محافظ الغربية يكرم الاوائل فى الثانوية الأزهرية أثناء أفتتاح شارع 306    مجلس النواب يقر رقابة البنك المركزي على أموال الجمعيات الأهلية    هل يتم خفض تنسيق كليات الطب لزيادة أعداد المقبولين؟    حسن عبد العظيم: «النشاط المهني» خاضع للضريبة مثل التجاري والصناعي    "السياحة" تعلن جاهزية الأسطول البري لنقل 12 ألف حاج إلى السعودية    محافظ الأقصر يعقد اجتماعا بشأن التصالح فى مخالفات البناء وتقنين أوضاعها    بروتوكول تعاون بين جامعة الأزهر وبنك مصر لدعم شباب الباحثين في مجال الابتكار والاختراع    محافظ بني سويف: 17 مليون و500 ألف جنيه لتطوير مستوى الخدمات في 5 قرى    وزير الخارجية يبحث مع نظيره العراقى القضايا الإقليمية والدولية    سلاح الجو الإسرائيلي يعلن استلام مقاتلتين "إف 35" من الجيش الأمريكي    حكومة اليمن: لابد من إيجاد آلية فعالة لوقف إطلاق النار في الحديدة    ارتفاع حصيلة قتلى الفيضانات والانهيارات الأرضية في نيبال إلى 55 شخصا    الهند تستعد لإطلاق أول مهمة للهبوط على سطح القمر    سفير فرنسا: ماكرون يستقبل الرئيس السيسي فى باريس أغسطس المقبل    أمم إفريقيا 2019| بمساعدة ال«VAR».. نيجيريا تسجل هدف التعادل في الجزائر    مدرب تونس: حزين للخسارة.. وتمنيت مساعدة أليو سيسيه    عملاق أوروبا يحسم صفقة نجم منتخب الجزائر    الكشف عن موعد وصول دي ليخت إلى يوفنتوس    وصول الاتحاد المصري الخماسي بعد المشاركة التاريخية في بطولة العالم للناشئين    وزير الرياضة يكرّم حكيم في احتفالية إطلاق مبادرة "خليك رياضي"    الثانية أدبي في الثانوية العامة: مكنتش مصدقة الخبر.. وكنت مستنية الوزير يكلمني عشان أتأكد    نشرة الحوادث المسائية.. 4 جرائم قتل و"سائح الهرم" ومتهم جديد ب"خطة الأمل"    مصرع وإصابة 4 شباب في انقلاب سيارة بأسيوط    ثالث مكرر علمي رياضة على الجمهورية: درس خصوصي لكل مادة كان كافيًا    اندلاع حريق في برج دمشق    وزير الآثار: يوم طال انتظاره وحلم مستحق أن يكون لمحفوظ متحف في حارة عشقها وكتب عنها    "الأعلى للآثار" يكشف تفاصيل افتتاح هرم سنفرو المائل    6 مسلسلات تواجه مصائر مختلفة بعد خروجها من موسم الدراما الكبير    بالفيديو.. جعفر الغزال يطرح أحدث أغانيه    الأغذية الغنية بالألياف تحمى من مضاعفات الحمل الشائعة    بعد انقطاعها ساعات.. شاهد كيف استقبلت نيويورك عودة التيار الكهربائي    رسميًا.. انطلاق المرحلة الأولى من تنسيق الجامعات الأحد المقبل    بعد رفع حظر سفر إسبانيا عن شرم الشيخ.. خبراء: مصر بلد الأمن والآمان    مقتل وإصابة 25 من حركة طالبان في عمليات عسكرية أفغانية    خالد سليم يؤدي مناسك العمرة قبل تصوير "بلا دليل"    حفرة «الكنز» تبتلع عاملا بالشرقية    مصر تستضيف الاجتماع السادس للجنة العسكرية المشتركة المصرية السودانية    الأرصاد تحذر: طقس الغد شديد الحرارة نهارًا.. لطيف ليلًا    مد فترة تلقي طلبات تعويضات أهالي النوبة حتى نهاية يوليو الجاري    مستشار مفتي الجمهورية يشارك في الاجتماع الوزاري للحريات الدينية في واشنطن    العمر بالنسبة لي مجرد