تخفيض الطاقة لعدم زيادة الأسعار    اقرأ أيضًا:        النيابة تطلب تحريات مصرع شخص على قضبان قطار أبو قير في الإسكندرية        تعرف على خطوات التسجيل للمشاركة في العمل التطوعي ضمن «حياة كريمة»    محافظ الفيوم: حياة كريمة تنفذ أكثر من ألف مشروع تنموي بقرى المحافظة    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعاون العلمي والبحثي مع ممثل جامعة أريزونا الأمريكية    نشرة أخبار التعليم| مفاجأة بشأن تظلمات الثانوية العامة.. وخبر سار لتنسيق علمي رياضة    رئيس الوزراء الفلسطيني: الاحتلال مستمر في ارتكاب جرائمه بحق شعبنا    فرص ترامب للعودة لرئاسة أمريكا من جديد    زيارة بيلوسي لتايوان انتهاك للقانون الدولي    توقف ضخ النفط الروسي إلى أوروبا عبر خطوط الأنابيب    مرصد أوروبي: قرابة ثلثي القارة العجوز عُرضة لتهديد الجفاف    موسكو: انفجار ذخائر جوية في مطار ساكي العسكري بشبه جزيرة القرم    أول تعليق من بنشرقي بعد انضمامه للجزيرة الإماراتي    علام يحيل جميع الشكاوي ضد الحكام إلى كلاتنبرج    أسوان يضم محمود صابر لاعب الأهلي ومنتخب الشباب السابق    محمد عمر يقود أول مران للاتحاد السكندرى واللاعبون يستقبلونه بالورود    وزير الرياضة يبحث مع رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد استعدادات استضافة مصر لبطولة العالم للكراسي المتحركة    القوات المسلحة تنظم زيارة لوفد "رجال الأعمال المصريين الأفارقة" لمركز العجوزة الطبي    تنسيق الجامعات.. التعليم العالي تكشف عدد طلبات اختبارات القدرات    العثور على جثة حارس فيلا مقتول في ظروف غامضة بالهرم    محافظ الدقهلية يكرم اوائل شهادة الثانوية العامة    إزالة الإشغالات والتعديات من شوارع مغاغة    وزير الشباب يناقش مع اللجنة الوطنية استعدادات تنظيم مؤتمر شباب المناخ COY17    بينها صور نادرة.. 20 صورة من مراحل عمرية مختلفة للفنانة رجاء حسين    فاروق فلوكس بعد إجرائه عملية جراحية: «بشكر كل الناس اللي قلقت عليا»    رامي جمال يطرح أغنيته الجديدة «أدبتنا الدنيا».. فيديو    ميرهان حسين تستعد لتصوير "اتنين للإيجار" مع بيومي فؤاد ومحمد ثروت    فيديو.. الصحة: إطلاق الاسكوتر الكهربائي الإسعافي في المحافظات الكبرى والساحلية كمرحلة أولى    وزير دفاع بوركينا فاسو يتعرف على جهود الأزهر في مواجهة التطرف والإرهاب    أسامة الأزهري يلتقي بعدد من الإعلاميين وصحفيِّي الملف الديني    أنشيلوتي: واثقون بأنفسنا.. وسأعتمد على عناصر نهائي دوري الأبطال أمام فرانكفورت    وزيرة التضامن : إرسال مساعدات عاجلة للشعب الفلسطينى بعد العدوان على قطاع غزة    النائب محمد حلاوة: توجيهات الرئيس السيسى بتعزيز توطين الصناعة ونقل التكنولوجيا الحديثة نقلة كبرى فى الصناعة المصرية    متحدث الحكومة: الوزارات بدأت تطبيق خطة مجلس الوزراء لترشيد استهلاك الطاقة    فيلم تسليم أهالي يواصل صدارة شباك التذاكر ب6 ملايين جنيه    فيديو.. أنغام تطرح أحدث أغنياتها «عارفة قيمتي»    أمين الفتوى: الارتباط الشرطي ب«الله» يفسد الحياة    خط «دروجبا» يشعل مخاوف الإمدادات ويرفع أسعار النفط    تعرف على إنجازات «حياة كريمة» في تحسين الخدمات الصحية للمواطنين| فيديو    