الأنبا مكاريوس: قرارات إغلاق الكنائس تؤلم البابا.. لكنها ضرورة لحماية الأرواح    محافظ الجيزة: التزام كبير بحظر التجول.. ولدينا 300 منفذ لبيع السلع..فيديو    متابعة أعمال الرصف ورفع كفاءة الكهرباء بكفر أبو ذكرى بالقليوبية    "الزراعة" تصدر نشرة توصيات للتعامل مع بعض المحاصيل خلال شهر أبريل    "السياحة" تخصص خطًا ساخنًا لتلقي شكاوى واستفسارات العاملين    شعبة الخضروات والفاكهة توضح حقيقة ارتفاع الأسعار منذ بدء حظر التجوال    أمريكا تكشر عن أنيابها للسعودية وروسيا إذا لم تنتهي خلافتهم النفطية    فيديو| علماء بمركز البحوث الزراعية ينجحون في إنتاج 7 آلاف نسيج نخيل    ترامب يعلن مشاركة جنود الجيش والحرس الوطني في مواجهة توحش كورونا    الأمم المتحدة تجدد دعوتها بوقف فوري للمعارك في طرابلس    للمرة الأولى.. اجتماع إلكتروني رسمي في سوريا بسبب كورونا    العراق تعلن ارتفاع إصابات كورونا ل878 حالة    اعتقال مهاجم اتحاد جدة السعودي في صربيا..لهذا السبب!    هالاند يصدم محمد صلاح.. تفاصيل    بالأسماء.. إنتر ميلان يستقر على التعاقد مع 4 لاعبين    أبو ريدة يدعو لإنشاء صندوق لدعم الرياضيين بسبب أزمة فيروس كورونا    ناد إنجليزي: سنشهر إفلاسنا في حالة استمرار أزمة «كورونا»    بسبب الكورونا.. تأجيل مونديال السيدات تحت 20 سنة    حبس المتهمة بتعذيب رضيعتها "ساجدة" في إمبابة وحجز الأب    مصادرة مواد غذائية فاسدة بمحل بقالة بالمنيا    غدا..طلاب الصف الأول الثانوي يؤدون الامتحان التجريبي بالوادي الجديد    القبض على المتهمين بقتل مواطن في مشاجرة بالشرقية    الإثنين المقبل .. محاكمة 12 متهمًا ب فض النهضة    مدير أمن الجيزة يتفقد تطبيق حظر التجوال وغلق المحلات في الطالبية    تعرف على قناة العرض.. البرومو التشويقي لمسلسل دهب عيرة ل يسرا    محمد نور يحتفل بعيد ميلاد زوجته على طريقته الخاصة.. تفاصيل    أخصائى جراحة الصدر بووهان ل"المواجهة": الصين واجهت فيروس كورونا عن طريق العزل    إكسترا نيوز تسلط الضوء على طرق الوقاية من كورونا وأسباب انتشاره عالميا    بسبب كورونا.. وزارة الأوقاف تمنع "موائد الرحمن" في رمضان 2020    لماذا كان النبي يكثر من الصوم في شعبان .. دار الإفتاء تجيب    في 4 خطوات.. ماذا يفعل الأهل عند تسلم ضحية كورونا دون غُسل أو تكفين؟    فيديو| «الأوقاف» للمصريين: خليكم في البيت لو عايزين تصلوا تراويح رمضان بالمساجد    جامعة القاهرة: 60 مريضًا يتلقون علاجهم بمعهد الأورام وجميعهم بخير    صوت الأمة تنفرد بالقصة.. نجل المتوفية بكورونا في مستشفى النجيلة يوضح حقيقة رفضهم استلام الجثمان (صور)    تخصيص مستشفى المبرة في بورسعيد لحالات الاشتباه ب "كورونا"    هل يفطر مريض السكر في رمضان في ظل تهديدات كورونا.. شاهد    أحد العائدين من أمريكا يصف لحظة وصوله مطار مرسى علم    التعليمات النهائية لطلاب أولى ثانوى قبل امتحان الغد    نقابة المهن الموسيقية تدعم الجيش الابيض    «ثقافة الطفل» تواجه الفيروس بكرتون: «حلق حوش أوعى كورونا يبقي جيوش»    رئيس المجلس الأعلى للأثار يوضح كيفية تطبيق الجولات الافتراضية بالآثار المصرية    منتدى شباب العالم