حضور كبير لسيدات مصر بالخارج في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.. صور    فيديو| قنصل مصر بدبي: إقبال كثيف من الشباب وكبار السن بالاستفتاء    أسعار الحديد ومواد البناء اليوم الجمعة 19-4-2019    وزيرة الصحة: غرفة إدارة أزمة وخط ساخن و2087 سيارة إسعاف لتأمين الاستفتاء    وزير البترول يؤكد على أهمية تسويق الميثانول بالسوق المحلى والعالمى    سعر الذهب اليوم الجمعة 19 أبريل 2019    شرطة أيرلندا الشمالية تكشف هوية السيدة القتيلة خلال أعمال الشغب    كوريا الجنوبية: السلاح التكتيكي في اختبار كوريا الشمالية ليس صاروخا باليستيا    فرنسا تكشف أسباب حريق كاتدرائية نوتردام    أول تعليق من مدرب «بيراميدز» بعد هزيمة الأهلي    اتوبيسات بوسط البلد للتشجيع على المشاركة بالإستفتاء    مواعيد مباريات اليوم الجمعة 19-4-2019 والقنوات الناقلة.. 4 مباريات قوية بالدوري    «الجبلاية» ترشح الأهلي والزمالك وبيراميدز لبطولات أفريقيا    فتح باب تصويت المصريين بأوروبا للإستفتاء على التعديلات الدستورية    اليوم | 3 مباريات ساخنة تشعل أجواء الدوري المصري    الأرصاد: طقس معتدل والعظمى بالقاهرة 25    أمن الجيزة يضبط لصوص سرقة السيارات بالعمرانية    إصابة 25 فى إثر انقلاب أتوبيس بالطريق الصحراوى اتجاه بنى سويف    ضبط 3925 مخالفة مرورية بمحاور و ميادين الجيزة خلال 24 ساعة    تحرير 1106 مخالفات مرورية وفحص 34 شخصا جنائيا فى حملة مكبرة بالمنوفية    مصرع ربة منزل أسفل عجلات القطار بسوهاج    وزير السياحة السوري يدعو المجتمع الدولي للتعاون في إعادة إعمار بلاده    إهمال وجبة الإفطار قد يزيد من خطر الموت    دراسة: نصف مرضى الربو لا يستخدمون جهاز الاستنشاق بشكل صحيح    المجلس العسكري الانتقالي بالسودان يصدر قرارات إقالة لعدد من المسئولين    ترامب حاول إقالة المدعي الخاص مولر خوفا من التحقيق حول التدخل الروسي    مانشستر سيتي يصطدم بتوتنهام مجددا.. و ليفربول يخشى كارديف بالدوري الإنجليزي    صحف الإمارات: الرئيس السيسي يعتزم زيارة السودان قريبا.. مظاهرات في الخرطوم تطالب بمحاسبة رموز نظام البشير.. عبد المهدي يزور السعودية لتعزيز العلاقات.. وتقرير مولر يبرئ ترامب من التواطؤ مع روسيا    سفارة مصر بالمانيا تفتح ابوابها امام الجالية المصرية للتصويت على التعديلات الدستورية    هل أتاك حديث الخشت والسيسي؟    غدًا... محاكمة المتهمين بقتل عربي وسرقته في العجوزة    المصريون في الكويت يبدأون المشاركة في التصويت على التعديلات الدستورية    صور.. أسيوط تختتم احتفاليتها بالعيد القومى بحفل فنى وزفاف جماعى    أسوان تنظم «رؤية واقعية حول التعديلات الدستورية» بمدينة كوم أمبو    محافظ البحيرة يفتتح معرض «أهلًا رمضان» بكفر الدوار    أسامة منير : الرجال أكثر خجلا من النساء في التعبير عن مشاعرهم    صور| داليا البحيري تشارك جمهور الشرنوبي الاحتفال بألبومه الجديد    استقالة حكومة مالي بعد مذبحة قتل فيها نحو 160 شخصا    التجميل الكوري في معرض على ضفاف النيل    قطاع الأمن العام ينجح فى ضبط 162 قطعة سلاح نارى بحوزة 146 متهم خلال 24 ساعة    تعرف على " الدولة " التى بدأ فيها الاستفتاء على التعديلات الدستورية فى الخارج    انتقل إلى رحمة الله تعالى    ناكر الجميل    الدعاء فيها مستجاب..    حديث الجمعة    العودة إلى البيت الحرام تأكيد لعالمية الرسالة «المحمدية»    تزويد السكك الحديدية بستة قطارات جديدة    اتفاقية بين الاتصالات والتضامن لتطوير العمل الاجتماعى    جدل علمى وأخلاقى حول إحياء خلايا «خنزير» ميت    واتس آب الوفد.. صرخة أم للمسؤولين "انقذوا ابني "    فيديو| مشادات بين لاعبي الأهلي وبيراميدز    خبير صناعة سيارات: أنصح المواطنين بالشراء الآن لهذا السبب    قاهرة نجيب محفوظ بعيون سويدية..    حضن ابتعد.. حضن لا يزال    بإخلاص    القاهرة تكرم أول المسابقة الدينية    حب الوطن ليس شعارا    الخارجية تحتفل باليوم العالمي للفرانكفونية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودانيون ينتفضون ضد النظام.. والبشير يغازل الشعب بحزمة إجراءات لإصلاح الاقتصاد
نشر في اليوم السابع يوم 18 - 06 - 2012

خرج الآلاف من السودانيين للشوارع الرئيسية بالعاصمة السودانية الخرطوم تنديدا بالنظام السودانى لحاكم برئاسة الرئيس عمر حسن البشير، حيث أغلق المتظاهرون تقاطع شارع النفق بالقرب من وزارة الدفاع السودانية ظهر اليوم احتجاجاً على الخطط التقشفية الجديدة منددين بالنظام الحاكم ومطالبين بإسقاط البشير.
