الأخبار المتوقعة ليوم الأحد 21 أكتوبر    هالة زايد تبحث مع وفد إثيوبي سبل تعزيز التعاون في المجال الصحي    تقرير حماية الصحفيين العالمية: السعودية بين أكثر الدول أمانا للإعلاميين    موسكو ترد على تهديد ترامب بشأن الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية    تمديد ساعات التصويت في الانتخابات البرلمانية الأفغانية    الصحف الإماراتية.. بن راشد يدعو الإماراتيين لرفع العلم في وقت موحد.. إيران تُهرِّب أسلحة متطورة لحزب الله عبر قطر    الطقس: مائل للحرارة .. والعظمي في القاهرة 32    ضبط باعة متجولين وتنفيذ أحكام فى حملة بالمنطقة الأثرية فى الهرم    تامر حسني يطمئن جمهوره ويعلن تعافيه من ازمتة الصحية    بالصور.. موضة فساتين الخمسينات المنقوشة بالورود تعود من جديد    زايد تتوجه لأسيوط لمتابعة تنفيذ مبادرة الرئيس للقضاء على "فيروس سي"    بعثة الأهلى تصل المطار استعدادا للسفر إلى الجزائر لمواجهة وفاق سطيف    منتج "نصيبي وقسمتك" يهنئ أحمد فلوكس وهنا شيحة على الزواج    المخرج تامر حمزة يبدأ تصوير مسلسل "البيت الأبيض" الأسبوع المقبل    مقتطفات من مقالات كبار كتاب الصحف ليوم الأحد 21 أكتوبر    تنفيذ 800 حكم قضائي في المنيا    الجنايات تواصل محاكمة 6 متهمين في قضية "ضرب كمين المنوات".. اليوم    ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة حقائب اليد والدراجات البخارية في المنيا    صور| إطلاق إشارة بدء موسم السياحة والتصالح بواحة سيوة    «WE» توقع على قرض ب500 مليون دولار    النص الكامل لبيان اللجنة الاولمبية الخاص بأزمة رئيس نادي الزمالك    القس رفعت فكرى سعيد يكتب: الخطاب الدينى والأزمة السكانية    المقابل المالى يحسم انضمام عمرو مرعى للزمالك فى يناير    فوبيا الجاهلية (2)    طبيب يوضح الآثار السلبية للصداع النصفي    في حملة ليلية.. رفع 280 حالة إشغال مخالفة بدمنهور    حظك اليوم.. توقعات الأبراج الأحد 21 أكتوبر 2018    وزير المالية: يجب على الوزراء التواجد وسط الشباب والحديث معهم    سكرتير عام "الوفد": ترشحي لانتخابات الهيئة العليا للمشاركة في استكمال بناء مؤسسات الحزب    وزير التموين يكشف حقيقة زيادة سعر الخبز    وزير الشباب يستقبل أبطال مصر بالأولمبياد بعد تحقيقهم إنجازا تاريخيا.. صور    الإصابة تحرم ميسي من كلاسيكو الأرض    "الخارجية" تنظم برنامجا تدريبيا على البروتوكول لكوادر من جنوب السودان    الإعلان عن نتائج انتخابات برلمان كردستان العراق    "التعليم": توجيهات عاجلة للمحافظين للتعاقد مع المعلمين لسد العجز    بالزغاريد والأغاني الوطنية.. الجماهير تحتفل ببعثة الألعاب الصيفية    ارتفاع عدد ضحايا انهيار سقف فيلا التجمع الأول إلى 3 عمال    أخبار الأهلي : وليد سليمان يتخذ موقف تاريخي من أجل جماهير الأهلي    وزيرة الثقافة تقرر إقامة المعرض العام للفنانين التشكيليين في ديسمبر المقبل    حلا ورشا شيحة تهنئان شقيقتهما هنا بعقد قرانها على أحمد فلوكس    سياسيون بريطانيون يدعمون المتظاهرين نحو استفتاء جديد على "بريكست"    داعية: الطلاق يهتز له عرش الرحمن.. فيديو    تبت إلى الله وأقلعت من كبيرة كنت أقع فيها.. فهل تقبل توبتي    بالفيديو| المصري يتدرب بالكونغو استعدادا لفيتا كلوب    مصرع شخصين فى حادث انقلاب سيارة ملاكى بطريق قنا - البحر الأحمر    7 أطعمة تساعدك في إنقاص وزنك.. منها "الفاصوليا البيضاء"    وزير الأوقاف: منتدى شباب العالم يدعم دور مصر في ترسيخ أسس الحوار    حملات أمنية لإزالة الاشغالات الليلية بالمعادي (صور)    أبوستيت: مضاعفة كميات الأسماك لمواجهة زيادة الأسعار    بهدف تقديم تسهيلات ائتمانية للتوسع إقليميا..    انتقلت إلى الأمجاد السماوية    بمناسبة الذكرى ال45 لانتصارات أكتوبر..    بدء إنتاج أول بئر غاز بغرب الدلتا    وفى السيدة عائشة..«إيدز» بجنيه واحد    بمكبرات الصوت    خالد الجندي: التماس الأعذار من أصول الإسلام    على جمعة: لهذا حرم الله الانتحار    «رالى العبور» يصل بالسياحة المصرية للعالمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاهد.. مطالب الممرضات المصريات بتحسين أوضاعهم
نشر في الشروق الجديد يوم 23 - 07 - 2010

تشهد كل يوم مستشفيات مصر تحركات احتجاجية للممرضات دفاعا عن حقهن في مستوى معيشة مادي ومعنوي أفضل، واعتراضا على سلب حقوقهم القانونية وعدم اهتمام وزارة الصحة بتحقيق العدالة الاجتماعية في القطاع الطبي. فالتحركات التي شارك فيها الآلاف من أطقم التمريض والفنيين والعاملين بالمستشفيات امتدت في الآونة الأخيرة من الإسكندرية إلى أسوان تحت شعار "لا أرى، لا أسمع، لا أتكلم".
