الملك سلمان بن عبدالعزيز يعزي الرئيس السيسي فى ضحايا كنيسة "أبو سيفين"    أحمد عيد عبد الملك: أدعم استمرار سواريش مع الأهلي.. فيديو    مدرب المقاصة يكشف حقيقة حصول لاعب الفريق على 3 إنذارات أمام الأهلي.. فيديو    أسباب اتهام محمد رمضان بالشذوذ الجنسي.. والفنان يرد: «الله يقرفك» (فيديو)    سيف عبدالرحمن: رجاء حسين كانت ست جدعة.. ونصحتني أتجوز تاني بعد انفصالنا    استمرار تسجيل الإصابات والوفيات بفيروس كورونا حول العالم    شيكابالا يدخل نادي المائة فى صناعة الأهداف ..الوداد يحرم الزمالك من هذه الصفقة ..تعرف على أرقام زكريا الوردي نجم الزمالك    انهيار الفنان نعيم عيسى في البكاء    هيرجع جديد.. أسرع حيلة لتنظيف الحذاء الأبيض    أول تعليق من البابا تواضروس على حريق كنيسة أبي سيفين (فيديو)    بلومبرج: مقتل 13 عنصرا من جماعة الشباب الصومالية بضربة أمريكية    تعليق عمرو أديب على تغريدة نجيب ساويرس بشأن حريق كنيسة المنيرة    بتحلم تعمل مشروع.. أعرف أفضل أنواع وأسعار ماكينات الخياطة.. فيديو    الشباب و الرياضة بشمال سيناء تواصل فعاليات برنامج تحدي الشباب 3    حريق كنيسة أبو سيفين بالجيزة!!    «شرم الشيخ الدولي» أول مستشفى خضراء في مصر وأفريقيا    الجزائر: الجيش يتدخل لإخماد حرائق نشبت في إحدى الغابات غربي العاصمة    تفاصيل رسالة الرئيس الروسي إلى زعيم كوريا الشمالية    زلزال بقوة 5.9 درجة يضرب شمال غرب الصين    قوات أحمد الشيشاني تسيطر على مواقع استراتيجية جديدة بأوكرانيا    دول عربية وأجنبية يعزون مصر فى ضحايا حريق كنيسة أبو سيفين بإمبابة.. فيديو    ل طلاب الثانوية العامة 2022 مؤشرات وتوقعات تنسيق كلية التجارة    حكاوي التريند | حجازي وكنيسة أبو سيفين وتنسيق المرحلة الأولى.. الأكثر بحثا    المحلة: إزالة 45 حالة تعد على الأرض الزراعية وأملاك الدولة    وزيرة ألمانية: نفوق الأسماك في نهر أودرا كارثة بيئية    كأس مصر    محمد عادل حكما لمباراة الزمالك والإسماعيلي في كأس مصر    محمد فاروق: الأهلي يرصد 4 مليون دولار لضم لوكاس براجا    ميدو يطالب بإنشاء رابطة لأندية القسم الثاني    البابا تواضروس: لن نتأخر عن تلبية كافة احتياجات أسر ضحايا حريق الكنيسة    ضبط عامل فى كافيه لتعديه على فتاة بمنطقة المعادى    درجات الحرارة اليوم الاثنين فى مصر.. طقس حار نهارا على القاهرة والدلتا    5 دقائق.. سر ملحمة قوات الحماية المدنية في السيطرة على حريق كنيسة إمبابة    ضبط صاحب مكتبة بالظاهر بتهمة بيع كتب دراسية بدون تفويض من أصحابها    البابا تواضروس عن حادث كنيسة إمبابة: نشعر بالألم ونتابع كافة الأمور    العثور على جثة طفلة متحللة وسط القمامة.. جريمة قتل بشعة تهز سوريا    شاب مسلم يخاطر بحياته ويقتحم النار لإنقاذ ضحايا كنيسة أبو سيفين (فيديو)    التضامن توجه بتيسير كافة إجراءات صرف مساعدات تكافل وكرامة اليوم عن شهر أغسطس    أسعار الدواجن اليوم الاثنين 15-8-2022 في مصر    محافظ جنوب سيناء يتابع تنفيذ مشروعات وأعمال تطوير مؤتمر المناخ    «قومي المرأة» بكفر الشيخ ينظم ورشة عمل لترشيد استهلاك الكهرباء والماء    برج الأسد .. حظك اليوم الاثنين 15 أغسطس 2022 : لا تستسلم    بعد انتهاء الأزمات.. أبطال أهل الكهف يستعدون لاستكمال التصوير    متى يبطل المسح على الجورب ؟ احذر 3 حالات تفسد فيها صلاتك    عقوبة التكاسل عن صلاة الفجر .. تارك العبادة محروم من 19 هدية ربانية    جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تنظم حفلاً ضخماً لتخريج دفعة جديدة من«التكنولوجيا الحيوية» | صور    وكيل دستورية الشيوخ ينعى ضحايا كنيسة أبو سيفين.. ويتمنى الشفاء للمصابين    «جراح تقطر ذهبًا».. معرض فني داخل مستشفى في بريطانيا (صور)    من التنصيف حتى الحشو.. أسهل طريقة لعمل الممبار    حسام داغر: هنا توفيت سعاد حسني بلندن.. 18 صورة من آخر مكان سكنت فيه السندريلا    لمرضى الاكتئاب- إليك أفضل مكمل غذائي لتخفيف الأعراض    حدث بالفن| تأجيل مهرجان القلعة وحفل عمرو دياب ومفاجأة من عروسين لكارول سماحة    اليوم آخر فرصة للحصول على حساب توفير مجانا بصورة بطاقة الرقم القومي (تفاصيل)    السعودية.. غرامة مالية على من يرفع صوته فى الأماكن العامة قدرها 100 ريال    عميد تربية رياضية طنطا يشيد بكنترول اختبارات القدرات عقب اعتماد نتيجتها    هل يجوز أداء الصلاة عن شخص متوفي؟.. الإفتاء تجيب    بعد انتشار الجرائم المروعة| علي جمعة يتحدث عن حدود العلاقة بين الولد والبنت    الأوقاف تفتتح الأسبوع الثقافي الرابع ب 7 محافظات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفاينانشال تايمز: رحيل رئيس الحكومة البريطانية تأخر كثيراً
نشر في الشروق الجديد يوم 07 - 07 - 2022

ركّزت الصحف البريطانية اهتمامها على مصير رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بعد سلسلة الاستقالات داخل حكومته. وتناولت صحيفة الغارديان تقريراً يطالب بماحسبة تركيا على ارتكاب "إبادة ضدّ طائفة الإيزيدين".
نبدأ من صحيفة الإندبندنت التي علّقت على وضع حكومة بوريس جونسون بالقول إنها "قد بلغت خاتمة فوضوية".
وقالت الإندبندنت إن بوريس جونسون معروف بإطلاق شعاراته ذات الكلمات الثلاث، لكن عبارته الأخيرة، "كفى تعني كفى" - أي طفح الكيل - تحوّلت إلى كورال في أوساط أعضاء البرلمان من الحزب المحافظ، في الأيام الأخيرة.
واستخدمت العبارة على نحو "مدمّر" في بيان استقالة الوزير ساجد جاويد، وفق ما ذكرت الصحيفة.
وأشارت الصحيفة إلى سحب العشرات من وزراء الحكومة ووزراء الدولة والمساعدين والنواب، حتى المؤيدين سابقا، دعمهم لبوريس جونسون.
وقالت الإندبندنت إنّ التصويت الجديد بحجب الثقة، "الذي سيخسره رئيس الوزراء بشكل شبه مؤكد" ، يجب ألا يتأخر طويلاً.
وأضافت أنه لا يوجد سبب وجيه للسماح لرئيس وزراء "جريح ومخادع، بالبقاء في السلطة لفترة أطول".
وذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء بدا وكأنه يستبعد مناشدة الملكة لحل البرلمان مرة أخرى، وإجراء انتخابات مبكرة، ولكنها قالت إنّ "هناك سببا للخوف من أنه قد يحاول ذلك".
ورأت الصحيفة أنه في مواجهة انهيار الحكومة من خلال معارضة عشرات الوزراء، على جونسون أن يعترف بأن اللعبة انتهت. وأنه لا يستطيع أن يقضي الصيف في التركيز على النمو الاقتصادي، مع نصف وزرائه وبدون قاعدة برلمانية.
