وزير الأوقاف يستقبل أنبا البحر الأحمر بالغردقة | صور    سامح شكري: وصلنا لنقطة حاسمة في مفاوضات سد النهضة    تعرف على كلمة البابا تواضروس الثاني في سجل زيارات متحف سوهاج القومي| صور    أول فيديو لاختبار المسير الأول للقطارات الروسية القادمة لمصر    جدل ساخن بمجتمع الأعمال حول إحلال الدعم النقدى محل العينى    الذهب يواصل التراجع في ختام الأسبوع    الحكومة الألمانية: استعدادات أمنية وحظر الطيران فوق المنطقة الحكومية قبيل مؤتمر ليبيا    قتلى في إطلاق رصاص حي على المتظاهرين بالعراق    رئيس أوكرانيا يرفض استقالة الحكومة    مدرب برشلونة: تدريب البارسا جاء بشكل مفاجئ وميسي واحد فقط    مانشستر يونايتد يقترب من ضم «فيرنانديز»    النصر يتوج بكأس الخليج العربي الإماراتي    الأرصاد تحذر المواطنين من طقس الغد    يكش الوزارة تكون مبسوطة.. آخر بوست لصديقة طبيبة المنيا المتوفاة نورا كمال    بسبب القاتل الصامت.. إصابة 5 أشخاص بالاختناق في البحيرة    تعليم الجيزة: امتحان الجبر للصف الثاني الثانوي جاء وفقا للمواصفات الفنية    اتجوزوا بقى.. شاهد تعليقات الجماهير على صور ياسمين عبدالعزيز وأحمد العوضى    رامز جلال ينشر صورته مع السقا وكريم عبدالعزيز.. وهكذا علق    مصر تحصد 4 جوائز فى مهرجان المسرح العربى بالأردن    استجابة لمناشدة أسرته.. مستشفى الشرطة تجري جراحة دقيقة بالساق لأحد الأطفال (صور)    عميد معهد الأورام يكشف حقيقة نقص أدوية المرضى| فيديو    محافظ الإسكندرية: خطة لتطوير حلقة الأسماك بالأنفوشي خلال عام    300 جنيه لكل لاعب في القيس بعد الفوز على ملوي    القوى العاملة: 25 يناير إجازة مدفوعة الأجر للعاملين بالقطاع الخاص    دباغة الجلود: إشادة المؤسسات الدولية إحدى النتائج الإيجابية للإصلاح الاقتصادى    المخرج حسام عبد الرحمن يصدر رواية جديدة بعنوان "الرقيم" من 7 أجزاء    حمدي الميرغني يهنئ ياسمين عبد العزيز بعيد ميلادها"كل سنه وأنتي طيبة يا ياسو"    حكم صلاة الجمعة في المنزل بسبب المطر    ارتفاع بناء المنازل في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أعلى مستوي في 13 عام    كيف يلعب برشلونة في الظهور الأول لسيتين؟ لاعب مفاجأة    مستقبل وطن ينظم قافلة طبية بعزبة اللافي بالفيوم    بالصور بدء ورش عمل مسائية خلال الأسبوع الثامن الثقافي بالقاهرة لأطفال البحر الأحمر    "أسبوع الغضب" اللبناني ينتهي ب"دعوات للعصيان".. ومشاورات تشكيل الحكومة مستمرة    جامعة الأزهر: تصحيح امتحانات الفصل الدراسي الأول ل 18 كلية إلكترونيا    محافظ البحيرة يحيل 24 موظفًا للتحقيق لتغيبهم عن العمل    الأزمات والكوارث بالآثار عن نقل تمثال رمسيس الثاني بالشرقية: مقلد وليس لنا علاقة به    منها حمل السبحة والعصا.. تعرف على التصرفات المحظورة على العسكريين السعوديين    الإفتاء: عقد الزواج بالتوكيل العام باطل    عاجل.. صندوق النقد الدولي يعلق على اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    وكيل أوقاف الإسكندرية يرأس قافلة دعوية لرصد المخالفات بالمساجد    مركز شباب المينا بالغردقة يستضيف منافسات دوري مراكز الشباب للصم    الأعلى للجامعات يحسم مصير طلاب التعليم المفتوح بنظامه الجديد    شاهد| قوقعة وسماعة.. مستشفى الشرطة بالعجوزة تنقذ طفلين من فقدان السمع    وزير الداخلية يوجه بإجراء عمليتين زرع أجهزة سمعية لطفلين    "مدبولي" يتابع تأثيث مقار الوزارات بالعاصمة الإدارية    "فتح": اقتحام الاحتلال ل"الأقصى" استباحة للمقدسات بغطاء أمريكي    خطيب الأزهر: أئمة الإسلام استثمروا الوقت فيما ينفع الأمة فخلدوا ذكراهم    ثوابه عند الله أعظم من جبل.. النبي يوصي بهذا العمل في الشتاء القارس    فيسبوك يصعد من جهود الإغاثة فى أستراليا    صور.. سائحون يشاركون فى مشاهدة فعاليات سباق الهجن بشرم الشيخ    وزير الأوقاف: مكارم الأخلاق هي رسالة النبي    يورجن كلوب يتحدث عن موقعة مانشستر يونايتد والعداوة التاريخية وموقف المصابين    غدا..