قومي المرأة: بلاغ للنائب العام ضد متحرش الجامعة الأمريكية    ارتفاع الحرارة يوفر في استهلاك الوقود بالسيارة    مصر للطيران: نسبة إشغال الطائرات 75% ورحلات منتظمة ل29 دولة    مليشيات أردوغان تستعد للهجوم على سرت.. أسباب خطيرة وراء زيارة وزير الدفاع التركي لطرابلس    11 مليون مصاب بكورونا في العالم وبلاد السامبا تنزف    شاحنة وأسلحة.. تفاصيل مثيرة لاقتحام مقر سكن رئيس الوزراء الكندي    أمير مرتضى: هدفنا الأساسي التتويج بدوري الأبطال    أشرف صبحي: قمنا بدورنا القانوني في أزمة النادي الأهلي وتركي آل الشيخ .. فيديو    طلعت يوسف: "مفيش حد وطني" سيعترض على قرار عودة الدوري    النيابة العامة تتابع ما يتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تعدي شخص على عدد من الفتيات    الأرصاد: شبورة مائية صباحًا.. وطقس حار رطب على القاهرة والوجه البحري    باركولي يا حضور.. طاهر أبو ليلة يرزق بابنته جميلة    دياب عن دوره في مسلسل الاختيار: حبيت الشيخ سالم وهو ليسه ع الورق.. فيديو    أفضل مداخلة.. وزير التعليم العالى: مصر قد تكون تخطت ذروة كورونا وفى طريقها لانخفاض الإصابات    فضل صيام ثلاثة أيام من كل شهر    فَضْل صيام يومَي الإثنين والخميس    دعاء في جوف الليل: اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    محافظة الغربية تناشد المواطنين الإبلاغ عن نباشين القمامة    رئيس قطاع الإنتاج بوزارة الزراعة يتفقد مزرعة مشتهر    وصول الشحنة الثالثة لجسم البرج الأيقوني المعدني في العاصة الإدارية الجديدة (صور)    ترتيب الدوري الإنجليزي قبل مباريات يوم السبت    «موراتا» يقود أتلتيكو مدريد لاكتساح ريال مايوركا بثلاثية نظيفة    وزير الرياضة عن تهديد أندية بشكوى دولية: فيفا ترك الأمر لتقدير الحكومات    المفتي: دعوة الإخوان لتطبيق الشريعة نموذج لاستغلال الدين في أغراض سياسية وطائفية| فيديو    ضبط 4 أشخاص لتسريبهم امتحانات الثانوية العامة    النيابة العامة: حريصون على رعاية حقوق المواطنين وتحقيق العدالة الناجزة    "الشمس ليست سبب الصيف".. رئيس البحوث الفلكية السابق يكشف تفاصيل "الأوج"    ألمانيا تقر عقوبة التقاط الصور من تحت التنورة    تيبو كورتوا يدخل تاريخ ريال مدريد برقم قياسي    سفير مصر بجوبا يبحث مع وزير شئون الرئاسة بجنوب السودان التعاون بين البلدين    معتز عبد الفتاح: وعى الشعب المصرى أدرك خطورة وصول جماعة الإخوان للحكم    انتظرونى قريبا.. سميرة سعيد تشكر الفانز لإرسالهم مقتطفات من ألبومها "عايزة أعيش"    حسن الرداد يحيي ذكرى رحيل شقيقه "فادي": ألقاك في الجنة يا حبيبي    الشرطة الأمريكية: 4 جرحى على الأقل فى إطلاق نار بمركز تجارى فى هوفر بألاباما    طائرة ركاب تهبط اضطراريا في اليونان    الصحة الفلسطينية: تسجيل 272 إصابة و4 وفيات بكورونا في الضفة    مفتي الجمهورية: الإخوان ينطبق عليهم لفظ الخوارج    عبدالغفار: نجري أبحاث على 4 لقاحات كورونا ضمن 132 على مستوى العالم    أطباء المنيا تنعى رابع شهدائها إثر وفاته بكورونا    التعليم العالي: 98% نسبة حضور امتحانات السنوات النهائية    شاهد كوبرى إمبابة الأثرى على النيل بعد تطويره    أخبار البرلمان.. القضاء على الغش فى الامتحانات يحتاج 80 عاما.. ومطالب بتغليظ العقوبات لمحاربة وقائع التحرش    خبير دواجن: السيسي يتابع تنفيذ أكبر مشروع قومي بالواحات ينتج 120 مليون دجاجة سنويا    للهروب من الدكة.. نجم الزمالك يطلب الرحيل    وصول الدفعة الرابعة من محترفي الدوري السعودي لأراضي المملكة    بالرابط.. جامعة حلوان تعلن ورش عمل "ضمان الجودة" لأعضاء هيئات التدريس    جورج وسوف ينضم إلى حفلات "الأونلاين" في ظل أزمة "كورونا"    الراجل العسل ... أحمد صلاح حسني يهنئ شيكو بعيد ميلاده    أهم الاخبار.. استكمال مفاوضات سد النهضة.. إنشاء قاعدة عسكرية تركية في ليبيا وإطلاق النارعلى المتظاهرين فى اثيوبيا    احتجاجات إثيوبيا.. حصيلة الضحايا تتجاوز 100 قتيل    قائمة سويسرية بالبلدان الأكثر خطورة للإصابة بكورونا    قطار "الطلقة" الياباني الجديد يتحدى الزلازل    عن الفقيه ونفسية العبيد التي لا تحتمل الحرية    أم تلقي رضيعها في ترعة بالقرنة.. والأهالي يتمكنون من إنقاذه    بي إم دبليو أول سيارة تعمل بمفتاح أيفون    أخبار الحوادث.. 