محافظ سوهاج ناعيًا العصار: مصر فقدت رجلًا من أبطالها المخلصين    المكسيك تسجل 4902 إصابة جديدة بفيروس كورونا و480 وفاة.. صور    «الأوقاف» تكشف كواليس الفيديو المتداول حول الاعتداء على مصلين بمسجد بالمعادي    نشطاء عراقيون يكشفون عن منفذ حادث اغتيال هشام الهاشمي    زلزال بقوة 4.8 بمقياس ريختر يضرب جنوب إيران    ترتيب الدوري الإسباني عقب إنتهاء مباريات الجولة ال34    حسام البدري يكشف أفضل 11 لاعباً دربهم خلال مسيرته التدريبية    اليوم.. طلاب الثانوية العامة يؤدون امتحان الفيزياء والتاريخ    تعرف على طقس ال3 أيام المقبلة.. انخفاض درجات الحرارة الأربعاء والخميس    "فلاشة ومقاطع جنسية".. تفاصيل التحقيق مع هدير الهادي فتاة ال"تيك توك"    تفاصيل مقتل صاحب شركة على يد زوجته في البساتين    نص رسالة الحب المؤثرة التي كتبها الموسيقار إنيو موريكوني قبل وفاته    تعرف على مصير روح الإنسان بعد الموت    الصين تدخل معركة جديدة مع الطاعون بعد انتصارها على كورونا    «قومي المرأة»: حبس المتهم «أحمد بسام زكي» أثلج قلوب نساء مصر    ضبط 25 كرتونة سلع غذائية منتهية الصلاحية بالفيوم    ما بين التجديد والإنشاءات.. تعرف على مفاجآت نادي الزمالك للجماهير    بنك الطعام يعلن تكريم اسم الفنانة الراحلة رجاء الجداوي    20 مليون مشاهدة لأغنية محمد رمضان "كورونا فيروس" (فيديو)    حسام البدري : محمد صلاح ظاهرة وأسطورة.. وهذا ما يحدث لي حينما أسمع جملة "فخر العرب"    كيف تخرج الروح من جسد الانسان عند الموت    انفجار ضخم فى معمل بمنطقة "باقر شهر" جنوب طهران    حكاية 3 أشقاء غيبهم الموت نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا فى قنا.. الأول توفى فى شهر رمضان الماضى.. شقيقاه يلحقان به فى ساعة واحدة.. ودفنهما دون إقامة جنازة أو عزاء.. صور    متبقي ألفين شقة.. الإسكان تبيع 351 وحدة فقط ب"سكن مصر" خلال 24 ساعة من بدء الحجز    عاجل.. فاوتشي: وضع كورونا بأمريكا خطير.. واللقاحات حمايتها لن تكون دائمة    تركي آل الشيخ ينعى الفريق العصار: خالص العزاء للرئيس السيسي والمصريين    خلاف على توزيع لحوم على الفقراء.. الأوقاف: فيديو «زاوية» المعادي لا علاقة له بالمصلين والصلاة    الرقابة الإدارية بالمنيا تضبط صاحب صيدلية يتاجر في الحبوب المخدرة    ناعيا الفريق العصار.. علاء عابد: المصريون لن ينسوا مواقفه الوطنية    رئيس مركز سنورس بالفيوم يتابع الإجراءات الاحترازية داخل المساجد والمقاهي    تفاصيل جديدة في واقعة تحرش كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان    هيديرسفيلد يحسم موقف رمضان صبحي النهائي    تعرف على عدد مشاهدات أغنية "غيب'' الجديدة لفضل شاكر (فيديو)    الزمالك يسابق الزمن لتجديد عقد ساسي    "الموت ليس مناسبةً للشماتة".. الإفتاء: تمنّي العذاب لمن مات خُلق مذموم يخالف سُنة الرسول    دعاء في جوف الليل: ارزقنا عافية الأبدان ونور الأبصار يا كريم يا رحمن    فرج عامر: نستعد للدوري ب 3 وديات بينها الأهلي    محمد رمضان ينعى رجاء الجداوي بصورة تجمعهما    رغم ظهور أعراض كورونا عليه.. الرئيس البرازيلي: رئتي جيدة    "الوزراء": قد نتخذ قرارا بمنع البناء السكني نهائيا في أحياء معينة    متحدث الوزراء: مدبولي زار محاور مرورية تهدف لتسهيل