تعبث بسلام المجتمع .. الكنيسة تحذر من مجموعة مجهولة تحاول الترويج لإنجيل مزور    حزب النور يعلن عن التقدم ب 4 مرشحين ل«فردى الشورى» في البحيرة    إثيوبيا تعلن الكشف عن هوية قتلة المغني هاشالو هونديسا    خلل بالصفائح الدموية.. مواطنة تستغيث وتطالب بالعلاج علي نفقة الدولة    «أوقاف الإسكندرية» تحصد المركز الثاني فى بيع صكوك الأضاحي    الريال ضد ألافيس.. فاران: الضوضاء عن الVAR لا تؤثر علينا    واشنطن تفرض رسوما إضافية على واردات فرنسية بقيمة 1.3 مليار دولار    روسيا: تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول سوريا مسيس    أكثر من 70 ألف وفاة في البرازيل جراء فيروس كورونا المستجد    شاهد.. فوضى ومشاجرات في البرلمان التونسي بعد اتهام عبير موسى للإخوان بمحاولة اغتيالها    منظمة الصحة العالمية: لن يتم القضاء على فيروس كورونا في أي وقت قريب    «بنزيما» يقود ريال مدريد للفوز على ألافيس بهدفين نظيفين    زكى عبد الفتاح : الشناوى أضاع فرصة أن يكون محمد صلاح.. وحارس الأهلي ليس مميزاً    رئيس الشعلة السعودي يكشف تفاصيل التعاقد مع أسامة نبيه    المركزية للشواطئ: عدم التزام المواطنين دفعهم للتوجه للشواطئ في الفجر سبب كارثة الغرق    أستاذ تاريخ إسلامي بالأزهر يشرح أصل حكاية متحف آيا صوفيا الذي حوله أردوغان لمسجد    عاجل.. رانيا يوسف تعلن تعرضها لتهديدات من المتحرشين بها بعد فضحهم وتقديمها بلاغات للنيابة    يسرى الجندى: انتهيت من كتابة 4 مسلسلات من بينها «الهانم»    زهدت الفن.. مخرج "سلسال الدم" يكشف كواليس أخر أعمال عبلة كامل الدرامية    بالصور.. يحيى خليل يصطحب جمهور الأوبرا في رحلة لعالم الجاز    أمين الفتوى: إلقاء اللوم على ملابس المرأة كسبب للتحرش غير منطقي.. فيديو    شمال سيناء: شفاء نحو 55% من حالات كورونا.. والوفيات لا تتجاوز 5%    انتشار كورونا عبر الهواء مبعث قلق لكن الرذاذ أكثر شيوعًا    توقعات الأبراج وحظك اليوم السبت 11/7/2020 مهنيا وعاطفيا وصحيا    الشعب الجمهوري ينفي ترشح رئيس الحزب في انتخابات مجلس الشيوخ    رابط الاستعلام عن أسعار البنزين لشهر يوليو بالسعودية    الزمالك يتعاقد مع عبد الله بكري مدافع بيراميدز.. فيديو    اتحاد جدة يكشف موقفه من ضم عاشور وتريزيجيه وحجازي    مورينيو يتحدي آرسنال بتصريح مدوي    عاملين غارب ينتظر عوده النشاط لتحقيق حلم الصعود للقسم الثاني    وزير الرياضة يُجيب.. هل عُرض على مصر استضافة نهائي إفريقيا إذا جمع بين الأهلي والزمالك    165 سائحا أوكرانيا يغادرون شرم الشيخ بعد انتهاء رحلاتهم دون إصابات بكورونا    التحريات لم تثبت الواقعة.. إخلاء سبيل "سمكري" اتهمته سيدة بالتحرش    مصرع شاب تحت عجلات قطار " طنطا - الزقازيق " فى السنطة بالغربية    مباحث العاشر تفرج عن والد طفل البلكونه لبراءته من تعذيبه.. صور    وفاة ربة منزل صعقا بالكهرباء بالبحيرة    انهيار جزئي لعقار قديم بالإسكندرية دون خسائر بشرية    أخصائي طب نفسي: يجب معاقبة المتحرش جنائياً وإخضاعه لتأهيل نفسي    بالصور.. ضحية التعذيب بالبحيرة يتحدث لأول مرة ل"اليوم السابع" بعد سحله وتقييده عاريا بعمود كهرباء.. الأهالى: ربطونى كما ولدتنى أمى بسبب خلاف منذ 4 سنوات.. اللى اتعمل فيا من تعذيب وإهانة ميعملهوش حد    الوطنية للانتخابات: رابط اعرف لجنتك بموقع الهيئة خاص باستفتاء 2019 وليس الشيوخ    استقالات جماعية من حزب المؤتمر.. أمانة عين شمس تلحق ب«الشرقية»    لمصلحة الطلاب.. وزير التعليم العالي يكشف عن سبب إصرار الدولة على استكمال العام الدراسي    هل يمكن لإثيوبيا ملء خزان السد إذا انتهت المفاوضات بالفشل؟.. الري تُجيب    أسهم الولايات المتحدة تصعد بدعم بيانات من "جيلياد"    عرض فيلمي "هدية" و"3 ساعات" بعد منتصف الليل بنادي السينما المستقلة    "افتقدها الوطن العربي".. سعاد ماسي تقدم العزاء في وفاة رجاء الجداوي    النشرة الفنية | وفاة فنان كبير ومنتجة ووالدة مطرب وطارق الشناوي يهاجم اَسر ياسين    بعد توقف 3 أشهر.. بدء تحصيل الأقساط المستحقة على المقترضين من صندوق التنمية المحلية    الصين تكتشف وجود فيروس كورونا في عينات مستوردة من الجمبري    بوتين: المواجهة الاقتصادية الدولية ستستمر    حالتا وفاة