حملة مكبرة لهدم العقارات الخطرة غرب الإسكندرية (صور)    وزراء الأوقاف والهجرة في زيارة لدمياط للمشاركة في ندوة حول مخاطر الهجرة غير الشرعية    مجلس جامعة بنها يكرم عميد كلية الهندسة    الدولار ينهار.. أدنى مستوى للعملة الأمريكية منذ أكثر من شهرين    السيسي يوافق على مليون دينار كويتي لمحاربة كورونا    برلماني: فوز الدكتورة هالة السعيد كأفضل وزيرة عربية يؤكد أن الحكومة تضم كفاءات على أعلى مستوى    وزير المالية: 46 ألف ممول استفاد من إعفاءات قانون التجاوز عن مقابل التأخير    تراجع جماعي لمؤشرات البورصة المصرية بمستهل تعاملات جلسة نهاية الأسبوع    الأحد..بدء تسليم أراضي «الإسكان المتميز» بالعاشر من رمضان    آبي أحمد: الجيش الإثيوبى تلقى أوامر بالتحرك صوب عاصمة تيجراي    الصين تسجل 81 ألف حالة شفاء من فيروس «كورونا»    صحف الإمارات اليوم..محمد بن راشد:التطوير الحكومي في عهد السيسي يحقق قفزات مدروسة..أوروبا تستعد لفرض عقوبات على تركيا..الصحة العالمية تطالب الجميع ب 150 دقيقة لمواجهة كورونا..والحداد على وفاة مارادونا    مصر تدين استهداف ميناء الشقيق جنوب السعودية    خاص| لاعب الزمالك السابق: أتمناها مباراة ملحمية أمام الأهلي مثلما حدث مع الترجي    وداعا الفتى الذهبي..صباح البلد يعرض تقريرا عن الراحل مارادونا..فيديو    معروف يوسف: اتمنى العودة للزمالك ولكن لم يتواصل معي أحد بشأن ذلك    بسبب عطل مفاجئ.. قطع المياه عن منطقة التقسيم السياحى في القناطر الخيرية    غلق 4 مخابز بلدية مخالفة وتحرير241 محضرًا بالمنوفية    محافظة دمياط تتعرض لموجة من الطقس السيء وإغلاق الصيد في المنزلة    نيابة الخصوص تصرح بدفن جثة عروسين لقيا مصرعهما بسبب ماس كهربائى فى الصباحية    نادر حمدي يحمس جمهوره لاغنيته الجديدة مع أحمد جمال    اكتشاف جسم غريب داخل بطن مومياء مصرية بمتحف بلوك.. هل كان يغطى جرحا؟    الأعلى للثقافة يناقش تعزيز التراث وتنمية الصناعات الثقافية.. اليوم    فرنسا تعلن موعد عودة الحياة إلى طبيعتها    أخبار الأهلي : ميدو يتقدم بشكوي رسمية ضد قناة الأهلي    النشرة المرورية.. انتظام حركة السيارات بمحاور وميادين القاهرة والجيزة    مصرع طفل صدمه والده بسيارة أثناء رجوعه للخلف بسوهاج    اليوم.. قرعة الدوري الممتاز لكرة الصالات    أسعار اللحوم البلدي والمستوردة اليوم الخميس 26-11-2020    باكستان: ارتفاع إصابات فيروس كورونا إلى 386 ألفا و198 حالة    تونس: جولة الحوار الثانية بين فرقاء الصراع فى ليبيا يضع مستقبل الشعب الليبى أمام مسارين    إنتاج السيارات البريطانية ينخفض 18% فى أكتوبر    الدوري الأوروبي.. آرسنال يواجه مولده النرويجي بدون "النني".. وميلان يسعى للثأر من ليل    علي جمعة يوضح المقصود بقوله تعالى غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب    د.حماد عبدالله يكتب: " الصداقة " نعمة من عند الله !!    