جامعة القناة تعلن مواعيد بدء التقديم للمدن الجامعية    أحمد قطب: ثروة مصر الحقيقية في الشباب وتشكيل وعيهم مسئولية    تنسيق الجامعات 2020| كل ما تريد معرفته عن تنسيق الجامعات الخاصة ومصروفاتها    ارتفاع المكرونة وتراجع الكابوريا.. أسعار الأسماك في سوق العبور اليوم    رئيس قناة السويس يحيي القوات المسلحة لمساهمتها في حفر القناة الجديدة    عبد العاطي: التنسيق مع البنوك الوطنية لتوفير مكونات مشروع الري الحديث    اليوم.. مطار القاهرة يسير 123 رحلة دولية لنقل 12573 راكبا    ماكرون يصل إلى بيروت لمعاينة موقع الكارثة    السيول تقتل 10 وتدمر أكثر من 3 آلاف منزل في السودان    إليسا تطلب من البنك الدولي مساعدة مباشرة للمعنيين لإعمار لبنان    برشلونة يعلن عن صفقة برازيلية جديدة    هالة صدقي عن أحداث بيروت: اتحدوا واعملوا حزب واحد اسمه "شعب لبنان"    عودة "الايجيبشن ليج".. الأهلي يتصدر والزمالك جاهز لمواجهة المصري    تقرير: محاولة أخيرة من سيتي للإبقاء على إريك جارسيا.. أو بيعه ل برشلونة    ملياردير أمريكي يستحوذ على فريق إيطالي عريق ب 591 مليون يورو    إقبال محدود على لجنة تظلمات الثانوية العامة في البحيرة    ضبط 1079 مركبة تسير بسرعات جنونية    إصابة شخصين في حادث تصادم بأسيوط    أمطار خفيفة وارتفاع الرطوبة.. الأرصاد تكشف تفاصيل طقس ال72 ساعة المقبلة    الجريدة الرسمية تنشر قرار ويز التموين بتعديل رسوم مصلحة دمغ المشغولات الذهبية    النيابة تواصل التحقيق مع "مخترق" حسابات عملاء البنوك بمدينة نصر    سفير مصر في بيروت: جسر جوى مصرى لمساعدة لبنان على 4 مراحل    نقابة الأسنان تصرف 4 ملايين و60 ألف جنيه لمُصابى وشهداء كورونا من أعضائها    لطلاب الثانوية العامة.. تعرف على المعاهد الخاصة المعتمدة    ارتفاع جماعى لمؤشرات البورصة المصرية بمستهل تعاملات جلسة نهاية الأسبوع    "الإسكان" تعلن موعد تسليم واحدات "سكن مصر" بمدينة 6 أكتوبر الجديدة    تشاهدون اليوم.. انطلاق الدورى الممتاز بين الزمالك والمصرى    إخماد حريق في سنتر ملابس بكفر شكر    إحالة طبيب بجرجا للمحاكمة التأديبية لإجراء عملية ختان    لأول مرة بجامعة القاهرة.. تقديم طلبات التسكين بالمدن الجامعية إلكترونيًا    الطالع الفلكي الخميس 6/8/2020..أسْرَار الحُوت!    مقتل جندي تركي في اشتباكات مع الأكراد شمال العراق    تعيين ولاء محمد شتا رئيسا تنفيذيا لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا    مريضة كورونا تنجب 3 تواءم في مستشفى ناصرالعام ببنى سويف    وزير الاقتصاد اللبنانى: نطالب بمساعدة دولية لمواجهة آثار الانفجار    حمو بيكا يتصدر تريند تويتر ب«أي ميس يو فيري هارت»    لافروف يشدد على ضرورة استبعاد احتمالية نشوب حرب نووية    أستاذ قانون كنسي: عودة الصلاة في الكنائس وأديرة مصر بالحجز    اقتراح بإنشاء موقع إلكترونى للإعلان عن فرص العمل والمشروعات المتاحة بالمحافظات    دوري أبطال أوروبا.. زيدان يجهز مفاجأة كبرى ل جوارديولا    اتحاد الكرة يشكر السيسي على عودة الدوري المصرى من جديد    تعرف على مظاهر وفضل احترام كبار السن    فضل الصدقة للحى والميت    تنسيق الجامعات 2020| المشرف العام على التنسيق: فتح الموقع لتسجيل القدرات بدءًا من اليوم    الكويت تعتزم مراجعة قائمة الدول ال31 التي شملها قرار حظر الطيران كل 10 أيام    بعد سحق النصر برباعية.. مدافع الهلال السعودي: الدوري لم يحسم    يحسن الهضم وينسف الدهون.. مشروب الكزبرة غني بالفيتامينات    "مالك غيران" للهضبة عمرو دياب تريند جوجل (فيديو)    الزعيم يرزق بحفيدته الجديدة "قسمت" من ابنه محمد إمام    بعد "صفر" كورونا.. مستشفى بنها التعليمي للأطقم الطبية: شكرا لكل بطل    حديقة الأنبياء    «تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين» في ضيافة أهالي منشأة القناطر بالجيزة    فضل تعظيم شعائر الله    الحضري يبرز دور الأهلي في نجاح حسن شحاته مع منتخب مصر    خاص| أول تعليق من صناع "ضارب عليوي" بعد طرح نسخة جديدة من الكليب دون الراقصة    حظك اليوم الخميس 6/8/2020 برج السرطان على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى.. ابتعد عن المهاترات    نائب رئيس جامعة الأزهر يبحث كليات الطب للعام الدراسي الجديد    هل يجوز أن تخرج "المعتدة" من منزلها لتسكن بجوار أهلها؟.. أمين الفتوى يجيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكم نهائي بمعاقبة مدير إدارة تعليمية تقاعس عن التحقيق في واقعة تحرش تلاميذ بمُعلمة
نشر في الشروق الجديد يوم 11 - 07 - 2020

قضت المحكمة الإدارية العليا، بمجازاة "ك .م .ع " مدير عام إدارة العمرانية السابق، بالوقف عن العمل لمدة ستة أشهر مع صرف نصف الأجر، لمخالفته مدونات السلوك وأخلاقيات الخدمة المدنية بأن تقاعس عن اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال واقعة تحرش تلاميذ الإعدادى بالمعلمة " أ.م .م "، 50 عاما، أثناء لجنة امتحانات مدرسة طلعت حرب الإعدادية، وأغفل ذكر الواقعة بتقرير سير الامتحانات رغم إخطاره بالواقعة من قبل المُعلمة.
