جامعة بنها: الطالب شريك فى بناء الحاضر    «قومي المرأة» ينظم أمسيات الأسرة المصرية بالتعاون مع قصور الثقافة    استقرار أسعار الخضروات والفاكهة بالإسماعيلية    محافظ الغربية يتفقد توريد القمح بصومعة طنطا المعدنية    محافظ الغربية يتفقد طريق ميت حبيش الجديد    زيلينسكي: المفاوضات رفيعة المستوى بين أوكرانيا وروسيا ستحدث عاجلا أم آجلا    الإتحاد البرلماني العربي يرفع برقية شكر للرئيس عبدالفتاح السيسي    تاريخ المواجهات.. تفوق أهلاوي على الفريق البترولي    في الجول يكشف – تفاصيل مفاوضات الأهلي مع بنشرقي.. والحسم بعد نهائي إفريقيا    موعد مباراة مانشستر سيتي وأستون فيلا بالدوري الإنجليزي والقنوات الناقلة    بعثة يد الزمالك تصل القاهرة بعد التتويج بلقب كأس الكؤوس الإفريقية    ضبط المتهم بالاتجار في الأسلحة النارية بدون ترخيص بسوهاج    محافظ الغربية يطمئن على انتظام لجان الشهادة الإعدادية    محافظ القاهرة يوجه بإزالة جزء من عقار انهار بعين شمس اليوم    من قبلي لبحري.. قضايا الأحوال الشخصية على كل شكل ولون    الرئيس السيسي: «هنرد على الناس في الحوار الوطني وهنتكلم كتير»    لمواليد 21 مايو..ماذا تقول لك نصيحة الفلك في 2022؟    الصحة الروسية: لم يتم رصد إصابات بجدري القردة    غلق 3121 محلًا مخالفًا للمواعيد وضبط 38 ألف شخص بدون كمامات    «سيدات طائرة الأهلي» يترقب الاجتماع الفني لبطولة إفريقيا للأندية    رئيس مدينة رأس غارب يتابع مشروعات تطوير ورفع كفاءة الطرق    وزير الرياضة يشهد المؤتمر الصحفي للإعلان عن تفاصيل بطولة الجونة الدولية للاسكواش في نسختها العاشرة    خطة مطروح للحد من حوادث الغرق على الشواطئ.. التعاقد مع شركة إنقاذ    «عبد الغفار» يبحث الاستفادة من خبرات «الأطباء المصريين ببريطانيا» لخدمة مرضى مصر    اتهامات لبايدن باستغلال موارد أمريكا في إشعال الصراع الروسي الأوكراني    وكيل «خارجية الشيوخ» تطالب بوقف انتهاكات الاحتلال المستمرة لحرمة الأقصى    برلماني يطالب بسرعة إصدار الإستراتيجية الوطنية للسياحة لدعم القطاع    سبب القبض على الفنان مصطفى هريدي.. اصطدم بسيارة 4 طلاب    معلومات عن جفاف نهر الفرات وعلاقته بقيام الساعة    أمن الإسماعيلية يعيد سيارة ملاكى بعد ساعات من سرقتها    كن يُوسفَ هذا العصر    بمشاركة كبرى الشركات.. هندسة الإسكندرية تفتتح ملتقى سوق العمل ال20    أندريه زكي: نشجع ونساند جميع التجارب الفنية لرفع وعي الأجيال الجديدة    برئاسة عدلي منصور.. جامعة مصر المعلوماتية توافق على إنشاء مركز لدعم الابتكار    استمرار تسجيل ارتفاعات في أعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا حول العالم    دعاء الخشوع فى الصلاة .. ردده يومياً    فاينانشال تايمز: إيطاليا تستورد أضعاف كميات النفط الروسي رغم العقوبات على موسكو    الحبس 5 سنوات وغرامة 200 ألف جنيه لثلاث متهمين تنمروا على ذوي الهمم    السيسي يوجه بإنشاء 15 ألف صوبة زراعية جديدة    تكريم محرر "مصراوي" في المؤتمر الدولي الأول لطب الأسنان بمدينة السادات    إحياء قداس الأربعين للقمص أرسانيوس وديد ب مرقسية الإسكندرية    الأشعة تحسم مصير دونجا فى الإسماعيلى قبل مواجهة البنك الأهلى بالدورى    أول تعليق للفنان محمد ممدوح بعد التعرض لحادث: "الحادث كان بسيط مش أليم"    مبروك عطية: كلام هاني الناظر عن جدري القرود «طمأنة» لكن يبقى بأس الله    الرئيس السيسي: "أنا فى تحدى لتطوير حياة بلدى وأهلى وناسى"    «آداب القاهرة» تنظم فعاليات رياضية وترفيهية ضمن أنشطتها الفنية والاجتماعية لطلابها    الصحة: متوسط الإصابات اليومي بلغ 5 إصابات إيجابية بفيروس كورونا    حريق يلتهم محل أدوات كهربائية في منطقة فيكتوريا بالإسكندرية- صور    الصناعة تضع خطة تطوير شاملة للتيسير على المستثمر الصناعي    قافلة تنموية شاملة من جامعة القاهرة إلى حلايب وشلاتين    هل يمكن تحول «جدري القرود» لجائحة مثل كورونا؟ متحدث الصحة يجيب    طىُّ الألم.. رواية هالة البدرى عن الفقد والتداوى بالكتابة    وزيرة الخارجية البريطانية: الناتو يدرس تزويد مولدوفا بأسلحة حديثة    استشهاد فلسطيني وإصابة آخر برصاص الاحتلال في جنين    ضبط عامل وزوجته سرقا جارتهما المسنة بأطفيح: استغلا وجودها وحيدة بالمنزل    أخبار 24 ساعة.. الصحة: لا توجد حالات مصابة أو مشتبه فى إصابتها بجدرى القرود    الدوري الإيطالي - روما يسحق تورينو في ختام مبارياته قبل نهائي دوري المؤتمر    وزيرا الثقافة والسياحة ومحافظ الشرقية يطلقون الدورة الأولى من مهرجان تل بسطا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأوقاف تصدر كتاب المنتخب في تفسير القرآن الكريم باللغة اليونانية
نشر في الشروق الجديد يوم 25 - 01 - 2022

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن الوزارة أصدرت كتاب "المنتخب في تفسير القرآن الكريم" مترجما باللغة اليونانية.
