وزير الري: تنظيم أسبوع القاهرة للمياه كان يمثل تحديا في ظل جائحة كورونا    مرتضى منصور: متفائل بمواجهة الأهلي في نهائي دوري الأبطال    مرتضى منصور الزمالك سيواجه الأهلي فى النهائى وهذا الثلاثى نهايته قربت وسنشكو الكاف للفيفا    شرطة التموين والتجارة تواصل ضرب بؤر الفساد الغذائى    ضبط سمسارة عقارات في هاربة من 67 سنة سجن بالإسكندرية    مباحث الأموال العامة تضبط عدد من القضايا خلال 24 ساعة .. أعرف التفاصيل    ضبط تاجر حشيش أثناء بيع المخدرات بعزبة الوالدة في حلوان    صور | السفير الإيطالى يزور المتحف القومي للحضارة المصرية    الجيل الأول من فرقة رضا يؤدون حركات استعراضية على الهواء    موعد إجازة المولد النبوي 2020.. وحكم الاحتفال به من دار الإفتاء    بالفيديو| الجندي: الرسوم المسيئة للنبي ليست حرية وإنما استفزاز للمعتقدات    دعاء في جوف الليل: اللهم أخرجني من ضعفي إلى قوّتك ومن انكساري إلى عزّتك    فضل السعي الى الفقراء والمساكين    مؤشرات صادمة.. "الصحة" تكشف آخر تطورات فيروس كورونا في مصر    بي ان سبورت اتش دي مشاهدة مباراة الاهلى والوداد المغربى بث مباشر على BEIN SPRTS HD IVE    انطلاقة جيدة لروما وميلان وتوتنهام بالدوري الأوروبي    ضياء السيد : أحمد فتحي أفضل من يعوض علي معلول في مباراة الوداد    تأسيس شركة مساهمة لنادي غزل المحلة تمهيدا لطرح أسهمه في البورصة    نسر الأهلي يُحدد موقع الوداد في العاصمة ويستعد لشن هجوم جديد    نائب وزير التعليم يوضح حقيقة وجود إصابات «كورونا» في المدارس    بالصور..مظلات ومبردات مياه ومقاعد متحركة في لجان الوادي الجديد الانتخابية    محمود محي الدين: أتوقع حدوث ركود عالمي يصل إلى الكساد بسبب كورونا    محمود محيي الدين: 495 مليون إنسان فقدوا عملهم بسبب فيروس كورونا    القابضة للصرف الصحي: رفع درجة الاستعداد لمواجهة موجة الطقس السيء    الزراعة: 15% نسبة مساهمة القطاع الزراعي في الاقتصاد المصري    موعد مباراة الأهلي والوداد البيضاوي والقنوات الناقلة    افتتاح الدورة الرابعة لمواسم نجوم المسرح الجامعي.. ووزيرة الثقافة: دعم المواهب أولوية    بالفيديو.. راغب علامة: أتمنى للبنان رئيسا مثل السيسي ينقذها من التفكك    بعد تسريب كلماتها... أول رد من حمادة هلال على اتهام محمد رمضان بسرقة الأغنية    خطير.. إسبانيا تُسجل 20 ألفا و986 إصابة جديدة بكورونا    ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في دول القارة الأفريقية    متحدث الرئاسة: مصر الأولى أفريقيًا في التجارب العلمية على فيروس كورونا    نتيجة اختبارات القبول للطلاب الجدد بكلية القرآن الكريم بجامعة الأزهر    القناعة من أروع مايملكه الإنسان    فيديو| قائد القوات البحرية: معركة إغراق «إيلات» كانت حدثًا فارقًا في حياة الأمة    جامعة القاهرة: 5 مليارات جنيه تكلفة تطوير مستشفى القصر العيني    عمرو محمود ياسين يكشف حقيقة منع نجلاء فتحى من حضور عزاء والده وخلاف عادل إمام    يوفيتش مهاجم ريال مدريد مهدد بالسجن 6 أشهر    عاجل.. بومبيو: العقوبات الأمريكية شملت سفير إيران لحماية العراقيين    جدل بسبب انحياز منسقة "المناظرة" ل بايدن.. فوكس نيوز تكشف التفاصيل    مدير عام مانفودز-ماكدونالدز مصر: قمنا بتطوير 165 فصل حضانة لخلق بيئة تعليمية صحية    وزيرة الهجرة تكشف حقيقة «قطع لسان» طبيبة مصرية