وزير الإسكان ومحافظ القاهرة يفتتحان المرحلة الثانية من إسكان بدر    مباشر|بطولة أمم أفريقيا 2020 لليد.. مصر 26-9 كينيا    الصين تصاب بالشيخوخة.. تباطؤ معدل المواليد خلال 2019 لأقل مستوى في 70 عاما    مصدر بالإسعاف: ارتفاع عدد ضحايا "ميكروباص أسيوط" إلى 4 وفيات و11 مصابًا    وفاة فنانة شهيرة .. ونجلها ينعيها بعبارات مؤثرة    دراسة: واحدة من كل 6 سيدات تصاب بتوتر ما بعد «صدمة الإجهاض»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«إيليشى أمادى» النيجيرى أحد أهم الروائيين فى أفريقيا

تلقى عشاق الر«إيليشى أمادى» النيجيرى أحد أهم الروائيين فى أفريقيا شاهيناز العقباوى وائى النيجيرى «إيليشى أمادى» خبر وفاته بشكل مختلف حيث فضلوا أن يكون وداعه إلى عالم الموتى دعوة لإعادة الروح إلى كتاباته الأدبية التى طالما شغف بها أبناء وطنه ومحبوه، ليس على مستوى نيجيريا فحسب، بل تعدَّت حدود القارة السمراء وانتقلت إلى الغرب، فكانت روايته «المحظية» الأكثر شهرة بين أكثر الروايات انتشارا فى لندن التى احتضنت ابداعاته الأدبية الأولى بالنشر والترجمة منذ عام 1966.
و توالت أعماله الناجحة التى ساهمت بمحتواها و أسلوبها فى رفع مكانته عاليا بين عظماء الأدب العالمي، ومنها روايته «مجمعات العظمى» و«حساء الفلفل» و«العبد» و«الطريق إلى إيبادان» أما قصيدة «الندم» فكانت أول عمل ينشر له عام 1957، فى مجلة الحرم الجامعي.
«أمادى» الذى تجاوز 82 عاما، ولد عام 1934 فى ولاية ريفرز بنيجيريا، واكمل تعليمه حتى حصل على شهادة فى الفيزياء والرياضيات من جامعة «إيبادان»، وعمل لفترة مسَّاح أراض، ثم انتقل للتدريس، وعمل بالعديد من المدارس بما فيها مدرسة عسكرية، والتحق بالجيش وأصبح ضابطا، وترقى حتى وصل إلى منصب النقيب، وتزامنت فترة عمله العسكرية مع اندلاع الحرب الأهلية التى نشبت فى البلاد من 1967إلى 1973. وعقب تقاعده حاول أن يجسد معاناته فى الحرب برواية «غروب الشمس فى بيافرا» التى وصفها النقاد بأنها أفضل كتاب مؤلف قدم أدق التفاصيل لما حدث فى حرب بيافرا. ولم يكتف بهذه الأعمال بل حاضر فى كلية التربية والتعليم بولاية ريفرز، ثم رأس قسم الأدب والدراسات العامة إلى أن أصبح عميد كلية الفنون.
و«أمادى» الذى درس بجامعة ضمَّت كثيرا من القامات الأدبية الكبرى فى أفريقيا من الجيل الأول مثل «تشينوا أتشيبى» و«ويل سوينكا» حائز جائزة نوبل، ترعرع كثير من الشباب النيجيرى على ابدعاته لا سيما روايته «المحظية» التى كانت تدرس فى مختلف المراحل التعليمية الأفريقية، وتدور أحداثها حول الصراع بين الحب والتمسك بالتقاليد والعادات القديمة، وقد حاول «أمادى» أن يصور الحياة داخل المناطق الريفية فى نيجيريا والتى لاتزال تحافظ على تراثها ونمطها القديم.
وحصد خلال حياته الحافلة العديد من التكريمات مثل جائزة الاستحقاق من ولاية ريفرز فى الاحتفال باليوبيل الفضى لها عام 1992 ثم مُنح دكتوراه فخرية فى علوم التعليم من جامعة ولاية ريفرز للعلوم والتكنولوجيا عام 2003، وأصبح زميلا فى الأكاديمية النيجيرية للتعليم فى العام نفسه، وحصل على وسام الجمهورية الاتحادية الفنزويلى.
وحين توفى نعاه الرئيس النيجيرى «محمد بخارى» بقوله: «إن وفاته كانت خسارة لبلده وأفريقيا والعالم على حدّ سواء، ذلك لأنه رجل كرس حياته لقيم السلام والمساواة والكرامة وثقافة القراءة».ومدحه الرئيس السابق «غودلاك جوناثان» بأنه «كان كاتبا شهيرا ووطنيا خدم بلده بجدارة، من خلال أعماله الأدبية والأداء المثالى فى الخدمة العامة وقدمت أعماله وصفا عن الحياة والتقاليد الأفريقية خلافا للصور النمطية غير الدقيقة». وصفتة صحيفة «فانجارد» النيجيرية بأنه «أحد أفضل الروائيين فى أفريقيا».
وقال عنه شقيقه: «كان أيقونة، ومعلما للأدب وقامة أدبية، وداعياً للأخلاق، سوف تظل ذكراه للأبد».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.