كما نسب له أيضا وضع توقيع وكيلة وزارة التربية والتعليم بالجيزة على الصورة الضوئية من الإفادة المقدمة منه للنيابة بنفى واقعة التحرش بالمُعلمة بالمخالفة للحقيقة ورغم عدم إخطار المديرية بالواقعة.
صدر الحكم برئاسة المستشار عادل بريك، نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين سيد سلطان والدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي ونبيل عطا الله وأحمد ماهر، نواب رئيس مجلس الدولة.
وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إن الثابت فى الأوراق أن المعلمة "أ.م.م" مدرسة اللغة الانجليزية بمدرسة عثمان أحمد عثمان الإعدادية بنات، كانت مكلفة هى وزميل لها مدرس بإحدى مدارس العمرانية بالمراقبة على أعمال امتحانات الإعدادية بإحدى اللجان بمدرسة طلعت حرب الإعدادية، وكان يؤدى الامتحان بالمدرسة المذكورة طلبة مدرسة عمر مكرم الإعدادية بنين .
وأضافت المحكمة أنه أثناء أعمال المراقبة باللجنة وبعد منتصف الوقت بعشر دقائق قام بعض الطلاب من أماكنهم للتحدث مع زميلها المراقب المذكور بطريقة يسودها الود وعدم الجدية، حيث سمح زميلها لبعض الطلبة من اللجان المجاورة بالحضور والدخول إلى اللجنة مما أحدث هرجاً ومرجاً بها، وقام بعض التلاميذ بإحراق أوراق الأسئلة.
وأوضحت المحكمة أنه ما كان من المعلمة المذكورة إلا أنها اعترضت على ذلك الخروج عن قواعد الانضباط داخل قاعات الامتحان، فتوجه إليها أحد الطلاب متحرشا بها وقامت بدفعه ثم قام عدد أخر من الطلبة بمحاولة الاعتداء عليها ومسك ذراعيها وشدها وجذبها على الأرض فحاولت دفعهم قدر استطاعتها، وحضر إليها زميلاتها المراقبات وقمن بإخراجها من اللجنة وعند نزولها على السلم تبعها ذات الطلبة وتحرشوا جماعيا بها.
وتابعت المحكمة: "فأقدمت إحدى زميلاتها على الصراخ ومحاولة الدفاع عنها فسمع رئيس اللجنة ومراقب الدور الصراخ وهرولا إليها فقاما بإبعاد الطلبة عنها وتوجهوا لغرفة الكونترول وقامت بسرد ما حدث لمدير المدرسة "أ.ع" فقام على الفور بالاتصال بقسم الشرطة وتحدث مع الطاعن مدير عام الإدارة التعليمية بالعمرانية لإخباره بكل ما حدث ليتخذ الإجراءات القانونية اللازمة إلا أنه تقاعس ولم يفعل شئيا واتخذ موقفا سلبيا لا يتناسب مع جسامة واقعة التحرش على إحدى المعلمات الفضليات وعدم اتخاذه الإجراءات القانونية التي يجب عليه اتخاذها في مثل هذه الحالات مما يستوجب مؤاخذته عنه تأديبيا".
وأكدت المحكمة أن المعلمة المعتدى عليها لم تجد الدعم الكافي من رؤسائها بوزارة التعليم، وتخلى عنها مدير الإدارة التعليمية رغم تحرش الطلاب بها وملامسة أجزاء من جسدها بشكل عنيف وغوغائى، لافتة إلى أنها ناضلت وحدها حتى حاكمت الصبية جنائيا وعانت قهراً نطقت الأوراق به.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.