قرار جديد من "الأعلى للإعلام" بشأن موظفي لجنة "التراخيص"    البابا تواضروس: التسامح يحل المشكلات بين البشر    هل تحل «الفصول المتنقلة» أزمة الكثافة الطلابية؟    11 حظر على الجمعيات الأهلية بالقانون الجديد.. تعرف عليها    متحدث الوزراء: تطبيق برامج حماية اجتماعية غير موجودة بالعالم    برلماني: 6.8% سنويًا نمو اقتصادي مرضية جدًا في الوقت الحالي    تعرف على آراء التجار فى ارتفاع و انخفاض الأسعار    مصر للطيران: عودة 33 ألف حاج على متن 152 رحلة    استقرار اسعار النفط العالمية بعد تراجعات تحت ضغوط من بيانات اقتصادية    إزالة 67 حالة تعدٍ على أراضي الدولة بمدينة أبوتشت في قنا    رئيس وزراء السودان الجديد في أول خطاب رسمي: التركة ثقيلة    ترامب: سنرسل أسرى داعش إلى بلادهم إذا لم تستعدهم أوروبا    سياسي يمني ل "الفجر": معظم الأراضي التي تم تحريرها ولا سيما في الجنوب كانت بدعم إماراتي    تعزيزات حوثية جديدة تتجه إلى مديرية التحيتا بالحديدة    بنيران صديقة.. الاحتلال يستهدف إحدى طائراته في الجولان    حريق المسجد الأقصي.. 50 عامًا على الواقعة الأليمة    مصر تتصدر دورة الألعاب الأفريقية في المغرب برصيد 29 ميدالية    ضياء السيد: برادلي الأنسب لقيادة الأهلي    سؤال محرج من مني الشاذلي ل منتخب مصر لكرة اليد للناشئين على الهواء    آلان جيريس يقال رسميا من تدريب منتخب تونس بالتراضي    ضبط 430 مخالفة متنوعة في حملة مرافق بأسوان    "الأرصاد" تعلن تفاصيل طقس الخميس    عصام فرج: سأمارس عملى كأمين عام للمجلس الأعلى للإعلام فى هذا الموعد.. فيديو    ضبط 5 آلاف مخالفة مرورية متنوعة خلال يوم بالمحافظات    خالد عليش معلقاً على أغنية عمرو دياب يوم تلات: الثلاثاء بتاعنا كله بؤس    تامر أمين يهاجم «ولاد رزق»: زي عبده موتة    "القومي للمسرح" يناقش "إدارة المهرجان" في "الأعلى للثقافة"    فرقة "Gispy Kings" تحتفل مع تامر حسني بمرور 15 على أول ألبوم له    حسن حسني يتصدر "تويتر" ب"تمثال منحوت".. ومعلقون : "فنان عملاق"    متحدث الرئاسة: 2 مليار جنيه تكلفة مبادرة «إنهاء قوائم الانتظار» في الجراحات الحرجة    المتحدث العسكري ينشر فيديو عودة بعثة حج القوات المسلحة    فؤاد سلامة مديرا لشؤون اللاعبين بنادي أسوان    مصر تعلن مقترحًا عادلًا لأزمة سد النهضة    واردات الهند من النفط تتراجع في يوليو    "الطيب" يتفقد مستشفى الأزهر ويطمئن على طالبة "طب الأسنان"    لعنة "الإصابات" تلاحق ريال مدريد.. وزيدان في ورطة كبيرة    أمين الفتوى: الصلاة بالبنطلون الممزق غير صحيحة.. إلا بهذا الشرط    ضبط 900 كيلو "مايونيز" داخل مصنع غير مرخص بالدقهلية    أمريكا وإيران.. تهديدات ترامب "ضجيج بلا طحن"    الثانوية العامة "دور ثان"| غدا.. الطلاب يؤدون امتحاني الفيزياء والتاريخ    أهالي ببا يشيعون جثامين 3 حجاج أثناء سفرهم من مطار القاهرة    محافظ أسيوط والقيادات الأمنية يقدمون التهنئة للأنبا يوأنس بمناسبة مولد السيدة العذراء    محافظ البحر الأحمر يلتقي قائد الأسطول البحري لاستعراض الموقف التنفيذي لميناء صيد أبو رماد    على جمعة يجيب.. هل يجوز الذبح بنية دفع السوء.. فيديو    قبل إعلان انطلاق تنسيق المرحلة الثالثة 2019.. اعرف مكانك في كليات الأدبي    "صحة الغربية" تكشف