الحركة    مصادر كويتية: آبار النفط المشتركة مع السعودية مهددة بالتوقف لعدم جاهزيتها    5 صور ترصد العلاقات بين " العصار وشعراوي"    الأوقاف تعلق على خناقة مسجد المعادى: بسبب ثلاجة لحوم توزع على الفقراء    هل بدأت إثيوبيا ملء السد؟.. خبير موارد مائية يرد بالخرائط والصور.. فيديو    وزير الاتصالات ناعيا الفريق العصار: فقدنا قيمة وطنية وعلمية رفيعة    مصنعو السيارات في البرازيل يستبعدون انتعاش مبيعاتهم قبل 2025    توقعات الأبراج وحظك اليوم الثلاثاء 7/7/2020 مهنيا وعاطفيا وصحيا    جمارك دمياط تضبط محاولة تهريب عدد من وحدات اللاسلكي خاصة بأجهزة التحكم عن بُعد    القومي للمرأة يكشف آخر تفاصيل قضية التحرش الشهيرة    جنوب سيناء تضع جدولاً زمنيًا لإحياء الصناعات الحرفية والمشغولات اليدوية ( صور)    وزير السياحة والآثار ينعى الفريق محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي    أختام مزورة.. الخدمات البيطرية: ضبط 68 طن لحوم مذبوحة خارج المجازر في 6 شهور    محافظ جنوب سيناء يكرم رئيس مكتب الرقابة الإدارية بمناسبة انتهاء عمله    "مجلس القضاء الأعلى" ينعى وفاة الفريق محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي    لميس الحديدي ناعية العصار: غلاوته في قلوبنا.. وضحى بنفسه في سبيل الدفاع عن مصر    عادل البيجاوي يتوقع انخفاض إصابات كورونا.. ويُجيب على تساؤل متى ينتهي الوباء بمصر؟ (8)    متحدث الوزراء: 325 ألفا تقدموا بطلبات للتصالح في مخالفات البناء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدكتور أسامة نبيل مدير مرصد الأزهر للأهرام:بدأنا مطاردة الأفكار المغلوطة ورصدنا خلايا تكفيرية فى دول أوروبية
نشر في الأهرام اليومي يوم 20 - 06 - 2015

لم تكن جهود الأزهر الشريف لمواجهة الفكر المتطرف والفتاوى التكفيرية والمفاهيم المغلوطة وقفا على المؤتمرات الدولية والمحلية والندوات والقوافل الدعوية، وبعد أيام قليلة من عقد سلسلة لقاءات بين كبار العلماء والمفكرين والمثقفين لصياغة «وثيقة الأزهر» لتجديد الخطاب الديني، افتتح الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، مرصد الأزهر الشريف باللغات الأجنبية لمجابهة التطرف والفتاوى التكفيرية.
الدكتور أسامة نبيل مدير المرصد ورئيس قسم اللغة الفرنسية بكلية اللغات والترجمة، فى حوار مع « الأهرام»، يؤكد أن المرصد الجديد سيكون حصناً يحمى الأمة من خطر الاستقطاب للجماعات المتطرفة، والرد على كل ما يسيء للإسلام فى المواقع والصحف والمجلات التى تسعى إلى تشويه الإسلام والتخويف منه.
وأوضح ان المركز يعمل به عدد من الكوادر الشابة الذين يجيدون اللغات الأجنبية ومن الباحثين فى مجال العلوم الشرعية، المؤهلين لفهم ما يكتب عن الإسلام، للتجاوب مع الثقافات والحضارات المختلفة، ليكون حصنًا يحمى شباب الأمة فى أرجاء المعمورة من خطر الاستقطاب من قبِل الجماعات الإرهابية المنحرفة، والرد على كل ما يثيره أعداء الإسلام على شبكة المعلومات الدولية ومواقع التواصل الاجتماعى والصحف والمجلات العالمية والدوريات العلمية وإصدارات مراكز البحوث المهتمة بالشأن الإسلامى بقصد تشويه الإسلام وتعاليمه، وترسيخ مشاعر الكراهية والخوف من الإسلام والتخويف منه، والخلط - عن عمد- بينه وبين الإرهاب والتطرف.
والى نص الحوار..
