بريطانيا.. وزير شؤون ويلز يعلن استقالته    إعلامي يفجر مفاجأة في أزمة الزمالك مع رزاق سيسيه    أحمد جعفر: مروان حمدي أفضل من محمد شريف    شبانة: انفردنا في يناير الماضي بانتقال طارق حامد لاتحاد جدة.. فيديو    إيفونا: لن أحتفل إذا سجلت هدفا في مرمى الأهلي.. فيديو    طقس الخميس.. حار نهارا معتدل ليلا والعظمى 36 درجة بالفيوم    بصحبة تامر حسني وهنا الزاهد.. بسمة بوسيل تهنئ أبطال فيلم بحبك    برج الحمل اليوم.. تواجه بعض الضغط النفسي    محامى عبد الله السعيد يكشف آخر تطورات أزمته مع الأهلى: "ربنا يعلم بيصرف منين"    سها بهجت: مبادرة اليوم فى مصر مبيخلص للجذب السياحى وقضاء عطلة صيفية    قضية نيرة أشرف.. سامح عاشور: محكمة النقض ستنظر طعنين على حكم الإعدام    محافظ الإسماعيلية يتابع الحالة الصحية لمصابي حريق القنطرة غرب    الراقصة لورديانا تتهم جارها بالتعدي عليها بالسب في العجوزة    مصرع ربة منزل بطلق نارى فى مشاجرة بمحافظة قنا    محافظ سوهاج يشهد احتفال ذكرى ثورة 30 يونيو بالمسرح الروماني    وكيل إيهاب جلال يوضح أسباب رفضه تدريب الإسماعيلي    حسين فهمي: الإنسان المصري مبدع بطبعه منذ أكثر من 7 آلاف سنة    عرض مسرحية نجوم الظهر لمحمد صبحي رابع أيام العيد علي Cbc    هل يجوز صيام يوم الجمعة منفردا إذا وفق يوم عرفة ؟ جائز في حالتين    بمناسبة موسم الحج.. قناة الحياة تعرض فيلما قصيرا عن السيدة هاجر المصرية    وزارة الصحة العراقية: نواجه 4 أوبئة مختلفة في وقت واحد    وزير الاتصالات: إنترنت بلا حدود يعني تكلفة متضاعفة    "موقع نتائجنا" pdf نتائج الثالث متوسط 2022 بالعراق الدور الاول استخراج النتائج فى جميع المحافظات    مراحل صناعة كسوة الكعبة المشرفة من داخل مجمع الملك عبد العزيز    استشارى يقدم نصائح غذائية مهمة للمواطنين قبل الاحتفال بعيد الأضحى المبارك    مشاهدة مباراة غزل المحلة وفيوتشر في نهائي كأس الرابطة.. بث مباشر    المخابرات الأمريكية والبريطانية تحذران من «تهديد صيني كبير»    بريطانيا تنفي توقيف أحد دبلوماسييها في إيران    سفيرا بيلاروسيا والبانيا في ضيافة مدينة العاشر من رمضان    موسيقى وتنورة وألعاب.. شباب بالأقصر ينظمون يومًا ترفيهيًا لأطفال السرطان    في وثائقي عن حياته.. بكاء زملاء وأقارب ياسر رزق أثناء رثائه.. فيديو    سامر وجدى شريك مؤسس بمنصة للألعاب الإلكترونية: القيمة التسويقية لشركتنا تبلغ 15 مليون دولار    دوري WE المصري    بعد التصالح.. إخلاء سبيل المتهم بالتحرش بشقيقة الفنانة هنا الزاهد    النشرة الدينية| حكم إفراد يوم الجمعة بالصيام.. وأستاذ بالأزهر: يجوز للمسيحي أن يذبح لجاره أضحيته    دعاء الشيخ خالد الجندي من المسجد النبوي .. شاهد    مستشار رئيس الوزراء: وثيقة سياسة ملكية الدولة تمثل خارطة الاقتصاد المصري.. فيديو    وزير الاتصالات: إنشاء 2800 برج لتحسين خدمات المحمول ومناطق التغطية هذا العام    إعدام 82 نرجيلة في حملة على المقاهي بمدينة الأقصر    بسبب «تحذير كاذب» .. القبض على مراهق بريطاني    محاكاة لطلاب العاشر عن مناسك الحج    مواعيد صلاة عيد الأضحى بالقاهرة والمحافظات    وزير الزراعة: مصر الأولى عالميا في إنتاج القمح الربيعي    51 اتفاقية دولية.. أهم مجالات التعاون الدولي التي أقرها "النواب"    اليونان تسجل أول حالة