الداخلية تعلن القبض على قاتل "فتاة الشرقية" والدافع الانتقام    العقرب والثور.. أبراج تشعر بالإحباط بشكل سريع    إليكت سبورت يعيد للزمالك ذكريات رقمه القياسي الأفريقي    جولة تفقدية لمحافظ الغربية بمستشفى مبرة المحلة عقب تطويرها    قصص لفيروسات تشكل خطر على حياة البشر فى العالم    قرار جمهوري بتعيين 71 نائبًا لرئيس هيئة قضايا الدولة    إحياءً للعادات والتقاليد.. ورشة "عاشوراء" بمتحف شرم الشيخ الدولي - صور    أهالي العاشر من رمضان يعثرون على جثمان شاب داخل دورة مياه عمومية    ماذا تفعل في حال التعرض للعض أو الإصابة من أي حيوان؟.. هيئة الدواء تجيب    نقابة أطباء الدقهلية تعلن عن خطوات الدعم القانوني والفني مجانًا في شكاوي الضرر الطبي    أفضل الأعمال للتقرُّب إلى الله واستجابة الدعاء.. تعرف عليها من أمين الفتوى    سحب 3012 رخصة لعدم تركيب الملصق الإلكترونى خلال 24 ساعة    احذري من هذا الذكر أثناء الحيض والجنابة    أحمد كريمة: صلاة القصر رخصة من الله| فيديو    ملف مصراوي.. موقف المقاصة.. قائمة الزمالك.. ومصير مصطفى فتحي    مختار جمعة: نجحنا في استعادة المساجد من الجماعات وأصبحت صرحا للوسطية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



احتجاجات ليبيا.. ما هي ردود فعل المجلس الرئاسي والبرلمان والدبيبة ووليامز؟
نشر في الشروق الجديد يوم 02 - 07 - 2022

توالت ردود فعل المجلس الرئاسي ورئاسة مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة، الليبيين، فجر السبت، على المظاهرات الشبابية التي اندلعت أمس في عدة مدن ليبية، بما فيها العاصمة طرابلس، احتجاجًا على استمرار الأزمات التي تعيشها البلاد، وعلى رأسها سوء الخدمات، وانعكاساتها على الحالة المعيشية للمواطنين، جراء الصراع الدائر على السلطة.
المظاهرات شهدت تجمعات شبابية غاضبة وإضرام النيران في مقر مجلس النواب في طبرق، وأمام مقر المجلس البلدي بني وليد. في حين أعلن منظمو المظاهرات الشبابية عن استمرارهم في الاحتجاج سلميًا حتى تحقُّق أهدافهم، مؤكدين أن صبرهم نفد، ولوحوا بإمكانية اللجوء إلى العصيان المدني.
وأكد البيان استمرار تيار بالتريس (المنظم للاحتجاجات) في مواصلة مشوار التظاهر السلمي إلى حين تحقيق أهدافه، وأنهم لن يرضوا بالمساومة أو الاستغلال لتغيير مسار هذه الانتفاضة الشبابية، كما أكدوا رفضهم القاطع لمحاولة تسييس تعبيرهم السلمي ومطالبهم بحقوقهم لأجل غايات سياسية، وفقاً لبوابة "الوسط" الليبية.
وفي رد فعل على هذه التطورات، قال المجلس الرئاسي الليبي، إنه تابع الأحداث الأخيرة على كامل التراب الليبي، مضيفًا أنه في حالة انعقاد دائم حتى تتحقق إرادة الليبيين في التغيير، وإنتاج سلطة منتخبة يرضى عنها الليبيون. ونوه المجلس، في بيان مقتضب، بأنه "لن يخيب آمال، وإرادة شعبنا بالعيش في دولة تنعم بالأمن والاستقرار الدائم".
وتمحورت مطالب مظاهرات الجمعة، حول التعجيل بالانتخابات، وتفويض المجلس الرئاسي لحل جميع الأجسام السياسية وإعلان حالة الطوارئ، وحل أزمة الكهرباء، وإلغاء مقترح قرار رفع الدعم عن المحروقات، وتعديل حجم وسعر رغيف الخبز، وخروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة، في شرق وغرب وجنوب البلاد.
