البابا تواضروس يلتقي الشباب المغتربين خلال فعاليات مؤتمر أسقفية الشباب    بالتفاصيل..خريطة التغييرات الكبرى فى القطاع المصرفى    دعم مصر البطاقة التموينية‬ | رابط سريع لإضافة رقم موبايلك لتحديث بيانات بطاقة التموين (Register now) عبر موقع دعم مصر 2020 الالكتروني Support Egypt    العنانى يستعرض جهود الوزارة لاستعادة السياحة الوافدة    قافلة طبية مصرية تزور جنوب السودان    إيطاليا تعطل المدارس والأنشطة بمناطق انتشار كورونا بعد تسجيل 8 إصابات    صحيفة ألمانية: التطرف اليميني هو الخطر الأكبر الذي يواجه البلاد    تصريحات رئيس الزمالك أمام لجنة الانضباط    تشيلسي في مأزق.. كانتي يغيب 3 أسابيع للإصابة    غدا.. محاكمة 35 متهما بالاعتداء على قوات الأمن بجزيرة الوراق    شديد البرودة ليلًا.. الأرصاد تكشف حالة طقس 48 ساعة مقبلة (بيان بالدرجات)    وزيرة الثقافة تشهد احتفالية ليلة تعامد الشمس بمعبد أبوسمبل | صور    مركز إعداد وحصانة قانونية للمفتين.. أبرز 10 معلومات عن مشروع قانون تنظيم دار الإفتاء    ليفربول يعلن غيابه قائده 3 أسابيع    ميركل: حادث هاناو كشف "سم" العنصرية والكراهية في ألمانيا    دبلوماسية المدافع.. اليونان تفتح النار على تركيا بسبب ممارساتها    تفاصيل اليوم الأول لمعسكر شباب حزب الحركة الوطنية في المنيا    أوقاف الأقصر تعلن افتتاح 3 مساجد بالمحافظة.. صور    19 لاعبًا في قائمة ريال مدريد لمباراة ليفانتي    في أول ظهور له.. نيقوديموس بابافاسيليو يقود مران وادي دجلة| صور    محمد حمزة يصعد إلى الأدوار الرئيسية لبطولة كأس العالم لسلاح الشيش    لتأمين المدينة.. منظومة جديدة لمراقبة شوارع أكتوبر بالكاميرات    بالفيديو.. محافظ البحيرة: 20 بطة قرض لكل شاب ليبدأوا بها حياتهم    أمانة سائق ومسعف.. سلما 370 ألف جنيه عثرا عليها في حادث بكفر الشيخ    محافظ القاهرة يتفقد أعمال تطوير جسر السويس    إصابة 6 أشخاص أثناء محاولتهم التنقيب عن الآثار بالمنوفية    السيطرة على حريق في منحل بمدينه قها    إصابة 7 أشخاص في حادثي تصادم ب البحيرة    ماجدة هجرس وأحمد زكي وإبراهيم فارس في منافسة قوية على رئاسة جامعة قناة السويس    يحيا الغناء المنحط!    بصورة كوميدية.. أنور يهنئ مصطفى بسيط بعيد ميلاده والأخير يرد    وزيرا السياحة المصري والثقافة اليوناني يبحثان تبادل الخبرات في العمل المتحفي    وزير الأوقاف: ندين لله عز وجل بأن السنة هي المصدر الثاني للتشريع بعد كتاب الله    علي جمعة: من الممكن أن تورث الطاعة كِبْرًا فتكون مهلكة    الكشف وصرف العلاج بالمجان في قافلة مجانية بالفرافرة    وزير التعليم اللبناني ينفي إغلاق المدارس بسبب فيروس كورونا    شركة أمريكية تطور لقاحًا ضد فيروس كورونا    عائد من الموت.. تفاصيل 35 دقيقة أنقذت طفل السويس- صور    أسعار مواد البناء المحلية بنهاية تعاملات الجمعة 21 فبراير    صور.. كواليس تصوير هبة عبد الغني مسلسل"الأخ الكبير"    أخبار الأهلي : تصل ل 1500 جنيه.. الأهلي يفتح باب حجز تذاكر مباراة صن داونز    أسرار فشل محاولات قطر للوقيعة بين الرباعي العربي بحجة المصالحة    بالفيديو.. "شيرين" تحرج زوجها بطلب غريب أمام الجمهور    الحكومة تنفي وقف شهادة الميلاد بعد 6 أشهر من إصدارها    مسيرات حاشدة في الذكرى السنوية الأولى للحراك الجزائري    يتساهل فيه الناس .. فعل من كبائر الذنوب نهى عنه الله ورسوله    رئيس خارجية النواب يتسلم رئاسة الجمعية البرلمانية للمتوسط    أخبار الفن.. شيرين عبد الوهاب ل حسام حبيب: تعالى شيلني.. أحمد حلمي يتبرع بمليون جنيه لمستشفى مجدي يعقوب    المشرفة على انتخابات الصحف القومية: فحص الطعون والتنازلات السبت والأحد    القولون العصبي .. 5 أسباب و7 أعراض والعلاج السريع بهذه الطريقة    حظك اليوم توقعات الابراج السبت 22 فبراير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | معرفة الابراج من تاريخ الميلاد    القوات المسحة تنظم الندوة التثقيفية الرابعة بوزارة التعليم    نائب وزير الخارجية الأرميني يشيد بتجربة مصر في احتضان المهاجرين    عبدالحميد بسيوني يُتابع مباراة بيراميدز والإسماعيلي بكأس مصر    لماذا كانت أعين أصحاب الكهف مفتوحة وسر تقلبهم في النوم؟ إعجاز حير العلماء    انبي يواجه المرج وأف سي مصر وديا    خلي بالك| فتح باب التطوع للتدريس لإلغاء التعاقد مع المعلمين المؤقتين..«فشنك»    ما حكم الصلاة خلف العصاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معًا نستطيع إصلاح التعليم فى مصر
