إدراج 16 جامعة مصرية في تصنيف «شنغهاي» للتخصصات 2019    ننشر تأخيرات القطارات الخميس 27 يونيو    نصار: مشاركة مصر بقمة العشرين الاقتصادية باليابان فرصة هامة لتعزيز التواجد الأفريقي على الأجندة الدولية    ارتفاع مؤشرات البورصة في جلسة نهاية الأسبوع    شاهد.. لحظة الهبوط الاضطراري لطائرة ركاب روسية قبل مقتل قائدي الطائرة    خاص| تفاصيل جلسة العفو عن عمرو وردة    بالصور.. السيطرة على حريق ضخم في سوق الخضار بالعتبة    العثور على جثة لشاب مجهول الهوية «مذبوحًا» بكفر الدوار    روساتوم تحتفل بذكرى تأسيس صناعة الطاقة النووية في العالم    تيريزا ماي تدعو إلى تخفيف حده التوترات بين واشنطن وطهران بشكل عاجل    سول: تفكيك مجمع «يونج بيون» يعد بداية نزع السلاح النووي بكوريا الشمالية    الدفاع الأفغانية: مقتل 57 مسلحا تابعا لطالبان في اشتباكات جنوبي البلاد    مدرب أنجولا: لا توجد منتخبات صغيرة وكبيرة فى امم افريقيا 2019    الإحصاء: 16.6% ارتفاعاً في قيمة التبادل التجاري بين مصر ودول مجموعة العشرين    تورنتو يستعيد انتصاراته في الدوري الأمريكي    التنمية المحلية: سوهاج وقنا نموذج جيد لتطبيق اللامركزية    100 محطة لرصد تلوث الهواء على مستوى الجمهورية    ننشر حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة غدًا الجمعة    التعليم: إجراء امتحانات المحاولة الثانية للصف الأول الثانوي ورقياً    السجون: الإفراج عن 413 سجينًا بموجب عفو رئاسي وشرطي    النجمات يتهافتن على محمد صلاح.. رسالة من هيفاء وهبي.. رقصة من رانيا يوسف.. وإليسا تتغزل في عيونه    على شاطئ برايا دا روشا.. البرتغال تستضيف أكبر مهرجان للموسيقى الحضرية بأوروبا    بعد 3 أسابيع.. فيلم الممر يتخطى 44 مليون جنيه    قبل الذهاب إلى زمزم.. سُنة بعد الطواف فضلها عظيم    كنت أصلي على جنابة 5 سنوات.. ماذا أفعل؟ علي جمعة يرد    دراسة: العيش بعيداً عن المساحات الخضراء يعرضك لأمراض القلب    وزير الدفاع يعود إلى أرض الوطن بعد انتهاء زيارته الرسمية إلى روسيا    «هواوي» تشحن أكثر من 150 ألف محطة أساسية لاتصالات الجيل الخامس لوجهات عالمية    مستشار عسكري: هجوم العريش عملية ناجحة في التصدي للإرهاب    ضم متهمة جديدة لتحقيقيات «خطة الأمل».. والنيابة تقرر حبسها 15 يوما على ذمة القضية    الكويت.. إحالة إمام مسجد للتحقيق بسبب مرسي    دورات تدريبية للعاملين بمجالس المدن وديوان عام الشرقية    مدغشقر تسعى لمواصلة المغامرة في أمم إفريقيا بمواجهة بوروندي    محمد عساف: أشارك بالحفلات الخيرية حاملًا رسائل السلام من الشعب الفلسطيني إلى العالم    رئيس رابطة السيارات السابق: مصر تتمتع بقاعدة صناعية عريضة    وزير الري: المياه العذبة في حوض النيل تكفي الاحتياجات المستقبلية لجميع الدول    ناجح إبراهيم: حمار المسيح كرمه الله ك "كلب أهل الكهف"    رئيس كوريا الجنوبية يتوجه إلى اليابان لحضور قمة مجموعة العشرين    طبق اليوم.. «دبابيس الدجاج»    نشر الخدمات المرورية بمحيط تحويلات شارع جامعة الدول منعا للزحام    ملعقة من هذا الخليط تعالج السعال وتذيب البلغم    الموت يفجع الفنان أحمد عز    الفتاة المكسيكية تشكر شخص ما بعد استبعاد "وردة".. فمن هو؟    