محمد عبدالفتاح آدم.. سكرتير عام للأقصر بدلا من "موافي"    مركز الاستراتيجية بجامعة المنوفية يواصل تنمية مهارات العاملين    البورصة تربح 5.9 مليار جنيه منتصف تعاملات الخميس    توريد 211 ألف و440 طن قمح لشون بني سويف    بعد إعلان فتح المطارات.. "الاتحاد" تستأنف رحلات ترانزيت    وصول الدفعة الثانية من المساعدات الأمريكية إلى موسكو    تونس تعود إلى الحياة الطبيعية عقب أزمة كورونا    7 كبائن لتعقيم وتطهير طلاب الثانوية العامة بجنوب سيناء    شاهد.. مناطق بالقاهرة والجيزة تشهد "أمطار الخير"    تحرير 306 محاضر تموينية خلال يومين بالمنوفية    حنان مطاوع تساند رجاء الجداوي: "ربنا يشفيكي وتطلعي منها أقوى"    للمرة الأولى صندوق مصر السيادي يدخل ضمن تصنيف عالمي    صور.. أمن الوادي الجديد يشن حملات لضبط مخالفي ارتداء الكمامة بالمواصلات    نائب محافظ الغربية: تعظيم الاستفادة من المخلفات الصلبة لدعم المشروعات التنموية    حققت المعجزة في زمن قياسي.. القصة الكاملة لنجاح الهيئة الهندسية بإنشاء أكبر مجموعة كباري ورفع كفاءة الطرق الرئيسية    روسيا تتوقع عجزا في سوق النفط    بعد اعتماد التنقلات.. 6 توجيهات عاجلة من وزير التنمية المحلية للقيادات الجديدة    «روساتوم» الروسية تعزز الإجراءات الوقائية بين موظفيها في مصر    سكان شارع قلعة المنيل بالقاهرة يشكون من انتشار الحشرات والناموس    برلماني تونسي: راشد الغنوشي عميل لتركيا وقطر    زلزال عنيف بقوة 5.5 ريختر يضرب ولاية كاليفورنيا الأمريكية    حصيلة اعتقالات الاحتجاجات الأمريكية تتجاوز 10 آلاف شخص    الشرطة البريطانية: إصابة 4 أشخاص بالرصاص في شمال لندن    ألمانيا تسجل 30 حالة وفاة و394 إصابة بفيروس كورونا    اتحاد الكرة يترقب قرار "فيفا" حول الانتخابات المقبلة    أخبار الرياضة.. دخول فتحي نصير العناية المركزة.. حسام عاشور ينتظر عرض احتراف.. وشوبير ينفي عودة الدوري الممتاز 20 يوليو    حلمي: حازم إمام اعتزل لأن الزمالك لم يجلب صفقات جيدة    إعارة لمدة عام.. ليفربول يقدم عرضا رسميا لضم ديمبيلي من بوشلونة    القرار الرسمي الأسبوع المقبل.. شوبير ينفي عودة الدوري الممتاز 20 يوليو.. فيديو    رابح ماجر :لا أحب مقارنة اللاعبين العرب..و أداء مصر كان متواضع بأمم أفريقيا(فيديو)    مدرب أحمال الزمالك السابق: مستوى حفني كان يؤهله للعب في برشلونة لولا أمر واحد    حلمي: طالبت الزمالك بضم السعيد في 2008.. لكن لم يهتموا برأيي    ننشر مواقيت الصلاة الخميس 4 يونيه في مصر والدول العربية    المفاوض المصري أكثر قوة.. الفقي: تغير موقف السودان يخدم مصالحه    الأزهر يعلن إقامة صلاة الجمعة المقبل بأئمة الجامع وبدون جمهور    خزعبلات الجن تقود "عاطل" إلى قتل صديق عمره بالمنيب.. مباحث الجيزة تكشف ملابسات الواقعة    مصرع فلاح سقط عليه سور أثناء ري أرضه بالدقهلية    حبس عاطل لاتجاره فى الحشيش بالزاوية الحمراء    الوطنية للقضاء على الختان تشكر النيابة على إحالة طبيب ووالد 3فتيات للمحاكمة    الصين تسمح لشركات الطيران الأجنبية بتسيير رحلات أسبوعية    إحالة مديري تنظيم ورئيس حي للتحقيق في المنيا    شخصية اليوم في علم الأرقام.. ماذا يقول تاريخ ميلادك؟    يا سهيلة انت هايلة.. رامز جلال يدعم فتاة تجسد شخصيته ب المكياج    في ذكرى ميلاد الساحر.. تفاصيل خلاف محمود عبد العزيز وعادل إمام    أحمد حلمي بالكمامة: "بوليس كورونا"    أمينة خليل تكشف تفاصيل مسلسل "ليه لأ"    منهم لطفي بوشناق.. أمسية طربية على يوتيوب وزارة الثقافة مساء اليوم    الأوقاف تنفي إعلان موعد فتح المساجد.. وتؤكد: نقل صلاة الجمعة 12 يونيو من مسجد الحسين    أقسمت على أمر ما ولم أفعل فما الكفارة ؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب    هل الصمت من أسباب استجابة الدعاء؟.. المفتي السابق يصحح اعتقادا خاطئا    تشغيل محطة كهرباء الحي المتميز بمدينة السادات بتكلفة 400 مليون جنيه    نائب محافظ البحيرة تتفقد مستشفى أبو حمص المركزي ضمن جولتها لمتابعة العمل بالمستشفيات المخصصة لحالات العزل    طبيب كفر الشيخ فاقد البصر يطمئن محبيه: "أنا متمسك بالأمل"    لمحاربة كورونا.. أبرز 4 فيتامينات لتعزيز المناعة    تعافي ممرضة ب"حميات الأقصر".. وتشغيل "البلازما" قريبا    في ثاني أسابيع "عودة المساجد".. النعماني قارئا وأحمد عمر هاشم إماما للجامع الأزهر    فضل قراءة آية الكرسي قبل النوم    حبس طالب ووالده بعد مصرع سيدة وإصابة أخرى بمدينتي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل الموازنة العامة للدولة (إنفوجراف)
نشر في صوت الأمة يوم 31 - 03 - 2017

