فيديو| وزير الداخلية: نعتمد على تقنيات العصر لتأسيس منظومة أمنية متطورة    ضبط عاطل بحوزته 43 قطعة حشيش وسلاح نارى فى طنطا    انتشال جثة شاب غرق بترعة النوبارية في البحيرة    عقب خروجه من "كان".. ليفربول يفعل هذا الأمر مع "صلاح"    وفاء عامر لمنتخب الجزائر: "رفعتم رأس شعبكم يا رجالة"    30 دقيقة تأخيرات القطارات على خط الإسكندرية.. و25 بالمنصورة    الاحتلال الإسرائيلي يستهدف مراكب الصيادين الفلسطينيين قبالة سواحل غزة    أول ظهور للمصري المعتدى عليه ب رومانيا.. شاهد ماذا قال    محمد لطفي يهنئ الجزائر ببطولة أمم أفريقيا - مصر 2019    إليسا تثير الجدل بكأس خمر في حفل زفاف ابن إيلي صعب ..فيديو    #فتاوى_الحج.. هل ينقص الأجر لو شعرت بضيق بسبب الإقامة وقت الفريضة؟    الإفتاء: من فضائل الحج أن الله تعالى يباهي بالحجيج الملائكةَ    فحص 70 ألف سيدة في رواندا من فيروس الورم الحليمي    الإستماع إلى الموسيقى قبل الخضوع للجراحة يقلل التوتر    سداد مستحقات شركات الكهرباء والمياه للجهات الحكومية مركزيا    بدء حجز تذاكر فيلم الفيل الأزرق 2 فى عدد من دور العرض.. اليوم    خريجو كلية الشرطة يقدمون محاكاة لتقديم الخدمات الأمنية للمواطنين    إيران تفرج عن الناقلة البريطانية    فيديو.. دار الإفتاء توضح حكم الحج لعجوز بغير محرم.. تعرف عليه    حكم الصلاة بملابس ضيقة    هل يصح الحج لعجوز بغير محرم؟    أول ضحايا فوز منتخب "الصحراء".. "دهس بالسيارة"    تنسيق الجامعات 2019| خطوات تسجيل الرغبات لطلاب المرحلة الأولى    تنسيق الجامعات 2019 | تفاصيل التقدم لبرنامج الترجمة الفورية ب"آداب حلوان"    الجزائر والسنغال .. تعرف على أول مواجهة بين محرز وماني في إنجلترا الموسم المقبل    جمال بلماضي: سأذهب إلى طبيب عيون بسبب الجماهير المصرية    عطال: جئنا مصر للتتويج بأمم أفريقيا.. والأهم إسعاد شعب الجزائر    «مصر للطيران» تسير اليوم 7 رحلات لنقل 1640 حاجا إلى المدينة المنورة    اسعار الدواجن البيضاء اليوم 2019/7/20    "العصار" يبحث مع سفير بيلاروسيا تعزيز التعاون المشترك فى مجال التصنيع    15 مليون جنيه لتمويل مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر بالمحافظات    أمير الكويت للرئيس: أبارك لك هذا النجاح    تعرف على أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه المصري 20 يوليو    النجم المصري العالمي مينا مسعود يشارك في مهرجان الجونة السينمائي    بفستان قصير.. زوجة مصطفى فهمي تخطف الأنظار بإطلالة جريئة.. صور    وزيرة الثقافة و رئيس الأوبرا يطلقان فعاليات المهرجان الرومانى بالاسكندريه    بث مباشر.. السيسى يشهد حفل تخرج دفعة جديدة من كلية الشرطة    مقتل وإصابة 10 من مليشيا الحوثي بمواجهات مع الجيش شمال البيضاء    ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار بالعاصمة الأفغانية إلى أكثر من 40 شخصا    رئيس فنزويلا يتهم الاتحاد الأوروبي ب "ابتزاز" بلاده    أمطارغزيرة تضرب جنوب غرب اليابان    ارتفاع عدد ضحايا انفجار بمصنع للغاز وسط الصين إلى 10 قتلى و19 مصابا    قبول دفعة جديدة من الأطباء البشريين للتكليف للعمل بالقوات المسلحة    اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس "زيكا" بالصين وافدة من الخارج    تعرف علي سعر الدولار اليوم    «الجنايات» تستمع لمرافعة دفاع المتهمين ب«أحداث مجلس الوزراء» اليوم    تعرف على الحالة المرورية بشوارع القاهرة والجيزة.. السبت 20 يوليو    استحمت بالعدسات.. إصابة امرأة بريطانية بمرض خطير في عينها اليسرى    الأرصاد الجوية: طقس اليوم معتدل والعظمى في القاهرة 36 درجة    هكذا سخر "جمال بلماضي" من تشجيع المصريين للجزائر    شاهد| طريقة عمل «كوكيز المشمش» بشكل سهل بالمنزل    بالصور .. " روجينا " تُتوج بلقب ملكة جمال العنب من الإسكندرية    بالصور| انهيار جزئي بعقارين في الإسكندرية.. وإخلاء سكان 4 منازل    احتفالية لتدشين خطة تجوال عروض «بيت المسرح» اليوم    علاء مبارك يعلق على شائعة وفاة والده    إصابة 9 من أسرة واحدة اثر تناولهم وجبة بطيخ    السنغال والجزائر يسيطران على التشكيل المثالي لكأس الأمم الإفريقية    مدرب الجزائر: اللاعبون هم الأبطال الحقيقيون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف نثر أردوغان بذور الإرهاب فى التراب الليبى.. قدم تمويلات لجماعات شرق ليبيا المسلحة.. فتح مستشفياته للدواعش.. وشحنة متفجرات "عثمانية" مضبوطة فى اليونان تكشف المستور.. والعميد المسمارى: الدور التركى خطير
نشر في اليوم السابع يوم 16 - 07 - 2018

