الكنيسة تحتفل بذكرى وفاة الأنبا يوحنا الرابع بابا الإسكندرية ال 48    «المصري للتأمين» دعم محدودي الدخل أول طرق تحقيق التنمية المستدامة    الملحن عزيز الشافعي: عمرو دياب فخر للمصريين    لغة الشوارع .. علي جمعة يحذر من كلام قبيح يرفضه الجو العام.. فيديو    تعرف على أمنية عايدة رياض.. وأغرب موقف حدث لها في عيد ميلادها    35 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في موريتانيا    القومي للمرأة: تغليظ عقوبة الختان يمثل مرحلة مهمة في التاريخ    "فاوتشي" يرجح الموافقة على لقاح "جونسون آند جونسون" بداية الشهر المقبل    عاد للظهور في المشهد .. مرتضي منصور يتحدث عن التعادل مع اسوان ويؤكد أسئلو هذا الثلاثى عن سبب السقوط ويؤكد لاعبى الزمالك رجالة ورسالة تهديد الى الغندور    «أمطار وشبورة» الأرصاد تكشف حالة الطقس حتى الجمعة    لليوم الثاني| بيانات «الصحة» تكشف استقرار نسب شفاء مرضى كورونا    خبراء: كثرة الحديث تزيد فرص الإصابة ب«كورونا»    ميدو: الإسماعيلي ظلم تحكيميًا أمام غزل المحلة    ماهو سؤال الملكين فى القبر    هشام يكن يفضح سر ميدو ويضعه في موقف محرج    حكيم في كواليس "سهرانين" برفقة أمير كرارة (صور)    مصرع وإصابة 4 أشقاء في حادث تصادم ب مطروح    وحيد ينتقد حكام مباراة الإسماعيلي والمحلة    ترتيب هدافي الدوري الإيطالي قبل مباريات اليوم الأحد    قراصنة يحتجزون سفينة تركية قبالة السواحل النيجيرية    محمد منير يطمئن جمهوره: لن أغيب عنكم وانتظروني في حفلات قادمة    طريقة علاج المغص الكلوي    ضبط حارس مدرسة «شبرا الإعدادية» بعد أن حولها إلى وكر لممارسة الدعارة    علي جمعة: زواج التجربة كلمة غير موفقة و1% من يضع شروطا في عقد الزواج    الكرامة فى لزوم الاستقامة    الكرامة الإنسانية فى القرآن    التحفظ على 2180 عبوة مطهرات مجهولة المصدر في الإسكندرية    الثانوية العامة 2021.. الطلاب يواصلون تسجيل الاستمارة إلكترونيًا    فيديو.. الصحة: بدء التطعيم ضد فيروس كورونا خلال ساعات    خالد عبد الغفار: أتوقع انكسار موجة كورونا في هذا التوقيت .. فيديو    فيديو.. متحدث الري: نستهدف تبطين 7 آلاف كم من الترع بتكلفة 18 مليار جنيه    وزير قطاع الأعمال: بيع أصول شركة الحديد والصلب في مزادات علنية    ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي.. محمد صلاح يتصدر رغم الصيام التهديفي    الصدام بدأ مبكرًا.. أول معركة بيانات بين أمريكا وروسيا في عهد بايدن    السياحة تعلن بدء صيانة حوائط أسوار المصاطب الخارجية المحيطة بمبنى قصر البارون    قصف للبوليساريو يستهدف معبر " الكركارات" والجيش المغربي يرد    أحمد شديد قناوي: عودتي للمصري لرد الجميل.. ولم أجد تقديرًا في الأهلي    أخبار الفن .. حقيقة مرض محمد فريد .. قبلة عمرو دياب لسيدة عربية .. رد محمد نجاتى على عبد الله رشدي    للقضاء على العشوائية.. نائبة تطالب الحكومة بتفعيل قانون "السايس" بالمحافظات    بعد موافقه الأعلى للجامعات.. ننشر شروط ومعايير اختيار القيادات الجامعية    الزراعة: تطوير البنية التحتية للبحيرات ضمن خطة التوسع الحيواني    شرطة النقل والمواصلات تواصل حملاتها بجميع المحافظات    تعرف على كيفية الاستفادة من مشروع البتلو والإجراءات المطلوبة    أستون فيلا يفوز على نيوكاسل في ليلة عودة تريزيجيه    ثاني هزة أرضية في جورجيا خلال أسبوع    مفاجأة .. الإخوان يطالبون أردوغان بطرد أيمن نور من تركيا    السودان: حل 131 جمعية ومنظمة خيرية متهمة ب"تمويل الإرهاب"    في بيان رسمي.. بهاء سلطان يكشف حقيقة الصلح بينه وبين نصر محروس    اتحاد الكرة في بيان رسمي: الهجوم غير مبرر.. وأخطاء التحكيم جزء من اللعبة    مصرع شاب إثر حريق داخل منزل في بورسعيد    وزير الأوقاف يتفقد فعاليات التدريب بأكاديمية تدريب الأئمة والدعاة    فيديو.. تفاصيل مشروع العجلة الدوارة بالقاهرة والهدف منه    على السوشيال ميديا.. مواطن بالبحيرة يبحث عن صاحب مبلغ مالي كبير    «القومي للمرأة» يهنئ أصغر مهندسة مصرية وأفريقية تفوز بجائزة «ستيفي»    بمشاركة «تريزيجيه».. أستون فيلا يستعيد نغمة الفوز أمام نيوكاسل    متحدث «التعليم»:عقد الامتحانات بعد انتهاء إجازة نصف العام الدراسي    "من تحت الصفر بدأت".. محمد رمضان يشوق جمهوره لأغنية "مصباح علاء الدين"    الصحة: تسجيل 680 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و49 حالة وفاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأوقاف: اللغة الأوردية أحدث ترجمات الوزارة لمعاني القرآن الكريم
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 25 - 11 - 2020

اعتمد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة الأوردية، التي قام بها الدكتور أحمد محمد أحمد عبد الرحمن الأستاذ بكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر، ووجه بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لطباعته، خدمة لكتاب الله (عزّ وجلّ).
