إحالة مالك حمام سباحة شعبى للمحاكمة بتهمة وفاة طفل صعقا بالكهرباء    محافظ القاهرة يكرم 9 أوائل للثانوية العامة من أبناء المحافظة (صور)    تنصيب أنيجريت كرامب - كارنباور وزيرة الدفاع الألمانية الأسبوع المقبل    الحكومة تعلن تخفيض الحد الأدنى للقبول بالجامعات لطلاب شمال سيناء بواقع 2%    سقوط عاطل بحوزته 3 طرب حشيش و 10 لفافات بانجو وحصوة هيروين في قبضة مباحث ميت غمر    صيف الهضبة.. عمرو دياب يطرح بوستر ألبوم «أنا غير»    من إبداعات أطفالنا : ندى الطهراوي تكتب عن: الصحبة الصالحة    هناكل إيه النهارده.. نجرسكو وكشك ألمظ وملوخية.. الحلو: سموذى خوخ    طريقة عمل الطعمية    عبد الحفيظ: الأهلي جاهز لمواجهتي المقاولون والزمالك    هل تبحثين عن الاستقرار.. ابتعدي عن الارتباط بالرجال من هذه الأبراج    مواجهات عربية ساخنة ..نتائج قرعة مونديال 2022 و كأس آسيا 2023    التخطيط: الحوكمة أحد التحديات ال4 التي تواجهها مصر في تحقيق أهداف التنمية المستدامة    أبو الغيط: الرسالة الأولى للإعلام العربي يجب أن تكون ترسيخ المواطنة    ابنة نجيب محفوظ تتحدث ل«الشروق» عن هديتها الجديدة لمتحف والدها ومقتنياته المعروضة    باهر النويهي يهنئ خالد أنور بعيد ميلاده    مدبولي: ما يحدث بعين الصيرة يهدف لعودة القاهرة كعاصمة ثقافية    صورة.. فريق مسرحية "الملك لير" يؤدون مناسك العمرة    تنفيذ 1277 حكما قضائيا على هاربين بالمنيا    وزارة المالية: الاقتصاد المصري حقق معدل نمو قدره 5.6%.. وهو الأعلى منذ سنوات    «الإنتاج الحربي» و«المالية» تتعاونان لميكنة «الضرائب العقارية»    أبطال القوات المسلحة يحصدون 3 ميداليات في بطولة العالم للخماسي الحديث ببولندا    إغلاق مطعم شهير بمطروح بعد ضبط 355 كجم لحوم غير صالحة للاستهلاك الآدمي    شاهد.. أحدث ظهور ل محمد إمام في الجيم.. والجمهور: عاش يا وحش    سقطات محمود العسيلي لا تنتهي.. إحراج لجمهوره واتهام بالعنصرية والغرور    الهجرة تُعلن شروط مسابقة أجمل صورة مصرية بشرم الشيخ    إصابة 3 أشخاص في تصادم سيارتين ملاكي بكفر الشيخ    تراجع بالمؤشر العام لسوق الأسهم السعودية    «الإسكان» ومحافظ القاهرة يتابعان تنفيذ مشروع تطوير «مثلث ماسبيرو»    «النقل» تقترب من التعاقد مع «هيونداى روتم» لتوريد 6 قطارات مكيفة للخط الثانى للمترو    لافروف: تفاقم التوتر بالشرق الأوسط بسبب التحركات الأمريكية في المنطقة    دي ليخت يخضع للفحص الطبي في يوفنتوس.. صور    محافظ أسيوط يكرم الثاني مكرر على الثانوية العامة والسابع مكرر على الثانوية الأزهرية    مساعد أجيري يرد على تصريحات هاني رمزي: لا أعرف سبب حديثه حاليًا    "الإفتاء": 5 كلمات تعتقك من الحر الشديد لنار جهنم    الاتحاد الجزائري يرصد مكافآت ضخمة للاعبين حال التتويج بكأس الأمم الأفريقية    استهداف جديد لمطار جيزان بالسعودية    البنتاجون يؤكد استعداد سول وواشنطن لإجراء مناورات مشتركة    باحث إسلامي يصف صحيح البخاري ب"اللعين"    خبير في تقويم الأسنان: التنفس عبر الفم يؤدي لتشوهات بالوجه والفكين    رئيس