كيف جاءت فكرة إنشاء المرصد؟ وما هى أهدافه؟
جاءت فكرة إنشاء المرصد من مشيخة الأزهر بسبب وجود نشاط ملحوظ وقوى لحركات متطرفة تنشر أفكارا مغلوطة عن الإسلام وتستخدم مواقع مختلفة ووسائل إعلامية إلكترونية متنوعة: مرئية ومسموعة لبث أفكار منحرفة تحت ستار الدين الإسلامي، والإسلام منها براء. ووجد الأزهر وجوب التعامل مع هذه الأفكار الهدامة من خلال إنشاء مرصد باللغات الأجنبية، كما أنشئ المرصد خلال فبراير 2015، وبالطبع كان تخصصه، فى الرؤية، بحيث يسعى المركز لأن يكون عين الأزهر الناظرة على العالم وأن يحتل مكانا متميزا بين مراصد العالم باعتباره يتبع أقدم مؤسسة تعليمية علمية دينية فى التاريخ، وأيضا الرسالة، أى أن المرصد يعمل على رصد كل ما يتعلق بالإسلام بشكل عام، والحركات الإسلامية ومؤسسة الأزهر الشريف بشكل خاص من خلال المصادر الأجنبية (صحف - شبكات إخبارية وكالات أنباء قنوات تليفزيونية دوريات علمية مراكز بحوث ودراسات مراصد عالمية كتب علمية).وللمرصد أهداف عديدة منها تصحيح بعض المفاهيم المغلوطة الخاصة بالجهاد والحاكمية والخلافة.. إلخ، والمساهمة فى مقاومة فكر الحركات الإرهابية والمتطرفة المنتمية إلى الإسلام مثل: داعش، والجماعات المتطرفة والجهادية، وغيرها.. والمساهمة فى تصحيح مفاهيم بعض الحركات الفكرية السلمية التى تهدف إلى التشكيك فى ثوابت الدين الإسلامى بالداخل والخارج، وحماية الشباب من الاستقطاب من قبل الجماعات الإرهابية، ورصد وتحليل كل ماينشر عن الإسلام ومؤسسة الأزهر الشريف للرد على الحملات الإعلامية المضادة، وبناء إستراتيجية إعلامية لتحسين صورة الإسلام والأزهر الشريف، والتعرف على مواقف واتجاهات الرأى العام العالمى تجاه مختلف القضايا التى تمس الإسلام والأزهر الشريف، وتحسين صورة الأزهر على المستوى الإعلامي، هى عملية لتحسين صورة مصر على الصعيد العالمى والإقليمى باعتباره أقدم مؤسسات الدولة المصرية، وترسيخ الوظيفة الثقافية والحضارية والاتصالية لمؤسسة الأزهر على الصعيدين الإقليمى والدولي، والتعاون (مستقبلا) مع بعض المراصد والجامعات والمراكز العالمية التى تشترك مع المرصد فى الأهداف، بالإضافة إلى إمداد مكاتب بعثات الأزهر الخارجية بكل المواد الإعلامية والمعلوماتية للاستعانة بها فى تدعيم رسالتها ونشاطاتها المختلفة.
ما هى إستراتيجية العمل فى المرصد؟
يحتوى مرصد الأزهر باللغات الأجنبية على 48 نقطة بحثية لرصد ما يكتب عن الإسلام بسبع لغات أجنبية: الإنجليزية الفرنسية الألمانية الإسبانية الأردية - الفارسية اللغات الإفريقية. وتمت إضافة اللغة الصينية قبل أيام من إصدار هذا التقرير، ويعمل بالمرصد باحثون يجيدون اللغات السابق ذكرها، وكذلك العلوم الشرعية وهم نتاج التكوين المزدوج بكلية اللغات والترجمة، وتم اختيار نخبة من أعضاء هيئة التدريس بالكلية للإشراف على فرق البحث بالمرصد، وتم عمل دورة تدريبية لكل أعضاء المرصد شملت مناهج إعداد قاعدة بيانات لطرق الرصد المختلفة، وانتقاء المعلومات التى تفيد أهداف المرصد. ونظرا للتكوين المتميز لأعضاء المرصد بفضل خبرتهم السابقة فى ممارسة البحث العلمى فى أقسامهم العلمية، استوعب الأعضاء محتوى الدورة وأحرزوا تقدما ملحوظا فى عمليات الرصد.
ما هى مراحل الرصد من حيث : الرصد التصنيف التحليل الرد؟
يقوم بعملية الرصد والتصنيف فريق الرصد وذلك من خلال استمارة تم تصميمها بعناية تهدف إلى تكوين أرشيف يسهل التعامل معه واستخراج القضايا المطلوب تحليلها، بحيث يقوم المشرفون على الفرق المختلفة بمتابعة عملية الرصد عن قرب، والاطلاع على استمارات الرصد بعد تصنيفها، وتحليل المعلومات الواردة فى الاستمارات، وإصدار تقرير يحتوى على نتائج الرصد والقضايا التى تحتاج إلى رد، واقتراح يشمل وسائل الرد المختلفة، ورفع التقرير إلى المشرف العام على المرصد، كما يقوم المشرف العام على المرصد بمتابعة عمل فرق الرصد والمشرفين على الفرق المختلفة وتذليل العقبات، وكذلك عقد اجتماعات دورية مع المشرفين على الفرق. ويقوم أيضا بفحص التقارير الواردة من الأقسام المختلفة ومناقشة رؤساء الفرق فى التوصيات، وعمل تقرير نهائى لفضيلة وكيل الأزهر لتكليف اللجنة الشرعية بالرد على القضايا المختلفة، وأيضا يقوم المشرف العام على المرصد بدراسة الردود فى اجتماع مع المشرفين على فرق الرصد، ويتم تكليف فرق الترجمة لصياغتها بلغات المرصد ومراجعتها لغويا وشرعيا، وأخيرا يقوم المشرف العام على المرصد بتحويل المادة المترجمة بعد اعتمادها من المشرفين على الأقسام إلى موقع المرصد باللغات الأجنبية للنشر.
