بروتوكول تعاون مشترك بين جامعة الدلتا التكنولوجية والشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو    محللون: قرار رفع أسعار الفائدة يجذب الاستثمارات الأجنبية في أدوات الدين الحكومية    روسيا تبدأ المرحلة الثانية من عملية سداد أقساط سنداتها السيادية    الريف المصري: نتحرك لزراعة القمح متحمل الملوحة بمشروع المليون ونصف فدان    مجلس الوزراء اللبناني يعلن خطة التعافي المالي.. تعرف على أبرز بنودها    موسكو تعرب عن مخاوفها من انتشار «جدري القرود» في أوروبا    أحمد عاطف أفضل لاعب في الجولة ال 19 للدوري    غيابات بالجملة عن قائمة الأهلي لمواجهة إنبي    تشكيل نهضة بركان أمام أورلاندو بيرتس في نهائي الكونفدرالية    النيابة العامة: التحفظ على أموال 37 «مستريح» من أسوان ومنعهم من السفر    شهاب حسن.. قصة شهامة ملازم بحري ضحى بحياته لإنقاذ مواطن من الغرق (فيديو)    وداعاً سمير صبرى .. هزم السرطان فهزمه قلبه!    الإثنين.. بدء فعاليات مؤتمر التكنولوجيا والرقمنة في حفظ وتوثيق وصيانة الآثار بجامعة الفيوم    عمرو دياب يتصدر تريند"تويتر" ب "اللى يمشي يمشى»    سلة الزمالك يواصل تدريباته استعدادًا لمواجهة سلاك الغيني    الأرصاد تحذر من انخفاض درجات الحرارة.. مفاجأة    تفاصيل اجتماع مدير تعليم الجيزة مع رؤساء لجان امتحانات الدبلومات الفنية    محطات مهمة في حياة سمير صبري الفنية | فيديوجراف    إيمان أبو طالب تكشف كواليس الساعات الأخيرة في حياة سمير صبري | فيديو    بعد انتشار مرض جدري القرود.. مصطفى بكري: الترويج للمثلية جريمة أخلاقية| فيديو    الكشف على 2311 مواطنا مجانا خلال قافلتين طبيتين بالدلنجات وأبوحمص بالبحيرة    تاج الدين: توجيهات رئاسية باستمرار حملات التوعية بالأمراض وكيفية الوقاية منها    نقابة المحامين تصدر تنبيهات بشأن تنظيم العمل بإدارة المعاشات    رئيس الأوبرا : مهرجانات الثقافة تخرج من المسارح المغلقة لكل المواطنين بالمحافظات    الكذب والجحود| إمام المسجد الحرام : 5 آفات تحلِق الأخلاق الحسنة ..فيديو    سكان بهتيم بشبرا الخيمة يشكون من انتشار الكلاب الضالة    تدريب الشباب وتأهيليهم.. ماذا بحث وزير القوى العاملة مع مسؤولي الاقتصاد الألماني؟    مصراوي يكشف كواليس خطاب فيفا بشأن أزمة نهائي دوري الأبطال    كيفية المسح على الشراب في الوضوء.. دار الإفتاء توضح 4 شروط واجبة    إزالة 6 حالات تعد بإجمالي 1454 مترا مربعا بالبحيرة    تنفيذ 4 آلاف حكمًا قضائيًا وضبط 8 قطع سلاح بحملة أمنية بطوخ    السيطرة على حريق نشب في 4 منازل بأبوتشت    مؤتمر جوارديولا: كرة القدم عاطفية لكنها تبقى لعبة.. واللعبة تعني الحظ    بالجهود الذاتية.. افتتاح مسجدين جديدين في أسوان - صور    الحرب تشتعل.. البحر الأسود ساحة قتال بين أمريكا وروسيا «خطة الدمار»    ب حافلات .. جنود أوكرانيون يغادرون مصنع آزوفستال المحاصر .. فيديو    بالأسماء.. تشكيل جديد للحكومة الفرنسية بقيادة إليزابيث بورن    غلق مطلع الدائرى من شارع ربيع الجيزي اتجاه المريوطية 10 أيام لتوسعة الطريق    علاء أبوالعزائم رئيس الإتحاد العالمى للطرق الصوفية ضيف طريقي …السبت    تمديد عضوية العراق في المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للطيران المدني    "طول الوقت بيبوس ليلى مراد".. لماذا تمنى سمير صبري أن يصبح أنور وجدي؟    