الإكوادور السابق يتهم مؤسس «ويكيليكس» بالتدخل في الانتخابات الأمريكية    الخارجية الأمريكية: لا تسامح مع التهديدات الإيرانية في مضيق هرمز    عطية: في هذه الحالة لا يدخل المنتحر جهنم    بدء تنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر 4 أغسطس المقبل    التوقيع على المرحلة الأولى من الاتفاق بين المجلس العسكري السوداني وقوى الحرية والتغيير    الإسماعيلي يستعد للزمالك بمواجهة المقاولون العرب    الأرصاد: طقس شديد الحرارة على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 42    تعرف على أسعار وأنواع المانجو الأربعاء 7 يوليو    تنسيق الثانوية العامة.. إليك رابط تسجيل الرغبات للمرحلة الأولى 2019    صلاح حسب الله في لقاء مع طلاب جامعة القاهرة: الوظيفة تأتي صدفة لكن القيادة تأتي بالتدبر    مساعد أجيري يخرج عن صمته ويكشف مفاجآت صادمة    لأول مرة.. «نوعية المنيا» تستقبل طلاب متحدي الإعاقة في اختبارات القدرات    في عصور الخلفاء    بدء المقابلات الشخصية ل1182 متقدمًا لمسابقة القيادات المحلية الجديدة بالمحافظات    أسهم أمريكا تغلق منخفضة وسط مخاوف بشأن أرباح البنوك والتجارة    التعليم الفنى يهزم الثانوية العامة| حلم «التكنولوجيا التطبيقية» يتحقق    نيويورك ترفع السن القانونية لشراء منتجات التبغ ل21 سنة    هيئة الاعتماد والرقابة الصحية: نعمل وفقا لمعايير عالمية في تقييم المستشفيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اغتصبها ثم قتلها .. «ست الحبايب» لم تجد من يحنو عليها
نشر في صوت الأمة يوم 10 - 05 - 2017

لم يسمع يوماً عن فضل رضا الآباء والأمهات، ولا عن عقوبة عقوق الوالدين وأثرها في حياة الفرد بالدنيا والآخرة، وكأنه لم يرد على أذنه يوماً ولو بالصدفة أغنية عن «ست الحبايب»، فأقدم بعد أن صم قلبه وعقله، على اغتصابها وقتلها، دون ان يأخذه بها رحمة.
العاطل الذي أحاله المستشار هشام عبد العال، المحامى العام لنيابات غرب طنطا الكلية، لمحكمة جنايات طنطا اليوم، لقيامه بقتل والدته واغتصابها، يدعى أحمد محمود حسن الفخراني، 26سنة محبوس مقيم الساحل – شبرا مصر القديمة،
وجاء فى قرار الإحالة في الجناية رقم 24875 لسنة 2016 جنايات السنطة، بأنه في 5 يونيو 2016، بدائرة مركز السنطة، قام المتهم بقتل والدته زينب نبوي علي الشافعي، عمدا مع سبق الإصرار والترصد، فبعد أن بيت النية وعقد العزم على قتلها، انتظر سنوح الفرصة، وما أن ظفر بها حال تواجدهما بمسكنهما الشاغر حتى أمسك بأداة الجريمة المفك، وانهال عليها طعنا قاصدا إزهاق روحها، فأصابها إصابة أودت بحياتها .
كما قام الابن بمواقعة الأم المجني عليها بغير رضاها ، بعد أن قام بالتعدي عليها لشل مقاومتها ثم طرحها أرضاً، وحسر عنها ملابسها وجثم فوقها وأولج قضيبه بقبلها عنوة وأمنى بها، وفقاً لما كشفته التحقيقات.
وقرر المحامى العام لنيابات غرب طنطا إحالة المتهم لمحكمة جنايات طنطا، لمعاقبتة بالتهم الواردة بأمر الإحالة مع استمرار حبس المتهم على ذمة القضية وإرفاق صحيفة الحالة الجنائية للمتهم وندب المحامى للدفاع عنه.
