فض فرح وغلق 4 محال لخرق حظر التجول    الخرباوى: الإخوان منهجهم بث الخوف وصناعة الفوضى    الكهرباء: تراجع كبير في تحصيل فواتير الكهرباء بسبب كورونا    الري: إزالة 16 حالة تعد على نهر النيل في 3 محافظات    استمرار إزالة التعديات على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة بالدقهلية    صيانة مهبط الطائرات بمطار القاهرة تزامناً مع استمرار تعليق الرحلات    تسجيل ثالث وفاة بفيروس كورونا في سلطنة عمان    فيديو .. العاصمة الإدارية : اتخذنا كل الإجراءات الوقائية لضمان سلامة العمال    وائل جمعة ينشر صورته بقميص غزل المحلة    طارق حامد يواصل تدريباته بحديقة منزله    3 لاعبين منعوا رونالدو من العودة لريال مدريد    إزالة 36 مخالفة بيئية خلال حملة مكبرة بحى الضواحى ببورسعيد.. صور    التعليم تتيح منصة البث المباشر للحصص الافتراضية لطلاب المدارس    خسائر مبدئية 15 مليون جنيه .. حريق يدمر مصنعين للإسفنج والأخشاب بسوهاج    بتكلفة 5 ملايين جنيه.. الانتهاء من شبكة مياه مجاهد بالغردقة    الموت يفجع نجوم الفن في مصر والعالم.. وأنغام تتراجع عن إقامة عزاء لجدتها    راقصو باليه في روسيا يحولون المطابخ إلى منصات عرض بسبب كورونا    شاهد حفل مصطفى حجاج لايف على يوتيوب    أسماء أبو اليزيد تطرح "رغم المسافة" بالتعاون مع مسار إجباري    شاهد تمثالي "إختانون وزوجته نفرتيتي" في جولة إرشادية بالمتحف المصري عبر الإنترنت | فيديو    بالأرقام حصاد جهود الدولة اليوم لمكافحة كورونا.. أبرزها منحة السيسي للعمالة غير المنتظمة    محافظ شمال سيناء: تجهيز مدينتين جامعيتين ب1100 سرير ل الطوارئ    لاعب آرسنال السابق: فيرنر قد يتسبب في رحيل صلاح عن ليفربول    هبة مجدي تتألق في أحدث ظهور    بسمة وهبة: زيارة الرئيس لمواقع العمل أكبر رد على أهل الشر    جنرال موتورز: تصنيع 30 ألف جهاز تنفس لمحاصرة ومكافحة وباء كورونا    "مستقبل وطن" بكفرالشيخ: جهودنا في مكافحة كورونا لاقت إعجاب المواطنين    مصر والسودان يتمسكان بمرجعية مسار واشنطن الخاص بملء وتشغيل سد النهضة    الكويت: ضبط قائد حافلة حاول تهريب 100عامل خارج المنطقة المعزولة    الأحمر.. يبرز جمال ملامح اسما شريف منير    خروج شقيقتين عقب شفائهما من الحجر الصحي بأسوان    حريق بمصنع إسفنج تمتد نيرانه لمصنع خشب بالمنطقة الصناعية في الكوثر بسوهاج    "جامع" تمنح موافقات بصرف حصص الإيثانول والميثانول لمصانع المطهرات    بالفيديو.. خالد الجندى: نحتاج إعادة تفسير القرآن بعد أزمة «كورونا»    داعية إسلامي: الذنوب سبب هلاك الإنسان.. والأعمال الصالحة تنجيه    "أوقاف الإسماعيلية" تحذر المخالفين لقرار غلق المساجد بإنهاء الخدمة    تطهير قرى مركز المحلة ورفع القمامة من جميع الشوارع    ميسي ينفي تقارير انتقاله إلى إنتر ومساعدة رونالدينيو    ريال مدريد يرصد صفقة من العيار الثقيل لتكوين (H - M - H)    فيديو.. حجارة على القضبان.. نجاة ركاب قطار من الموت بمرسى مطروح    كورونا يحرم عريسًا من ليلة دخلته في القليوبية.. تفاصيل    ساوثهامبتون الإنجليزي يعلن عن إجراءات احترازية ضد كورونا    سيدفن في أمريكا .. وفاة نجل محمد رشدي بعد معاناة مع المرض    مصرع 8 أشخاص من أسرة واحدة على طريق بحيرة قارون    خميس الارتفاع في باكستان.. إصابات كورونا تتجاوز 4 آلاف.. والبورصة 2.8%    ماني: فكرت في التوقيع لمانشستر يونايتد    محافظ قنا يوقع بروتوكول تعاون مع جامعة جنوب الوادي بشأن القرى الأكثر احتياجًا    الجزائر: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" إلى 1666 حالة ووفاة 235 شخصاً    غلاب يطالب بإنشاء صناديق لدعم القطاعات المتضررة من كورونا    خبير عسكري عن الغواصة الجديدة: الأزمات لا تثني الجيش عن رفع جاهزيته    «بيت الزكاة» يخصص 200 مليون جنيه للمساهمة في مواجهة «كورونا»    الكنيسة: البابا يترأس صلوات المناسبات الكنسية حتى العيد بدير الأنبا بيشوي    مجلس جامعة المنوفية يتبرع بربع مرتبه لصندوق" تحيا مصر" لمدة ثلاثة أشهر    غزل المحلة تمنح إجازة استثنائية لأبناء قرية "البنوان" للوقاية من "كورونا ".. صور    رئيس خريجي الأزهر بالغربية: ذكرى تحويل القبلة رسالة عالمية للتلاحم الإنساني للخروج من الأزمة الراهنة    الأرصاد تحذر من طقس الأيام المقبلة    موشن جرافيك| الإفتاء: إطعام المسكين واليتيم والأسير من أسباب دخول الجنة    قرار جديد من الرئيس السيسى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استقالات "بريكست" تتوالى.. وزير خارجية بريطانيا ثالث المستقيلين خلال 24 ساعة.. الاعتراضات على خطة ماى لمغادرة الاتحاد الأوروبى تتزايد.. ورئيسة الوزراء للبرلمان: على الحكومة "المسئولة" الاستعداد لكل السيناريوهات
نشر في اليوم السابع يوم 09 - 07 - 2018

