طلبة الأول الثانوى يستأنفون الامتحانات بمادة الرياضيات غدا..    انتقل للأمجاد السماوية    توفيت إلى رحمة الله تعالى    أنقذت حياة الطالبات .. معيدة بكلية البنات جامعة عين شمس بدرجة بطلة    جامعة القاهرة تحتل المركز الأول مصريا وأفريقيا في تصنيف ليدن الهولندي    تراجع الدولار.. ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادى    تنفيذ 439 مشروعًا فى المرحلة الأولى لبرنامج التنمية المحلية بالصعيد    كل يوم    حالة حوار    البنك المركزي يستهدف تحقيق معدل تضخم 9٪ ± 3٪ خلال الربع الرابع لعام 2020    واشنطن تتراجع: مستعدون للتفاوض مع بكين لإنهاء حظر «هواوى»    بن سلمان يلتقى نائب رئيس المجلس العسكرى السودانى بجدة    ترامب يعتزم إرسال 1500 جندى إضافى إلى الشرق الأوسط لمواجهات محتملة مع طهران.. «البنتاجون» يحمل «الثورى» الإيرانى مسئولية الهجوم على ناقلات نفط قبالة الإمارات    «ماى» تعلن استقالتها بالدموع    حصاد أخبار الكرة العالمية الجمعة 24 - 5 – 2019    محتجون فى العراق يطالبون بغداد بالنأى بنفسها عن المواجهة بين أمريكا وإيران    إصابة نجم الأهلي في المران الجماعي للفريق    24 ساعة على الحلم «الأبيض»..    استاد برج العرب جاهز لاستقبال النهائى..    الأهلى يقترب من ضم رمضان صبحى من هيدرسفيلد..    زي النهاردة.. قصة آخر بطولة قارية حققها مانشستر يونايتد    يوم حسم الدوري الإيطالي – 4 أندية تتنافس على مقعد دوري الأبطال.. "حسبة برما" للهروب من الهبوط    بالفيديو – مبابي يفشل في المهمة المستحيلة.. الحذاء الذهبي يقترب أكثر من ميسي    هوامش حرة    التاجر العراقى دفع حياته وفاءً لدينه    مفاجأة ليلة الأربعين بعد اختفاء سمسار ملوى..    وفاة سيدة وإصابة 2 آخرين بالتسمم في البحيرة    ضبط تشكيل عصابي وبحوزتهم 5 بنادق آلية في قنا    غافلت زوجها وادعت مرض نجلتها لتهرب من المنزل برفقة حلاق في بني سويف    ضبط عاطل أثناء سرقته كابل كهربائي بالخانكة    الوطنية للإعلام توقع اتفاقية للحفاظ على التراث المصرى    أخبار الصباح    البرنسيسة بيسة الحلقة 19.. خطوبة مى عز الدين وأمير المصرى    التنمية المتكاملة اقتصادية وأخلاقية    خطف مصطفى خاطر للمرة الثالثة في طلقة حظ    اعتذار على جبين ميت    إظهار القوة يحفظ السلام..    الكمالات المحمدية    هموم البسطاء    علاج تأهيلى ل «محمد»    حكاية «مزمل»    "مستقبل وطن" ببورسعيد ينظم معرضا لتوزيع الملابس المجانية ضمن مبادرة "فرحة العيد" فى بورفؤاد| صور    قاسم باشا يسقط أمام بيشكتاش بالجولة الأخيرة من الدوري التركي.. وسط مشاركة تريزيجيه وحافظ    «هوجان».. محمد إمام يقرر الذهاب إلى الصعيد للوصول إلى والده في الحلقة التاسعة عشر    تعاقد بين "المتحدة" و"الوطنية للإعلام" لإتاحة أرشيف ماسبيرو على "watch it"    مصر تدين انفجار "ليون" الفرنسية    طالبات السعودية يحصدن 5 جوائز عالمية في معرض إنتل أيسف الدولي للعلوم والهندسة    في حلقة اليوم من "حكايتي": القبض على أحمد حاتم لاتهامه في جريمة قتل    الدكتور حسام موافي: الكورتيزون عقار سيئ السمعة ولكنه أنقذ الكثيرين| فيديو    عِبَادَاتُ الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ    شرطة التموين والتجارة تضبط 290 ألف قطعة جبن مطبوخة منتهية الصلاحية وقضايا سلع تموينية| فيديو    الإمارات تمنح «البطاقة الذهبية» لآلاف المستثمرين والكفاءات    إطلاق اسم صاحب أشهر صورة لنصر أكتوبر على ملاعب جامعة سوهاج الجديدة    رئيس المركزي للمحاسبات يشارك فى اجتماعات مجلس المراجعين لاعتماد ميزانية الاتحاد الإفريقي| صور    محافظ الإسماعيلية: رفع درجات الاستعداد القصوى لمواجهة موجة الطقس الحار    ما حكم إبقاء الرجل على الزوجة للإضرار بها؟.. الإفتاء تجيب    أهالى أبو قتادة بالجيزة يستقبلون حسب الله وقيادات "الحرية" فى سحور شعبي| صور    «حلاوة روح».. خطة الإخوان لعرقلة قرار ترامب لإدراجها كيان إرهابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معًا نستطيع إصلاح التعليم فى مصر
نشر في اليوم السابع يوم 22 - 09 - 2014

تؤكد القيادة السياسية على أن التعليم قضية الأمن القومى الأولى، وتبذل وزارة التربية والتعليم جهودًا متزايدة لإصلاح وتطوير منظومة التعليم، من خلال تبنى رؤية واضحة ووضع خطة استراتيجية طموحة طويلة المدى (2014 2030)، والعمل على إصلاح التشريعات التربوية الحالية بما يحقق الصالح العام ويتناغم مع الدستور المعدل الذى أعطى اهتمامًا أكبر بالتعليم والمعلمين، حيث نص دستور 2014 المعدل على مد فترة الإلزام إلى المرحلة الثانوية، كما ألزم الدولة بتخصيص نسبة محددة من الدخل القومى لصالح التعليم (لا تقل عن 4%)، بالإضافة إلى الاهتمام بالتعليم الفنى والتدريب المهنى، كما نص الدستور لأول مرة على تقدير المعلمين وهيئات التدريس، وفى سبيل تحقيق ذلك تعمل وزارة التربية والتعليم على إتاحة التعليم للجميع وتوفير فرص متكافئة لكل المواطنين للالتحاق بمراحل التعليم المختلفة من خلال التوسع فى إنشاء المدارس فى مختلف المحافظات، وتحقيق الجودة فى التعليم عبر عدة برامج تتبناها وزارة التربية والتعليم، من أهمها مشروع تحسين جودة القراءة والكتابة ومبادئ الحساب لدى التلاميذ (القرائية).
