الأحد.. انطلاق أول أيام التصويت بالبريد للمصريين بالخارج في انتخابات الشيوخ    موقع التنسيق يستقبل لليوم الثانى تسجيل طلاب الثانوية لاختبارات القدرات    تنسيق الجامعات في زمن كورونا.. الطب يبدأ من 98.5% و93.3%حد أدنى للهندسة    بعد توقفه بسبب كورونا.. التنمية المحلية تعلن الخطة التدريبية لسقارة للعام التدريبي    32 مليار دولار إيراد قناة السويس في 5 سنوات    سعر الريال السعودي اليوم الجمعة 7-8-2020 في مصر    30 أغسطس.. بدء تسليم 336 وحدة سكنية بالمرحلة الثانية ب"دار مصر" في العبور    السعودية والعراق يؤكدان التزامهما التام باتفاق أوبك+    الري: إزالة 276 ألف مخالفة على النيل والمجاري المائية منذ بدء الحملة القومية في 2015    الحكومة: 600 ألف طلب تصالح وتحصيل 1,1 مليار جنيه وإحالة 12641 حالة للنيابة العسكرية    سعفان يتابع عودة جثامين 3 مصريين ضحايا انفجار مرفأ بيروت    مطار القاهرة ينقل 16003 راكبين على متن 143 رحلة سفر ووصول    ارتفاع حصيلة ضحايا "انفجار بيروت" إلى 149 قتيلا    حالات كورونا في روسيا تتجاوز 875 ألفا    ارتفاع عدد متعافي كورونا لأكثر من 62 ألف حالة بالكويت    رئيس وزراء اليونان: لن نخضع للتهديد التركي بمناطقنا في البحر المتوسط    إفريقيا تتخطى المليون إصابة بفيروس كورونا    الولايات المتحدة تعرب عن دعمها لاتفاقية ترسيم الحدود بين مصر واليونان    كوريا الجنوبية: إجمالي إصابات كورونا 14 ألفا و499 والوفيات 302    صباحك أوروبي.. سانشو ينتظر الحسم.. بيل رفض اللعب.. وأنباء سيئة في باريس    أخبار الأهلي : عاجل .. مهيب عبد الهادي يكشف عن مفاجأة كبري عن رمضان صبحي والزمالك    الزمالك يكشف موقف حامد وبن شرقي وأوناجم أمام الاتحاد    جلسة تنسيقية تجمع فايلر وعبد الحفيظ فى مران الأهلي ومحاضرة فنية    قمع سياسي.. الصين تدين حظر أمريكا تطبيق تيك توك    موجز خدمات اليوم السابع.. نقل صلاة الجمعة من الأزهر وارتفاع بدرجات الحرارة    غرق طفل أثناء الاستحمام بمياه النيل في أسيوط    أوائل الثانوية العامة 2020.. الأول علوم بأبو رديس: أهدي تفوقي لوالدي    في يوم واحد.. ضبط 3 آلاف مخالفة مرورية على مستوى الجمهورية    جورج كلوني وأمل علم الدين يتبرعان ب100 ألف دولار لبيروت    أشهر كوميديان السينما.. "صباح الخير يا مصر" يحتفى بذكرى ميلاد نبيلة السيد    شروط وضوابط جمع الدم ونقله وتوزيعه.. دار الإفتاء تكشف عنها    الطيران المدنى: قرار ال pcr لغير حاملى الجنسية المصرية القادمين إلى مصر    تعرف على كل ما يخص صندوق مواجهة الطوارئ الطبية    مدبولى يشكر "جون جبور" ممثل منظمة الصحة العالمية فى القاهرة بعد انتهاء فترته .. ويتمنى التوفيق ل"نعيمة القصير"    هيئة الرعاية الصحية: مستشفيات بورسعيد استقبلت 31 ألف منتفع في شهر يوليو    قتلي و جرحي في انهيار عقار و مازال البحث عن مفقودين في المحلة    "حراك" قارئًا و"فؤاد" خطيبًا لثالث الجمع الجزئية العائدة بالجامع الأزهر    تعرف على موعد طرح فيلم "صاحب المقام" فى السينمات    اتحاد الكرة يشيد بالزمالك بعد مباراة المصري    موجز السوشيال ميديا .. ماكرون يغرد بالعربية داعما بيروت.. دومينيك حوراني تروي تفاصيل نجاتها من الموت في تفجيرات بيروت...هنا الزاهد تمازح زوجها وتطالبه بتقليدها    مواقيت الصلاة في مصر والدول العربية الجمعة 7 أغسطس    "هو ده حبيبي" لمحمد حماقي تتجاوز نصف مليون مشاهدة في وقت قياسي (فيديو)    نائب كندي يشيد بدور مصر في مساعدة لبنان بعد انفجار بيروت    ريم سامي تخطف الأنظار في أحدث ظهور    حرائق مروعة في أنحاء متفرقة من العالم: أسواق ومستشفيات ومباني تجارية    أمين مواطنة حماة الوطن: 10 ضروريات تدفع للمشاركة في الانتخابات    ترتيب هدافي الدوري المصري الممتاز بعد نهاية مباراة الزمالك والمصري البورسعيدي    علي الحجار يحتفل بذكرى قناة السويس الجديدة.. ويهدي شعب لبنان "طبطب بروحك"    غياب العدالة.. فرج عامر يكشف سر استحالة تتويج سموحة ببطولة الدوري    الوزراء: الفترة المقبلة ستشهد مراجعة جديدة لقاعات الأفراح والعزاء    تعرف على الفرق بين الموت والوفاة    دعاء في جوف الليل: اللهم خفف عنا ثقل الأوزار وارزقنا عيشة الأبرار    «النيابة العامة» تباشر التحقيق في واقعة انهيار عقار بمحافظة الغربية    إبراهيم سعيد ل"مصطفى محمد": كرة القدم غدارة    سورة الملك كاملة مكتوبة.. اقرأها قبل النوم تنجو من عذاب القبر    محمد صديق: أسامة جلال أفضل من أحمد حجازي    أقلها ركعتان ولا حد لها.. تعرف على 5 أحكام توضح حكم وكيفية ووقت صلاة الليل    فادي بدر يطلق صرخة وجع "التابوت"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زيارة السفير والتحرش الثقافي!