بوتيرة متسارعة، تتزايد الأزمات التى تواجهها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى فى ملف الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبى، وذلك بعدما انضم وزير الخارجية بوريس جونسون لقائمة المستقيلين من الحكومة اعتراضا على خطة ماى لفك الارتباط مع الاتحاد.

استقالة وزير الخارجية بوريس جونسون المدوية تأتى بعد أقل من 24 ساعة على استقالة ديفيد ديفيس وزير البريكست، ونائبه ستيف بيكر الذى يحمل درجة وزير، وجاءت قبل دقائق من كلمة رئيسة الوزراء تيريزا ماى أمام مجلس العموم، والتى أكدت فيها تمسكها بخطة الخروج التى تبقى على تعاون مع الاتحاد الأوروبى فى ملفات الأمن والاقتصاد.

وأمام أعضاء المجلس، قالت ماى قبل قليل "إن النموذجين اللذين اقترحهما الاتحاد الأوروبى غير مقبولين، مؤكدة أنه لا يمكن لأى رئيس وزراء أن يقبل خطة تفصل أيرلندا الشمالية عن بقية المملكة المتحدة".


وأضافت إن إبقاء المملكة المتحدة بالكامل فى السوق الموحدة والاتحاد الجمركى يعنى قبول حرية الحركة، والاضطرار إلى اتباع قانون الاتحاد الأوروبى والاضطرار إلى دفع مبالغ ضخمة إلى أوروبا لهذا سيكون عليها مغادرة السوق الموحدة والاتحاد الجمركى، موضحة أنه إذا استمر الاتحاد الأوروبى فى مساره الحالى، فقد يؤدى ذلك إلى عدم التوصل إلى اتفاق بشأن البريكست.

وأضافت فى ختام كلمتها أمام الجلسة التى انعقدت مساء اليوم "على الحكومة المسئولة أن تستعد لمجموعة من النتائج، بما فى ذلك عدم التوصل إلى اتفاق".

وعصر اليوم، أعلن مكتب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى استقالة وزير الخارجية بوريس جونسون، وهو ما يفتح الباب أمام المزيد من الضغوط على الحكومة البريطانية.

وزير الخارجية البريطانى المستقيل بوريس جونسون
وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية فى تقرير لها، إن جونسون بهذه الاستقالة يصبح الوزير الثالث الذى يغادر الحكومة خلال 24 ساعة رفضا لخطط ماى المتعلقة بالخروج الناعم.