بالكويت    صندوق الأمم المتحدة للسكان فى مصر: لدينا برامج لمواجهة الزيادة السكانية والعنف ضد المرأة    محافظ الفيوم: وصلنا لأكثر من 99 ألف طلب تصالح فى مخالفات البناء    اليوم .. البنك الأهلى يتدرب على ملعب اتحاد الشرطة استعدادا للدوري الممتاز    محمود محيي الدين: "معدلات النمو في مصر مازالت إيجابية"    عاجل.. نقيب الممثلين أشرف زكي يكشف حقيقة وفاة الفنان القدير عبد الرحمن أبو زهرة    عندها سمع النبى موسى صوت الله ... حكاية الشجرة المقدسة التى لا تنبت إلا على أرض سيناء    مدرب ميلان يكشف سر النتائج الرائعة منذ يناير الماضى    عمرو حنفي: عدد الجالية من الأجانب في محافظة البحر الأحمر فقط تتجاوز الأربعين ألف    مدير خط نجدة الطفل: الزواج المبكر انتهاك بغيض لحقوق الطفل    للعام الرابع.. افتتاح معرض أولادنا لذوى القدرات الخاصة بفنون جميلة بالزمالك    نشرة الحصاد من تليفزيون اليوم السابع.. مصر حافظت على معدلات النمو رغم أزمة كورونا    ضبط 4 مخابز تصرفت بالبيع فى 30 طن دقيق مدعم بالإسماعيلية    حبس تشكيل عصابي تخصص فى تزوير التقارير الطبية بالمستشفيات الحكومية في الإسكندرية    وكيل الصحة للشئون الوقائية: الأسبوع الأول من الدراسة مر بنجاح فائق    حماية المستهلك بيقولك خد بالك وأنت بتشتري حلاوة المولد    توقيع الكشف الطبى على 806 مواطنين في قافلة طبية بدمياط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صندوقا النقد الدولى والعربى يُنظمان اليوم ورشة عمل حول تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة
نشر في فيتو يوم 16 - 09 - 2019

تحت رعاية دولة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء في جمهورية مصر العربية، انطلقت اليوم أعمال ورشة العمل رفيعة المستوى حول تعزيز الشمول المالي وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الدول العربية، التي يستضيفها البنك المركزي المصري بالقاهرة، وينظمها صندوق النقد العربي بالتعاون مع دائرة الشرق الأوسط ووسط آسيا في صندوق النقد الدولي، بحضور ممثلين رفيعي المستوى عن المؤسسات المعنية بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة والبنوك والمؤسسات العربية والدولية في القطاعين الحكومي والخاص.
وفي الكلمة الافتتاحية التي ألقتها لبنى هلال نائب محافظ البنك المركزي المصري، وجهت الشكر والتقدير لجميع المشاركين في ورشة العمل رفيعة المستوى، وأعربت عن خالص التقدير للدور الفعال الذي يقوم به صندوق النقد العربي ومجلس المحافظين في إلقاء الضوء على الملفات المصرفية والمالية ذات الأهمية على المستوى العربي والإقليمي والدولي.
وأكدت لبنى هلال أن موضوعات الشمول المالي ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة تحظى بأهمية كبرى، لما لها من تأثير على الاستقرار المالي للدول من ناحية، وعلى المستوى الاجتماعي للمواطنين من حيث خفض معدلات البطالة والفقر ورفع مستوى المعيشة، بما يحقق الاستقرار الاقتصادي والنمو المستدام من ناحية أخرى، مشيرة إلى أن البنك المركزي المصري وضع هدف رفع معدلات الشمول المالي على رأس أولوياته تماشيًا مع إستراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030، وذلك من خلال أربعة محاور رئيسية تشمل تعزيز الرقابة، ونشر الوعي وثقافة الشمول المالي، والعمل على خلق بيئة داعمة، والاعتماد على التكنولوجيا.
