زيادة أسعار القمح عالميا يرفع الفاتورة الاستيرادية لمصر    قيس سعيد : القضاء مسؤولية ثقيلة ولا أحد فوق القانون    براون: الإسماعيلي يتحسن تدريجيا ونعمل على تدعيمات أخرى.. وقيد حازم مرسي    جدول ترتيب مجموعة السعودية في تصفيات كأس العالم.. اليابان تتقدم    مروان حمدى: الإسماعيلى بوابتى للمنتخب    «مليش في الحاجات دي».. رامز جلال يكشف سبب غيابه عن المهرجانات الفنية (فيديو)    «الأعلى للآثار»: غرفة عمليات لمتابعة المتاحف والمواقع الأثرية بسبب الطقس السيء    إزالة 510 حالات تعدٍ على أملاك الدولة في القليوبية والشرقية وسوهاج    «التنمية المحلية» تدشن الجزء الثاني من «إعداد القادة» الأسبوع المقبل    والد "الننى": ابنى تحمل المسؤولية منذ طفولته والنقد يجعله أفضل.. فيديو    أمطار خفيفة فى مطروح وغيوم تنذر بتزايد هطولها الساعات المقبلة.. فيديو    مصرع 3 وإصابة 7 فى إنقلاب ميكروباص بالطريق الدائرى الأوسطى ب15 مايو ..صور    مصرع شخص صدمه قطار المنصورة - دكرنس    تحرير 11 محضرا لمخابز مخالفة في طنطا بالغربية    الرئيس التونسى يكلف وزير الخارجية بحضور مؤتمر وزراء خارجية العرب بالكويت    يحيى حقي يرد على أسئلة الزوار عبر «الهولوجرام»    كارولين عزمي عن واقعة التحرش بها: زوجة المتهم طلبت الصلح ولن أتنازل    الصحة: استخدام عقار «مولونوبيرافير» لعلاج كورونا بالمستشفيات دون الصيدليات    نائب محافظ الأقصر يشارك في افتتاح معرض فيتاجرو للإنتاج الحيواني والداجني والسمكي    .. وتنظم جلسة استماع لإجراء حوار مجتمعى للاستفادة من تشغيل وحدة المعجل الدائرى «CYCLOTRON»    مصطفى الفقي: رحيل ياسر رزق خسارة كبيرة للصحافة والوطن.. فيديو    مكتب البرلمان العربي يدين هجوم جماعة الحوثي على السعودية والإمارات    مقتل 27 حاولوا اجتياز الحدود من سوريا للأردن    حياة كريمة الثقافية تواصل فعالياتها بمقر مركز الإرشاد الزراعى بالقنطرة شرق    مشاورات أوروبية مع منظمة التجارة ضد الصين    بريطانيا ترفع القيود.. وتونس تمدد حظر التجوال أسبوعين    أمين البحوث الإسلامية بمعرض الكتاب: الإسلام وضع تأصيل ديني للحفاظ على البيئة    محافظ مطروح ومدير الأمن وقائد المنطقة الغربية يضعون أكاليل الزهور على قبر الجندى المجهول    رئيس وزراء بيلاروسيا: مستعدون لتعزيز العلاقات مع سوريا    المبعوثان النوويان لسول وواشنطن يعربان عن المخاوف بشأن إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ    مهرجان أسوان لأفلام المرأة يكشف عن بوستر دورته السادسة    انتهاء الماراثون الرياضي للمشروع الوطنى للقراءة فى 4 محافظات    إعلان تفاصيل مسابقة تعيين المعلمين خلال 6 أسابيع    «الجرعات التعزيزية».. السلاح الأخير لمواجهة «كورونا»    70 مرشحا بأسيوط يتنافسون على مقاعد نقابة المهندسين    مفتي الجمهورية ناعيا الدكتور عبد الرحمن العدوي: كان فقيهًا من الطراز الأول    استشاري مناعة: لا علاقة بين الإصابة بمتحور أوميكرون وآلام الظهر    ريال مدريد يستقر على أولى صفقات الإنتقالات الصيفية    تعقيم لجان الشهادة الإعدادية بمدارس السويس    29 يناير.. انطلاق الجزء الثالث من مسلسل أبو العروسة    تعرف على خطة المرور لمواجهة تقلبات الطقس السيئ    ضمن مبادرة حياة كريمة.. حملات توعية بقرى مركز أشمون بالمنوفية    بني سويف تستقبل 55 سائحاً ألمانياً على متن الباخرة كراون فيجن    تامر مصطفي يرفض عرض الاتحاد لضم مدافع الفريق    ضبط أكاديمية لتعليم التمريض والعلوم الطبية بدون ترخيص في البحيرة    جمال عبدالرحيم: نقابي مخضرم لا يختلف عليه أحد | خاص    جامعة كفرالشيخ تواصل قوافلها الطبيه ضمن «حياة كريمة»    وزير النقل يبحث مع وفد تالجو الأسبانيه العالمية المخطط الزمني لتوريد عدد 7 قطارات فاخرة لهيئة السكك الحديدية    هل يجوز التيمم في البرد الشديد مع توافر الماء؟.. «الأزهر» يجيب    أمطار ثلجية على سانت كاترين.. بيان حكومي بشأن موجة الطقس السيئ    من هو صاحب القلب المريض؟.. وداعية: القلوب ثلاثة أنواع    أسامة الأزهري يوجه رسالة للشامتين في الموت (فيديو)    المنوفية: ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة مركبات "توك توك"    نكشف الرقم الذى حصل عليه الزمالك مقابل رحيل زيزو ومصير روقا .. كارتيرون يمنح الثلاثى الصاعد قبلة الحياة ونصيحة ميدو    مدرب المنتخب السابق يكشف سر فوز مصر على كوت ديفوار    مبروك عطية: رضا الناس بقضاء الله في موت الأحباب والأقارب يريح النفس    أفضل الدعاء في جوف الليل: اللهم إنا نسألك صحة بلا علل وإيماناً بلا خلل وعملاً بلا جدل    برج العقرب.. حظك اليوم الخميس 27 يناير: تغيرات إيجابية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



منها تجميد أصول مالية واستهداف قطاع الطاقة.. سيناريوهات واشنطن لمعاقبة روسيا حال قيامها بغزو أوكرانيا
نشر في صوت الأمة يوم 06 - 12 - 2021


فرض جزاءات على مساعدى بوتين وتجميد أصول مالية.