وقال متحدث باسم داوننج ستريت أو رئاسة الوزراء: "بعد ظهر هذا اليوم، وافق رئيس الوزراء على استقالة بوريس جونسون كوزير للخارجية. وسيتم الإعلان عن بديله قريبا. رئيس الوزراء يشكر بوريس على عمله". ولفتت الصحيفة إلى أن جونسون أشار إلى محاولات ماى لبيع خطة خروج بريطانيا من التكتل الأوروبى للبريطانيين ك "تلميع غائط".

واعتبرت الجارديان أن استقالة جونسون وجه حملة "المغادرة" سيعمق الأزمة السياسية فى المملكة المتحدة المتعلقة بالخروج، حيث يزيد من فرص تعرض تيريزا ماى للتصويت بحجب الثقة.


وتوصلت رئيسة الوزراء إلى تسوية مع حكومتها المنقسمة بشدة فى اجتماع استمر طوال يوم الجمعة الماضية، ولكن بعد التشاور مع الأصدقاء والحلفاء، قرر جونسون أنه لا يستطيع الترويج للاتفاق، بحسب الصحيفة.

وقالت الجارديان فى تعليق على الاستقالات الأخيرة، إن ماى ربما تتعرض لتصويت سحب الثقة إذا ما كتب 48 نائبا خطابات لجراهام برادى رئيس لجنة 1922 التنفيذية التابعة لحزب المحافظين.

ورغم أن العديد من أنصار رئيسة الوزراء يعتقدون أنها ستفوز فى التصويت على حجب الثقة، إلا أنها ستواجه تحديا قاسيا إذا خسرت قيادة الحزب، حيث سيكون جونسون من المرشحين المحتملين للمنافسة معها.

وكان ديفيد ديفيس، الوزير المسئول عن ملف خروج بلاده من التكتل الأوروبى قدم استقالته من منصبه الوزارى فى الحكومة البريطانية، وهى الاستقالة التى قبلتها "ماى" متقدمة بالشكر للوزير المستقيل عما قدمه طوال فترة عمله فى حكومتها.

وزير البريكست المستقيل ديفيد ديفيس
ورحب المتحمسون للخروج من الاتحاد الأوروبى باستقالة ديفيس الذى تم تعيينه فى عام 2016 لإدارة ملف مفاوضات لندن مع الاتحاد الأوروبى لوضع اللمسات النهائية الخاصة بالخروج البريطانى، حيث أكد العديد من الساسة البريطانيين المؤيدين للانفصال أن قرار الوزير المستقيل "شجاع".

ونقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن ديفيس قوله إنه لا يريد أن تتنحى تيريزا ماى عن منصبها وأنه يدعمها لكنه يرغب فى الضغط عليها حتى تضع أفضل خطة للخروج، موضحا أنها يجب أن تختار وزيرا للمنصب يؤمن باستراتيجيتها لأنه لم يكن لينفذها كما ترغب.

واعتبر ديفيس القيادى فى الحزب المحافظ، أن الطريق الذى تتبعه الحكومة البريطانية فى ملف الخروج مع عضوية الاتحاد الأوروبى، "لن يوصل إلى ما كان البريطانيون قد صوتوا من أجله"، فى إشارة للاستفتاء الذى تم إجراءه بشأن عملية مغادرة لندن لعضوية الاتحاد الأوروبى.


وكتب ديفيس: "فى أحسن الأحوال، سنكون فى موقع ضعيف للتفاوض مع بروكسل"، فى إشارة إلى رفض مؤيدى بريكست الأكثر تشددا ما تخطط له الحكومة من إنشاء منطقة تجارة حرة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبى بعد انسحابها منه، ووضع سجل مشترك للسلع الصناعية والمنتجات الزراعية.

وأضاف ديفيس فى رسالته التى نشرتها الحكومة: "المصلحة الوطنية تتطلب وجود وزير ل"بريكست" يؤمن بشدة بنهجكم وليس مجرد جندى متردد".

وقال النائب عن حزب المحافظين، بيتر بون إن ديفيس " فعل الأمر الصواب"، مضيفا أن "مقترحات رئيسة الوزراء للخروج من الاتحاد الأوروبى نظرية فقط وغير مقبولة".

وقال مدير حزب العمال إيان لافرى "إنها فوضى مطلقة، وتيريزا ماى لم تتبق لها سلطة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.