موجة من الغضب العارم تجتاح تركيا بعد مقتل امرأة على يد زوجها السابق أمام ابنتهما    العثور علي دولفين نافق بشاطئ العين السخنة    قبول جميع الأطفال المتقدمين للمدارس الرسمية للغات مرحلة رياض الأطفال بأسوان    رئيس جامعة الأقصر يعتمد تشكيل لجان الأنشطة الطلابية    بالفيديو.. أستاذ باطنة: هناك 14% من المواطنين مصابين بالسكر ولكنهم لا يعرفون    من مفاتيح الإجابة    سفير مصر بالكونغو يستقبل المدير التنفيذي لنادي بيراميدز    مصرع طفل وإصابة اثنين آخرين فى سقوط سور للرى بالدقهلية    ضبط 3006 هاربا من تنفيذ أحكام فى حملة أمنية بالغربية    نقابة الإعلاميين تقرر منع ريهام سعيد من ممارسة النشاط الإعلامى    توفيق عكاشة: مصر ال3 سنوات القادمة "نجمها عالي"    أستون فيلا ضد إيفرتون.. الفيلانز يتفوق فى الشوط الأول بمشاركة تريزيجيه    هل توجد أفعال تحجب الرزق؟.. "الإفتاء" تجيب "فيديو"    رئيس هيئة ميناء القاهرة الجوي: وصول آخر أفواج الحجاج في 30 أغسطس    شريف مدكور يفاجئ ميرنا مريضة السرطان ب"تيشيرت" لدعمها    تنسيق الجامعات 2019| ننشر خطوات تسجيل الرغبات بالمرحلة الثالثة    مستوطنون يرشقون سيارات الفلسطينيين بالحجارة جنوب نابلس وشرق الخليل    جهاز 6 أكتوبر يكشف لحقائق وأسرار أسباب هدم طوابق مخالفة بغرب سوميد    أسعار الذهب ترتفع 10 جنيهات . وعيار 21 يسجل 703 جنيها للجرام    إعدام 178 كيلو لحوم فاسدة وتحرير 26محضر خلال حملة لصحة البحر الأحمر    موجة جديدة من التظاهرات المناهضة للحكومة في هونج كونج    لقاء نائب محافظ أسوان بوفد مدينة جانج ديزين الصينية لتفعيل التعاون المشترك في كافة المجالات    سولسكاير يدافع عن بوجبا ويطالب بمحاربة العنصرية    الجيش السورى يضبط أنفاقًا ومقرات محصنة لإرهابيى النصرة فى ريف إدلب الجنوبى    محافظ قنا يتفقد محطة كهرباء نجع حمادى الجديدة ومجمع الصناعات الصغيرة والمتوسطة    دور الثقافة في تقدم المجتمعات "بساحل طور سيناء"    تنسيق الجامعات 2019| ننشر الأماكن الشاغرة ل«طلاب العلمي» بالمرحلة الثالثة    المقاصة: الصفقات الجديدة تمت بالاتفاق مع ميدو.. وهذا سبب رحيل أنطوي    مصرع شاب إثر تعرضه لحادث دراجة بخارية بالسنطة    وزير خارجية إيران: المحادثات النووية مع ماكرون كانت مثمرة    الكشف عن كرة الموسم الجديد للدوري الإيطالي    ماجد القلعى يعرض "كفر أبو حتة" على مسرح جمصة    والد الننى: ابنى مستمر فى أرسنال وليس للمدرب أو النادى الحق فى التخلى عنه    "الاتصالات": 93 مليون اشتراك بالمحمول.. و36 مليون يدخلون على الإنترنت عبر الهواتف    صور.. حكيم نجم الساحل الشمالى بامتياز فى حفل غنائى مبهر    السكة الحديد تخصص رقم «واتس آب» لتلقي شكاوى حجز التذاكر    الاحتلال الإسرائيلي يغلق الطرق الرئيسية غرب رام الله ويقتحم مدخلها الشمالي    محافظ البحيرة يعلن مهلة أسبوع لسحب الأراضي من واضعي اليد غير الجادين    عكاشة: "إحنا عندنا خصوبة أعلى من أوروبا"    انتخاب المصرية عزة كرم أميناً عامًا لمنظمة "أديان من أجل السلام"    الكشف علي 1050 حالة ضمن قافلة للعيون بمركز مغاغة في المنيا    الأرصاد: غدا طقس حار رطب بالوجه البحرى والعظمى بالقاهرة 36 درجة    هل تسبب «الجريني» في طلاق شيري عادل من معز مسعود؟.. القصة الكاملة    رئيس اتحاد الملاكمة: منافسات دورة الألعاب الأفريقية بالمغرب قوية    الصحة العالمية: القضاء على الملاريا أمر ممكن    الإفتاء توضح حكم صرف الزكاة لمؤسسة بحث علمية    هشام عباس والتهامى بمحكى القلعة.. الأحد    عدلي القيعي يكشف كواليس جديدة في مفاوضات الأهلي مع "رينارد"    أمريكا تطالب كندا بإعادة مواطنيها المعتقلين في سوريا    «التنمية المحلية»: مقابلات شخصية ل442 شخصًا لشغل 69 وظيفة قيادية الأسبوع المقبل    ما حكم حرمان المرأة من الميراث؟.. الإفتاء تجيب    حملة مكبرة لمصادرة "التوك توك" بمدينة 6 أكتوبر    مدير أوقاف الإسكندرية: توزيع 5 أطنان لحوم صكوك على الأماكن الأكثر احتياجا    إندبندنت: ترامب تحت الحصار مع تجدد مطالب العزل وتراجع شعبيته    وزير التعليم العالي يناقش تقريراً عن تطوير منظومة الطلاب الوافدين بالجامعات المصرية    بسام راضي: مدير "الصحة العالمية" أكد أن "100 مليون صحة" لايضاهي ضخامتها حملة في العالم| فيديو    «مكملات الزنك» تحمي من بكتيريا «العقدية الرئوية»    "الإفتاء" توضح حكم الصلاة والوضوء مع وجود كريم على الرأس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«صوت الأمة» تكشف بالمستندات مافيا وسطاء شركات حجز الطيران في الخارج (1)
نشر في صوت الأمة يوم 26 - 05 - 2019