رقم.. مايا دياب تخوض تحدي العمر    محافظ البحر الأحمر يفتتح عددًا من سدود الحماية بقرية الشيخ الشاذلي    استشاري جراحة تجميل يفجر مفاجأة عن «Face App»    شاروبيم : ما رأيته اليوم في مستشفى شبراهور بالسنبلاوين رائع وأتمنى أن يستمر وأن أراه في جميع المستشفيات    علي جمعة يوضح أركان الحج بالتفصيل    الصقر وعبد الفتاح في مقصورة ملعب مباراة تونس والسنغال    الإفتاء: يجوز نقل زكاة المال من بلد إلى آخر للأقارب الفقراء    ندوة لمناقشة الجزء الثاني من فيلم "جيش الشمس" بمكتبة القاهرة    آلاء "أولى الدمج": ليس أمامي سوى أن أكون مدرسة لغة إنجليزية    الإفتاء توضح الرأي الشرعي في الرسوم ثنائية الأبعاد في تعليم الأطفال    إقبال كبير على اختبارات نادى النصر لليوم الثانى    تراجع مؤشرات البورصة في ختام تعاملات جلسة الأحد    هل يجوز الحج أو العمرة بالتقسيط؟ مفتي الجمهورية يجيب    "الصحة": مناظرة 4 ملايين مسافر في 6 أشهر للاطمئان على خلوهم من الأمراض    معاناة الأطفال من القلق والوسواس القهري يدفعهم نحو الأفكار الانتحارية    علي جمعة يوضح حكم البيع لشخص يسدد من مال حرام    وزير التنمية: الزيادة السكانية تفوق معدلات النمو الاقتصادي    سفير مصر في كندا يفتتح المهرجان القبطى المصرى الثاني في تورونتو(صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدكتور أسامة نبيل مدير مرصد الأزهر للأهرام:بدأنا مطاردة الأفكار المغلوطة ورصدنا خلايا تكفيرية فى دول أوروبية
نشر في الأهرام اليومي يوم 20 - 06 - 2015

لم تكن جهود الأزهر الشريف لمواجهة الفكر المتطرف والفتاوى التكفيرية والمفاهيم المغلوطة وقفا على المؤتمرات الدولية والمحلية والندوات والقوافل الدعوية، وبعد أيام قليلة من عقد سلسلة لقاءات بين كبار العلماء والمفكرين والمثقفين لصياغة «وثيقة الأزهر» لتجديد الخطاب الديني، افتتح الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، مرصد الأزهر الشريف باللغات الأجنبية لمجابهة التطرف والفتاوى التكفيرية.
الدكتور أسامة نبيل مدير المرصد ورئيس قسم اللغة الفرنسية بكلية اللغات والترجمة، فى حوار مع « الأهرام»، يؤكد أن المرصد الجديد سيكون حصناً يحمى الأمة من خطر الاستقطاب للجماعات المتطرفة، والرد على كل ما يسيء للإسلام فى المواقع والصحف والمجلات التى تسعى إلى تشويه الإسلام والتخويف منه.
وأوضح ان المركز يعمل به عدد من الكوادر الشابة الذين يجيدون اللغات الأجنبية ومن الباحثين فى مجال العلوم الشرعية، المؤهلين لفهم ما يكتب عن الإسلام، للتجاوب مع الثقافات والحضارات المختلفة، ليكون حصنًا يحمى شباب الأمة فى أرجاء المعمورة من خطر الاستقطاب من قبِل الجماعات الإرهابية المنحرفة، والرد على كل ما يثيره أعداء الإسلام على شبكة المعلومات الدولية ومواقع التواصل الاجتماعى والصحف والمجلات العالمية والدوريات العلمية وإصدارات مراكز البحوث المهتمة بالشأن الإسلامى بقصد تشويه الإسلام وتعاليمه، وترسيخ مشاعر الكراهية والخوف من الإسلام والتخويف منه، والخلط - عن عمد- بينه وبين الإرهاب والتطرف.
والى نص الحوار..