"الخيار النووي" سيكون مدمرا .



مع تصاعد حدة التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا على خلفية مخاوف من غزو الدب الروسي مجددا لأوكرانيا ومساعى الغرب للتدخل، يزاد تلويح واشنطن بسلاح العقوبات بشكل مستمر.
وقالت وكالة أسوشيتدبرس الأمريكية إن إدارة بايدن لديها العديد من الخيارات للوفاء بتعهدها بضرب روسيا ماليا إذا قام الرئيس فلاديمير بوتين بغزو أوكرانيا، حيث تستهدف هذه العقوبات مساعدى بوتين وحتى قطع روسيا عن النظام المالى الذى يرسل تدفق الأموال حول العالم.
وفي نفس السياق تتجنب الولايات المتحدة أو حلفاؤها الأوروبيين الإعلان عن أى خطط للرد عسكريا بأنفسهم إذا أرسل بوتين قواته على طول الحدود إلى داخل أوكرانيا، الجمهورية السوفيتية السابقة التى تربطها روابط تاريخية وثقافية بروسيا لكنها تسعى الآن للتحالف مع الناتو والغرب.

كان وزير الخارجية الأمريكى أنتونى بلينكن قد توعد روسيا بفرض إجراءات اقتصادية ذات تأثير كبير امتنعت أمريكا عن اتخاذها فى الماضى. بينما قال الرئيس بايدن يوم الجمعة عن الولايات المتحدة استخدمت أقوى وأشمل مجموعة من المبادرات لجعل الأمر بالغ الصعوبة بالنسبة لبوتين.
وتلفت الوكالة إلى أن الولايات المتحدة على مدار العقد الماضى فرضت مجموعة من العقوبات ضد الكيانات والأفراد الروس، الكثير منها كانت نتيجة غزو شبه جزيرة القرم وضمها ودعم الانفصاليين المسلحين فى أوكرانيا عام 2014. كما سعت العقوبات الأمريكية لمعاقبة روسيا على التدخل فى الانتخابات والأنشطة الإلكترونية الخبيثة وانتهاكات حقوق الإنسان.
ومنذ عام 2014، ساعد الغرب أوكرانيا على بناء جيشها، تحسبا لشن بوتين أي هجوم علي أوكرانيا رغم نفيه المستمر القيام بذلك
وتشمل العقوبات المفروضة على روسيا الآن تجميد أصول وحظر ممارسة الأعمال مع الشركات الأمريكية وحرمات من دخول الولايات المتحدة. لكن سعيا لمعاقبة روسيا، كان الغرب يبحث على مدار السنين عقوبات مالية أكبر.
وشمل هذا ما يسمى بالخيار النووى، وهو منع روسا من مدفوعات نظام سوفت المالى ومقره بلجيكا، والتى تنقل الأموال بين الآلاف من البنوك حول العالم.
كان البرلمان الأوروبى قد وافق هذا العام على قرار غير ملزم يدعو لهذه الخطوة لو قامت روسيا بغزو أوكرانيا.
وعندما نجحت الولايات المتحدة فى الضغط على نظام سويفت لقطع الاتصال مع البنوك الإيرانية بسبب برنامج طهران النووى، خسرت البلاد تقريبا نصف عائداته النفطية وربع عائدات التجارة الخارجية، بحسب ما تقول ماريا شايجينا، الخبيرة فى العقوبات وسياسات الطاقة بمركز كارنيجى موسكو.
وكتبت تقول أن التأثير على الاقتصاد الروسيى سيكون مدمرا بالمثل، حيث تمثل صادرات النفط والغاز الطبيعى حوالى أكثر من ثلث عائدات روسيا الفيدرالية، وتعتمد على برنامج سويفت فى تدفق أموال النفط.
من جانبها، عملت روسيا منذ عام 2014 على حماية نظامها المالى من مثل هذا القطع. فأى قطع لموسكو عن برنامج سويفت سيكون له آثار غير مباشرة على اقتصاديات الدول الغربية أيضا.
وقال جون هيربست، سفير واشنطن السابق لدى أوكرانيا والدبلوماسى المخضرم أنه يعتقد أنه فى حين أن سويفت ليس مطروحا على الطاقة، إلا أنه قد يكون الملاذ الأخير.
وكانت إدارة بايدن قد قيدت فى وقت سابق هذا العام من قرة روسيا على إقراض المال بحظر المؤسسات المالية الأمريكية من شراء سندات الحكومة الروسية بشكل مباشرة من مؤسسات الدولة. إلا أن العقوبات لا تستهدف السوق الثانوى، مما يمكن أن يجعل هذا الخطوة القادمة.
ومن بين الأدوات والأهداف الأخرى المحتملة، بحسب هيربست، النظام المالى الذى يستهدف الأشخاص المقربين من بوتين وعائلاتهم، وفرض عقوبات أكثر على البنوك الروسية وقطاع الطاقة الحيوى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.