شاهد| 8 أطعمة مختلفة تنقص الوزن بشكل سريع .. تعرف عليها    شاهد .. وردة يظهر في بيان مصور لتوضيح أزمته    جامعة بني سويف الأولى محليًا وال201 دوليًا في الرياضيات طبقًا لتصنيف شنغهاي    رسالة غامضة من محمد صلاح: الإيمان بالفرص الثانية.. التجنب ليس هو الحل    رضوى الشربيني تشعل السوشيال ميديا ب تيشيرت منتخب مصر    أجيري: الكونغو كانت أفضل بكثير في الشوط الثاني    حملات رش مكثفة لأماكن عرض مباريات بطولة إفريقيا بالغردقة    بشير سركيس يستعد لدخول الانتاج السينمائي بفيلم مصري لبناني    أحمد المحمدي: سعيد بهدفي أمام الكونغو والأهم الصعود إلى دور ال 16    مملكة «التوك توك».. «الحاجة أُم الفوضى» (ملف خاص)    أوبرا الاسكندرية تقدم مختارات غنائية من أفلام ديزني العالمية    التصديق على بعض أحكام قوانين النيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة والقضاء العسكري ومجلس الدولة    ضمن جولة تشمل عدداً من الدول الإفريقية.. أمين عام رابطة العالم الإسلامي يلتقي ملك الأشانتي في غانا.. ويدشن حملة مساعدات غذائية    أجرها عظيم.. عبادة حرص الصحابة على أدائها في الحر.. تعرف عليها    شاهد.. شريف إكرامي يعلق على استبعاد عمرو وردة من المنتخب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماراثون مفاوضات فيينا يدخل مرحلته الأخيرة
مفتش دولى ل"الأهرام": لا حلول وسط فى التزام طهران بالاتفاق

دخلت المفاوضات النووية بين الغرب وإيران مرحلتها الأخيرة قبل 24 ساعة من المهلة المحددة للتوصل إلى اتفاق تاريخى بشأن هذه الأزمة خلال اجتماعات "5+1" فى فيينا، وذلك وسط اجتماعات ماراثونية بين وزيرى الخارجية الأمريكى جون كيرى والإيرانى محمد جواد ظريف.
وقد عقد "ظريف" اجتماعه الثالث مع "كيرى"، لحل الخلافات المتبقية فيما يخص صياغة نص الاتفاق الشامل، كما أجرى مساعدا وزير الخارجية الإيرانى عباس عراقجي ومجيد تخت روانجي 8 جولات من المفاوضات فى فيينا حتى الآن، لصياغة نص الاتفاق الشامل مع مساعدة منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبى هيلجا أشميت، ومع مساعدة وزير الخارجية الأمريكى ويندي شيرمان.
وكان "كيرى" قد صرح فى وقت سابق بأنه سيبقى فى فيينا حتى نهاية المهلة المحددة لصياغة نص الاتفاق الشامل. وفى الوقت نفسه، أكد فرانك فالتر شتاينماير وزير الخارجية الألمانى، ضرورة التوصل إلى حل فى النزاع القائم حول البرنامج النووى الإيرانى، وقال لصحيفة "فيلت أم زونتاج" الألمانية الأسبوعية: "إننا نتفاوض منذ أسابيع تحت ضغط شديد، وهناك فرصة قائمة حاليا لحل هذا النزاع المستمر منذ عشرة أعوام".