حقيقة إختطاف اللاعب ميدو جابر    تحت شعار "نتشارك علشان بكرا".. قوافل "تحيا مصر" تصل لأقصى الحدود    150 دقيقة أسبوعياً.. «الصحة العالمية» تشدد على ممارسة الشباب للرياضة    الصحة: تراجع نسب شفاء مرضى كورونا إلى 89.6 %    اليوم.. محاكمة المتهم بقتل ربة منزل لخلافات مالية في المعادي    إطلالة سبعيناتي لسميرة سعيد .. صور    مصطفى الفقي: حل أزمة سد النهضة يحتاج للحكمة .. فيديو    محمد جودة: الزمالك الأكثر تضررا من الغيابات في النهائي الأفريقي    حسن الرداد ينعى الأسطورة الأرجنتينية مارادونا    دعاء في جوف الليل: اللهم اغسل أفئدتنا من كل وهْمٍ وضيق وهَمّ    من معاني القرآن.. المقصود بقوله تعالى: "وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ"    من بورسعيد.. تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تبدأ حملة "على راسنا" لتكريم أبناء الشهداء    رئيس جامعة بني سويف ينفي طرد طلاب «إعلام» بسبب عدم دفع المصروفات    «إنفانتينو» ناعيا «مارادونا»: «يوم حزين .. ارقد في سلام دييجو»    عبد الحليم قنديل: الدولة المصرية خطت خطوات واسعة فى تمكين المرأة    محامي قتيل فيلا نانسي عجرم: تم إخفاء كل الأدلة من مسرح الجريمة    والدة ميدو جابر باكيةً: أناشد رئيس الجمهورية «عايزة أعرف ابني فين »    ملخص وأهداف مباراة إنتر ميلان ضد ريال مدريد بدورى أبطال أوروبا.. فيديو    أستاذ مناعة: الإجراءات الاحترازية ضد الإنفلوانزا هي نفسها مع كورونا    شاهد.. تعليق أحمد نعينع على قراءة بهاء سلطان للقرآن    برئاسة " القزاز" وبمعاونة شرطة حلوان.. تنفيذ قرار إزالة تعديات بمدينة حلوان    الأزهري: قد تكون مغفرة الله للعبد في "رحمة" وليس في "طاعة"    تعرف على مواقيت الصلاة اليوم الخميس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أشهر 10 قصص للتوائم الملتصقة بمصر.. "أحمد ومحمد" الأشهر محليا وعالميا لندرة حالتهما.. "هناء وآلاء" أول حالة التصاق بالعمود الفقرى.. ومنار تتوفى بسبب تلوث جراحى
نشر في اليوم السابع يوم 13 - 05 - 2014

على الرغم من أنها تعد حالة نادرة تحدث مرة بين كل 50 ألف أو 100 ألف ولادة، إلا أن مصر شهدت خلال السنوات الماضية حالات ولادة متعددة لتوائم ملتصقة، انشغل الرأى العام بمتابعتها، بعض هذه الحالات تم فصلها بنجاح وبعضها لم يكتب لها المزيد من العمر.
فى الفترة من 2003 وحتى العام الجارى برزت 10 حالات لتوائم سيامية، ملتصقة ببعضها البعض من مناطق مختلفة، ما بين الرأس والبطن والظهر وغيرها، بعضها كانت حرجة للغاية والأخرى يتم فصلها ببساطة.
"أحمد ومحمد إبراهيم" أشهر توأم ملتصق فى مصر"
شهد العام 2003 أشهر حالة لتوأم مصرى ملتصق من الرأس حظى باهتمام كبير على المستويين المحلى والعالمى، وتابع المصريون بقلوب يعصف بها القلق إجراءات عملية فصلهما فى الولايات المتحدة الأمريكية، خاصة أن عملية فصلهما أعقبت فشل محاولة فصل التوأم الإيرانى "لاله" و"لادن".
التوأم الذى ظل ملتصقًا لمدة تزيد عن عامين، تحديدًا 27 شهرًا تم فصلهما بنجاح فى مستشفى بتكساس، على الرغم من أن حالتهما الطبية نادرة الحدوث.
وتابع الرأى العام المصرى والعالمى العملية خطوة بخطوة حتى اطمأنوا على حالة الطفلين الذين ينتميان إلى قرية صغيرة بالقرب من مدينة قوص.
وبعد الأنباء عن نجاح العملية اختفى التوأمان عن الأضواء تمامًا ولا يعرف أحد عن أخبارهما شيئًا.