تحركت تركيا من الأيام الأولى لأحداث ثورة 17 فبراير فى ليبيا اتخذت تركيا موقفا داعما للإسلاميين وتحديدا جماعة الإخوان والجماعة الليبية المقاتلة التى يقودها الإرهابى عبد الحكيم بلحاج، وقدمت تركيا دعم غير محدود للجماعات المسلحة والكتائب التى بسطت سيطرتها على المدن الليبية وكان الإرهابى على الصلابى هو المسئول الأول عن توجيه الدعم التركى والقطرى إلى الجماعات المتطرفة فى ليبيا.

وتعالج تركيا الإرهابيين المصابين فى معارك بنغازى ضد الجيش الليبى وتوفر لهم الدعم المالى واللوجيستى، فضلا عن تهريب أنقرة الأسلحة والصواريخ إلى ليبيا لاستهداف قوات الجيش الوطنى الليبى، وضبطت قوات خفر السواحل اليونانى، خلال الأشهر القليلة الماضية، سفينة محملة بمواد تستخدم لصنع متفجرات فى طريقها لمدينة مصراتة الليبية، وعثرت السلطات اليونانية على 29 حاوية بها مواد منها نترات الأمونيوم وأجهزة تفجير غير كهربائية و11 خزانا فارغا لغاز البترول المسال.

وأوضح خفر السواحل اليونانى، أن تحقيقا أوليا وجد أن الربان تلقى أوامر من مالك السفينة بالإبحار إلى مدينة مصراتة الليبية لتفريغ الحمولة بأكملها.

بدوره قال المتحدث الرسمى باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسمارى، إن الدعم التركى للعصابات الإرهابية فى ليبيا ليس بجديد، مؤكدا أن تركيا تدعم الإرهاب ليس فى ليبيا فقط بل وكل دول المنطقة وخاصة مصر.

وأكد المسمارى، فى تصريحات سابقة ل"اليوم السابع" أن الدور التركى كبير جدا فى دعم التطرف والإرهاب وله مخاطر مستقبلية على أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط كأنها تقول إن التيار العثماني لازال قويا وقادرا على إحداث تغيير جذرى فى أيديولوجيات العالم وهذا ما يدل عليه خط سير الإرهابيين من داعش وغيرها يتم تجنيدهم إلكترونيا من داخل تركيا.