وجاء ذلك في إطار دور مصر الريادي في خدمة كتاب الله (عزّ وجلّ) وتفسيره وفهم معانيه ومقاصده، وفِي إطار اهتمام وزارة الأوقاف المصرية بحركة الترجمة اهتماما بالغا، ولا سيما فيما يتصل منها بخدمة كتاب الله (عزّ وجلّ) ونشر الفكر الرشيد المستنير.
وقدم الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف لهذه الترجمة بالمقدمة التالية: الحمد لله أهل الحمد أهل الثناء والمجد , القائل في كتابه العزيز: {الْحَمْدُ لله الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِّن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا مَّاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا}، والقائل سبحانه: {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا وأَنَّ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا }، والقائل (عز وجل): { وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ} ، والقائل (جل في عُلاه): { فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ لا يَمَسُّهُ إِلا الْمُطَهَّرُونَ}، والصلاة والسلام على خاتم أنبيائه ورسله سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)، وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه إلى يوم الدين.
وبعد:
فالقرآن الكريم كتاب نور، وكتاب هداية ، وكتاب رحمة، من قال به صدق، ومن حكم به عدل، ومن تمسك به هُدِيَ إلى صراط مستقيم، حيث يقول نبينا صلى الله عليه وسلم: «تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا إِنِ اعْتَصَمْتُمْ بِهِ فَلَنْ تَضِلُّوا أَبَدًا كِتَابَ الله وَسُنَّةَ نَبِيِّهِ».
وهو أعلى درجات البلاغة والفصاحة والبيان، يتدفق الإعجاز من جميع جوانبه تدفقًا لا شاطئ له، فهو الذي يهجم عليك الحسن منه دفعة واحدةً، فلا تدري أجاءك الحسن من جهة لفظه أم من جهة معناه، إذ لا تكاد الألفاظ تصل إلى الآذان حتى تكون المعاني قد وصلت إلى القلوب.
وهو أحسن القصص، وأحسن الحديث، وأعذبه وأجمله وأصدقه، حيث يقول الحق سبحانه مخاطبًا نبيه (صلى الله عليه وسلم):{ نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ}، ويقول جلّ وعلا: {الله نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا}، ويقول سبحانه: { وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا}، ويقول سبحانه: { وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا}.
ورفع الله (عز وجل) أهل القرآن إلى أعلى المراتب ، فهم أهل الله وخاصته، وتجارتهم لا تبور ولن تبور، حيث يقول سبحانه: { إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ الله وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ * لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ}، ويقول نبينا صلى الله عليه وسلم: «إنَّ للَّهِ أَهْلينَ منَ النَّاس قالوا: يا رسولَ اللَّهِ، مَن هُم ؟ قالَ : هُم أَهْلُ القرآنِ ، أَهْلُ اللَّهِ وخاصَّتُهُ»(سنن ابن ماجه).
ويسرنا أن نقدم لكل الناطقين باللغة الأوردية هذه الترجمة الميسرة لمعاني القرآن الكريم في ضوء كتاب المنتخب في تفسير القرآن الكريم من إصدار المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، تلك المعاني التي قام بترجمتها إلى اللغة الأوردية الدكتور أحمد محمد أحمد عبد الرحمن الأستاذ بكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر .
نسأل الله عز وجل، أن يتقبل هذا العمل، وأن يجعله خالصا لوجهه، وأن ينفع به العالمين، والله من وراء القصد، وهو الموِّفق والمستعان، والهادي إلى سواء السبيل .
اقرأ ايضا|الأزهر للفتوى: مُخالفة الإجراءات الوقائية «حرام»


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.