5 فيديوهات جديدة خادشة للحياء.. تفاصيل إحالة سما المصري للمحاكمة.. وأم تلقي بطفلها ب ترعة في الأقصر    ظهور سلالة جديدة من انفلونزا الخنازير في الصين.. هل ستصبح الوباء القادم؟    إغلاق كافيه بالمعمورة في الإسكندرية لتقديمه الشيشة للزبائن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فى الذكرى الحادية عشرة لرحيل نادية يونس
نشر في اليوم السابع يوم 05 - 03 - 2014

، استطاعت أسرة يونس العريقة أن تحول الذكرى الأليمة وهى مقتل نادية فى تفجير انتحارى ضد مقر الأمم المتحدة ببغداد فى أغسطس 2003، إلى ساعتين من التنقل بين الماضى والحاضر ونظرة إلى المستقبل.
وقامت الأسرة بتخليد ابنتها من خلال صندوق لرعاية المتفوقين والمتفوقات فى الجامعة الأمريكية، وعقد محاضرة يلقيها كبار شخصيات السياسة المصرية والدولية فأخرجوا جمهور الحضور من ذكريات الحزن على نادية إلى معالجة مهمة لواقع السياسة الخارجية المصرية اليوم.
تحدث فى المحاضرة وزير الخارجية نبيل فهمى، وامتدح نادية يونس فى عملها بالأمم المتحدة، ووصفها بالصديقة الشخصية التى كرست حياتها لقضية السلام.
قال إن الكثير قد تغير منذ مقتل نادية يونس وتغيرت مصر أيضًا تغييرًا عميقًا.
كانت المحاضرة مهمة للغاية مليئة بالأرقام ومنها أنه ربما يصل تعداد مصر فى عام 2030 إلى مائة مليون نسمة، وأن 750 ألف نسمة تنضم سنويًا إلى سوق العمل المصرى، ما يرفع البطالة بين الشباب إلى 13% ويتطلب نموًا سنويًا يصل نحو 7% وأن خفض معدلات البطالة إلى 10% يحتاج إلى معدل نمو يصل إلى 8% لمدة عقد من الزمان، وهو يلتزم بقوة بالديمقراطية وبالثورتين، فيؤكد أن الحكومات المصرية سوف تضطر إلى اتخاذ قرارات صعبة وسوف يقدم المصريون على تضحيات فى إطار المزيد من التعددية والانفتاح السياسى، موضحًا أن الغذاء والطاقة وأمن المياه سوف يسيطرون على سياسة مصر الخارجية موضحًا أن دور مصر القيادى ليس مسألة اختيار فى إمكانها تجنبه ولكنه أمر حيوى مرتبط بتاريخها ومكانها الجغرافى وتطلعها إلى مستقبل أفضل.
وقال نبيل فهمى إنه فى عام 2030 سوف يمثل متوسطى الدخل فى آسيا 64% من سكان المنطقة ويستهلكون 40% من استهلاك هذه الفئة عالميًا ما قد يؤدى إلى ضغط وطلب كبير على الموارد.
وتحول إلى الشرق الأوسط قائلاً: إن النزاعات لم تعد بين الدول وبعضها ولكنها بين الطائفة السنية والشيعية وبين المسلم والمسيحى بين الكردى والفارسى ضد العربى.
وقال وزير الخارجية المصرى إن على مصر أن تنظر إلى الشرق وكذلك الجنوب، وأن جيران مصر الرئيسين ليبيا والسودان والساحل يجب أن يوضعا فى قمة الأولويات المصرية.
كانت أمسية تعود بالمرء إلى الوراء ولا يقطع الذكريات غير جدية الحوار، جاءت إلى طالبة فى الجامعة الأمريكية، مريم محسن، رئيسة تحرير صحيفة الجامعة "القافلة"، وقدمت إلى العدد الجديد، فعادت السنوات إلى الوراء لأننى وجدت أن "قافلة" اليوم مثل "قافلة" الأمس منغمسة فى متابعة الحياة السياسية المصرية فعنوانها الرئيسي: "استقالة الحكومة تثير ردود أفعال مختلفة" ذكرتنى بأنها لا تختلف عن الماضى حين كنا طلبة ارتبطنا بصلات وثيقة بالمجتمع ولم نكن ولا هم اليوم قلة منعزلة عن نبض الشارع المصرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.