وفاة لطفل بالتهاب الكبد الغامض    فصل جديد من الصراع .. موسكو تهدد الولايات المتحدة باستعادة ولاية آلاسكا الأمريكية "الروسية سابقا"    حسين فهمي: المصري مبدع وموهوب في المجالات الفنية.. فيديو    عمرو هاشم ربيع: أخشى من تعدد الموضوعات المعروضة في الحوار الوطني    حزب مستقبل وطن يوزع هدايا الرئيس على المواطنين بمناسبة عيد الأضحى    تقرير يكشف مشروع تطوير الموانئ المصرية لتماثل الدول الكبرى    البرازيل تؤكد مقتل اثنين من مواطنيها فى أوكرانيا    جماهير الوداد والرجاء يقتحمون ملعب أمم أفريقيا للسيدات اعتراضا على الكاف.. فيديو    خبيرة لغة الجسد: الأمير وليام وكيت تصرفا كزوجين جدد في مباراة ويندسور الخيرية    مستشار رئيس الوزراء: وثيقة سياسة ملكية الدولة تمثل خارطة طريق الاقتصاد المصرى    في عيد الأضحى| أسهل طريقة لشوي الضلوع بالفرن    التلفزيون المصري يعرض تقريرًا عن الفريق العصار في ذكرى وفاته.. فيديو    جامعة حلوان: نعمل على استثمار طاقات الشباب بشكل إيجابي يخدم المجتمع    انطلاق اجتماع حول تأسيس بنية تحتية عربية للاستعداد للطوارئ النووية والإشعاعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تقارب تركي إماراتي
نشر في الشروق الجديد يوم 30 - 11 - 2021

لقد شهد النصف الثاني من العام الحالي 2021 سلسلة من الزيارات والاتصالات بين تركيا ودولة الإمارات المتحدة على عدة مستويات، وأعطت مؤشرات على أن مرحلة الاحتقان والتوتر السياسي التي غلبت على العلاقات السياسية بين البلدين في سبيلها إلى تغيير كبير. وكانت الصورة الإعلامية العدائية بين البلدين خاصة منذ محاولة الانقلاب الفاشلة ضد نظام الرئيس أردوغان في 15 يوليو 2016 واتهام الإمارات العربية بتأييد ودعم محاولة الانقلاب، رغم كل ما أحاط هذه المحاولة من غموض، لم تتضح أبعاده حتى الآن، ونفي الإمارات هذه الاتهامات. هذا بالإضافة إلى احتضان تركيا لقيادات من جماعة الإخوان المسلمين وهو ما يغضب الإمارات العربية التي اتخذت موقفا مماثلا لمصر والسعودية بتصنيف جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية.
وأخدت تطورات التقارب التركي-الإماراتي مسارا متدرجا، ومما أعلن منها قيام وفد إماراتي برئاسة الشيخ طحنون بن زايد، مستشار الأمن الوطني الإماراتي بزيارة لأنقرة في 18 أغسطس 2021، وألتقى مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وعدد من الوزراء وكبار المسئولين ورجال الأعمال، وتناولت الزيارة التعاون الاقتصادي والتجاري والفرص الاستثمارية في عدة مجالات منها النقل والموانئ، والطاقة، والصحة، وذلك في إطار المصالح المشتركة بين البلدين.
وأعقب هذه الزيارة المهمة إجراء اتصال هاتفي في 30 أغسطس 2021 بين ولي عهد الإمارات العربية ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد والرئيس التركي أردوغان، ناقشا خلاله العلاقات الثنائية بين البلدين في عدة مجالات، وتبادلا وجهات النظر بشأن عدد من القضايا والملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بين تركيا والإمارات العربية. كما زار وفد تجاري تركي على مستوى رفيع أبوظبي في 17 أكتوبر 2021 والتقى مع نظرائه الإماراتيين، كما التقى مع وزير الدولة الإماراتي للتجارة الخارجية ثاني بن حمد الزيودي، وبحث الجانبان سبل تنمية التبادل التجاري بين البلدين.