حقيقة فصل عمال وإداريين بسبب واقعة مريض الإيدز    «حمام الست» مستمر بنجاح على «بيرم التونسي» بالإسكندرية    فريق طبي بمستشفى سوهاج الجامعي يستأصل ورما بالحنجرة لمريض    أوقاف السويس تعلن نتيجة الاختبار الشفهي لمركز إعداد محفظي القرآن الكريم    ارتفاع حجم الإنتاج من حقل ظهر إلى 3 مليارات قدم مكعب    غدا.. محمد شاهين يطرح ثاني أغاني ألبومه الجديد    شلش: الفترة الحالية أكثر فترات المرأة حصولًا على حقوقها    منفذ لبيع تذاكر مباراة الأهلي واطلع بره باستاد الإسكندرية    كارثة.. دراسة: الأرق مرتبط بزيادة الإصابة بفشل القلب    رغم الإقلاع.. آثار التدخين السلبية على القلب والأوعية الدموية تستغرق ما لا يقل عن 10 سنوات    الإفتاء توضح حكم خطبة المعتدة من طلاق بائن أثناء العدة    جنتان العسكري تضيف فضية ل بعثة مصر في الألعاب الإفريقية    أزهري: صيد الأسماك صعقًا بالكهرباء حرام شرعًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"العليا للانتخابات": موظف أمام كل لجنة لتنظيم الناخبين.. وأولوية الدخول لكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة.. والقضاة يصوتون ببداية الاقتراع.. والموظفات يتأكدن من المنتقبات.. والفرز باللجان الفرعية

وضعت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، برئاسة المستشار أنور العاصى، النائب الأول لرئيس المحكمة الدستورية العليا، قواعد إرشادية للقضاة والناخبين تنظم العملية الانتخابية، فى يومى الاقتراع بانتخابات، التى ستجرى يومى الاثنين والثلاثاء من الأسبوع الجارى، تضم القواعد المنظمة لعمل اللجان الفرعية واللجان العامة.
وأوضحت اللجنة، أن من لهم حق دخول مقر اللجنة الفرعية بعد موافقة رئيس اللجنة، هم مندوب المرشح ووكيله، ويحق لهما حضور ومتابعة العملية الانتخابية وإثبات ما يعنى لهما من ملاحظات فى محضر إجراءات اللجنة دون التدخل فى سير عملية الاقتراع أو الفرز، ويستمر مندوب المرشح طوال مرحلتى الاقتراع والفرز، ويكون حضور المندوبين بموجب نموذج التفويض المعتمد من رئيس المحكمة الابتدائية، ولا يشترط فى المندوب أن يكون مقيدا فى كشوف الناخبين أمام اللجنة الفرعية أو العامة، وإنما يشترط فقط قيده بقاعدة بيانات الناخبين على مستوى الجمهورية، ويكون حضور الوكلاء بموجب سند وكالة.
وأكدت، أنه يحق لكل مرشح تفويض مندوب للمبيت ويقتصر دوره على المبيت أمام مقر حفظ صناديق الاقتراع، بعد انتهاء التصويت وغلق المقر فى اليوم الأول من أيام الاقتراع، كما يسمح لمتابعى منظمات المجتمع المدنى المحلية والأجنبية والهيئات الدولية، الصادر لهم تصريح من لجنة الانتخابات الرئاسية متابعة العملية الانتخابية، دون التدخل فيها بأى شكل من الأشكال.
وقالت، إنه يقصد بمتابعة العملية الانتخابية كل أعمال الرصد والمشاهدة والملاحظة لجميع إجراءات الدعاية الانتخابية والاقتراع والفرز، وإعلان الحصر العددى للأصوات، وأنه يجب ألا تزيد مدة التواجد داخل أى لجنة أثناء الاقتراع على نصف ساعة، ولرئيس اللجنة تقليصها حال التزاحم، وأكدت أن الحضور فى مرحلة الفرز يكون من بدايته وحتى إعلان عدد الأصوات التى حصل عليها كل مرشح، دون التقيد بمدة النصف ساعة، ويسمح بدخول مترجم مرافق للمتابع الدولى على أن يكون حاملا لتصريح صادر من لجنة الانتخابات الرئاسية.