يتبنى مبادرة «تحدى القراءة» لكسر ملل العزل المنزلى    4 علاجات محتملة لفيروس كورونا تبشر بالخير    تفاصيل استيلاء تركيا على شحنة طبية إسبانية لمجابهة كورونا    نشأت الديهي عن إرسال مساعدات طبية لإيطاليا: الصديق وقت الضيق    وزير التعليم: المشروع الوطني للقراءة جوائزه تصل ل5 ملايين جنيه.. وهذه تفاصيله    خالد الجندي: يمكن دعاء عامل نظافة ينقذ العالم من الوباء| فيديو    "الأوقاف" تكشف حقيقة فتح المساجد يوم الجمعة المقبلة | فيديو    قرار عاجل من «المهن الموسيقية» ضد إيناس عز الدين    تجردت عن المشاعر.. تفاصيل اعترافات معذبة طفلتها بإمبابة    بريطانيا تفرج عن حوالي 4 آلاف سجين للحد من انتشار كورونا    تشافي يتبرع بمليون يورو لمكافحة وباء كورونا    «الاستثمار الأوروبي» يدرس تدشين صندوق بقيمة 25 مليار دولار لدعم مواجهة تداعيات فيروس كورونا    ما بين الإنفلونزا الإسبانية في 1918 و«كورونا» 2020 ..تعددت الأوبئة و«الكمامة» واحدة    "الجوازات" تكشف آلية تمديد تأشيرة العودة إلكترونيًّا للعمالة الوافدة    إعلامي يكشف حقيقة استئناف الدوري السعودي بنظام المربع الذهبي(فيديو)    تفاصيل بيان النيابة العامة بشأن مخترقي قرارات حظر التجوال ومستغلي أزمة كورونا    عاصفة ترابية وارتفاع في درجات الحرارة.. تعرف على حالة الطقس اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحسن واتارا.. اقتصادي يفوز برئاسة كوت ديفوار للمرة الثانية
نشر في التحرير يوم 28 - 10 - 2015

بنسبة تجاوزت 80% من الأصوات، فاز رئيس كوت ديفوار الحسن واتارا، الذي مهدت له خبرته الاقتصادية طريق النجاح في عالم السياسة، ومن الجولة الأولى، في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد الماضي.
فصباح اليوم الأربعاء، أعلنت المفوضية المستقلة للانتخابات في كوت ديفوار، فوز واتارا بأغلبية ساحقة متقدما على منافسه باسكال آفي نجيسان رئيس جزب "الجبهة الشعبية العاجية"، (التي أسسها خصمه اللدود الرئيس السابق لوران جباجبو) الذي حصل على 9.29% من الأصوات.
وقالت المفوضية إن النتائج، التي ستحيلها إلى المجلس الدستوري، أظهرت فوزه بولاية ثانية مدتها 5 سنوات إثر حصوله على %83.66 من الأصوات في الانتخابات التي بلغت نسبة المشاركة فيها 54.63% من الناخبين، رغم دعوة فصيل من المعارضة إلى مقاطعة التصويت.
وتحت شعار الوفاء لجباجبو، الذي يقبع في زنزانة في لاهاي بهولندا؛ انتظارا لمحاكمته بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية أمام المحكمة الجنائية الدولية خلال أزمة ما بعد انتخابات 2010، دعا قسم من "الجبهة الشعبية العاجية"، إلى الامتناع عن التصويت ووصف بعض المرشحين الاقتراع بأنه "مهزلة انتخابية".
غير أن معسكر وتارا، الواثق من فوزه بولاية جديدة في ظل تصدره استطلاعات الرأي خلال الحملة الانتخابية بفارق كبير، اعتبر نسبة المشاركة عنصرا حاسما من أجل مصداقية الانتخابات، التي جاءت هادئة وساهمت في طي صفحة أعمال العنف الدموية، التي تلت فوز الحسن واتارا في عام 2010 على خصمه لوران جباجبو، بصورة نهائية، في هذا البلد الذي يعد أول منتج للكاكاو في العالم، وقوة اقتصادية كبرى في المنطقة.