استخراج موبايل من بطن شاب بمستشفي بنها الجامعي    بعد رحيله.. تعرف على أبرز محطات الإبداع والنضال في حياة الشاعر مظفر النواب    حملات إعلانية متنوعة ضمن مشاريع التخرج بآداب عين شمس    بوتين: روسيا تتعرض لحرب سيبرانية منذ بدء عمليتها في أوكرانيا    جولة ميدانية للمشاركين في دورة الأوقاف من اتحاد الإذاعات الإسلامية لمجمع الأديان    رصد محاولات البناء المخالف بالشرقية وتنفيذ القانون بكل حزم على المخالفين    الاتحاد الأوروبي: نسعى إلى التوصل لاتفاق لاستيراد الغاز من مصر وإسرائيل    عمرو خالد يكشف سر وصية الرسول للمسلمين بقراءة "الكهف" يوم الجمعة    النشرة الدينية.. خطيب المسجد الحرام: الأخلاق الحسنة عماد الأمم وأساس استقرار وتقدم المجتمعات.. وعلي جمعة: عليكم حسن الظن في الله عند نزول المصائب    بالأسماء.. إصابة 13 عاملا في انقلاب جرار زراعي بالمنوفية    «بناء قدرات وحدات حماية الطفل العامة والفرعية» ورشة عمل بأسيوط    دي مارزيو: قنبلة بشأن مستقبل مبابي.. سيبقى في باريس ولن ينضم ل ريال مدريد    أحمد مرتضى: رمضان صبحي؟ كل الأسماء مطروحة.. ويمكننا تعويض أي لاعب    القوى العاملة: آخر موعد لإيداع أوراق الفائزين في الانتخابات العمالية.. اليوم    المالية: صندوق النقد يرى اقتصاد مصر قادرا على التعافي من الأزمة العالمية الراهنة    عميد طب عين شمس: تجهيز مستشفى الطوارئ على أعلى مستوى لخدمة المرضى    كوريا الشمالية: ظهور أعراض الحمى على أكثر من 263 ألف شخص خلال 24 ساعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بايدن يحذر من غزو روسي محتمل لأوكرانيا الشهر المقبل
نشر في الشروق الجديد يوم 28 - 01 - 2022

حذّر الرئيس الأمريكي جو بايدن من وجود "إمكانية واضحة" لأن تقوم روسيا بغزو أوكرانيا الشهر المقبل، بحسب بيان للبيت الأبيض.
في هذه الأثناء تقول روسيا إنها ترى "سبباً ضئيلاً للتفاؤل" في حل الأزمة بعد أن رفضت الولايات المتحدة المطالب الرئيسية لروسيا.
وكان حشد عشرات الآلاف من القوات الروسية على الحدود الأوكرانية خلال الأسابيع الماضية قد أذكى المخاوف من حدوث غزو.
لكن روسيا تنفي أنها تخطط لهجوم.
جاءت تصريحات الرئيس الأمريكي في مكالمة هاتفية مع الرئيس الأوكراني فلودومير زيلينسكي الخميس.
وقالت إيميلي هورن، المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض إن "الرئيس بايدن قال إن هناك احتمالاً واضحاً بأن يقوم الروس بغزو أوكرانيا في فبراير".
وقال بيان للبيت الأبيض إن الرئيس بايدن "أعاد التأكيد" خلال حديثه مع نظيره الأوكراني على "استعداد الولايات المتحدة وحلفائها وشركائها على الرد بحزم إذا مضت روسيا في غزو أوكرانيا".
من جانبه، قال زيلينسكي إنهما "بحثا الجهود الدبلوماسية الأخيرة حول نزع التصعيد واتفقا على إجراءات مشتركة للمستقبل".
وأشار الموقع الإخباري الأمريكي "أكسيوس"، مقتبساً عن مصدر لم يكشف هويته، إلى أن الرئيسين اختلفا حول مدى قرب وقوع التهديد. ويشير بعض الخبراء العسكريين إلى أن روسيا ربما تنتظر إلى أن تتجمد الأرض في أوكرانيا لكي تتمكن من إدخال معداتها الثقيلة.
تهديد أمريكي
وهددت الولايات المتحدة الخميس أيضاً بوقف افتتاح خط أنابيب رئيسي سينقل الغاز الروسي إلى أوروبا الغربية إذا قامت روسيا بغزو اوكرانيا.
يمتد خط الأنابيب المعروف باسم "نورد ستريم 2" من روسيا إلى ألمانيا، وقال مسؤولون في برلين الخميس إن المشروع قد يواجه عقوبات في حال هاجمت روسيا أوكرانيا.
ويقول الحلفاء الغربيون إنهم سيستهدفون اقتصاد روسيا إذا قامت بالغزو، وتشير التصريحات الأخيرة إلى تشدد في موقفهم.