وقد كانت كل الاتصالات والزيارات المتبادلة السابقة بمثابة تمهيد لقيام ولي عهد الإمارات الشيخ محمد بن زايد بزيارة إلى تركيا في 24 نوفمبر 2021 بدعوة من الرئيس أردوغان. واعتبرت هذه الزيارة نقلة كبيرة في التقارب بين تركيا والإمارات العربية. وقد وصف وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الإماراتي الزيارة بأنها ذات أهمية خاصة من جميع النواحي في توقيت يعمل فيه البلدان معا على وضع رؤية لمستقبل سلمي ومستقر ومزدهر للمنطقة، استنادا إلى الانفتاح، والتسامح، والفوائد المتبادلة، والمصالح المشتركة، ومد الجسور للتعاون والتواصل. وأن الهدف الأساسي للزيارة هو المساعدة في خلق قيمة اقتصادية عبر تعزيز التجارة والمشاركة في مجال الأعمال وضمان تنفيذ استثمارات مستدامة ناجحة. وأضاف بأن الإمارات العربية وتركيا من أنشط الاقتصادات والمجتمعات في المنطقة، ويؤمنان بأن النمو والتقدم الاقتصادي هو السبيل لتحقيق مستقبل مستدام، خاصة وأنهما تربطهما منذ سنوات علاقات تعاون اقتصادي واجتماعي وثقافي.
•••
وكان ترحيب الرئيس أردوغان بالشيخ محمد بن زايد، سواء في مراسم الاستقبال العالية، أو في كلمات الإشادة بالعلاقات بين البلدين متميزا، واستعرضا كافة أوجه العلاقات بين البلدين والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وتم توقيع عدة مذكرات تفاهم للتعاون المشترك بين البلدين شملت تبادل المعلومات المالية في سياق مكافحة غسيل الأموال والإرهاب، والتعاون بين الصندوق السيادي التركي وكل من شركة ميناء أبوظبي، وشركة أبوظبي التنموية القابضة. والتعاون بين نفس الشركة الإماراتية السابقة وهيئة الاستثمار الرئاسي التركي. والتعاون بين بورصة أبوظبي وبورصة إسطنبول، والتعاون في مجال الخدمات المصرفية المركزية بين البنك المركزي التركي ونظيره الإماراتي، والتعاون في مجال الطاقة، وفي مجال البيئة، والتعاون في الشئون الجمركية. ولعل أهم اتفاق هو إنشاء صندوق استثمار إماراتي في تركيا يبلغ رأسماله 10 مليار دولار أمريكي، ومن المنتظر أن يغطي هذا الصندوق عدة مجالات منها التجارة الاليكترونية، والطاقة، وسلاسل الإمداد، وقيام شركات إماراتية بشراء شركات تركية مناظرة لها أو إنشاء شركات معها. وقال مسئول إماراتي كبير "إن المشاكل أصبحت وراء ظهورنا، ونحن ندخل فترة قائمة بالكامل على التعاون والاستفادة المتبادلة".
وتجدر الإشارة إلى أنه بالرغم من حالة الاحتقان السياسي التي كانت بادية بين الإمارات العربية وتركيا، وتبادل الاتهامات عبر وسائل الإعلام في البلدين إلا أن العلاقات التجارية والاقتصادية بينهما استمرت بمعدلات تبادل تجاري على مدى نحو تسعة أعوام تبلغ قيمته السنوية في المتوسط نحو 8 مليار دولار أمريكي. ويرجع ذلك إلى السياسة العملية القائمة على المصالح الفعلية التي تتبناها كل من الإمارات العربية وتركيا، وحرصهما على الفصل بين ما قد يثور بينهما من خلافات سياسية وإعلامية، وبين المصالح التجارية والاقتصادية والاستثمارية المشتركة للبلدين وشعبيهما.