وأوضح وزير الأوقاف، في تصريحات، اليوم، أنه في إطار الدور الريادي لجمهورية مصر العربية في نشر الفكر الوسطي المستنير بمختلف لغات العالم، وفي إطار جهود وزارة الأوقاف المصرية في ذلك، وفي ظل عنايتها الواسعة بحركة الترجمة، ولا سيما ترجمة معاني القرآن الكريم، أصدرت النسخ الأولى من ترجمة معاني القرآن الكريم باللغة اليونانية، ترجمة الدكتور شاكر علي موسى أستاذ اللغة اليونانية الحديثة بكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر الشريف ، بإشراف وتقديم وزير الأوقاف.
وقال وزير الأوقاف، في مقدمته لهذه الترجمة: "الحمد لله أهل الحمد أهل الثناء والمجد، القائل في كتابه العزيز : {الْحَمْدُ لله الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِّن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا مَّاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا}، والقائل سبحانه: {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا وأَنَّ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا}، والقائل (عز وجل): {وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ}، والقائل (جل في عُلاه): {فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ لا يَمَسُّهُ إِلا الْمُطَهَّرُونَ}، والصلاة والسلام على خاتم أنبيائه ورسله سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)، وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه إلى يوم الدين".
وأضاف وزير الأوقاف: "فالقرآن الكريم كتاب نور، وكتاب هداية، وكتاب رحمة، من قال به صدق، ومن حكم به عدل، ومن تمسك به هُدِيَ إلى صراط مستقيم، حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): (تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا إِنِ اعْتَصَمْتُمْ بِهِ فَلَنْ تَضِلُّوا أَبَدًا كِتَابَ الله وَسُنَّةَ نَبِيِّهِ)، وهو أعلى درجات البلاغة والفصاحة والبيان، يتدفق الإعجاز من جميع جوانبه تدفقًا لا شاطئ له، فهو الذي يهجم عليك الحسن منه دفعة واحدةً، فلا تدري أجاءك الحسن من جهة لفظه أم من جهة معناه، إذ لا تكاد الألفاظ تصل إلى الآذان حتى تكون المعاني قد وصلت إلى القلوب، كما أنه أحسن القصص، وأحسن الحديث، وأعذبه وأجمله وأصدقه، حيث يقول الحق سبحانه مخاطبًا نبيه (صلى الله عليه وسلم): { نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ}، ويقول جلّ وعلا: {الله نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا}، ويقول سبحانه: { وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا}، ويقول سبحانه: { وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا}".
وتابع وزير الأوقاف في المقدمة: "قد رفع الله (عز وجل) أهل القرآن إلى أعلى المراتب، فهم أهل الله وخاصته، وتجارتهم لا تبور ولن تبور، حيث يقول سبحانه: {إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ الله وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ * لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ}، ويقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): "إنَّ للَّهِ أَهْلينَ منَ النَّاس قالوا: يا رسولَ اللَّهِ ، مَن هُم ؟ قالَ : هُم أَهْلُ القرآنِ ، أَهْلُ اللَّهِ وخاصَّتُهُ"(سنن ابن ماجه)".
وقال: "ويسرنا أن نقدم لكل الناطقين باللغة اليونانية هذه الترجمة الميسرة لمعاني القرآن الكريم في ضوء كتاب المنتخب في تفسير القرآن الكريم من إصدار المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وذلك في ضوء فهمنا لهذه المعاني التي نأخذ منها على قدر طاقتنا البشرية في حين تبقى أسرار النص المنزل معطاءة لكل زمان ومكان، سائلا الله (عز وجل) أن يتقبل هذا العمل، وأن يجعله خالصا لوجهه، وأن ينفع به العالمين، والله من وراء القصد، وهو الموِّفق والمستعان، والهادي إلى سواء السبيل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.