كيف جاءت فكرة إنشاء المرصد؟ وما هى أهدافه؟
جاءت فكرة إنشاء المرصد من مشيخة الأزهر بسبب وجود نشاط ملحوظ وقوى لحركات متطرفة تنشر أفكارا مغلوطة عن الإسلام وتستخدم مواقع مختلفة ووسائل إعلامية إلكترونية متنوعة: مرئية ومسموعة لبث أفكار منحرفة تحت ستار الدين الإسلامي، والإسلام منها براء. ووجد الأزهر وجوب التعامل مع هذه الأفكار الهدامة من خلال إنشاء مرصد باللغات الأجنبية، كما أنشئ المرصد خلال فبراير 2015، وبالطبع كان تخصصه، فى الرؤية، بحيث يسعى المركز لأن يكون عين الأزهر الناظرة على العالم وأن يحتل مكانا متميزا بين مراصد العالم باعتباره يتبع أقدم مؤسسة تعليمية علمية دينية فى التاريخ، وأيضا الرسالة، أى أن المرصد يعمل على رصد كل ما يتعلق بالإسلام بشكل عام، والحركات الإسلامية ومؤسسة الأزهر الشريف بشكل خاص من خلال المصادر الأجنبية (صحف - شبكات إخبارية وكالات أنباء قنوات تليفزيونية دوريات علمية مراكز بحوث ودراسات مراصد عالمية كتب علمية).وللمرصد أهداف عديدة منها تصحيح بعض المفاهيم المغلوطة الخاصة بالجهاد والحاكمية والخلافة.. إلخ، والمساهمة فى مقاومة فكر الحركات الإرهابية والمتطرفة المنتمية إلى الإسلام مثل: داعش، والجماعات المتطرفة والجهادية، وغيرها.. والمساهمة فى تصحيح مفاهيم بعض الحركات الفكرية السلمية التى تهدف إلى التشكيك فى ثوابت الدين الإسلامى بالداخل والخارج، وحماية الشباب من الاستقطاب من قبل الجماعات الإرهابية، ورصد وتحليل كل ماينشر عن الإسلام ومؤسسة الأزهر الشريف للرد على الحملات الإعلامية المضادة، وبناء إستراتيجية إعلامية لتحسين صورة الإسلام والأزهر الشريف، والتعرف على مواقف واتجاهات الرأى العام العالمى تجاه مختلف القضايا التى تمس الإسلام والأزهر الشريف، وتحسين صورة الأزهر على المستوى الإعلامي، هى عملية لتحسين صورة مصر على الصعيد العالمى والإقليمى باعتباره أقدم مؤسسات الدولة المصرية، وترسيخ الوظيفة الثقافية والحضارية والاتصالية لمؤسسة الأزهر على الصعيدين الإقليمى والدولي، والتعاون (مستقبلا) مع بعض المراصد والجامعات والمراكز العالمية التى تشترك مع المرصد فى الأهداف، بالإضافة إلى إمداد مكاتب بعثات الأزهر الخارجية بكل المواد الإعلامية والمعلوماتية للاستعانة بها فى تدعيم رسالتها ونشاطاتها المختلفة.
ما هى إستراتيجية العمل فى المرصد؟
يحتوى مرصد الأزهر باللغات الأجنبية على 48 نقطة بحثية لرصد ما يكتب عن الإسلام بسبع لغات أجنبية: الإنجليزية الفرنسية الألمانية الإسبانية الأردية - الفارسية اللغات الإفريقية. وتمت إضافة اللغة الصينية قبل أيام من إصدار هذا التقرير، ويعمل بالمرصد باحثون يجيدون اللغات السابق ذكرها، وكذلك العلوم الشرعية وهم نتاج التكوين المزدوج بكلية اللغات والترجمة، وتم اختيار نخبة من أعضاء هيئة التدريس بالكلية للإشراف على فرق البحث بالمرصد، وتم عمل دورة تدريبية لكل أعضاء المرصد شملت مناهج إعداد قاعدة بيانات لطرق الرصد المختلفة، وانتقاء المعلومات التى تفيد أهداف المرصد. ونظرا للتكوين المتميز لأعضاء المرصد بفضل خبرتهم السابقة فى ممارسة البحث العلمى فى أقسامهم العلمية، استوعب الأعضاء محتوى الدورة وأحرزوا تقدما ملحوظا فى عمليات الرصد.
ما هى مراحل الرصد من حيث : الرصد التصنيف التحليل الرد؟
يقوم بعملية الرصد والتصنيف فريق الرصد وذلك من خلال استمارة تم تصميمها بعناية تهدف إلى تكوين أرشيف يسهل التعامل معه واستخراج القضايا المطلوب تحليلها، بحيث يقوم المشرفون على الفرق المختلفة بمتابعة عملية الرصد عن قرب، والاطلاع على استمارات الرصد بعد تصنيفها، وتحليل المعلومات الواردة فى الاستمارات، وإصدار تقرير يحتوى على نتائج الرصد والقضايا التى تحتاج إلى رد، واقتراح يشمل وسائل الرد المختلفة، ورفع التقرير إلى المشرف العام على المرصد، كما يقوم المشرف العام على المرصد بمتابعة عمل فرق الرصد والمشرفين على الفرق المختلفة وتذليل العقبات، وكذلك عقد اجتماعات دورية مع المشرفين على الفرق. ويقوم أيضا بفحص التقارير الواردة من الأقسام المختلفة ومناقشة رؤساء الفرق فى التوصيات، وعمل تقرير نهائى لفضيلة وكيل الأزهر لتكليف اللجنة الشرعية بالرد على القضايا المختلفة، وأيضا يقوم المشرف العام على المرصد بدراسة الردود فى اجتماع مع المشرفين على فرق الرصد، ويتم تكليف فرق الترجمة لصياغتها بلغات المرصد ومراجعتها لغويا وشرعيا، وأخيرا يقوم المشرف العام على المرصد بتحويل المادة المترجمة بعد اعتمادها من المشرفين على الأقسام إلى موقع المرصد باللغات الأجنبية للنشر.
