مايا مرسى : انخفاض معدل البطالة بين السيدات إلى 17.7%    الأنبا صليب يلتقي بمجمع كهنة المحلة الكبرى    هل يتأثر السد العالي بانهيار سد النهضة؟.. خبير مائي يُفجر مفاجأة    أخبار × 24 ساعة.. التعليم: اختبار 4 ابتدائى لنهاية الترم الأول فى موعده    "بلازما المرضى" ووجبات المدارس بيزنس جديد لجنرالات جيش السيسي    الدبيبة في رسالة لأهالي برقة: المعركة سياسية بحتة وليست جهوية ولن أقبل بتقسيم ليبيا    واشنطن تعلن رفضها لخطة الاستيطان الإسرائيلية الجديدة    الشوالي يزف بشرى سارة لجماهير الأهلي بخصوص علي معلول    تفاصيل قرارات الاجتماع الأخير لمجلس إدارة الأهلي برئاسة الخطيب    رسمياً .. الأهلي يعين مدربا جديدا لفريق كرة اليد    الشوالي: الكلاسيكو أصبح يتيما بعد رحيل ميسي ورونالدو    اشتعال النيران بجوار شريط السكك الحديدية في المنوفية    التحفظ على 2 طن جبن رومي فاسد في الإسكندرية    أحزان في أوسيم .. مصرع طفلين شقيقين في حريق شقة    مصطفى الفقى: إنهاء حالة الطوارئ رسالة للعالم وتؤكد أنه ليس لدينا ما نخشاه    مكتبة الإسكندرية تنظم مسابقة «ارسم وابحث» 2021 .. تعرف على التفاصيل والشروط    حظك اليوم وتوقعات الأبراج الأربعاء 27/10/2021 مهنيا وعاطفيا وصحيا    شيرين رضا: أفلام المقاولات كانت سببًا رئيسيًا في النفور من القبلات السينمائية ( فيديو)    الصحة العالمية: جائحة كوفيد لم تنته بعد    هل هناك علاقة بين التهاب المفاصل والعقم عند الرجال ؟ دراسة حديثة تجيب    الجزائر والنيجر تبحثان تعزيز التعاون الأمني    مديرة برنامج أممي: الحرمان من حق الوصول للمياه يؤثر على الإنسان وقدرته المادية    "رجع البيت على مصيبة".. مأساة أب تفحم طفلاه في حريق شقة بأوسيم    ضبط سيارة وبداخلها 198 أسطوانة غاز قبل ببيعها بالسوق السوداء    بعد اعتداء معلمة بسكين على طالب.. شاهد تفاصيل اقتحام شخص بسلاح ناري    تؤثر على معظم أنحاء البلاد.. الأرصاد تصدر أول بيان رسمي بشأن موجة الأمطار المقبلة    الأرصاد: سقوط أمطار خفيفة على القاهرة غدا | فيديو    أستاذ بهندسة البترول: أسعار النفط مستمرة في الارتفاع ل 6 أشهر.. و أمريكا المستفيد الأكبر    جامعة أسوان تهنيء أفضل 5 علماء ضمن قائمة أفضل 2٪ من العلماء حول العالم    المنوفية فى 24 ساعة| محافظ المنوفية يفتتح مدرسة الشهيد جودة الابتدائية بتلا    زيزو: نلعب للفوز بجميع البطولات.. وعودة المعارين دعمت الفريق    توقعات الأبراج لليوم 27-10-2021: تحذير ل الجوزاء وتوتر ل العقرب    فيديو| ياسمين صبري: "مفيش علاقة بوالدي حاليًا وأمي هي كل حياتي"    غادة عبدالرازق تبهر جمهورها «بنيو لوك» جديد    جيرو يعادل إنجاز بالوتيلى مع ميلان فى الدوري الإيطالي    وزيرة الخارجية السودانية: ما يحدث في السودان الآن انقلاب عسكري    هالة زايد.. ارتباك في وزارة الصحة بعد "جلطة الوزيرة"    ندوة للتوعية بقضايا المرأة بأبو المطامير بالبحيرة    رئيس "القومي للمرأة" تعرض تقرير مصر حول التقدم المحرز ببنود اتفاقية "سيداو"    كلية بنات جامعة عين شمس تتصدر المركز الأول بين الكليات في محو الأمية    إيقاف 3 حالات بناء مخالفة في مركز سمنود بالغربية    محافظ البحيرة: غلق 9 منشآت