التهجير القسري وإخلاء رفح والشيخ زويد.. خدمات مجانية للصهاينة    البعثة الدولية لمتابعة الاستفتاء تشيد بالإجراءات التنظيمية والأجواء الأمنية وتنشر توصياتها | صور    "القومي للطفولة" يخاطب "الشباب والرياضة" لرفع الضررعن 200 طفل بأحد الأندية الكبرى في أكتوبر    حقيقة زيادة ضريبة جديدة على السجائر والتبغ..فيديو    شاهد.. خبيرة بالشأن الصيني: "السيسي ضرب الرقم القياسي في زياراته الخارجين لبكين"    الاكتتاب في سندات الخزانة الأمريكية الخمسية أعلى من المتوسط    صلاح حليمة يشرح موقف المجتمع الدولي من التطورات السياسية في السودان    حرب محتملة.. بين سيطرة إيران وقوة أمريكا العسكرية من سيحكم "هرمز"؟    زعيم كوريا الشمالية يعرب عن ثقته في إجراء حوار مفيد مع الرئيس الروسي    مركز احتجاز المهاجرين في ليبيا يفتح أبوابه لكنهم يخشون الخروج بسبب القتال    فيديو| «مانشستر زرقاء».. سيتي يحرق «الشياطين الحمر» في مسرح الأحلام    شاهد.. وولفرهامبتون يباغت آرسنال بالهدف الأول    112 سنة أهلي.. فكرة إنشاء النادي بدأت ب 5 جنيهات    مران خفيف لنادي المصري في ختام استعداداته لمباراة الغد    نوران جوهر تقصي نور الشربيني وتصعد لنصف نهائي بطولة الجونة للإسكواش    مصرع 5 أشخاص وإصابة اثنين في حادث تصادم بوادي عبادي بأسوان    ضبط نصف طن أسماك مملحة فاسدة بكفر الشيخ.. صور    إخفاء طالب بجامعة الأهرام الكندية لليوم الرابع عشر على التوالي    بوستر مسلسل دينا الشربينى يثير أزمة قبل عرضه    فلسطين تفوز بجائزة ملتقى القاهرة الدولي للإبداع الروائي العربي    فرع جديد لمكتبة الإسكندرية على نفقة حاكم الشارقة    بهاء سلطان يغنى تتر مسلسل ولد الغلابة لأحمد السقا    فيديو.. الأوقاف تكشف حقيقة منع مكبرات الصوت في صلاة التراويح    هل يجب الجهر في الصلاة الجهرية إذا كنت أصلى منفردًا.. فيديو    100 مليون صحة توضح إجراءات الكشف على اللاجئين في مصر    في أول تصريحاته.. قائد الحرس الثوري الإيراني الجديد يهدد العالم    أسامة كمال يستضيف سيد رجب في "مساء dmc".. الليلة    نيللي كريم تعلق على صورة تجمع محمد صلاح ورامي مالك    الشعب أبهر العالم بوطنيته    نص الحكم بإعدام المتهمين بقتل رئيس دير أبو مقار    مان يونايتد ضد مان سيتي.. سانى يضيف هدف السيتزنز الثانى بالدقيقة 66    السفارة الأمريكية تمازح محمد صلاح بعد تناوله البيتزا بنيويورك.. اعرف ماذا قالت؟    محمد إبراهيم يغيب عن تدريب الزمالك.. واستشفاء الأساسيين    الأزهر يُطلق رسالة جديدة من حملة "أولو الأرحام" للتوعية بخطورة التفكك الأسري    محمد صلاح يتفوق على «الخطيب» في استفتاء الماركا    ترشيح مدير «100 مليون صحة» لجائزة مانديلا    تكريم تامر عبدالمنعم بمهرجان أفضل مائة شخصية مؤثرة بالوطن العربي    شاهد.. تعليق نيللي كريم على صورة محمد صلاح مع رامي مالك    فيديو وصور..محافظ كفرالشيخ يعلن أسماء المتقدمين بطلبات تقنين أراضي أملاك الدولة الجاهزة للتعاقد    بمناسة العيد القومي للمحافظة.. افتتاح عدة مشروعات بشمال سيناء    تعرف على حالة الطقس غدا    تأجيل محاكمة مالك شركة ومحام في عرض رشوة للتغاضي عن مخالفات إلى 25 يونيو القادم    رئيس جامعة كفر الشيخ يبحث ضوابط المنح الدراسية مع وفد "فولبرايت" | صور    بالصور.. افتتاح معرض تنغيمات معاصرة بجامعة بنها    التصريح بدفن جثة سيدة قتلها شقيقها عقب تشريحها بالحوامدية    "الصحة": فحص 15 ألفا و64 وافدا خلال التشغيل التجريبي لمسح وعلاج غير المصريين    حقوقي مغربي: لا يوجد معتقل سياسي واحد في المغرب.. فيديو    المشدد 10 سنوات لموظف لاتجاره بالحشيش بالوايلي    عزل 4 ركاب بالمطار لعدم حملهم شهادات الحمى الصفراء    وزير المالية: برنامج الطروحات الحكومية يضيف 450 مليار جنيه إلى رأس مال البورصة    الكهرباء:الحمل الأقصى المتوقع اليوم 24 ألفا و700 ميجاوات    فتح المتاحف العسكرية مجانا للجماهير    نقيب عام الفلاحين: شجرة زيتون لكل مواطن بحلول عام 2022    حكم الاقتراض لأداء العمرة.. الإفتاء تجيب    محافظ الشرقية يُشيد بالمشاركة المواطنين الإيجابية في الاستفتاء على الدستور    رئيس الوزراء: منظومة «التأمين الصحي الشامل» نقلة نوعية في مستوى الخدمات    تحرير 1784 مخالفة مرورية خلال 24 ساعة    علي جمعة يوضح الفرق بين القرآن والمصحف.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استقالات "بريكست" تتوالى.. وزير خارجية بريطانيا ثالث المستقيلين خلال 24 ساعة.. الاعتراضات على خطة ماى لمغادرة الاتحاد الأوروبى تتزايد.. ورئيسة الوزراء للبرلمان: على الحكومة "المسئولة" الاستعداد لكل السيناريوهات
نشر في اليوم السابع يوم 09 - 07 - 2018