- أموال بالملايين راحت على المصريين العاملين في الكويت وشركتا ديب كي وأبو سمرة أبرز المتورطين
تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أفضت بنا إلى اكتشاف مافيا النصب المحترف على الإنترنت بالملايين، تحت ستار ما يمسى بشركات حجز الطيران في الوطن العربي، وهي عبارة عن شركات حجز (وسيط) عن طريق الإنترنت.

خطاب يوضح سحب وإلغاء الحجز الرحلات من شركة أبو سمرة

في البداية كتب أحد العاملين في الكويت يستغيث بكل المسئولين بأن «الحقونا يا ناس دفعنا آلاف الدينارات في حجوزات الطيران وفجأة اتلغت الحجوزات قبل السفر بساعات عن طريق شركة الحجز في مصر، ولما سألنا في المطار قالوا إن الشركة هي اللي أغلت الحجز»، وأرفق المستغيث بتغريدته صورا توضح ما يقول.

إلغاء الرحلات

كان هذا خيطا كافيا لنبدأ رحلة تقفي أثر القضية، بعد عشرات الأسئلة التي تقاذفت إلى الأذهان، هل هذه حالة واحدة أم هناك غيرها، هل تتكرر كل فترة أم فترة حجوزات العيد فقط.. من هي هذه الشركات الوسيطة في مصر، هل هي شركات حديثة أم تعمل في السوق منذ زمن؟!.. أسئلة كثيرة لم نكن نملك لها إجابة إلا أمل أن يرد علينا العامل المصري في الكويت صاحب الشكوى على تويتر، بعدما تركنا له رسالة بالتواصل معنا لدراسة شكواه، وإلا نعتبر كل القصة وكأن لم تكن، خاصة مع سيل الفبركات والتلفيقات التي ملأت بورصة مواقع التواصل الاجتماعي.

صورة من حجز شركة أبو سمرة وإلغاء الحجز

بعد نحو 5 ساعات، كانت بحوزتنا جملة من المعلومات كافية لمعرفة اسم أكبر شركات الوسطاء لحجز الطيران من مصر إلى الكويت والعكس، كان أبرزها شركتين ملأت أسماؤها فضاء الإنترنت ومواقع الحجز (شركة دبكا، وشركة أبو سمرة)، وكان واضحا علاقة الشركتين ببعضهما حيث تعمل شركة أبو سمرة لمالكها ويسمى أشرف أبو سمرة كوسيط للشركة الأكبر في مصر وهي دبكا، مزيد من المعلومات والأوراق والشهادات عن الشركتين وشركات أخرى لم تقد إلى شيء في النهاية غير التكهنات.