ويبدو أن حظوظ واتارا كانت وافرة بالفوز، بعد أن نجح الخبير الاقتصادي في توظيف عالم الأرقام ليصنع مسيرة سياسية ويحقق نتائج جيدة، حيث يقول عنه أنصاره إنه يشكّل نقطة التقاطع المثلى بين عالمي الاقتصاد والسياسة، وأنّ تكوينه الأكاديمي وخبراته الدولية فتحا أمامه أبواب القصر الرئاسي في العاصمة ياموسوكرو على مصراعيها.
واتارا ولد عام 1942 في مدنية "ديمبوكرو" وسط كوت ديفوار، وفي عامه ال 20، حصل على شهادة الباكالوريوس من "واجادوجو" عاصمة "فولتا العليا" آنذاك (بوركينا فاسو حاليا)، ثم تابع دراسته في الولايات المتحدة بعد حصوله على منحة أمريكية، ونال شهادة ماجستير في الاقتصاد من جامعة بنسلفانيا عام 1967، وفي العام التالي عمل في صندوق النقد الدولي في واشنطن.
ونال شهادة الدكتوراه في العلوم الاقتصادية عام 1972، ثم تولى منصب ممثل كوت ديفوار في البنك المركزي لدول غرب أفريقيا في باريس من 1973 حتى 1975، ثم اختير مستشارا خاصا لمحافظ البنك ومديرا للبحوث من فبراير 1975 إلى نوفمبر 1982، ثم نائبا لمحافظ البنك من يناير 1983 إلى أكتوبر عام 1984.
وشغل منصب منصب مدير لقسم إفريقيا في صندوق النقد الدولي، حتى أكتوبر 1988، وفي مايو 1987، أضيف إليه منصب مستشار العضو المنتدب في صندوق النقد الدولي، قبل أن يعين محافظا للبنك المركزي لدول غرب أفريقيا، ثم استدعاه الرئيس المؤسس لكوت ديفوار، فيليكس هوفوت بوانييه، أواخر حكمه، لتنفيذ إصلاحات اقتصادية لمواجهة الأزمة التي هزت البلاد في ذلك الحين، وعينه، بداية من نوفمبر عام 1990، رئيسا لوزرائه، وهي الوظيفة التي بقي فيها واتارا حتى وفاة بوانييه في 1993.
وعقب وفاة بوانييه، استغل رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان)، هنري كانون بيدييه، نصا دستوريا يقضي بتولى رئيس البرلمان مقاليد السلطة في حال عجز الرئيس أو موته، لينصّب نفسه رئيسا للبلاد.
وفي عام 1995 سعى واتارا إلى الترشح لانتخابات الرئاسة غير أنه فشل في ذلك، حيث استغلّ معارضوه قانونا يشترط أن يكون رئيس البلاد إيفواريا أبا عن جد، وهذا ما قالوا إنه لا يتوفر في واتارا "ذي الأصول البوركينية".
وعقب 5 سنوات قضاها في صندوق النقد الدولي، وتحديدا في 30 يوليو 1999، عاد الخبير الاقتصادي إلى كوت ديفوار، ليتم انتخابه رئيسا ل "تجمّع الجمهوريين"، الحزب الوسطي الذي تأسس قبل 5 سنوات، قبل أن يعلن رسميا ترشحه لانتخابات الرئاسة في أكتوبر عام 2000؛ إلا أن جذوره "المشكوك فيها"، بحسب المحكمة العليا في كوت ديفوار، أقصته مجددا من السباق الرئاسي الذي انتهى بفوز خصمه لوران جباجبو، ودخلت البلاد بعدها في آتون حرب أهلية استدعت تدخلا دوليا.
مدعوما بحكم قضائي، واجه واتارا في الانتخابات الرئاسية في 28 نوفمبر 2010 الرئيس المنتهية ولايته، وفي الجولة الأولى من الانتخابات حصل الأخير على 38% مقابل 32% لواتارا وأدى السباق للفوز بالرئاسة إلى التركيز على انقسام بين الشمال والجنوب كان في لب الحرب وكان السبب في تأجيلات لإجراء الانتخابات.
وفي جولة الحسم الثانية، تغيرت موازين القوى لصالح واتارا، الذي فاز بنسبة 54.1% من الأصوات أمام منافسه الذي أحرز 45.9%.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.