ينشر موقع "صوت الامة دليل مبسط للبيان المالي لمشروع الموازنة العامة للدولة 2017-2018 حيث أن مجلس الوزراء وافق على مشروع الموازنة العامة والخطة الاستثمارية للدولة للعام المالي 2017/2018، وإرسالها إلى مجلس النواب لمناقشتها تمهيدًا لإقرارها.

وأوضح مجلس الوزراء أن الحكومة من خلال الموازنة الجديدة تهدف إلى تحقيق الضبط المالي من خلال زيادة الإيرادات، مع ترشيد الإنفاق العام بزيادة كفاءته وإعادة ترتيب أولوياته، على النحو الذي يساهم في خفض العجز والدين العام، كما تستهدف الموازنة زيادة معدلات النمو والتشغيل في القطاعات الصناعية والزراعية بما يدفع قدمًا نحو زيادة الإنتاج المحلي وتوفير فرص العمل، والمضي في استكمال المشروعات الكبري وعلى رأسها مشروعات البنية التحتية، وإيجاد بيئة محفزة لجذب المزيد من الاستثمارات ودفع مشاركة القطاع الخاص فى تنفيذ المشروعات، كما تستهدف أيضًا التوسع في الإنفاق على برامج الحماية الاجتماعية، وكذلك على بنود الصحة والتعليم والبحث العلمي.

وكشف مجلس الوزراء أن الموازنة الجديدة التي تعكس أهداف برنامج الحكومة للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، تستهدف تحقيق فائض أولي في الفرق بين إيرادات الدولة ومصروفاتها بدون فوائد الديون للمرة الأولى منذ 10 سنوات وزيادة الإيرادات العامة بنحو 27% لتصل لنحو 830 مليار جنيه، عبر استكمال تنفيذ عمليات إصلاح القاعدة الضريبية، ورفع كفاءة تحصيل موارد الدولة، وتحقيق الإدارة الرشيدة للهيئات الاقتصادية وشركات قطاع الأعمال العام لتعظيم العائد الاقتصادي المرجو منها.
ومن جانبه اكد الدكتور عمرو الجارحي وزير المالية ان استكمال الاصلاحات الاقتصادية وزيادة معدلات النمو والحفاظ علي شبكة الحماية الاجتماعية وتعزيزها اهداف نسعي لتحقيقها بالموازنة العامة للعام المالي 2017/2018 والتي وافق مجلس الوزراء علي مشروعها، لافتا الي ان هذه الاهداف تضع قدر كبير من الصعوبات والضغوطات علي اعداد وتنفيذ الموازنة العامة التي نستهدف ان تحقق فائض اولي قبل خصم فوائد الدين العام مما يساعد علي السيطرة علي تزايد معدلات الدين العام.