ما هى أهم الأفكار المغلوطة حول الإسلام التى تم رصدها؟
تركيز الحركات المتطرفة على شريحة الشباب وبث مفاهيم مغلوطة من إصدارات مكتوبة ومرئية ومسموعة بتقنية عالية الجودة، وبث الفكر التكفيرى والهجرة والبيعة واستغلال تهميش بعض المجتمعات الغربية للشباب المسلم ليقعوا فريسة فى أيديهم، وهجرة بعض الشخصيات الغربية حديثى العهد بالإسلام إلى داعش واعتناق الفكر التكفيرى وتمويله، ونشر الفكر الشيعى فى كثير من البلدان السنية مثل باكستان والهند فى آسيا، وبعض دول غرب إفريقيا، ووجود خلايا داعشية فى بعض الدول الأوروبية مثل إسبانيا فى إقليم قطالونيا على وجه التحديد.
ما هى أهم القضايا التى تم الرد عليها؟
خطورة التكفير، حقيقة الجهاد فى الإسلام، موقف الإسلام من الفنون والآثار، حقوق الإنسان فى الإسلام، والدولة الإسلامية والخلافة، وعلاقة المسلم بالآخر، ادعاء التناقض بين الأحاديث النبوية، موقف الإسلام من التطرف والعنف، موقف الإسلام من حرية الاعتقاد، الإصلاح فى الإسلام.
ما هى أبرز الفتاوى التكفيرية التى تم رصدها؟
بداية، يجب أن أوضح أن مرصد الأزهر لا يرصد فتاوى لأن المعنى بالفتاوى مؤسسات وإدارات معروفة وهذه مهمتها، لكن المرصد يتعامل مع قضايا وفكر ويواجه الفكر المتطرف بالفكر الصحيح النابع من صحيح الدين. وذلك لا يمنع أن قضية تكفير المسلمين وغير المسلمين والمجتمعات والنظم تأتى على رأس القضايا التى نتعامل معها ونحللها ونرد عليها بلغات مختلفة وبطريقة تتناسب مع ثقافة الآخر، المهم أن يعمل المرصد جاهدا على تصحيح الفكر التكفيرى بكل أشكاله وصوره، والمرصد يسعى إلى تثقيف المسلم وغير المسلم بمنهج واضح وسليم من الناحية الشرعية؛ لذا يرد المرصد على ادعاءات «داعش» على سبيل المثال بتكفير المجتمعات وتقسيمها إلى دار إسلام ودار كفر فى الوقت الذى يسعى فيه العالم الإسلامى إلى التسامح والحوار والاحترام المتبادل.
كيف يحمى المرصد شباب الأمة من خطر الاستقطاب؟
المرصد له رسالة عالمية يهدف إلى حماية الإنسان بصفة عامة والمسلم بصفة خاصة. ورصد المرصد كيف يتم استقطاب الشباب، بل والأطفال وتجنيدهم لصالح حركات متطرفة تشوه الدين وتنشر الرعب فى العالم، ويتوجه المرصد لهذه الشريحة من الشباب من الجنسين بنشر الوعى الدينى من خلال موقع المرصد الموجود على بوابة الأزهر. ويسعى المرصد إلى استرداد هؤلاء الشباب وكشف خطط الحركات المتطرفة المدمرة.
وكيف تصل الرسالة لكل الناس بعد التحليل؟
تصل الرسالة من خلال موقع المرصد الموجود على بوابة الأزهر، وعقد ندوات ومؤتمرات بالداخل والخارج، والتواصل الالكترونى المستمر.
ماذا عن تجديد الخطاب الدينى فى المرصد؟ وما هى آلياته؟
بدون أدنى شك يساهم المرصد فى عملية تجديد الخطاب الديني، وذلك بفضل ما يرصده من أسباب لجوء شريحة من الشباب المسلم للانضمام لحركات وجماعات متطرفة. ويمد المرصد لجنة تجديد الخطاب الذى هو ممثل فيها بالمعلومات التى تساعد اللجنة على أفضل رؤية لتجديد الخطاب الديني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.