بعد التحية والسلام

لو أنني قابلته في أروقة معرض الكتاب لما عرفته، وأعتقد أن الأمر نفسه ينطبق علي الغالبية العظمي من الرواد، وبالتأكيد مرّ به الكثيرون دون أن يشعروا بوجوده من الأساس، لهذا كان حريصا علي نشر خبر زيارته، لأن ردود الفعل فقط ستمنحه الإحساس بجدوي ما فعل. وربما شعر السفير الإسرائيلي ببعض النشوة وهو يتابع ما فجّرته فِعلته من غضب.
أري أن ما فعله السفير حالة تحرش ثقافي محسوبة، رغم تأكده من أنه ضيف غير مرغوب فيه، فهدفه كان إثارة جدل يُثبت به وجوده، حتي لو كان هذا الوجود باهتا، وفي النهاية يتم ترويج الأمر في وسائل الإعلام الصهيونية علي أن الرجل يلعب دور حمامة السلام، ويجابه الرفض المزمن بالمحبة الخالصة! وننشغل داخليا بصخب الكلمات، ويري الخارج الداعم للكيان المغتصب في الحدث فرصة للتغطية علي مذابح وانتهاكات مستمرة.
أحدثت الزيارة الفجة جدلا، بينما مرت أحداث أخري دون اهتمام يُذكر، رغم أنها تمضي في السياق نفسه، وتتسم بكونها أكثر عمقا من مناورة السفير، فقد استضافت قاعة »ضيف الشرف»‬ ندوتين تركزان علي الصراع الأبدي مع العدو الصهيوني، الأولي فنّدت محاولات تهويد القدس، بينما ركزت الثانية علي القضية الفلسطينية والتحديات الراهنة التي تواجهها. منعتني ظروف العمل من حضور الفعاليتين، غير أن مضمونهما حسبما قرأت بالغ الأهمية، لكنه لم يحظ باهتمام مماثل لذلك الذي حصدته الزيارة، ولا أستطيع أن أتوقع عدد من حضروا الندوتين، لكني أعتقد أن نصيبهما لن يختلف عن ندوات أخري عديدة، كانت تستجدي رواد المعرض كي يملأوا فراغ قاعاتها!
للزيارة أسبابها بكل تأكيد، لكن هل كان أحد هذه الأسباب هو مواجهة ما يثار ضد الكيان الصهيوني ضمن فعاليات المعرض؟ أم أن الجولة كانت محاولة لتأكيد أنها أكثر قدرة علي إثارة الاهتمام من نقاشات عميقة تتناول جوهر الأزمة؟ وإذا كانت غّدة حماستنا قد أفرزت كل هذا الرفض للزيارة، فلماذا لم يسلك كل منا سلوكا إيجابيا ويشارك في الندوات ولو علي مستوي الحضور؟ يمكن للأسئلة أن تتكاثر إلي ما لانهاية، لكنها لن تكون سوي آلية جديدة لإفراز حروف لا تُسمن ولا تُغني من جوع، لأنها لن تحصل علي إجابات حاسمة، هذا إذا وجدت من يرغب في البحث عن الردود من الأساس. إن تخاذلنا علي مستوي الفعل يساهم في ضياع حقوقنا، بينما السفير الذي يعيش منبوذا علي أراضينا لا يتوقف عن السعي، فعندما ذهب إلي المعرض لم يفعل ذلك لأنه قاريء محب للكتب كما زعمت صحافة بلاده، وبالتأكيد لم يكن يتوقع أن يحظي باستقبال حافل أو حتي باهت، ولو علي المستوي الرسمي، لكنه فعلها وفق سيناريو متكرر، فقبل ثلاث سنوات، فاجأ سفير الكيان الصهيوني المسرح القومي، واشتري تذاكر لحضور مسرحية »‬ليلة من ألف ليلة»، ومثلما لم يعبأ مسئولو هيئة الكتاب بزيارته للمعرض، تجاهله الفنانون المشاركون في العرض المسرحي، لكنه بالتأكيد سيستمر في مناوراته، بينما نكتفي نحن بسياسة رد الفعل المتفجرة بالغضب الشفهي، ونمتنع في المقابل عن مساندة قضيتنا المصيرية.. ولو بحضور ندوة!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.