وأوضحت، أنه يسمح لوسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية والإلكترونية، المصرح لها من لجنة الانتخابات الرئاسية، دون التدخل فى العملية الانتخابية بأى شكل من الأشكال، بتغطية إجراءات الاقتراع والفرز وإعلان النتائج، وأنه يحظر إجراء أى مقابلات أو أحاديث داخل مقر اللجنة أو فى جمعية الانتخاب، وألا تزيد مدة التواجد داخل اللجنة أثناء الاقتراع على نصف ساعة ويجوز لرئيس اللجنة تقليصها فى حالة التزاحم، وأنه لا يجوز تصوير عملية الاقتراع والفرز إلا بموافقة رئيس اللجنة، والحضور فى مرحلة الفرز يكون من بدايته وحتى إعلان عدد الأصوات التى حصل عليها كل مرشح دون التقيد بمدة النصف ساعة، ويسمح أيضا للزائرين، وهم أعضاء المفوضيات الانتخابية من مختلف دول العالم، وهم ضيوف لجنة الانتخابات الرئاسية، ويندرج تحت وصف الزائرين الدبلوماسيين المصرح لهم بالمتابعة من لجنة الانتخابات الرئاسية، ويسمح بدخول مترجم مرافق للزائرين الأجانب، على أن يكون حاملا لتصريح صادر من لجنة الانتخابات الرئاسية، وللزائر حقوق المتابع، وعليه الالتزام بالضوابط التى يلزم بها.
وحددت اللجنة، الإجراءات الواجب اتباعها قبل بدء عملية الاقتراع فى التاسعة صباحًا، وتشمل مكونات اللجنة الفرعية، حيث إن رئيس اللجنة الفرعية عليه قبل بدء الاقتراع أن يتأكد من وجود ملصق برقم اللجنة الفرعية مثبت بمكان ظاهر خارج مقر اللجنة، وجود لافتات تسهل عملية التصويت خارج مقر اللجنة وداخلها، وإزالة أية لافتات دعائية لأى مرشح فى محيط مركز الاقتراع، وسلامة نوافذ مقر الاقتراع، وسهولة حركة الناخبين بالتنسيق مع المسئول عن تأمين المركز الانتخابى بإشراف منسق الطابور لتنظيم طابور الناخبين، وإرشادهم إلى أرقامهم بالكشف وتنظيم الوقوف والدخول إلى اللجنة، مع التنبيه بإعطاء الأولوية لكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة، والاحتفاظ برقم الهاتف برئيس قوات التأمين للاستعانة به عند الضرورة.
ويحدد رئيس اللجنة، جمعية الانتخاب ومكان تواجد مندوبى المرشحين والمتابعين داخل اللجنة، على النحو الذى يمكنهم من متابعة العملية الانتخابية، دون التسبب فى تعطيلها أو عرقلتها، ومراجعة أدوات العملية الانتخابية، بأن يتأكد رئيس اللجنة الفرعية من وجود كابينة أو أكثر من كبائن الاقتراع، بما يتناسب مع مساحة مقر اللجنة، وعدد الناخبين المقيدين بها، ووضعها على النحو الذى يمكنه من متابعة العملية الانتخابية مع الحفاظ على سرية التصويت، بحيث يدلى الناخب بصوته وظهره واضحًا لرئيس اللجنة.
وأوضحت اللجنة، أنه يجب التأكد من توافر عدد كاف من صناديق الاقتراع البلاستيكية الشفافة كبيرة الحجم، بواقع صندوق لكل 3000 ناخب تقريبًا، مثبت على جانب كل صندوق ملصق برقم اللجنة الفرعية، ومسلسل الصندوق فى حالة استخدام أكثر من صندوق، ووجود صندوق مغلق بداخله نسخة واحدة من كشف الناخبين المقيدين باللجنة، ونسختان من كشف الناخبين المقيدين باللجنة، إحداهما تعلق خارج اللجنة، والأخرى بيد منسق الطابور، وكشف وردى اللون متضمنًا أسماء الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم فى الخارج، ومثبت به إجمالى عدد المدعوين للانتخاب أمام اللجنة الفرعية، بعد استنزل من أدلوا بأصواتهم فى الخارج.