وبرزت دعوات كبيرة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى على شبكة الانترنت تطالب السودانيين بالنزول فى كل الميادين والشوارع لإسقاط النظام الحاكم وعدم الاكتفاء بتداول الأنباء عن المظاهرات على صفحات "الفيس بوك" والمشاركة بقوة حتى إسقاط البشير.
وأكد النشطاء السودانيين أن ما يحدث فى الخرطوم وفى ولايات السودان الأخرى لا يعنى بالضرورة نقل الأخبار فقط بل الإقدام فعلياً فى المشاركة الحقيقية فى الشارع ورفع كل الخطابات السياسية المطالبة بإسقاط النظام.
وقال أحد النشطاء يدعى نور صالح على شبكة "رصد" لسودانية على موقع ال "الفيس بوك" : "علينا فعلياً تنظيم التظاهرات المدنية والثورية مساءً وصباحاً حتى اسقاط هذا النظام بشكله الكامل.. فقد أصبح حقيقة أن يصبح هذا النظام من الماضى وأن يصبح منسوبا فى السجون، وعلية ومن منطلق المسئولية الثورية لابد أن ينطلق الشباب من مختلف قطاعاتهم ليسو بالضرورة أن ينتمو الى المجموعات الشبابية بل عليهم الخروج الى أحيائهم وإحيائها بغناء الثوار".
وطالب المتظاهرون بالشوارع السودانية الذين خرجوا منذ أمس الأحد فى مظااهرات ضخمة وحتى اليوم الاثنين بعدم التراجع عن الحركة الثورية ضد البشير.
وجاء فى بيان لأحد النشطاء " التحية لكل طلاب الجامعات وهذا ما تحتاجه الثورة حقاً سنداً جماهيرياً طلابياً شعبياً وإجماعاً قومياً لإسقاط هذا النظام.. وختاماً لسنا مجموعاتٍ بأسامينا بل نحن افراداً توافقنا على اسقاط هذا النظام ومن هنا نحن جميعاً نمثل الشعب السودانى.. ويحيا الشعب والتحيا الأرض وليسقط نظام المؤتمر الوطنى وليذهب إلى الجحيم".
وفى المقابل، شنت الشرطة السودانية حملة اعتقالات واسعة فى حق طلاب جامعة السودان خلال تنظيمهم لمظاهرة سلميه داخل لحرم الجامعى ، حيث ضرب الشرطة المتظاهرين واعتقلت عدد كبير منهم.
وقامت شرطة مكافحة الشغب السودانية أمس باستخدام الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق مظاهرات طلابية فى الخرطوم، تندد بالنظام وارتفاع الأسعار.
ونادرا ما تندلع مثل هذه الاحتجاجات فى السودان، لكن الغضب يتزايد بسبب ارتفاع أسعار السلع الغذائية، وخطط الحكومة لإلغاء الدعم على الوقود، لسد العجز المتزايد فى الميزانية الخطوة التى ستضر بالفقراء، وتصل بنسبة التضخم إلى 30 فى المائة.
وتواصل قوات من الشرطة وضباط الأمن مسلحين بقضبان حديدية اعتقال العشرات من الطلاب ويقتادونهم إلى العربات المصفحة فى ظل تواجد أمنى كثيف فى جميع أنحاء وسط المدينة.
ويعانى السودان من أزمة اقتصادية منذ أن فقد ثلاثة أرباع إنتاجه من النفط - المصدر الرئيسى للدخل القومى والعملة الصعبة- عندما استقل جنوب السودان عن السودان قبل عام، وتريد الحكومة إلغاء الدعم على الوقود لسد العجز البالغ 2.4 مليار دولار.
وشهدت الخرطوم ومدن أخرى احتجاجات كبيرة بسبب زيادة التضخم فى الفترة الأخيرة، لكن أحزاب المعارضة لم تتمكن من الاستفادة منها، وأغلقت السلطات لفترة مؤقتة جامعة الخرطوم فى ديسمبر، بعد أكثر من أسبوع من الاحتجاجات ضد الحكومة.
وفى المقابل، أعلن الرئيس عمر البشير حزمة من الإجراءات للإصلاحات الاقتصادية أمام البرلمان السودانى اليوم، الاثنين، من بينها إعادة هيكلة الدولة وتخفيض عدد الدستوريين بالمركز والولايات إضافة إلى حزمة من الإجراءات الاقتصادية الأخرى بتوسيع شبكة الضمان الاجتماعى.
وتضمنت هذه الإجراءات إجراء إصلاح هيكلى فى أجهزة الحكم والإدارة بتقليص عدد المناصب الدستورية على مستوى رئاسة الجمهورية والمؤسسات التى تشرف عليها، والهيئة التشريعية القومية، كما يشمل التقليص عددا من الوزارات الاتحادية والوزراء ووزراء الدولة، والخبراء والمتعاقدين الذين يعملون فى إطار رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء بما يزيد على المائة موقع.
ورفض المتظاهرون تلك الإصلاحات التى أعلنها البشير اليوم، معتبرين آياها بأنها أسوء إجراءات اقتصادية فى تاريخ السودان.
ووصف المتظاهرون تلك الإصلاحات بأنها خطة تقشفية تتضمن مضاعفة الضرائب المختلفة و زيادة تعريفية الجمارك و تقليص الإنفاق الحكومى ورفع الدعم عن المحروقات و إيقاف تمويل إنشاء أى مبانى حكومية بالإضافة إلى محاولة تثبيت سعر الصرف فى حدود 4 جنية للدولار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.