واضاف الوزير ، ان السياسة المالية للحكومة تستهدف رفع معدلات النمو الاقتصادي لتحقيق المزيد من معدلات التشغيل وذلك من خلال حزمة من الاجراءات لحفز النشاط الاستثماري والصناعي حيث نستهدف تحقيق استثمارات العام المالي المقبل بقيمة 646 مليار جنيه تمول الجهات الحكومية والعامة ما نسبته 45% منها في حين يسهم القطاع الخاص بنسبة 55% الاخري ، لافتا الي ان الحكومة تسعي لزيادة مساهمة القطاع الخاص مستقبلا خاصة في ظل المؤشرات الايجابية لتحسن النشاط الاقتصادي في الفترة الاخيرة.

وقال الوزير ان الحكومة تدرس حاليا حزمة من الاجراءات لتخفيف اثار الاصلاح الاقتصادي علي المواطنين مؤكدا ان هذه الاجراءات سيعلن عنها قريبا ومنها منح خصومات ضريبية للاقل دخلا.

واكد الوزير انه لولا المشروعات القومية العملاقة التي نفذتها الحكومة خلال الفترة الاخيرة لانخفض معدل النمو الاقتصادي الذي بلغ متوسطه في الفترة من 2010 الي 2015 نحو 2.5% فقط في حين ارتفع عامي 2015 و2016 الي اكثر من 4%.

كما اكد الوزير انه الحكومة ستلجأ مرة اخري خلال العام المالي المقبل للاسواق الدولية للحصول علي تمويل وان كان حجم طرح السندات الدولية وتوقيت الطرح لم يتحدد بعد وهو رهن بتطور خطط السياسات المالية التي تركز اكثر علي تنمية الايرادات العامة خاصة الضريبية عبر توسيع قاعدة المجتمع الضريبي ومكافحة التهرب الضريبي وتطوير ورفع كفاءة الادارة الضريبية واستكمال خطط اصلاح الجمارك وايضا دمج القطاع غير الرسمي بالاقتصاد الرسمي.

وعرض الوزير عددا من ارقام الموازنة العامة للعام المالي الجديد لتوضيح مدي العبء الذي تتحمله الخزانة العامة حيث سترتفع اجمالي الاجور من 223 مليار جنيه للعام المالي الحالي الي 240 مليار جنيه كما سترتفع مخصصات خدمة فوائد الدين العام الي نحو 380 مليار جنيه وايضا سترتفع فاتورة الدعم بدون دعم البترول والكهرباء الي نحو 200 مليار جنيه مقابل 140 مليارا فقط بموازنة العام الحالي.

وحول الايرادات الضريبية المتوقعة العام المالي المقبل اكد الوزير انها وضعت بعد دراسة تحليلية معمقة لجميع القطاعات التي تحقق ايرادات ضريبية وهي اكثر من 20 قطاع.

اوضح الوزير ان مشروع الموازنة يتضمن منحا بقيمة 1.1 مليار جنيه فقط لافتا الي ان المنح التي حصلت عليها مصر من الاشقاء العرب رغم اهميتها ومساهمتها في سنوات سابقة في تخفيض عجز الموازنة العامة خاصة عام 2014/2015 الا انها لا يجب ان تصرف نظرنا عن المشكلات والتحديات التي نواجهها.

وردا حول مستحقات الشركاء الاجانب لقطاع البترول اكد الوزير اهتمام الحكومة والقيادة السياسية بهذا الملف لان سداد مستحقات شركات البترول العالمية لاشك سيشجعها علي زيادة استثماراتها في البحث والاستكشاف والتنقيب عن البترول والغاز بمصر وبالتالي المزيد من الاكتشافات البترولية لتحقق مصر الاكتفاء الذاتي من البترول والغاز.

اكد وزير المالية ان الحكومة مهتمة ايضا برفع كفاءة الهيئات الاقتصادية والخدمية وايضا شركات قطاع الاعمال العام حتي ترتفع الايرادات المحولة منها للخزانة العامة، لافتا الي ان الحكومة تعمل ايضا علي ملفات الطروحات العامة وبيع الاراضي وبعض الاصول العامة مشيرا الي ان تلك الملفات رغم انها تحقق ايرادات لدولة ولكنها ايرادات غير مستدامة ولذا نركز علي رفع مساهمة الايرادات الضريبية في الناتج المحلي بما يتماشي مع النشاط الاقتصادي الحقيقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.