تعرف على أسعار العملات الأجنبية واليورو يسجل 18.56 جنيه    تحقيق| كيف حولت «الإرهابية» البراءة لقنابل ضد المجتمع ؟    صباح البلد يعرض تقريرا عن زيارة السفير السعودى لشبكة قنوات صدى البلد.. فيديو    تعرف علي سعر الدولار اليوم    مقاتلة روسية تنتهك المجال الجوي الكوري الجنوبي فوق البحر الشرقي    باريس سان جيرمان يغري نجمه بعرض خيالي    بمناسبة عيد الأضحى.. السكة الحديد تطرح تذاكر القطارات اليوم    شاهد.. بهذه الطريقة المجنونة نفت شيري عادل انفصالها عن زوجها معز مسعود    عبد الدايم: مهرجانات الأوبرا الصيفية باتت من علامات خارطة الثقافة المصرية في المحافظات (صور)    مهرجان جرش يكرم المستشار ياسر قنطوش والإعلامي أحمد عبدالعزيز    بعد إصابة 50 % من السكان.. مسؤولون ب غانا: التلاميذ أكثر عرضة ل داء العليقي    شاهد.. تمارين رياضية لشد وتقوية عضلات الكتف    «إيطاليا» تسجل زيادة كبيرة في عدد الليالي السياحية    بومبيو: نسعى لبناء تحالف دولي لحراسة «مضيق هرمز»    أسعار الخضروات والفاكهة اليوم الثلاثاء في أسواق الإسماعيلية    الأطفال مرضى اضطراب فرط الحركة بحاجة لمزيد من الوقت للاستعداد للدراسة    الأرصاد: طقس «الثلاثاء» حار رطب.. والقاهرة 36    100 ألف مشاهدة للإعلان الرسمي ل"أولاد رزق 2" بعد ساعات قليلة من عرضه    صعود الأسهم اليابانية في نهاية جلسة التعاملات الصباحية    النواب المغاربة يصوتون لصالح تعزيز اللغة الفرنسية في نظام التعليم    بالفيديو- سعد الهلالي: يمكن تأدية مناسك الحج ب"قميص وبنطلون"    مدرب منتخب شباب اليد يكشف سر الأداء القوي في مونديال إسبانيا    إغلاق 4 صيدليات داخلها أدوية فاسدة بدمياط    صور| تعرف على الفتاة التي أثارت التساؤولات في حفل «الميما»    مدير مستشفى بنى سويف الجامعى : تم البدا في عمل توسعات باستقبال طوارئ أالاطفال بالمستشفى    أمريكا تسجل 25 حالة إصابة جديدة بالحصبة في أوهايو وألاسكا    أين تقع المنازل التي يهدمها الجيش الإسرائيلي؟    بالفيديو.. أول تعليق من كاريلو عقب توقيعه للهلال السعودي    الأهلي يقترب من حسم كبري صفقاته    كوثر حفني: وزارة البيئة تسعى جاهدة للقضاء على تلوث الهواء    مساحتها 70 فدانا.. إطلاق مجهولين أعيرة نارية على عامل بمزرعة في منشأة القناطر    مشاجرة تنهي حياة شخص وإصابة أخر بالوراق    فاروق الفيشاوي يغادر المستشفى بعد تعافيه من أزمة صحية    الاتحاد الأوروبي يدين هدم إسرائيل للمباني الفلسطينية في القدس    #فتاوى_الحج.. الأعمال: (2) يوم عرفة    اتحاد الغرف السياحية: قدمنا ورقة عمل لرئيس الوزراء بالتحديات التي تواجه القطاع    رئيس الزمالك يكشف تطورات جديدة في أزمة كهربا    انقطاع الكهرباء عن كاراكاس ومناطق أخرى من فنزويلا    سقوط 36 تاجرا مخدرات وضبط 9 أسلحة نارية خلال مداهمات أمنية في الجيزة    ضبط 70 قضية تموينية و14 مخبزا مخالفا في الجيزة    بئر العبد بشمال سيناء تستعد لإطلاق مشروع «البيت المنتج»    الغندور لمنتقديه: بتفهموا كورة أكتر مني بمناسبة إيه؟    طهار ة القلوب    فضل الشكر على نعم الله    دعاء في جوف الليل: اللهم يا غفار الذنوب نسألك من خيرك ونستزيدك من فضلك    هاشتاج لطلاب الأزهر لفتح حساب بنكي لمصاريف المدينة الجامعية    ننشر مواعيد وشروط التقدم للدراسات العليا بالأزهر للعام 2019-2020    تسمم 8 أشخاص من أسرة واحدة في وجبة "شمام" فاسد بسوهاج    ترامب يوجه رسالة نارية إلى الشعب الأمريكى ..