كان رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، أكد في كلمة سابقة خلال لقائه مشايخ وحكماء وأعيان ليبيا، قائلًا: "لو فشل اجتماع جنيف بين رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، سيكون لنا كمجلس رئاسي دور باستخدام سلطتنا السيادية حتى لا يترك هذا الأمر للتمطيط والتأجيل"، وأضاف: "نشكر الجهود التي قام بها المجلسان، ومصر التي استضافت اجتماع المسار الدستوري".
وأعلنت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، ستيفاني وليامز، مساء الخميس، في نهاية اجتماع صالح والمشري في جنيف، وجود نقطة خلافية بين الجانبين تتعلق بشروط الترشح لأول انتخابات رئاسية.
وأفادت وليامز بأن المجلسين توصلا إلى توافق غير مسبوق بشأن غالبية النقاط التي كانت عالقة لأمد طويل، بما في ذلك تحديد مقار المجلسين وتخصيص عدد المقاعد في غرفتي السلطة التشريعية، وتوزيع الصلاحيات بين رئيس الدولة ورئيس الوزراء ومجلس الوزراء والحكومات المحلية، والشكل المحدد للامركزية بما في ذلك ترسيم عدد المحافظات وصلاحياتها وآلية توزيع الإيرادات على مختلف مستويات الحكم وزيادة نسبة تمثيل المكونات الثقافية.
وتابعت أنه على الرغم من التقدم الذي تحقق خلال المفاوضات التي جرت هذا الأسبوع بين رئيسي المجلسين، هناك نقطة خلافية لا تزال قائمة بشأن شروط الترشح لأول انتخابات رئاسية.
وحثت وليامز المجلسين على تجاوز الخلافات المعلقة في أقرب فرصة ممكنة. وشددت على حث جميع الأطراف في ليبيا على عدم التسرع وعلى ضرورة الحفاظ على الهدوء والاستقرار.
وفي أعقاب الاحتجاجات، دعت وليامز، السبت، إلى احترام وحماية حق الشعب في الاحتجاج السلمي.
لكن المسؤولة الأممية قالت في تغريدة عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، إن أعمال الشغب والتخريب كاقتحام مقر مجلس النواب في وقت متأخر أمس في طبرق غير مقبولة على الإطلاق، وأضافت: "من الضروري للغاية الحفاظ على الهدوء وتعامل القيادة الليبية بمسؤولية تجاه الاحتجاجات وممارسة الجميع لضبط النفس".
بدوره، قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايته، عبدالحميد الدبيبة، إنه يضم صوته للمتظاهرين في عموم البلاد. وأضاف في تغريدة عبر "تويتر": "على جميع الأجسام الرحيل، بما فيها الحكومة، ولا سبيل لذلك إلا عبر الانتخابات".
وتابع: "الأطراف المعرقلة للانتخابات يعلمها الشعب الليبي، وهي نفسها التي عرقلت الميزانيات وأغلقت النفط، ما ساهم في تفاقم الأزمة المعيشية".
أما رئاسة مجلس النواب، فقد أكدت فجر السبت حق المواطنين في التظاهر السلمي والتعبير عن مطالبهم سلميًا، لكنها أدانت قيام البعض بأعمال تخريب وحرق مقار الدولة والعبث بمقدرات الشعب الليبي، وهذه جرائم يُعاقب عليها القانون ولا تمثل المتظاهرين السلميين المطالبين بحقوقهم الشرعية، وذلك عقب إضرام متظاهرين غاضبين النار في مقر المجلس بمدينة طبرق، أمس.
وأشارت رئاسة المجلس، في بيان، إلى حق المواطنين في التظاهر السلمي والتعبير عن رأيهم بكل حرية للمطالبة بحقوقهم وهذا ما يكفله لهم الدستور والقانون.
وقالت إنها تقدر حجم المعاناة التي يعيشها المواطن في حياته اليومية وحقه المشروع في المطالبة بإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في أقرب الآجال، وهذا ما يبذل مجلس النواب قصارى جهده لتحقيقه لعودة الأمانة إلى الشعب الليبي صاحب الحق والإرادة في ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.