مخالفة في كوم حمادة    رئيس البورصة المصرية: اهتمام أجنبي بسوق المال بعد إلغاء حالة الطوارئ    "قتل وإثارة".. طرح الإعلان التشويقي لفيلم "الجريمة"    لبنان: تعليق الإضراب غدًا بعد اجتماع لميقاتي مع رئيسي اتحاد العمال ونقابات النقل    الزمالك يهزم هليوبوليس في دوري مرتبط السلة    أعضاء مجلس الشيوخ البرازيلي يطالبون المحكمة العليا بمنع بولسونارو من استخدام التواصل الاجتماعي    رئيس جامعة الأزهر يشدد على ضرورة التمسك بتعاليم الرسول وأخلاقه    عقوبات أمريكية ضد ليبي ارتكب جرائم عنف جنسي.. من هو؟    منتخب السيدات يودع تصفيات أمم إفريقيا بخسارة جديدة أمام تونس    محافظ جنوب سيناء يفتتح مشروع محطة رفع صرف صحي وخط طرد بقرية الجبيل    وصول 250 ألف جرعة من «أسترازينيكا»    المفتي: دعم مبادرات تحسين أحوال المصريين واجب وطني على كل مصري بالخارج    ريهام سعيد تفجر مفاجأة وتتنازل عن القضايا ضد سما المصري    "تضامن النواب": إلغاء مدّ الطوارئ نتاج قيادة حكيمة وشعب واع وتضحيات جسام    دورة تدريبية بمنظمة خريجي الأزهر حول تطوير مهارات الحاسب لتأهيل الوافدين لسوق العمل    كازاخستان توفر ممر عبور إنسانيا للقاضيات الأفغانيات والمشرعين وأفراد أسرهن    تعرف على اسم الله الصمد وفضله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لبنان على أبواب فتنة.. الجيش اللبنانى ينتشر فى "خلدة" جنوب العاصمة بعد أعمال عنف أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين.. ميشال عون يدعو لوأد الفتنة فى مهدها بتعاون الجميع.. والتيارات والقوى السياسية تدعو للتعاون مع الجيش
نشر في اليوم السابع يوم 02 - 08 - 2021

يعانى لبنان من أوضاع اقتصادية واجتماعية صعبة خلال الفترة الماضية فى ظل تدهور الاقتصاد وعدم وجود أفق سياسى فى ظل الجمود الراهن الذى يصيب المؤسسات خاصة الحكومة الجديدة التى تعثر تشكيلها لعدة أشهر حتى تم تكليف نجيب ميقاتى لتقديم تشكيلة حكومية للرئيس ميشال عون فى أقرب وقت.
وتتخوف الدولة اللبنانية فى ظل منطقة تموج بالصراعات المسلحة من حدوث انفجار داخلى أو فتنة بين المكونات والطوائف المختلفة التى تتعايش بشكل سلمى ومتسامح منذ سنوات، ولعل أبرز المؤسسات القادرة على لعب هذا الدور هى الجيش اللبنانى الذى تمكن من "وأد الفتنة" التى كادت أن تشعل البلاد فى منطقة خلدة جنوبى العاصمة اللبنانية بيروت، وذلك بعد أعمال عنف أسفرت عن عدد من القتلى والمصابين.
وانتشرت دوريات الجيش اللبنانى المتحركة لتجوب الشوارع الداخلية فى منطقة خلدة بحثا عن مطلقى النيران فى أعمال عنف كادت أن تؤدى لفتنة فى البلاد، كما نصبت الكمائن الثابتة على الطرق الرئيسية وعملت على بث الطمأنينة لدى سكان المنطقة والمواطنين العابرين على الطريق، حيث تقع منطقة خلدة على الطريق الساحلى الواصل بين بيروت ومناطق الجنوب الغنية بالمناطق السياحية والجبلية التى تعد من أهم المقاصد السياحية للمواطنين والوافدين وخصوصا فى عطلة نهاية الأسبوع التى توافق اليوم.
بدوره، طالب الرئيس اللبنانى، ميشال عون، الجيش بتوقيف مطلقى النار فى منطقة خلدة جنوب العاصمة بيروت، وسحب المسلحين وتأمين التنقل، وذلك بعد مقتل وجرح عدد من الأشخاص فى اشتباكات بالمنطقة.