"هناء وآلاء" أول عملية فصل توأم ملتصق من العمود الفقرى فى مصر
بعد عامين من نجاح عملية فصل التوأمين "أحمد ومحمد"، نجح فريق طبى مصرى من جامعة عين شمس، برئاسة الدكتور سامح عبدالحى، فى فصل توأم متصل من الظهر، وملتصق فى العمود الفقرى.
ولدت الطفلتان لأسرة رقيقة الحال بإحدى قرى طوخ بالقليوبية، واستغرقت عملية فصلهما 7 ساعات متواصلة، وتطلبت عشرة أشهر من الفحوصات الطبية الدقيقة والشاملة، وكانت تكمن صعوبتها فى فصل العمود الفقرى والنخاع الشوكى، مع المحافظة على قدرة الطفلتين على تحريك الطرفين السفليين والتحكم فى عضلات الحوض بعد الجراحة.
وواجه الأطباء خلالها تحديًا حرجًا فى إنجاح عملية الفصل من دون إصابة التوأم أو إحداهما بالشلل.
"منار بطلة أول جراحة لفصل توأم طفيلى فى العالم توفيت بتلوث جراحى"
شهد العام 2005 إنجازًا طبيًا يعد الأول فى العالم كذلك، وهو أول جراحة لفصل توأم طفيلى فى العالم، حيث تم فصل التوأم الطفيلى الملتصق برأس الطفلة منار، فى مستشفى الأطفال التخصصى ببنها، ولكن بعد نجاح الجراحة التى أجراها الدكتور محمد لطفى أستاذ جراحة المخ والأعصاب بقصر العينى، فارقت منار الحياة بعد 13 شهرًا من إجراء العملية، بعد أن تدهورت حالتها بسبب تلوث ميكروبى شديد فى السائل النخاعى داخل المخ، مما أثر على وظائفها الحيوية، ونفى "لطفى" أن تكون الوفاة بسبب الجراحة، مؤكدًا أن العملية نجحت ولكنها توفيت بسبب تلوث جراحى، حيث أجريت لها عملية قبل نحو شهر من وفاتها لتحويل مجرى السائل النخاعى من المخ إلى البطن.
"على ومحمود" أول جراحة لفصل توأم ملتصق من الحوض فى مصر
فى العام 2009 نجح فريق طبى بمستشفى الشاطبى بالإسكندرية فى إجراء أول عملية لفصل طفلين ملتصقين من منطقة الحوض فى مصر، وذلك بعد أن توفى أحد الطفلين مما تطلب سرعة التدخل الجراحى لفصلهما عن بعضهما البعض.
وخضع الطفلان "على ومحمود" إلى عدة عمليات جراحية كانت أولها بعد 3 أيام من ولادتهما، لتحويل مجرى التبرز وتبين من خلالها وجود أمعاء رفيعة لكل منهما وقولون واحد ومثانة واحدة وعضو جنسى واحد مشوه، وفى عمر 15 يوما تم إجراء جراحة أخرى لإحداث فتحة للبول من البطن، ثم تقرر إجراء عمليات تجهيزية أخرى للفصل، ولكن أحدهما أصيب بسكتة دماغية وتوفى مما أجبر الأطباء على فصلهما بسرعة، وحاول الأطباء الاستفادة من أعضاء الطفل المتوفى لصالح الطفل الثانى.
"حسن ومحمود" تم فصلهما على يد وزير الصحة السعودى
فى العام 2009 أيضًا، تم إجراء عملية فصل ناجحة للتوأم المصرى السيامى "حسن ومحمود" اللذين يبلغان من العمر 10 شهور، على يد الجراح العلمى عبدالله الربيعة، وزير الصحة السعودى آنذاك، والذى قام بفصلهما على مدار 15 ساعة خلال 8 مراحل، فى مدينة الملك عبدالعزيز الطبية فى الحرس الوطنى.
وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز تكفل بدفع مصاريف الجراحة على نفقته الخاصة، تلبية لنداء والدى الطفلين، وتم نقل عائلتهما إلى الرياض وتوفير سكن لجميع أفراد العائلة طوال فترة علاج الطفلين.
"صابر وبلال" توأم ملتصق فى الحوض اقتسما العضو الذكرى والمستقيم
كان العام 2009 حافلاً بالنسبة لمصر، حيث أجريت عملية فصل ثالثة لتوأم ملتصق من منطقة الحوض، فى مستشفى طب الأطفال بجامعة المنصورة، برئاسة الدكتور محمد الغزالى.