وبناء على هذه السياسة العملية فإن الإمارات العربية تعد أبرز شريك تجاري عربي مع تركيا فقد بلغت قيمة التبادل التجاري بينهما خلال عام 2019 ما قيمته 8 مليار دولار أمريكي؛ وكانت صادرات الإمارات منها 4.4 مليار دولار، وقيمة وارداتها من تركيا 3.6 مليار دولار أي أن الميزان التجاري كان في صالح الإمارات. بينما بلغت قيمه التبادل التجاري بينهما عام 2020 ما قيمته 8.42 مليار دولار أمريكي، منها ما قيمته 5.6 مليار دولار صادرات إماراتية، و2.8 مليار دولار واردات من تركيا، ويلاحظ زيادة العجز في الميزان التجاري التركي بينهما عن العام السابق. كما أنه يشير إلى حدوث نمو في إجمالي التبادل التجاري بينهما حيث ترتبط تركيا مع الإمارات باتفاقيات لاستيراد البترول، وأخرى لتبادل السلع. وقد بلغ التبادل التجاري بين البلدين أعلى معدلاته في عام 2017 حيث بلغت قيمته 14.8 مليار دولار أمريكي لكلا الطرفين معا وتستورد الإمارات من تركيا الأحجار الكريمة، والمعادن، والآلات إلى جانب إقبال الإماراتيين على السياحة في تركيا. بينما تصدر الإمارات لتركيا الذهب، والألومنيوم، والمجوهرات، والبترول، والزيوت المعدنية، والمواد الكيماوية، والحديد، وتحتل الإمارات المرتبة 12 عالميا في الاستيراد من تركيا، والثانية بعد العراق، والمرتبة التاسعة عالميا في التصدير لتركيا، والأولى عربيا وخليجيا.
وتحتل الإمارات العربية المركز الأول خليجيا وعربيا من حيث الاستثمارات في تركيا وتنوعها، وتبلغ قيمة استثماراتها في تركيا نحو 4.3 مليار دولار أمريكي، وتليها قطر في المرتبة الثانية ثم السعودية في المرتبة الثالثة. وتشمل الاستثمارات الإماراتية عدة مجالات منها التمويل، والبنوك، والطاقة المتجددة، والمشروعات العقارية، والصناعات الغذائية، والدوائية والطبية، والسلع الاستهلاكية والخدمات اللوجستية، وتجارة التجزئة، والموانئ. بينما تتركز أغلب الاستثمارات التركية في الإمارات في قطاع البناء والانشاءات.
•••
وقد حرص ولي العهد الشيخ محمد بن زايد، عقب عودته من تركيا إلى أبوظبي على إجراء اتصال هاتفى مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، للتشاور بشأن نتائج الزيارة والتي من المتوقع أن يكون قد تم خلالها التباحث مع الجانب التركي بشأن علاقات تركيا مع جماعة الإخوان المسلمين واستضافتها عددا من قياداتهم لديها وما تنتويه أنقرة بالنسبة لمتطلبات استعادة العلاقات السياسية العادية مع مصر سواء فيما يتصل بجماعة الإخوان المسلمين والدعم التركي لها، أو الموقف التركي من الأزمة الليبية ووجود القوات التركية والمرتزقة الذين جلبتهم تركيا إلى ليبيا.
كما أجرى الشيخ محمد بن زايد اتصالا هاتفيا بالملك عبدالله الثاني ملك الأردن لإطلاعه على نتائج الزيارة فيما يتعلق بالتدخلات التركية في الأزمات العربية سواء في سوريا أو العراق أو ليبيا، خاصة وأن الشيخ محمد بن زايد كان قد التقى مع الملك عبدالله الثانى قبل قيامه بزيارته إلى تركيا.
إن الإمارات العربية المتحدة قطعت خطوات كبيرة على طريق التقارب مع تركيا التي في حاجة ماسة إلى هذا التقارب وما يحققه لها من مزايا اقتصادية وتجارية واستثمارية تساعدها في الخروج من الأزمة الاقتصادية والمالية التي تعيشها مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في تركيا عام 2023 ورغبة الرئيس أردوغان في العمل على تحسين علاقاته مع شركاء تركيا التجاريين والاقتصاديين فى المنطقة من أجل تحسين الأوضاع الداخلية في تركيا من الناحيتين الاقتصادية والاجتماعية، والحد من الانتقادات الموجهة إليه سواء من المعارضة التركية أو من المنشقين عن حزب العدالة والتنمية الحاكم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.