بوتيرة متسارعة، تتزايد الأزمات التى تواجهها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى فى ملف الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبى، وذلك بعدما انضم وزير الخارجية بوريس جونسون لقائمة المستقيلين من الحكومة اعتراضا على خطة ماى لفك الارتباط مع الاتحاد.

استقالة وزير الخارجية بوريس جونسون المدوية تأتى بعد أقل من 24 ساعة على استقالة ديفيد ديفيس وزير البريكست، ونائبه ستيف بيكر الذى يحمل درجة وزير، وجاءت قبل دقائق من كلمة رئيسة الوزراء تيريزا ماى أمام مجلس العموم، والتى أكدت فيها تمسكها بخطة الخروج التى تبقى على تعاون مع الاتحاد الأوروبى فى ملفات الأمن والاقتصاد.

وأمام أعضاء المجلس، قالت ماى قبل قليل "إن النموذجين اللذين اقترحهما الاتحاد الأوروبى غير مقبولين، مؤكدة أنه لا يمكن لأى رئيس وزراء أن يقبل خطة تفصل أيرلندا الشمالية عن بقية المملكة المتحدة".


وأضافت إن إبقاء المملكة المتحدة بالكامل فى السوق الموحدة والاتحاد الجمركى يعنى قبول حرية الحركة، والاضطرار إلى اتباع قانون الاتحاد الأوروبى والاضطرار إلى دفع مبالغ ضخمة إلى أوروبا لهذا سيكون عليها مغادرة السوق الموحدة والاتحاد الجمركى، موضحة أنه إذا استمر الاتحاد الأوروبى فى مساره الحالى، فقد يؤدى ذلك إلى عدم التوصل إلى اتفاق بشأن البريكست.

وأضافت فى ختام كلمتها أمام الجلسة التى انعقدت مساء اليوم "على الحكومة المسئولة أن تستعد لمجموعة من النتائج، بما فى ذلك عدم التوصل إلى اتفاق".

وعصر اليوم، أعلن مكتب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى استقالة وزير الخارجية بوريس جونسون، وهو ما يفتح الباب أمام المزيد من الضغوط على الحكومة البريطانية.

وزير الخارجية البريطانى المستقيل بوريس جونسون
وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية فى تقرير لها، إن جونسون بهذه الاستقالة يصبح الوزير الثالث الذى يغادر الحكومة خلال 24 ساعة رفضا لخطط ماى المتعلقة بالخروج الناعم.