استغرق مد خط الأنابيب الذي يبلغ طوله 1,225 كيلومتراً خمس سنوات وبلغت تكلفته 11 مليار دولار. ويهدف مشروع الطاقة هذا، الذي يمتد تحت مياه بحر البلطيق، إلى مضاعفة صادرات روسيا من الغاز إلى ألمانيا.
لكن هذا الخط لم يبدأ بالعمل حتى الآن، حيث قالت الجهات التنظيمية إنه لا يتوافق مع متطلبات القانون الألماني وعلقت الموافقة على بدء تشغيله.
تنفي روسيا أن تكون لديها خطط للغزو لكنها تقدمت الشهر الماضي بقائمة طويلة من المطالب الأمنية من الغرب، من بينها عدم السماح لأوكرانيا بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي العسكري "الناتو".
رفضت الولايات المتحدة هذا المطلب الرئيسي، بينما عرضت على موسكو ما وصفته ب "طريق دبلوماسي جدي إلى الأمام".
سبب ضئيل للتفاؤل
وقال المتحدث باسم الكريملين ديمتري بيسكوف الخميس إن الرد الأمريكي ترك "سبباً ضئيلاً للتفاؤل"، لكنه أضاف بأن "هناك دائماً فرصاً لمواصلة الحوار، فهو في مصلحتنا كلينا نحن والأمريكيين."
لن تُكشف تفاصيل الاقتراحات الأمريكية على الملأ، لكن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قال إن الوثيقة التي قُدمت أوضحت "المبادئ الأساسية" للولايات المتحدة، بما في ذلك سيادة أوكرانيا وحقها في اختيار أن تكون عضواً في تحالفات أمنية كالناتو.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الرد الرسمي الأمريكي لا يتناول "المخاوف الرئيسية" لروسيا بشأن تمدد الحلف.
وكانت الولايات المتحدة الأميريكية قد حثت الصين، على استخدام نفوذها لدى روسيا لثنيها عن خطوة غزو أوكرانيا.
كما طلبت الولايات المتحدة من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة لبحث التهديد الذي يمثّله حشد القوات الروسية على الحدود الأوكرانية، على السلام العالمي.
وقالت فيكتوريا نولاند، وكيلة وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية إنّ أي صراع في أوكرانيا، لن يكون مفيدًا للصين.
وأضافت أنّ الدول الغربية موحّدة حول الرغبة في حلّ دبلوماسي.
لكنها قالت أيضاً إن "العواقب يجب أن تكون سريعة وشديدة على روسيا، إن قامت بعمل عسكريّ".
في غضون ذلك، يدرس الرئيس بوتين ردّ واشنطن على مطالب موسكو بشأن أوكرانيا.
وقالت مبعوثة واشنطن لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد يوم الخميس: "نُشر أكثر من 100 ألف جندي روسي على الحدود الأوكرانية ، وتنخرط روسيا في أعمال أخرى مزعزعة للاستقرار تستهدف أوكرانيا، وتشكل تهديدًا واضحًا للسلام والأمن الدوليين ولميثاق الأمم المتحدة".
وطلبت غرينفيلد من مجلس الأمن "فحص الحقائق بشكل مباشر والنظر في ما هو على المحك بالنسبة لأوكرانيا وروسيا وأوروبا. والتأكد من التزامات ومبادئ النظام الدولي الأساسية في حالة قيام روسيا بغزو أوكرانيا". وفق ما نقلت وكالة رويترز.
وأضافت غرينفيلد "هناك حاجة إلى اهتمام المجلس الكامل الآن، ونتطلّع إلى مناقشة مباشرة وهادفة يوم الاثنين".
ورغم تمتع روسيا بحق الفيتو كونها أحد الأعضاء الدائمة العضوية في مجلس الأمن، قالت غرينفيلد إن الاجتماع يمثل أكثر من فرصة ل"فضح أفعال روسيا"، و"عزل الكرملين بسبب موقفه العدواني بشأن أوكرانيا".
وصرّحت المبعوثة الأمريكية لقناة رومانية رسمية قائلة: "رغم حق الفيتو، سيظهر الشعور بعزلتهم في حال طرح مجلس الأمن ذلك، ونحن نشكّل جبهة موحّدة الروس".
وأضافت: "لا أعتقد أن أي دولة في مجلس الأمن ستجلس وتقول إنه من المقبول لروسيا أن تغزو حدود دولة أخرى".
وأشار دبلوماسيون إلى أن الولايات المتحدة كانت تودّ عقد اجتماع لمجلس الأمن يوم الجمعة. لكنهم قالوا إنهم وافقوا على التأجيل حتى يوم الاثنين، كي لا يتداخل مع مكالمة هاتفية مقررّة يوم الجمعة بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.
لمزيد من التفاصيل اضغط هنا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.