ما هى أهم الأفكار المغلوطة حول الإسلام التى تم رصدها؟
تركيز الحركات المتطرفة على شريحة الشباب وبث مفاهيم مغلوطة من إصدارات مكتوبة ومرئية ومسموعة بتقنية عالية الجودة، وبث الفكر التكفيرى والهجرة والبيعة واستغلال تهميش بعض المجتمعات الغربية للشباب المسلم ليقعوا فريسة فى أيديهم، وهجرة بعض الشخصيات الغربية حديثى العهد بالإسلام إلى داعش واعتناق الفكر التكفيرى وتمويله، ونشر الفكر الشيعى فى كثير من البلدان السنية مثل باكستان والهند فى آسيا، وبعض دول غرب إفريقيا، ووجود خلايا داعشية فى بعض الدول الأوروبية مثل إسبانيا فى إقليم قطالونيا على وجه التحديد.
ما هى أهم القضايا التى تم الرد عليها؟
خطورة التكفير، حقيقة الجهاد فى الإسلام، موقف الإسلام من الفنون والآثار، حقوق الإنسان فى الإسلام، والدولة الإسلامية والخلافة، وعلاقة المسلم بالآخر، ادعاء التناقض بين الأحاديث النبوية، موقف الإسلام من التطرف والعنف، موقف الإسلام من حرية الاعتقاد، الإصلاح فى الإسلام.
ما هى أبرز الفتاوى التكفيرية التى تم رصدها؟
بداية، يجب أن أوضح أن مرصد الأزهر لا يرصد فتاوى لأن المعنى بالفتاوى مؤسسات وإدارات معروفة وهذه مهمتها، لكن المرصد يتعامل مع قضايا وفكر ويواجه الفكر المتطرف بالفكر الصحيح النابع من صحيح الدين. وذلك لا يمنع أن قضية تكفير المسلمين وغير المسلمين والمجتمعات والنظم تأتى على رأس القضايا التى نتعامل معها ونحللها ونرد عليها بلغات مختلفة وبطريقة تتناسب مع ثقافة الآخر، المهم أن يعمل المرصد جاهدا على تصحيح الفكر التكفيرى بكل أشكاله وصوره، والمرصد يسعى إلى تثقيف المسلم وغير المسلم بمنهج واضح وسليم من الناحية الشرعية؛ لذا يرد المرصد على ادعاءات «داعش» على سبيل المثال بتكفير المجتمعات وتقسيمها إلى دار إسلام ودار كفر فى الوقت الذى يسعى فيه العالم الإسلامى إلى التسامح والحوار والاحترام المتبادل.
كيف يحمى المرصد شباب الأمة من خطر الاستقطاب؟
المرصد له رسالة عالمية يهدف إلى حماية الإنسان بصفة عامة والمسلم بصفة خاصة. ورصد المرصد كيف يتم استقطاب الشباب، بل والأطفال وتجنيدهم لصالح حركات متطرفة تشوه الدين وتنشر الرعب فى العالم، ويتوجه المرصد لهذه الشريحة من الشباب من الجنسين بنشر الوعى الدينى من خلال موقع المرصد الموجود على بوابة الأزهر. ويسعى المرصد إلى استرداد هؤلاء الشباب وكشف خطط الحركات المتطرفة المدمرة.
وكيف تصل الرسالة لكل الناس بعد التحليل؟
تصل الرسالة من خلال موقع المرصد الموجود على بوابة الأزهر، وعقد ندوات ومؤتمرات بالداخل والخارج، والتواصل الالكترونى المستمر.
ماذا عن تجديد الخطاب الدينى فى المرصد؟ وما هى آلياته؟
بدون أدنى شك يساهم المرصد فى عملية تجديد الخطاب الديني، وذلك بفضل ما يرصده من أسباب لجوء شريحة من الشباب المسلم للانضمام لحركات وجماعات متطرفة. ويمد المرصد لجنة تجديد الخطاب الذى هو ممثل فيها بالمعلومات التى تساعد اللجنة على أفضل رؤية لتجديد الخطاب الديني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.