وكشف تصويت رئيس وأمناء وأعضاء اللجنة الفرعية، أو العامة، ونسخة واحدة من النماذج أرقام 21، 22، 23، 24، انتخابات رئاسية، ونسختان من النموذج 25 انتخابات رئاسية، وحافظة بلاستيكية شفافة مفردة لحفظ محضر إجراءات الفرز، وحوافظ بلاستيكية شفافة لحفظ كشوف الناخبين نماذج أرقام 20 ،20ب، 20ج انتخابات رئاسية.
وأوضحت، أن عملية الاقتراع تبدأ فى تمام الساعة التاسعة صباحا حتى لو لم يحضر من يمثل المرشحين أو أى منهما، وأن يبدأ الاقتراع بالسماح لرئيس وأمناء وموظفى اللجنة الفرعية بالإدلاء بأصواتهم، كما يسمح لمندوبى المرشحين حال قيدهم بكشوف الناخبين الخاصة باللجنة بالإدلاء بأصواتهم، والسماح للناخبين بالدخول بأولوية الحضور، ويحدد رئيس اللجنة عدد الناخبين المسموح لهم بالدخول وفقا لعدد كبائن الاقتراع داخل اللجنة، ويتحقق رئيس اللجنة من هوية الناخب بنفسه من واقع بطاقة الرقم القومى، ولو لم تكن سارية، ولا يعتد فى إثبات شخصية الناخب بأية وثيقة خلاف بطاقة الرقم القومى سوى جواز سفر ثابت به الرقم القومى، كما يتحقق من عدم وجود حبر فسفورى على أصابع الناخب قبل السماح له بالتصويت، وختم ورقة الاقتراع بخاتم اللجنة قبل إعطائها للناخب.
ونصت على التوقيع فى كشف الناخبين، بأن يسجل أمين اللجنة آخر رقمين من الرقم القومى للناخب فى الخانة المخصصة، ويوقع الناخب بخطه أو بصمته مرة واحدة، ويتسلم الناخب بطاقة الاقتراع من رئيس اللجنة بعد أن يسلمه بطاقة الرقم القومى الخاصة به.
وتابعت، أنه نظرا لتصوير بعض الناخبين بطاقات الاقتراع باستخدام الهاتف المحمول لتقديمه دليلا على انتخابهم مرشحا بعينه، وهو ما قد يشى باحتمال التصويت تحت تأثير وعد أو وعيد، فعلى رؤساء اللجان الفرعية ملاحظة ذلك ومنعه، وتحرير محضر بالواقعة لمن يتم ضبطه، كما يجب عليهم ملاحظة وضع الناخب ورقة الاقتراع فى صندوق الاقتراع، وفى حالة محاولة الخروج بورقة الاقتراع يحرر محضر بالواقعة لمن يتم ضبطه".
وتضمنت أيضا، أن يدلى الناخب بصوته فى كابينة الاقتراع، ثم يضع الورقة بنفسه فى صندوق الاقتراع، تحت إشراف الموظف الذى يكلفه رئيس اللجنة بذلك، ويغمس الناخب سبابة اليد اليمنى فى الحبر الفسفورى، وحال وجود عجز فى السبابة اليمنى تستخدم سبابة اليد اليسرى، وحال وجود عجز فى ذلك الإصبع يغمس إصبع آخر، ولو رفض الناخب غمس إصبعه فى الحبر الفسفورى لا يتسلم بطاقة الرقم القومى، ويثبت رئيس اللجنة الواقعة بمحضر الإجراءات رقم 21، ويحرر محضر بذلك، ويسلم المحضر إلى قائد قوة التأمين لإرساله إلى النيابة العامة، وأن يتسلم الناخب بطاقة الرقم القومى من رئيس اللجنة بعد غمس إصبعه فى الحبر الفسفورى.
وأكدت لجنة الانتخابات الرئاسية أنه خلال العملية الانتخابية يجب التأكد من شخصية المرأة المنتقبة، وعدم سبق غمس أحد أصابعها فى الحبر الفسفورى بمعرفة رئيس اللجنة الفرعية، وله أن يكلف بذلك إحدى السيدات باللجنة.
وقالت اللجنة، فى القواعد الإرشادية التى أصدرتها لتنظم العملية الانتخابية، إنه حال رفض الناخبة المنتقبة ذلك لا يسمح لها بالإدلاء بصوتها، كما أوضحت أنه لذوى الاحتياجات الخاصة الذين لا يستطيعون الإدلاء بصوتهم بأنفسهم حق طلب المساعدة من رئيس اللجنة للإدلاء بصوتهم، أو بأحد مرافقيهم، على ألا تقل درجة قرابتهم عن الدرجة الثانية ، ولا يقل عمرهم عن 16 سنة، ويثبت رئيس اللجنة ذلك فى محضر إجراءات اللجنة الفرعية نموذج رقم 21 انتخابات رئاسية.