لذلك نظمت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين مؤتمرا لإعلان نتائج تقرير بعنوان: "رغم تصاعد كفاحهن.. الممرضات بين السخرة والنظرة الدونية"، شارك في إعداده المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وجمعية التنمية الصحية والبيئية، ومؤسسة أولاد الأرض، ومؤسسة المرأة الجديدة، حضر المؤتمر عدد كبير من الممرضات أعضاء النقابة التمريض ولجنة الدفاع عن الحق في الصحة، بالإضافة إلى ممثلي المراكز الحقوقية. واعتذر عن عدم الحضور فتحي البنا نقيب التمريض.
وعرض المؤتمر تقريرا حول أوضاع الممرضات، وأشار إلى أن الأجور التي تحصل عليها الممرضات تتراوح ما بين 180 جنيه شهريًا، في مستشفيات القطاع العام و250 جنيها في مستشفيات القطاع، كما تتقاضى الممرضات مرتبات زهيدة لا تتجاوز 180 جنيه، وبدل عدوى 15 جنيهًا شهريًا فقط، وبدل طبيعة عمل 6 جنيهات. وتعمل ممرضات المستشفيات الخاصة تحت ظروف عمل أشبه بالعمالة المؤقتة، فالغالبية العظمى تعمل بعقود محددة المدة أو بدون عقود على الإطلاق، وهو ما يسمح "للإدارة باعتصارهن إلى أقصى حد" بحسب التقرير.
وترى لجنة الدفاع عن الحق في الصحة، أن حاتم الجبلي، وزير الصحة، يقلص دور القطاع الخدمي لصالح القطاع الخاص الربحي، ويتوسع في فرض الرسوم وإجراءات الخصخصة من الداخل، متمثلاً في غلق 70 مستشفى حميات من أصل 102 لضعف نسبة أشغالها، وقام بتحويل 397 مستشفى تكامل إلى عيادات صحة أسرة؛ مما استتبعه تقليل نسبة العمالة إلى 13%، سواء من الأطباء أو من الممرضين، وهو ما أدى إلى تدهور حال العاملين في القطاع الطبي بشكل كبير وإهدار إمكانيات الوزارة.
وبسبب الظروف التعسفية التي تعيشها الممرضات كل يوم، طالبت الممرضات بزيادة المرتبات وبدل العدوى وتحسين حالتهم المعيشية، كما طالبوا بأن يكون سن المعاش أقل من 65 عامًا، حيث تقول سامية أحمد جابر، نقيبة التمريض بالإسكندرية: "نطالب بزيادة بدل العدوى: الدبلوم 15 جنيها، والبكالوريوس 30 جنيها، ونطالب بأن تكون البدلات مع الحوافز جزءًا من الراتب؛ لأن راتب الممرضة ضعيف جدا، كما نطالب بزيادة بدل طبيعة العمل؛ لأن بدل طبيعة العمل الذي نتقاضاه 6 جنيهات"، وتضيف: "نطالب أيضا بتحسين صورة الممرضة في وسائل الإعلام، وأيضا الأطباء يتهمون الممرضات بالسرقات أو عدم النظافة، وإذا حدث حادث لمريض تُتَّهمُ الممرضة بكونها المتسببة في الحادث".
وأشارت إلى أن ضعف رواتب الممرضات في القطاع العام "أدى إلى تسرب الممرضات من المستشفيات الحكومية إلى المستشفيات الخاصة؛ لأن راتب المستشفيات الخاصة يبدأ من 1500 جنيه. ونطالب -أيضا- بخفض سن المعاش من 65 إلى 55 عاما"، وأكدت سامية "أن وضع الممرضة المصرية ينال من التقدير في الدول العربية أكثر من مصر".
وترى سارة إبراهيم- ممرضه بمستشفى شبين الكوم التعليمي- "أن أي قرار يقره وزير الصحة يتم استبعاد الممرضات منه". وتساءلت: "لماذا لم نخضع لكل القرارات الوزارية الخاصة بالامتيازات المالية؟ فكل العاملين في القطاع الطبي يتقاضون 75% من الحوافز بعد صدور قرار وزاري بذلك، ونحن ما زلنا نتقاضى 25% من الوزارة برغم تعديل اللائحة".
وتقول أم الرزق محمد، الممرضة بمستشفى شبين الكوم التعليمي: "حرام المعاش يكون على سن 65. أنا عندي 43 وغير قادرة على العمل، وعندي ربو وتضخم في الكبد، وذلك بسبب عملي، وليس لدي مستشفى خاصة بالنقابة للعلاج".
وترى أمل مصيلحي، ممرضة بمستشفى طنطا، "أن الممرضات -خريجات كلية التمريض- يقمن بإعمال إدارية، ويرأسن خريجي دبلومات التمريض، ولا يقدمن للمهنة أي جديد. كما أنه ليس هناك أي دورات تدريبية أو تأهيلية للممرضات، فما فائدة التخرج من الكليات؟!".
وعن دور النقابة تقول سيدة السيد فايق، عضو الجنة الثقافية بنقابة التمريض: "النقابة لا تسعى إلى توفير المكافآت، ولا تسعى إلى توفير حقوقنا، فأوضاع الممرضين غائبة عن اهتمامات النقابة؛ حتى أن كثيرا من أعضاء النقابة لا يعرفون قانون النقابة". وطالبت "بسحب كل الثقة من كل النقابات الفرعية التي لا تؤدي دورها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.