأصوب والأصلح للإفتاء لكونهم تجاهلوا الكثير من العلماء البارزين فى الفتوى، وأضاف، أنه كان يجب إرسال استبيان واستطلاع الرأى للعمداء وأقسام كليات الشريعة سواء بجامعة الأزهر أو الجامعات الأخرى، واشتراك أقسام الشريعة فى هذا الشأن، وتساءل كريمة قائلا: لماذا تم إغفال بعض الشخصيات البارزة فى علوم الفقه والشريعة، أمثال الدكتور أحمد ريان عضو هيئة كبار العلماء المتخصص فى الفقه المالكى ضمن القائمة، بالإضافة إلى علماء إذاعة القرآن الكريم على وجه الخصوص، وكذلك إغفال الدكتور محمد دسوقى والدكتور محمد نجيب عوضين؟ فهؤلاء من القامات الفقهية التى لا يجب أن نتجاهلها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.