وقال متحدث باسم داوننج ستريت أو رئاسة الوزراء: "بعد ظهر هذا اليوم، وافق رئيس الوزراء على استقالة بوريس جونسون كوزير للخارجية. وسيتم الإعلان عن بديله قريبا. رئيس الوزراء يشكر بوريس على عمله". ولفتت الصحيفة إلى أن جونسون أشار إلى محاولات ماى لبيع خطة خروج بريطانيا من التكتل الأوروبى للبريطانيين ك "تلميع غائط".

واعتبرت الجارديان أن استقالة جونسون وجه حملة "المغادرة" سيعمق الأزمة السياسية فى المملكة المتحدة المتعلقة بالخروج، حيث يزيد من فرص تعرض تيريزا ماى للتصويت بحجب الثقة.


وتوصلت رئيسة الوزراء إلى تسوية مع حكومتها المنقسمة بشدة فى اجتماع استمر طوال يوم الجمعة الماضية، ولكن بعد التشاور مع الأصدقاء والحلفاء، قرر جونسون أنه لا يستطيع الترويج للاتفاق، بحسب الصحيفة.

وقالت الجارديان فى تعليق على الاستقالات الأخيرة، إن ماى ربما تتعرض لتصويت سحب الثقة إذا ما كتب 48 نائبا خطابات لجراهام برادى رئيس لجنة 1922 التنفيذية التابعة لحزب المحافظين.

ورغم أن العديد من أنصار رئيسة الوزراء يعتقدون أنها ستفوز فى التصويت على حجب الثقة، إلا أنها ستواجه تحديا قاسيا إذا خسرت قيادة الحزب، حيث سيكون جونسون من المرشحين المحتملين للمنافسة معها.

وكان ديفيد ديفيس، الوزير المسئول عن ملف خروج بلاده من التكتل الأوروبى قدم استقالته من منصبه الوزارى فى الحكومة البريطانية، وهى الاستقالة التى قبلتها "ماى" متقدمة بالشكر للوزير المستقيل عما قدمه طوال فترة عمله فى حكومتها.

وزير البريكست المستقيل ديفيد ديفيس
ورحب المتحمسون للخروج من الاتحاد الأوروبى باستقالة ديفيس الذى تم تعيينه فى عام 2016 لإدارة ملف مفاوضات لندن مع الاتحاد الأوروبى لوضع اللمسات النهائية الخاصة بالخروج البريطانى، حيث أكد العديد من الساسة البريطانيين المؤيدين للانفصال أن قرار الوزير المستقيل "شجاع".

ونقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن ديفيس قوله إنه لا يريد أن تتنحى تيريزا ماى عن منصبها وأنه يدعمها لكنه يرغب فى الضغط عليها حتى تضع أفضل خطة للخروج، موضحا أنها يجب أن تختار وزيرا للمنصب يؤمن باستراتيجيتها لأنه لم يكن لينفذها كما ترغب.

واعتبر ديفيس القيادى فى الحزب المحافظ، أن الطريق الذى تتبعه الحكومة البريطانية فى ملف الخروج مع عضوية الاتحاد الأوروبى، "لن يوصل إلى ما كان البريطانيون قد صوتوا من أجله"، فى إشارة للاستفتاء الذى تم إجراءه بشأن عملية مغادرة لندن لعضوية الاتحاد الأوروبى.


وكتب ديفيس: "فى أحسن الأحوال، سنكون فى موقع ضعيف للتفاوض مع بروكسل"، فى إشارة إلى رفض مؤيدى بريكست الأكثر تشددا ما تخطط له الحكومة من إنشاء منطقة تجارة حرة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبى بعد انسحابها منه، ووضع سجل مشترك للسلع الصناعية والمنتجات الزراعية.

وأضاف ديفيس فى رسالته التى نشرتها الحكومة: "المصلحة الوطنية تتطلب وجود وزير ل"بريكست" يؤمن بشدة بنهجكم وليس مجرد جندى متردد".

وقال النائب عن حزب المحافظين، بيتر بون إن ديفيس " فعل الأمر الصواب"، مضيفا أن "مقترحات رئيسة الوزراء للخروج من الاتحاد الأوروبى نظرية فقط وغير مقبولة".

وقال مدير حزب العمال إيان لافرى "إنها فوضى مطلقة، وتيريزا ماى لم تتبق لها سلطة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.