وأشار "شتاينماير" إلى أن المباحثات الأخيرة مع نظيريه الأمريكى والإيرانى أظهرت أن لا أحد يعتزم مد المفاوضات، ولكن هناك خبراء يعتبرون أنه من المحتمل جدا أن يتم تمديد فترة المفاوضات مجددا لمدة أيام.
وفى غضون ذلك، أكد سيباستيان كورتس وزير خارجية النمسا، أهمية توفير الأمن الكامل لأعمال جولة المفاوضات الجارية التى تستضيفها النمسا خلال الوقت الراهن بين إيران والدول الغربية الست حول برنامج طهران النووى.
وقال كورتس: "نحن نريد أن نوفر للمفاوضات أجواء مثالية، والأمن هو جانب مهم للغاية".
وتأتى تصريحات وزير خارجية النمسا إلى ممثلى وسائل إعلام دولية تتابع عن كثب أعمال جولة المفاوضات النووية الجارية فى فيينا، بعد ظهور معلومات، فى وقت سابق، حول عمليات تجسس محتملة استهدفت فنادق استضافت جولات سابقة من مفاوضات إيران مع الغرب فى كل من النمسا وسويسرا.
وفى الشأن نفسه، صرح دبلوماسيون غربيون مشاركون فى المفاوضات النووية بين إيران ودول "5+1" ل"الأهرام" بأن مستوى التوتر فى تزايد"مع اقتراب المهلة الزمنية للتوصل إلى اتفاق ينص على أن تقلص إيران أنشطتها النووية والسماح بتفتيش دولى لمنشآتها العسكرية، مقابل رفع العقوبات الاقتصادية عنها". وقال دبلوماسى غربى "إن التوتر يتصاعد، لكن هذا كان متوقعا عموما مع اقتراب المهلة الزمنية".
وجدد وزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس، لدى وصوله إلى فيينا، تأكيد ثلاثة شروط "لا بد منها" للتوصل إلى الاتفاق مع إيران. وقال فابيوس، الذى ألتقى بشكل منفصل كلا من كيرى وظريف فى فيينا، إن "الشرط الأول هو وجود قيود مستمرة على القدرات النووية الإيرانية فى مجالى الأبحاث والإنتاج، والثانى هو تفتيش دقيق للمواقع الإيرانية بما فيها العسكرية اذا استدعت الحاجة، والثالث هو عودة العقوبات بطريقة آلية فى حال انتهاك طهران التزاماتها". وأضاف: "هذه الشروط الثلاثة تحترم سيادة إيران.. لم تتم الموافقة عليها بعد من قبل الجميع مع أنها مثلث القاعدة التى لا بد منها لاتفاق صلب نرغب فيه، وسنضع هذه الشروط الثلاثة نصب أعيننا فى تعاطينا مع هذه المفاوضات".
من ناحيته، قال المفتش النووى الدولى ديفيد اولبرايت، الموجود فى فيينا حاليا، والذى قدم شهادة أمام الكونجرس الأمريكى قبل أربعة أيام حول مزايا وعيوب الاتفاق النووى مع إيران، إن "المفاوضات صعبة وشائكة، لكننى أتوقع نجاحها رغم ذلك". وأوضح "اولبرايت" ل"الأهرام": "هناك عدة نقاط أساسية إذا حققها فريق التفاوض الأمريكى فلن يكون لديه مشكلة مع الإدارة الأمريكية أو الكونجرس، وعلى رأسها ضمان خفض اليورانيوم المخصب فى إيران إلى أقل من 300 كيلو جرام، والتأكد من أن محاولات إيرانية للإلتفاف على تعهداتها سيتم اكتشافها سريعا جدا". وأضاف اولبرايت: "الخلافات حول الجدول الزمنى لرفع العقوبات وحجم تخفيف العقوبات يمكن التوصل فيها لحلول وسط، لكن إجراءات ضمان التزام إيران بالاتفاق النووى لن تقدم فيها أى حلول وسط".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.