صورة إلغاء الحجز من دبكا

لكن رسالة على الواتس اب من رقم كويتي أضاءت مصباحا في النفق المظلم: «أيوة حضرتك أنا محمد محمود ابراهيم مصري شغال في الكويت، وعندي تفاصيل قصة نصب شركتين علينا في إلغاء حجوزات بالملايين».. رسالة المصري العامل في الكويت وصاحب الشكوى لم تفتح نورا في النفق المظلم فقط بل فتحت أبوابا من النور لكشف تفاصيل القصة كاملة، عرض محمد محمود كما قال لنا أن ندخل على جروب في واتس اب عليه مئات الذين تعرضوا لعملية النصب الكبرى من خلال شركتي لحجز الطيران بين مصر والكويت، وكانت المفاجأة الكبرى.

احد الاستفسارات المرسلة إلى الخطوط الجوية الكويتية عن إلغاء الحجز

بعد التعريف والتعرف وعرض المساعدة، انهالت آلاف الرسائل علينا، كل بمستنداته الرسمية الموثقة والتي تثبت حقوقهم، كان العامل المشترك في كل المستندات التي عرضها العاملون بالكويت على جميع تخصصاتهم هو اسم شركتي دبكا وأبو سمرة ثم شركة أخرى تسمى مترو تعمل أيضا وسيطا لحجز تذاكر الطيران في مصر.

\

أحد مخاطبات المصريين بالكويت إلى شركة أبو سمرة دون رد

آلاف المستندات والأوراق وصور تيكت حجز الطيران ورسائل إلغاء الحجز قبل يوم من السفر ملايين الدينارات الكويتية من أقوات وعرق المصريين العاملين هناك، كانت كفيلة بانفجار الموقف الذي اتضح حاليا، ثلاث شركات سفر (ديب كي، وأبو سمرة، ومترو) متورطة بشكل مباشر في إلغاء حجوزات أكثر من 3000 عميل حتى الآن.

بيان اتحاد مكاتب السفر والسياحة في الكويت

اطلعنا على كافة المتسندات التي تثبت تورط الشركات المذكورة بأسمائها، وشكاوى العاملين التي تدمي القلوب، المئات تحملوا عناء وحمل الجبال في الغربة ليروح شقى سنوات في الهواء بين مافيا شركات حجز الطيران، ولا أحد يعرف متى يسترد أمواله، أم أن الأمر أصبح في باب "العوض على الله، ونستنى للعيد اللي جاي علشان نقدر نشوف أهلنا في مصر"، مثلما قال أحدهم.

للحصول على رد الجهات الرسمية تواصلنا مع عضو مجلس إدارة في اتحاد مكاتب السفر بالكويت، عبد الرحمن الخرافي، والذي قال إن المكاتب استغلت أسعار التذاكر المخفّضة التي عرضتها الشركتان المذكورتان على نظامهما في مصر بأقل من أسعار السوق المحلي بنحو 26 في المئة، ما دعاها إلى طلب التعامل معهما لإصدار تذاكر طيران عن طريقهما لعملائها في السوق المحلي، وهذا ما يتعارض مع القوانين المعمول بها في الكويت ويتعارض مع تعاميم الطيران المدني.

منشور أحد العاملين في الكويت يستغيث من مافيا النصب

وأضاف الخرافي أن الشركتين تحظيان بأسعار خاصة من شركات الطيران، وهذا السبب الرئيس وراء طلب مكاتب السياحة في الكويت للتعامل معهما»، مبيناً أن الشركتين المذكورتين تتعاملان مع بعض المكاتب منذ العام 2017، وتابع أن إحدى الشركتين كانت تقوم بدورها بتصدير التذاكر عن طريق الأخرى التي تمنحها خصومات كبيرة، إلا أن الأولى كانت تقوم بإعطاء المكاتب المتعاملة معها في الكويت تخفيضات أكبر مما تحصل عليه من الشركة الثانية، لأنها كانت تريد أن تكسب الأموال التي تصلها من المكاتب الكويتية لسداد المبالغ المستحقة عليها منظمة الطيران العالمية (أياتا)،

مخاطبات بين شكرة أبو سمرة وأحد المصريين العاملين في الكويت ق

في الوقت نفسه، تواصلنا مع الدكتورة صفاء عودة، عضو اللجنة العالمية للصداقة الكويتية لحقوق الإنسان، والملقبة بأم المصريين في الكويت عن طريق صديق صحفي، أطلعتنا على التفاصيل نفسها وأكدت على تفاصيل القضية كما حكى لنا العاملون، وزادت "أن هذه كارثة حتى الناس القادمة من مصر ألغيت حجوزاتها"، ثم حصلنا على صورة لبشكوى رسمية لوزارة الطيران المدني الكويتية فيها تفاصيل القضية التي تخضع الآن للتحقيق في دولة الكويت.