ومن جانبه أكد الدكتور عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، على أهمية الموضوعات التي تناقشها الورشة، وذلك في ضوء الدور الهام الذي تلعبه المشروعات الصغيرة والمتوسطة في تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة وتعزيز الاستقرار المالي والاجتماعي. كما أشاد معاليه، بفعالية الدعم والاهتمام الذي يوليو أصحاب المعالي والسعادة محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، لتوفير برامج ومبادرات وطنية لدعم هذا القطاع الهام، لافتًا إلى أن الورشة تُمثل فرصة لتبادل التجارب والخبرات بين مختلف المؤسسات ذات العلاقة في الدول العربية، معبرًا في هذا الصدد عن شكره وامتنانه لجمهورية مصر العربية على استضافة الورشة وتوفير كافة التسهيلات لنجاحها، ولطارق عامر محافظ البنك المركزي المصري وفريق عمل البنك على حسن الإعداد والتحضير للورشة.
تضمن جدول أعمال الورشة، عددًا من الموضوعات المهمة التي تشمل مناقشة جوانب تعزيز وصول المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى التمويل من القنوات الرسمية، حيث يمثل هذا القطاع أحد أهم دعائم الاقتصاد في معظم دول العالم، وكذلك أحد أهم مجالات خلق فرص العمل. كما أن لهذه المشروعات انعكاسات إيجابية على تحسين الشمول المالي وتعزيز الاستقرار المالي والاقتصادي والاجتماعي، حيث تمثل الشركات الصغيرة والمتوسطة أكثر من 95% من إجمالي الشركات في الغالبية العظمى من دول العالم وتُساهم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بنحو 33% من الناتج المحلي الإجمالي للاقتصادات النامية.
وناقشت الورشة العديد من الجوانب التي يمكن أن تساعد في زيادة الائتمان المصرفي للشركات الصغيرة والمتوسطة، بما يشمل توفير الدعم الحكومي، واستقرار الاقتصاد الكلي، وسلامة القطاع المالي، ومدى وجود نظام مصرفي تنافسي، والإصلاح التنظيمي والتشريعي، إضافةً إلى دور أنظمة المعلومات الائتمانية. حيث إن وجود بيئة اقتصادية مستقرة وبنية مالية قوية للقطاع المالي، سيساهم في تعزيز وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى الائتمان المصرفي.
وبحثت الورشة أيضًا التطورات والمستجدات المتعلقة بفتح قنوات رسمية بديلة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بما يسهل ويعزز حصولها على التمويل، حيث برزت حاجة هذا القطاع إلى البحث عن قنوات تمويلية تنافس القنوات التقليدية، خصوصًا أن العالم شهد بعد الأزمة المالية العالمية الأخيرة تطورات على صعيد التمويل الرقمي وتطبيقيات التقنيات المالية الحديثة التي توفر فرصًا جديدة لتعزيز وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى الائتمان.
وتطرقت الورشة إلى مناقشة التمويل الجماعي الذي يعد من أبرز القنوات المبتكرة التي من الممكن أن تسهم في تعزيز وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى التمويل، حيث تلعب منصات التمويل الجماعي في الدول النامية دورًا هامًا في تمويل الابتكار الذي يعد محركًا أساسيًا لزيادة مستويات الإنتاجية والتنافسية. من المتوقع أن تُمكن منصات التمويل الجماعي الدول النامية من تقليص التحديات التي تواجه عملية الوساطة المالية وتسمح للأفراد بتقديم مساهمات واستثمارات مباشرة في المشاريع التي يرغبون الاستثمار فيها.
وفى سياق متصل، تناولت الجلسات الفرص التي تقدمها شركات التقنيات الحديثة لتوفير التمويل اللازم للمشروعات الصغيرة، والمخاطر المقابلة التي قد تنشأ من زيادة اعتماد المشروعات الصغيرة والمتوسطة على الحلول المقدمة من التقنيات المالية الحديثة، مثل مخاطر الأمن السيبراني، ومخاطر الائتمان، بجانب مناقشة الدور الذي يمكن أن تلعبه أسواق المال في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتبادل الخبرات في هذا المجال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.