ووقعت الاشتباكات أثناء تشييع قتيل يدعى، على شبلى، حيث قام مسلحون بنصب كمين وإطلاق النار على موكب التشييع عند وصوله خلدة ما أدى لمقتل 4 أشخاص وإصابة 10 آخرين.
وقال الرئيس اللبنانى إن المطلوب وأد الفتنة فى المهد ولا بد من تعاون جميع الأطراف تحقيقا لهذا الهدف.
وتمكنت وحدات من الجيش اللبنانى من القبض على أحد المتورطين فى حادث إطلاق النار فى منطقة "خلدة"، وتواصل قواته المداهمات للقبض على المتهمين الآخرين المتورطين فى الحادث.
ونشر الجيش اللبنانى قواته فى المنطقة، وهدد فى بيان له بأنه سيطلق النار على أى مسلح أو شخص يبدأ بإطلاق النار فى المنطقة من أى جهة كانت.
بدورها، دعت التيارات والأحزاب والقوى السياسية بلبنان إلى ضرورة التهدئة ووأد محاولات بث الفتن، والتعاون الكامل مع الجيش اللبنانى والقوى الأمنية بعد الأحداث الدامية التى شهدتها منطقة (خلدة) جنوبى العاصمة اللبنانية بيروت وأسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى أحدهم من الجيش اللبناني.
ودعا تيار المستقبل برئاسة رئيس الوزراء الأسبق سعد الحريرى جميع اللبنانيين إلى الوعى والابتعاد عن كل ما من شأنه إثارة النعرات، وعدم اللجوء إلى أى ردود فعل من شأنها تأزيم الأمور فى أى منطقة، وتجنب نشر أى أخبار أو تعليقات غير مبررة على وسائل التواصل الاجتماعي.
وأوضح تيار المستقبل أنه أجرى اتصالاته مع مرجعيات العشائر العربية للعمل على التهدئة وعدم الانجرار وراء أى فتنة، وشدد على ضرورة التضامن لمساعدة الأجهزة والقوى الأمنية الرسمية على معالجة الوضع، معبرا عن الأسف الشديد لسقوط قتلى وجرحى وانفلات الأمور بالشكل الذى ظهر الأحد.
وشدد على أن كل مواطن مسؤول فى هذه الساعات الحرجة، وكل مواطن معنى بالمشاركة فى إطفاء الحريق ودرء الفتنة، والتعاون مع الجيش اللبنانى والقوى الامنية لوقف هذا التدهور.
بدورها، طالبت قيادة حركة أمل برئاسة رئيس مجلس النواب اللبنانى نبيه برى، الجيش والقوى الأمنية بالتدخل الحاسم لفرض الأمن وإعادة الاستقرار للحياة الطبيعية والعمل الجاد والسريع لإيقاف مفتعلى الحادث ومطلقى النار وتقديمهم إلى المحاكمة.
وفى السياق ذاته، أصدر تجمع أبناء العشائر العربية فى لبنان (التى ينتمى اليها طرف من طرفى اشتباكات) بيانا دعا فيه إلى التهدئة وضبط النفس إلى الحدود القصوى، وعدم الانجرار وراء الفتنة، معلنا رفض التجمع لأن تنطلق من خلدة شرارة الفتنة فى بلد ملتهب بالأزمات.
وحذر البيان من دخول جهات مشبوهة تعمل على بث الشائعات الكاذبة، مطالبا وسائل الإعلام بالتعاطى بموضوعية فى التعامل مع نقل الأحداث وعدم استخدام عبارات استفزازية واعادة جذور المشكلة إلى اسبابها الحقيقية التى ادت إلى ما وصلت اليه التطورات المؤسفة خلال الساعات الأخيرة.
وأكد البيان التزام أبناء العشائر التام بتعليمات قيادة الجيش، مطالبين بتعزيز تواجد القوى الأمنية فى المنطقة والبدء بمساعى الخير للوصول إلى تحقيق الامن والسلامة للجميع.
بدوره، طالب حزب الله اللبنانى (الذى ينتمى اليه طرف من اشتباكات) الجيش والقوى الأمنية بالتدخل الحاسم لفرض الأمن والعمل السريع لإيقاف القتلة المجرمين واعتقالهم تمهيدا لتقديمهم إلى المحاكمة.
وبدوره، استنكر الحزب الديمقراطى اللبنانى برئاسة طلال أرسلان الأحداث الأليمة التى شهدتها منطقة (خلدة)، معتبرا أن "ما حصل هو تهديد للسلم الأهلى وضرب لاستقرار المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.