وأوضح المسمارى، أنه يتم تأمين استقبال الدواعش فى تركيا ومن ثم نقلهم لمناطق داعش، مؤكدا أن رفض الاتحاد الأوروبى انضمام تركيا إليه جاء الرد من أنقرة بالتغلغل فى دول الاتحاد ودول الطوق من خلال استقطاب وتجنيد الشباب، مؤكدا أنه حال استمر العمل هكذا ستسقط أوروبا، فى غضون العشرين سنة القادمة.

وشدد على أن خطاب أردوغان فى كل المحافل يؤكد دائما على دور أجداده، وهو الدور الذى يسعى إليه هو الآن بتجهيل دول الجوار والسيطرة على العالم الاسلامى ونهب خيراته، مضيفا: "كأنه يحلم بأحلام أجداده ونحن فى القيادة العامة نتابع فى هذه التحركات والعمليات التركية الإرهابية وهذه ليست العملية الأولى ولن تكون الأخيرة".

وأِشار المسمارى إلى بيان القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية والذى طالب فيه مجلس الأمن وبعثة الأمم المتحدة فى ليبيا والاتحادين الإفريقى والأوروبى وجامعة الدول العربية وكل المنظمات ذات العلاقة اعتبار هذا العمل العدوانى الإرهابى جريمة حرب، مشددا على ضرورة معاقبة أنقرة على هكذا جرم يهدد السلام والأمن فى المنطقة بأسرها.

وأوضح أن القيادة العامة للجيش الليبى طالبت اليونان بإطلاعها على نتائج التحقيق ونوع المواد المحملة على السفينة، مؤكدا أن مجلس النواب الليبى وخاصة لجنة الدفاع والأمن القومى بدورها باستنكار العمل الإرهابى الشنيع وتأكيدها أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية الرادعة.

فيما أكد مصدر ليبى مطلع أن الباخرة التركية خرجت من مدينة إسطنبول بإشراف قيادات الجماعة الليبية المقاتلة المتواجدين فى إسطنبول وعلى رأسهم عبد الحكيم بلحاج، موضحا أن عملية نقل المتفجرات من تركيا إلى مصراتة تم بالتنسيق مع الإرهابى صلاح بادى وقادة الكتائب المسلحة فى المدينة.

وأوضح المصدر أن الهدف من تزويد مدينة مصراتة بالمتفجرات هو دعم الجماعة الليبية المقاتلة للسيطرة على العاصمة طرابلس، مؤكدا أن المخابرات التركية تعقد اجتماعات مكثفة خلال الأسابيع القليلة الماضية مع قادة الجماعة الليبية المقاتلة للسيطرة على العاصمة وطرد الكتائب التى تسيطر على طرابلس.

وأكد المصدر أن السفينة كانت تحمل 410 أطنان من المتفجرات تبين تحميلهم فى حاويات من ميناء مرسين بتركيا ووجهتها ميناء جيبوتى، وخزانات غاز البترول المسال من ميناء إسيند التركى ووجهتها ميناء عمان، موضحا أن صاحب السفينة قد أصدر تعليماته للقبطان بالذهاب إلى ميناء مصراتة فى ليبيا لتفريغ الشحنة بالكامل.

بدورها أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية أنها تتابع باهتمام بالغ مجريات التحقيق حول السفينة التركية "اندروميدا"، والتى كان على متنها عدد 29 حاوية من المتفجرات تتنوع بين صواعق ونترات الأمونيوم ومواد خاصة يمكنها استخدامها لبناء قنابل لتنفيذ الأعمال الإرهابية حسب تصريحات خفر السواحل اليونانية، والتى أبحرت من إلى تركيا بعد تزويدها بحمولتها من ميناءى مرسين وإسكندرونة إلى دولة جيبوتى وسلطة عمان، حيث تلقى قبطانها يعد الإبحار أوامر من مالك السفينة بالتوجه إلى مصراتة.

وأكد مسئولون ليبيون أن تركيا لم تتوقف يوما عن دعم الجماعات الإرهابية فى ربوع ليبيا، محذرين من التحركات المشبوهة التى تقوم بها أنقرة جنوب البلاد ودعمها للمتطرفين فى مدن الغرب والشرق الليبى، موضحين أن نظام أردوغان يدعم الجماعات المتطرفة بالمال والسلاح فى ليبيا خلال السنوات الأخيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.