ومع ذلك فما زال هناك بعض القرى النائية والمناطق غير المأهولة التى تعانى من الحرمان من المدارس، كما أننا لا نستطيع أن ننكر وجود بعض المتعلمين فى المرحلة الابتدائية والإعدادية بل والثانوية لا يستطيعون القراءة والكتابة.
وحتى تتم عملية إصلاح وتطوير التعليم؛ فلا بد من إجراء تعديلات جذرية وعميقة فى منظومة التعليم بجميع عناصرها، بحيث تتناسب مع التوجه العالمى للانتقال نحو إقامة مجتمع المعرفة، وتشمل هذه التعديلات: استحداث مناهج تناسب التوجه العالمى نحو مجتمع المعرفة، حيث إن المناهج التعليمية فى التعليم الأساسى تفتقر حاليًا إلى الأنشطة الخاصة بتنمية القدرة على جمع المعلومات، وتنظيمها، واكتشاف مصادر الخطأ، وتحليل المعلومات، وتفسير الظواهر التى تنم عنها، والإحاطة بقدرات معالجة المعلومات والظواهر الطبيعية، ويمت كل ذلك بصلة وثيقة إلى المهارات العقلية العليا التى ينبغى أن يمتلكها كل من يصبو إلى المشاركة فى مجتمع حضارى متقدم.
كما أن مقررات المرحلة الثانوية تتسم بغياب حصص تنمية مهارات التعلم الذاتى والبحث عن المعلومات وتحليلها وتوليفها، ومهارات التواصل، ومهارات الحياة والمشاركة الاجتماعية، وهى مهارات تعد الطالب بشكل مباشر للمشاركة الواعية فى تنمية وتطوير مقدرات وطنه.
وقامت الوزارة بتطوير حوالى 30% من المناهج هذا العام وتعمل على التطوير التدريجى لما تبقى من مناهج خلال الأعوام القليلة القادمة.
كما ينبغى بذل جهود مكثفة لتطوير أداء المعلم وتسيير سبل تدريبه وتطوير مهاراته وتنمية قدراته من خلال برامج جادة ومتقدمة للتنمية المهنية المستديمة توفرها وزارة التربية والتعليم والأكاديمية المهنية للمعلمين بما يفى بالاحتياجات التدريبية لدى المعلمين، ومن الضرورى أن تتنوع هذه البرامج، بحيث تحتوى على برامج تربوية تتناول طرق التدريس الحديثة وعلم النفس واستخدم الوسائل التعليمية، وتضمين التكنوجيا فى التعليم والتعلم؛ وهذا يتطلب محو الأمية الكمبيوترية للعاملين فى مجال التربية والتعليم.
ومن المهم تطوير بيئة التعليم، من خلال توفير المعامل والمكتبات والأجهزة التكنولوجية الحديثة للمدارس، والعمل على تخريج جيل من المبدعين والمبتكرين، كما ينبغى أن تقوم مصر بزيادة الإنفاق على التعليم العالى والبحث العلمي، ومن الضرورى أن تعمل مصر على توفير البيئة الملائمة لتربية المبدعين والمفكرين ورعاية الموهوبين.
والنقطة الأكثر أهمية هى تطوير أداء القيادات التربوية من خلال فى التوسع فى تطبيق اللامركزية اتخاذ القرارات واختيار القيادات حسب معايير الكفاءة والخبرة والتميز فى الأداء والتأهيل الأكاديمي، ومنح الفرصة للقيادات الشابة الواعية التى تمتلك الكفاءة والمهارات والقدرات لتولى قيادة المدارس والإدارات التعليمية. وتدريب القيادات على أساليب الإدارة والقيادة ومنهجها فى الإدارة الحديثة، وتأهيل مديرى المدارس فى مجال الجودة فى التعليم من خلال برامج تدريبية تربوية جادة وفعالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.