"رحيل جونسون تأخّر كثيراً"
ننتقل إلى صحيفة الفايننشال تايمز، التي اعتبرت أن الأزمة التي تمرّ بها الحكومة البريطانية، تعني أنه "لا يمكن تأخير تغيير رئيس الوزراء بعد الآن".
وقالت إن "كان هناك وقت تحتاج فيه بريطانيا إلى قيادة كفؤة وجديرة بالثقة، فهو الآن".
وذكرت الصحيفة أن "التضخم سيبلغ نسبة 11 في المئة، وأنّ "الملايين قلقون بشأن قدرتهم على تغطية نفقاتهم. والاضطرابات العمالية آخذة في الانتشار، والجنيه الاسترليني ينزلق. وهناك حرب مستعرة في أوروبا".
وتابعت فاينانشال تايمز في تعليقها على المأزق الحكومي بالقول: "ومع ذلك، فإن حكومة بوريس جونسون، الغارقة في الفضائح حول زعيمها، لم تتمكن منذ شهور من تحقيق سوى الانجراف والفوضى".
وقالت "عهد جونسون في طريقه إلى النهاية. كان من الأفضل للبلد أن ينتهي قبل شهور".
وعدّدت الصحيفة ما اعتبرته انتهاكات من قبل جونسون، أو ما أثار انتقادات ضدّه مثل إقامة حفلات في مقرّ الحكومة خلال سريان تدابير الإغلاق بسبب فيروس كورونا.
وأشارت إلى أنه رغم ذلك، فقد أكدّ جونسون للبرلمان مرارًا وتكرارًا أنه لم ينتهك أي قواعد.
وقالت الفايننشال تايمز إن "الوضع المؤسف" الذي بلغته الحكومة حالياً، يعني أنه يجب عدم تأخر تغيير رئيس الوزراء.
وختمت بالقول إنّ "هذا هو المسار الصحيح لحزب المحافظين والحكومة. قبل كل شيء، هذا هو المسار الصحيح للبلد".
اتهامات لتركيا بالتواطؤ في أعمال إبادة ضدّ الإيزيديين
نشرت صحيفة الغارديان تقريراً خاصّاً حول تحقيق حول تحقيق قامت به منظمة حقوقية، يطالب بمثول تركيا امام المحكمة الدولية، بسبب اتهامات لها بالتواطئ في أعمال إبادة ضدّ الإيزيديين.
وكتب محرر الشؤون الدبلوماسية في الصحيفة، باتريك وينتور، مشيراً إلى أن التحقيق يلقي بالمسؤولية أيضاً على سوريا والعراق، بسبب فشلهما في حماية الإيزيديين على أراضيهما.
وقال إن التحقيق يسلّط الضوء على المسؤولية الملقاة على عاتق الدول، لمنع حدوث إبادة على أراضيها، حتى وإن كان المرتكب طرفاً ثالثاً مثل ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية.
ونقل الكاتب عن المحامين في "لجنة العدالة الإيزيدية"، دعوتهم لمساءلة الدول تحت القانون الدولي بموجب اتفاقية منع الإبادة الجماعية.
وذكر الكاتب أنّ هناك اتفاقا على نطاق واسع، على تعرّض الإيزيديين لإبادة جماعية بدءاً من عام 2013 في العراق وسوريا. وأنّ التقرير الذي صدر بعد تحقيق استمر ثلاث سنوات حقق في سلوك 13 دولة، إلى أن ثلاث منها أخفقت في أداء واجبها في اتخاذ خطوات معقولة لمنع الإبادة الجماعية.
وأشار إلى أنه بالنسبة إلى تركيا، "ذهبت اللجنة إلى أبعد من ذلك باتهام قادتها بالتواطؤ في المجازر، زاعمة أنها فشلت في مراقبة حدودها لوقف التدفق الحر لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية"، بما في ذلك عدد كبير من المواطنين الأتراك.
وقال إنّ اللجنة زعمت أنّ المسؤولين الأتراك "غضّوا الطرف، اعتبارًا من نيسان/أبريل 2014، عن بيع ونقل واستعباد النساء والأطفال الأيزيديين، وساعدوا في تدريب مقاتلين تابعين للتنظيم على محاربة الأكراد -أعداء تركيا- في سوريا، مما ساهم في تقوية مرتكبي الإبادة الجماعية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.