كان التوأم "صابر وبلال" يشتركان فى نهاية العمود الفقرى والجهاز التناسلى والنخاع الشوكى، ولهما عضو ذكرى واحد وفتحة شرج واحدة وملتصقين من أسفل الجهاز الهضمى.
بدأ الأطباء التجهيز للعملية منذ ولادة التوأم، حيث دخلا المستشفى بعد يومين من ولادتهما قيصرى ووضعا تحت الملاحظة منذ بداية العام حتى وصل عمرهما سبعة شهور و25 يوماً وجد الفريق الطبى أن هذا هو الوقت المناسب لإجراء العملية، وقررا أن يكون أحدهما ذكرا والآخر أنثى، إلا أنهم تمكنوا من قسمة العضو الذكرى والمستقيم ليكون الطفلان ذكرين، ونجحت العملية بالفعل.
"إنجى ونيجار" تقاسما قلبًا واحدًا وكبدًا واحدًا.. ولكن لم تكتب لهما الحياة
فى العام 2011، فارق التوأم الملتصقان "إنجى ونيجار" الحياة بعد أن ولدا بقلب واحد وكبد واحد، وكان الأطباء يستعدون لإجراء الفحوصات اللازمة لعملية الفصل، حين توفيت الطفلتان إثر هبوط حاد بالدورة الدموية فى مستشفى الشاطبى الجامعى بالإسكندرية.
وكان قلب الطفلتين به عيب خلقى، وكانتا من أندر حالات التوأم الملتصق وأصعبهما حيث جاء الالتصاق فى منطقة الصدر والبطن ولهما حبل سرى واحد، وكبد واحد كذلك، إلا أن أعضاءهما التناسلية الداخلية والخارجية منفصلة.
"جنا وجومانا" توأم ملتصق بالبطن.. لا يعرف مصيرهما أحد
فى العام نفسه، استقبلت مستشفى الشروق بطنطا حالة ولادة نادرة لتوأم ملتصق بالبطن، بعد عملية قيصرية استغرقت ساعة كاملة، والدى التوأم أطلقا عليهما اسمى "جنا وجومانا"، وكانت الطفلتان فى حالة صحية جية ووزن طبيعى ونمو مكتمل، على الرغم من التصاقهما ببعضهما البعض بالبطن، وكان والدهما يأمل أن يتم فصلهما من دون خسارة إحدى الطفلتين.
وقام فريق طبى بالمستشفى بإجراء الفحوصات اللازمة لتحديد حالة الطفلتين ومعرفة إذا ما كانتا ملتصقتين فى بعض الأعضاء من عدمه، تمهيدًا للتدخل الجراحى وفصلهما، إلا أنه لا يعرف مصير الطفلتين إلى الآن.
"فريدة وفيرجينيا" توأم ملتصق جاء بعد جرعات عالية من الهرمونات
فى العام 2012 شهدت مستشفى الشاطبى الجامعى بالإسكندرية مرة أخرى عملية ناجحة لفصل توأم ملتصق، هما الرضيعتان فريدة وفيرجينيا.
وقال الدكتور صابر وهيب رئيس الفريق الجراحى الذى أجرى عملية الفصل، إن السبب فى ولادة هذا التوأم الملتصق الجرعات العالية من الهرمونات لتنشيط الحمل التى أخذتها الأم، وكذلك صلة القرابة بين الزوجين، ووجود عيوب خلقية أخرى فى الأقارب من الدرجة الثانية.
مستشفى الشاطبى تشهد أول توأم ملتصق فى 2014
انضم لرصيد مستشفى الشاطبى للأطفال بالإسكندرية توأمًا جديدًا فى إبريل الماضى، وهو أول توأم ملتصق فى العام 2014، لطفلين ملتصقين بمنطقة الصدر والبطن، وهما أول مولودين لوالديهما، وكانت حالتهما غير مستقرة تبدو عليهما زرقة شديدة ويعانيان صعوبة فى التنفس.
وأفاد الأطباء بأنهما يعانيان عيوبًا خلقية بالقلب والجهاز البولى والتناسلى ويخضعان الآن لرعاية مكثفة بقسم جراحة الأطفال تمهيدًا لعمل اللازم لفصلهما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.