واستمعت النيابة لقائمة بأدلة الثبوت، وأقوال الشهود، حيث شهد محمود حسن على الفخراني، والد المتهم وزوج المجني عليها، بأنه شهد بتوجه زوجته المجنى عليها رفقة نجله المتهم لمسكنهم الشاغر، بقرية كفر الحاج داود مركز السنطة بمحافظة الغربية، لجلب بعض الأغراض ثم فوجئ بالمتهم بإبلاغه بقيامه بقتل المجني عليها، فهرع إلى المسكن محل الواقعة لاستبيان الأمر، فشاهد جثة المجني عليها مسجاة على الأرض، وحولها دمائها فقام بإبلاغ الشرطة متهماً نجله بقتل زوجته .
وجاء فى أقوال الشاهد الثانى، حسام قطامش 26سنة، نقيب شرطة معاون مباحث مركز السنطة، بأن تحرياته السرية دلت على وجود خلافات بين المتهم ووالدته المجني عليها، على أثرها بيت النية وعقد العزم على قتلها، منتظراً سنوح الفرصة لاتيان فعلته النكراء، وما أن ظفر بها حال تواجدهما بمسكنهما الشاغر حتى واقعها بغير رضاها ثم انهال عليها طعنا بأداة الجريمة «مفك» قاصدا إزهاق روحها، فأحدث إصابتها الموصوفة، بتقرير الطب الشرعي، والتى أودت بحياتها.
وجاء فى ملاحظات النيابة العامة أنه بتوقيع الكشف الطبى الظاهرى على جثة المجني عليها تبين وجود مفك طوله24سم تقريبا مغروز بالعنق من الخلف وبإزالته تبين وجود جرح طعنى مكانه.
كما تبين وجود عده جروح طعنيه غائرة بأعلى الظهر وعدة سحجات احتكاكية متكدمة بأمامية الفخذين والركبتين والساقين والكاحلين والبطن والصدر والطرفين العلويين، وبضعة جروح سطحية بالوجه والعنق من الأمام وبضعة كدمات ردية بأثنيه الفخذين وبضعة كدمات ردية بالرأس كما تبين أن الجلباب الخاص بالمجنى عليها بها قطوع من الخلف مقابل الجروح الطعنية بالظهر وأن الإصابات الطعنية بالظهر والعنق عبارة عن إصابات طعنية وخذية حيوية حديثة حدثت من جسم صلب ذو نصل مدبب أي كان نوعه وهى جائزة الحدوث وفق التصوير الوارد بمذكرة النيابة وفى زمن معاصر وأن الكدمات الموصوفة بأثنية الفخذين مثلها عادة ما يتخلف عن محاولات الاعتداء الجنسي عنوة وأن باقى الإصابات عبارة عن إصابات ردية احتكاكية حدثت من جسم أو اجسام صلبة بعضها خشن السطح أي كان نوعه وأن الوفاة تعزى إلى الإصابات الطعنية الوخزية بالعنق والطعنية النافذة بالظهر والإصابات الردية بالرأس وما أحدثته من تهتك بالحبل الشوكي والرئتين وكدمات متعددة بالمخ ومضاعفات الحالة من توقف المراكز الحيوية بالمخ عن العمل انتهى بالوفاة.
كما تبين وجود حيوانات منوية بالمسحة المهبلية المأخوذة من المجنى عليها وبإجراء أبحاث المضاهاه تبين انها تخص المتهم، واعترف المتهم فى تحقيقات النيابة العامة بقتل والدته والتعدى عليها جنسيا قاصدا ازهاق روحها.
وحددت المحكمة جلسة غدا الخميس لنظر أولى جلسات محاكمة المتهم أمام الدائرة الأولى برئاسة المستشار سعد إبراهيم عوض وعضوية المستشارين سامى رجب بريك وطارق خيري موسى وأشرف جمال فؤاد وأمانة سر هيثم علوانى وعلى القلشى.

موضوعات متعلقة:
الزام شركة سيناء للجمبري بدفع 108 ألف جنيه لصالح البنك الاهلي
ومن البخل ما خلع.. سيدات في أروقة محاكم الأسرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.