ننشر النص الكامل    نجم الراب الأمريكي راس يفتتح حفلات العلمين العالمية.. الشهر المقبل    البرتغال تحرز تقدما في إخماد حرائق الغابات.. ولكن المخاطر مستمرة    ثورة 23 يوليو.. "ناصر" و"كيرلس السادس".. إعجاب متبادل    «الأوقاف»: 6505 ساحة لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك    لاعب الجونة: الدوري أهلاوي.. وحسام غالي يرفض الهزيمة.. فيديو    الهند ترفض عرضا من ترامب للتوسط في النزاع بشأن كشمير    استمرار العمل بمعامل التنسيق في جامعة القاهرة غدًا    النحاس: توقيت مباراة الأهلي صعب ونريد إنهاء الموسم بشكل جيد    رئيس صندوق التأمينات: الحد الأدنى للمعاش 65% من التأمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمر إلهي يؤكد وحدة الأنبياء والرسالات السماوية
تحويل القبلة.. دروس وعبر
نشر في الأهرام اليومي يوم 22 - 06 - 2013

كان تحويل القبلة من الكعبة إلي المسجد الأقصي ثم من المسجد الأقصي إلي الكعبة أمرا له مغزي عقدي وحضاري, حيث يعلمنا الله تبارك وتعالي أن المسجد الأقصي لنا نحن المسلمين,
ولا بد أن نحرص عليه فبعد أن أسري ربنا تبارك وتعالي برسوله صلي الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي وجعله يؤم الأنبياء جميعا فيه فإذا به سبحانه وتعالي يأمره بأن يصلي تجاه المسجد الأقصي ليمحص قلوب المسلمين الأول ويعلمهم أن الإتباع يكون لأمر الله ورسوله وليس لما اعتاده الآباء والأجداد وجرت عليه العادات والتقاليد; فانصاعوا لأمر الله.
يقول الله عز وجل في كتابه العزيز: سيقول السفهاء من الناس ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها قل لله المشرق والمغرب يهدي من يشاء إلي صراط مستقيم, البقرة:142] في هذه الآية الكريمة وما بعدها بيان شرف النبي صلي الله عليه وسلم, وشرف أمته, وفيها بيان فضل الله عز وجل علي هذه الأمة, أمة سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم, حيث أرسل إليهم أشرف رسول, وأنزل عليهم أفضل كتاب, وهداهم إلي أحسن قبلة, وجعلهم شهداء علي الناس أي علي الأمم كلها, وجعل الرسول عليهم شهيدا, وفيها بيان أن كل أمر من الله عز وجل فهو نعمة منه سبحانه, فالله عز وجل أنعم علينا بالشرع المتين, وتمت نعمة الله عز وجل علي المسلمين بكمال الدين, فنزل علي النبي صلي الله عليه وسلم بعرفة يوم عرفة في حجة الوداع: اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا, المائدة:3] وفي هذه الآيات الكريمات كذلك بيان أن الذي يعترض علي أمر الله عز وجل سفيه, والسفيه هو ضعيف العقل, قال تعالي: سيقول السفهاء من الناس ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها قل لله المشرق والمغرب يهدي من يشاء إلي صراط مستقيم, البقرة:142], وأخبر الله عز وجل نبيه بكلام السفهاء قبل أن يقولوه, وفي ذلك آية ومعجزة. و ثم بين سبحانه وتعالي شيئا من فضله علي هذه الأمة وعلي رسولها صلي الله عليه وسلم فقال تعالي: وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء علي الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا, البقرة:143] والمعني: كما هديناكم إلي قبلة هي أوسط القبل وأفضلها, جعلناكم أمة وسطا أي عدولا أخيارا, لتكونوا شهداء علي الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا, ثم بين الله عز وجل شيئا من حكمته في جعل القبلة أولا إلي بيت المقدس, ثم نسخ ذلك وجعل القبلة إلي الكعبة المشرفة, فقال عز وجل: وما جعلنا القبلة التي كنت عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب علي عقبيه وإن كانت لكبيرة إلا علي الذين هدي الله وما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرؤوف رحيم, البقرة:143], ويقول المفكر الإسلامي الدكتور محمد عمارة, عضو هيئة كبار علماء الأزهر, إن القدس في الدين الإسلامي عقيدة من عقائد الإسلام لأن الرباط الذي صنعه الله سبحانه وتعالي وليس البشر بين الحرم المكي الشريف وبين الحرم القدسي الشريف هو عقيدة من عقائد الإسلام سبحان الذي أسري بعبده ليلا من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا..,الإسراء:1], آية من آيات الله سبحانه وتعالي هذه العقيدة هذا الرباط بين القبلة الخاتمة وبين قبلة النبوات والرسالات, كيف تكون عقيدة؟ لأن هذا الرباط هو رمز لوحدة الدين دين الله الواحد من آدم إلي محمد صلي الله عليه وسلم, إذن هذه عقيدة وحدة الدين ولهذا فالمسلمون انطلاقا من وحدة الدين يؤمنون بكل النبوات والرسالات ويصلون ويسلمون علي كل أنبياء الله والمرسلين. أيضا القدس رمز في العقيدة الإسلامية لمعجزة الإسراء والمعراج, نحن نعلم أن رسول الله صلي الله عليه وسلم وقع التحدي بالإعجاز القرآني دون غيره لكن هذا الإعجاز القرآني قد تضمن معجزة الإسراء والمعراج, الإسراء من الحرم المكي الشريف إلي الحرم القدسي الشريف والمعراج من الحرم القدسي الشريف, إذن القدس في العقيدة الإسلامية في الإسلام تمثل عقيدة دينية وليست مجرد أرض يمكن أن تغني عنها أرض أخري; لأنها لها هذا البعد الديني الذي تمثل وتجسد في الفكر الإسلامي وفي الواقع الإسلامي وفي التاريخ الإسلامي وفي الحضارة الإسلامية علي مر التاريخ منذ نزل القرآن منذ الإسراء والمعراج إلي يومنا هذا وإلي أن يرث الله الأرض ومن عليها.
ويوضح الدكتور جمال المراكبي عضو مجلس إدارة جماعة أنصار السنة ورئيسها السابق, أن سورة البقرة أطول سورة في القرآن, وهي سورة مدنية نزلت علي مدي عشر سنوات قضاها رسول الله في المدينة, ففيها أول ما نزل من الأحكام في المدينة بعد الهجرة بشأن تحويل القبلة من بيت المقدس إلي المسجد الحرام, قال تعالي قد نري تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيثما كنتم فولوا وجوهكم شطره وإن الذين أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم وما الله بغافل عما يعملونالبقرة, وروي مسلم عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: صليت مع النبي إلي بيت المقدس ستة عشر شهرا حتي نزلت الآية التي في البقرة وحيثما كنتم فولوا وجوهكم شطره, فنزلت بعد ما صلي النبي فانطلق رجل من القوم فمر بناس من الأنصار وهم يصلون فحدثهم فولوا وجوههم قبل البيت, وهكذا يتضح لنا مدي اتباع الصحابة الكرام خبر النبي صلي الله عليه وسلم وطاعته دونما جدال أو اعتراض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.