نشر في اليوم السابع يوم 22 - 09 - 2014

تؤكد القيادة السياسية على أن التعليم قضية الأمن القومى الأولى، وتبذل وزارة التربية والتعليم جهودًا متزايدة لإصلاح وتطوير منظومة التعليم، من خلال تبنى رؤية واضحة ووضع خطة استراتيجية طموحة طويلة المدى (2014 2030)، والعمل على إصلاح التشريعات التربوية الحالية بما يحقق الصالح العام ويتناغم مع الدستور المعدل الذى أعطى اهتمامًا أكبر بالتعليم والمعلمين، حيث نص دستور 2014 المعدل على مد فترة الإلزام إلى المرحلة الثانوية، كما ألزم الدولة بتخصيص نسبة محددة من الدخل القومى لصالح التعليم (لا تقل عن 4%)، بالإضافة إلى الاهتمام بالتعليم الفنى والتدريب المهنى، كما نص الدستور لأول مرة على تقدير المعلمين وهيئات التدريس، وفى سبيل تحقيق ذلك تعمل وزارة التربية والتعليم على إتاحة التعليم للجميع وتوفير فرص متكافئة لكل المواطنين للالتحاق بمراحل التعليم المختلفة من خلال التوسع فى إنشاء المدارس فى مختلف المحافظات، وتحقيق الجودة فى التعليم عبر عدة برامج تتبناها وزارة التربية والتعليم، من أهمها مشروع تحسين جودة القراءة والكتابة ومبادئ الحساب لدى التلاميذ (القرائية).
ومع ذلك فما زال هناك بعض القرى النائية والمناطق غير المأهولة التى تعانى من الحرمان من المدارس، كما أننا لا نستطيع أن ننكر وجود بعض المتعلمين فى المرحلة الابتدائية والإعدادية بل والثانوية لا يستطيعون القراءة والكتابة.
وحتى تتم عملية إصلاح وتطوير التعليم؛ فلا بد من إجراء تعديلات جذرية وعميقة فى منظومة التعليم بجميع عناصرها، بحيث تتناسب مع التوجه العالمى للانتقال نحو إقامة مجتمع المعرفة، وتشمل هذه التعديلات: استحداث مناهج تناسب التوجه العالمى نحو مجتمع المعرفة، حيث إن المناهج التعليمية فى التعليم الأساسى تفتقر حاليًا إلى الأنشطة الخاصة بتنمية القدرة على جمع المعلومات، وتنظيمها، واكتشاف مصادر الخطأ، وتحليل المعلومات، وتفسير الظواهر التى تنم عنها، والإحاطة بقدرات معالجة المعلومات والظواهر الطبيعية، ويمت كل ذلك بصلة وثيقة إلى المهارات العقلية العليا التى ينبغى أن يمتلكها كل من يصبو إلى المشاركة فى مجتمع حضارى متقدم.
كما أن مقررات المرحلة الثانوية تتسم بغياب حصص تنمية مهارات التعلم الذاتى والبحث عن المعلومات وتحليلها وتوليفها، ومهارات التواصل، ومهارات الحياة والمشاركة الاجتماعية، وهى مهارات تعد الطالب بشكل مباشر للمشاركة الواعية فى تنمية وتطوير مقدرات وطنه.
وقامت الوزارة بتطوير حوالى 30% من المناهج هذا العام وتعمل على التطوير التدريجى لما تبقى من مناهج خلال الأعوام القليلة القادمة.
كما ينبغى بذل جهود مكثفة لتطوير أداء المعلم وتسيير سبل تدريبه وتطوير مهاراته وتنمية قدراته من خلال برامج جادة ومتقدمة للتنمية المهنية المستديمة توفرها وزارة التربية والتعليم والأكاديمية المهنية للمعلمين بما يفى بالاحتياجات التدريبية لدى المعلمين، ومن الضرورى أن تتنوع هذه البرامج، بحيث تحتوى على برامج تربوية تتناول طرق التدريس الحديثة وعلم النفس واستخدم الوسائل التعليمية، وتضمين التكنوجيا فى التعليم والتعلم؛ وهذا يتطلب محو الأمية الكمبيوترية للعاملين فى مجال التربية والتعليم.
ومن المهم تطوير بيئة التعليم، من خلال توفير المعامل والمكتبات والأجهزة التكنولوجية الحديثة للمدارس، والعمل على تخريج جيل من المبدعين والمبتكرين، كما ينبغى أن تقوم مصر بزيادة الإنفاق على التعليم العالى والبحث العلمي، ومن الضرورى أن تعمل مصر على توفير البيئة الملائمة لتربية المبدعين والمفكرين ورعاية الموهوبين.
والنقطة الأكثر أهمية هى تطوير أداء القيادات التربوية من خلال فى التوسع فى تطبيق اللامركزية اتخاذ القرارات واختيار القيادات حسب معايير الكفاءة والخبرة والتميز فى الأداء والتأهيل الأكاديمي، ومنح الفرصة للقيادات الشابة الواعية التى تمتلك الكفاءة والمهارات والقدرات لتولى قيادة المدارس والإدارات التعليمية. وتدريب القيادات على أساليب الإدارة والقيادة ومنهجها فى الإدارة الحديثة، وتأهيل مديرى المدارس فى مجال الجودة فى التعليم من خلال برامج تدريبية تربوية جادة وفعالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.