وأشارت، إلى أنه حال امتلاء الصندوق فى أى وقت أثناء فترة الاقتراع يتم غلق فتحة الصندوق الخاصة بوضع بطاقات الرأى واستعمال صندوق فارغ جديد، تغلق فتحاته الأربعة بالأقفال البلاستيكية، ويتم إثبات الأرقام المسلسلة لها بالنموذج 21 انتخابات رئاسية.
وأوضحت، أنه حال مخالفة أى شخص للقانون داخل مقر اللجنة الفرعية يقوم رئيس اللجنة بضبط كل مخالفة للقانون بالاستعانة بقوة تأمين المركز الانتخابى، وتحرير محضر بالواقعة وتسليمه رفق المتهم إلى رئيس قوة التأمين لإرساله إلى النيابة العامة.
وأكدت لجنة الانتخابات الرئاسية، أنه لا يجوز غلق اللجان الفرعية قبل التاسعة مساء، حتى لو لم يكن هناك ناخبون داخل جمعية الانتخاب، إلا حال إدلاء جميع الناخبين المقيدين بكشوف اللجنة بأصواتهم، وينطبق ذلك فى حالة صدور قرار من لجنة الانتخابات الرئاسية بمد العمل باللجان الفرعية.
وأوضحت اللجنة، أنه فى ختام اليوم الأول للاقتراع يغلق رئيس اللجنة الصناديق ويثبت رقم القفل البلاستيكى المسلسل بمحضر إجراءات اللجنة الفرعية، ويراجع رئيس اللجنة بطاقات الاقتراع التى لم تستخدم، وتأمين اللجنة الفرعية أو مكان حفظ صندوق الاقتراع من الداخل، ويحرر محضر إجراءات اليوم الأول نموذج 21 انتخابات رئاسية، ويغلق مقر اللجنة ومقر حفظ صندوق الاقتراع، ويسمح بمبيت مندوب عن كل مرشح أمام باب هذا المقر إن أراد ذلك.
وأشارت اللجنة، إلى أنه فى اليوم الثانى للاقتراع يجب أن يتم التأكد من سلامة الأقفال على باب الحجرة فى حضور مندوب كل مرشح، حال وجودهم والمسئول عن قوات التأمين، وفى حالة عدم سلامة الأقفال والأختام يثبت ذلك فى محضر إجراءات اللجنة، وتخطر اللجنة العامة على الفور، ويتم استعمال صندوق جديد آخر، وتبدأ عملية الاقتراع مع التحفظ على صناديق الاقتراع المشكوك فى سلامتها سالفة الذكر، لحين صدور قرار بشأنها من اللجنة العامة.
وتبدأ عملية الاقتراع فى اليوم الثانى فى الساعة التاسعة صباحا وتتبع ذات الإجراءات التى تم اتباعها فى اليوم الأول، وفى تمام التاسعة مساء يتم حصر أعداد الناخبين الموجودين بحرم جمعية الانتخاب الراغبين فى التصويت وإغلاق مداخل جمعية الانتخاب والسماح لمن تم حصرهم بالتصويت.
وقالت لجنة الانتخابات الرئاسية، إن عملية الفرز بانتخابات رئاسة الجمهورية ستتم داخل اللجان الفرعية، وتجمع اللجنة العامة كشوف الفرز المعدة بمعرفة اللجان الفرعية لجمع أصوات الناخبين، وتثبت إجمالى ما حصل عليه كل مرشح من جميع اللجان فى محضر، وعقب انتهاء اللجنة من أعمالها تعلن حصر عدد الأصوات الصحيحة التى حصل عليها كل مرشح، على أن تتم جميع الإجراءات السابقة فى حضور من يوجد من المرشحين أو وكلائهم وممثلين عن منظمات المجتمع المدنى ووسائل الإعلام، ثم ترسل المحضر إلى لجنة الانتخابات الرئاسية، ويسلم رئيس اللجنة صورة من الحصر العددى لمن يطلبها من المرشحين أو وكلائهم أو مندوبيهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.