مخاطبات بين شكرة أبو سمرة وأحد المصريين العاملين في الكويت

بينما كنا نكتب التفاصيل السابقة التي حصلنا عليها، توصلنا إلى رقم أحد المصادر المسؤولة في الشركتين العاملتين في مصر، بعد حديث يزيد عن ساعة لم نخرج منه بتفاصيل أكثر لكن حصلنا على معلومة مهمة وتوضح العمود الرئيسي في تفاصيل عملية النصب بأن شكرة دبكا الشهيرة تعرضت لنقص في السيولة ولا تستطيع تسديد المستحقات عليها للمكتب المصري الممثل في شركة أبو سمرة، ما دفع الثانية بدورها إلى إلغاء أكثر من 3000 تذكرة طيران كان قد صدّرتها للشركة لاسترجاع أموالها، ما أوقع المكاتب المعنية في الكويت بورطة أمام عملائها الذين وجدوا أنفسهم في مهب الريح.

حاولنا التواصل مع الشركة المصرية المذكورة، لكن دون فائدة، وكان واضحا عملية التهرب، بعدما بدأت تفاصيل القضية تنتشر شيئا فشيئا على مواقع التواصل الاجتماعي، منشور هنا ومنشور هناك، شكوى هنا وشكوى هناك، لكن لا شيء يجدي في استرجاع أموال الكادحين في الخارج، ولا حتى حدث أي تحرك رسمي في جانب السفارات المصرية هناك رغم علنا بوصول شكاوى العاملين إلى أعلى المستويات.

وسط المعلومات المتواردة إلينا عن أصل شركة أبو سمرة ومالكها في مصر، أصدرت الشركة بيانا عبر موقعها على الإنترنت تتنصل فيه من كل ما لحق باسمها، ورمت الكرة في ملعب الشركة الكبرى دبكا، وهي من ألغت الحجوزات للمسافرين المصريين، وأن الشركة لم تقترب من عملية إلغاء الحجوزات"، وقال رئيس الشركة أشرف أبو سمرة: إن شركة سياحية تم فصلها من منظومة مدفوعات الآياتا وراء مزاعم وشائعة إلغاء تذاكر العملاء"، رغم وجود عشرات المستندات والبيانات الخاصة بعمليات إلغاء الحجز، التي تحمل اسم شركة أبو سمرة نفسها.

مع هذا تعالت أصوات المصريين المنصوب عليهم في ملايين، رسائل حسرة وندم على جروبات الواتس اب الخاصة بهم، الكل ينعى حظه الذي أوقعه في "شلة نصابين"، الأموال حائرة بين تنصل هذا وذاك، التحذيرات تتوالى من الجهات الرسمية في الكويت بعدما نمت الشكاوي إلى علمها ودعتت جميع من صدّر التذاكر عن طريق هذه المكاتب إلى مراجعة شركات الطيران للتأكد من الحجوزات، مع تحذير مكاتب السياحة والسفر في الكويت بضرورة الالتزام بالقوانين والتعاميم الصادرة من الطيران المدني وعدم إصدار التذاكر إلا من الرخص التابعة لهم، كما دعا «الطيران المدني» إلى تفعيل التعميم رقم 68/‏ 2018، الخاص بعدم تحويل الحجوزات ومخالفة المكاتب المخالفة لذلك، إلى جانب التعميم 71 /‏2018 القاضي بأنه لا يجوز لشركة السياحة أن تخصم سعر التذكرة بأقل من السعر المعلن على موقع الطيران.

لكن ماذا تفيد هذه التحذيرات بعدما وقعت الكارثة، السؤال الهام هنا والمفصلي في القضية "متى يسترد هؤلاء الغلابة المعتربين قوت أولادهم وحقوقهم؟"، القضية تحتاج إلى تدخلات على أعلى مستوى لفك الاشتباك وحل الأزمة ومحاسبة مافيا النصب واسترداد الحقوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.