وإصابة 7 بفيروس كورونا في الوادي الجديد    "التعليم العالي": مصر حققت أعلى معدل لنشر الأبحاث السريرية الخاصة بكورونا في أفريقيا    وزير التعليم العالي يكشف حقيقة تخطي مصر ذروة كورونا (فيديو)    المفتي: الشكر لله واجب وعبادة من العبادات| فيديو    الأوقاف: لا مخالفات في ظهر الجمعة اليوم والمساجد مغلقة    تكثيف حملات الرقابة وتوفير الأختام.. الزراعة تستعد لعيد الأضحى المبارك    "الإفتاء": لا جهاد في الإسلام إلا بإذن الحاكم    أوقاف الجيزة تحقق ال 500 صك الثانية للأضاحي.. والدقهلية تحقق ال 500 الأولى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قداسة الحياة الإنسانية
نشر في الشروق الجديد يوم 06 - 06 - 2020

نشاهد على التلفاز المظاهرات العنيفة التى تهز أركان الولايات المتحدة الأمريكية على إثر وفاة شاب أمريكى من أصول إفريقية يدعى جورج فلويد، بعد أن طرحه شرطى أبيض البشرة على الأرض واضعا ركبته على رقبته مما دعا الرجل يقول له «لا أستطيع أن أتنفس» وبعد ثمانى دقائق مات الرجل واندلعت المظاهرات منددة بالطرق الوحشية للشرطة الأمريكية خاصة أن هذا هو أسلوب التعامل من الشرطة تجاه الأمريكيين من أصول إفريقية وهذا ليس غريبا على المجتمع الأمريكى. رغم أن الرئيس السابق باراك أوباما من أصول إفريقية إلا أن التعامل الخشن مع الأمريكان من أصول إفريقية باتت هى الممارسة اليومية، وعلى ذلك انقسم المجتمع الأمريكى بل زاد انقساما تارة الجمهوريون اليمينيون بفصائلهم المختلفة أو الديمقراطيون الأكثر اشتراكية (على الطريقة الأمريكية) بفصائلهم المختلفة، كما دخل على الخط جمعيات حقوق الإنسان وجمعيات ضد التمييز وكثيرون من أبناء الشعب الأمريكى الذى نزل بالآلاف فى شوارع غير مبالين بفيروس كورونا وتعليمات التباعد الاجتماعى إلى آخره، وأخذت المساجد والكنائس دورها خاصة التى أعضاؤها من الأقلية الأمرو إفريقية منددة هى الأخرى بالظلم تجاه بنى جنسهم. مما دعا الرئيس الأمريكى المؤجج لروح التمييز العنصرى أن يرفع الإنجيل أمام «كنيسة الرؤساء» التى هى على مقربة من البيت الابيض مهددا باستعمال مزيد من القوى وإنزال الجيش، مما أوحى للبعض خطأ فى العالم العربى أن الربيع الأمريكى قادم على غرار الربيع العربى.
بعض الحكماء الأمريكان يقولون إن الولايات المتحدة تواجه
«عنصرية ممنهجة» فهى ليست وليدة اللحظة وأن الجو العام من مظاهرات عنيفة داخل الولايات المتحدة الأمريكية والتنديد من خارجها خاصة من البلاد الغربية كثيرة لهذا العمل المشين،
وطغى على قلوب وعقول الأمريكان مشاعر كثيرة متراكمة فى التاريخ الأمريكى ترجمت عن حق بمشاعر الحزن والغضب لفقدان أرواح بسبب العنصرية، فيرون أن وفاة شخص أسود فى قبضة الشرطة شىء لا يصدق وسوء احترام للكرامة الإنسانية.
بعض المواطنين الأمريكان يتساءلون فى ضمائرهم «ماذا أستطيع أن أفعل؟» لأن العنصرية والتفرقة بين الأبيض والأسود ولدت مع ميلاد العالم الجديد المسمى أمريكا (300 سنة) وهذا إرث منذ الآباء المؤسسين إلى الآن. فالعنصرية البغيضة لها جذورها فى التاريخ الأمريكى ويقول الحكماء الأمريكان إنه فى الوقت الحالى ليس هناك قدرة أو إرادة لمواجهة موضوع العنصرية.
كثيرون من الحكام ورجال السياسة أدانوا سياسة ترامب، ففى تعليق مباشر قال البابا فرنسيس بابا الفاتيكان «لا أحد يستطيع أن يدافع عن قداسة الحياة الإنسانية ويدير عينه عن العنصرية والتهميش» وهذا رد مباشر على الرئيس ترامب الذى يتفاخر بأنه من المناصرين للحق فى الحياة وضد الإجهاض وفى الوقت ذاته خطابه العنصرى والعنيف يؤجج مشاعر الانقسام والكراهية بينما دعا البابا الولايات المتحدة لمصالحة وطنية».
مارتن لوثر كينج كان زعيما أمريكيا من أصول إفريقية وناشطا سياسيا إنسانيا وحصل على جائزة نوبل للسلام ومن المطالبين بإنهاء التمييز العنصرى ضد السود فى عام 1964، وكان أصغر من يحوز عليها. اغتيل فى الرابع من إبريل عام 1968 واعتبر مارتن لوثر كينج من أهم الشخصيات التى ناضلت فى سبيل الحرية وحقوق الإنسان. أسس لوثر زعامة المسيحية الجنوبية، وهى حركة هدفت إلى الحصول على الحقوق المدنية للأفارقة الأمريكيين فى المساواة، وراح ضحية قضيته. رفض كينج العنف بكل أنواعه، وكان بنفسه خير مثال لرفاقه وللكثيرين ممن تورطوا فى صراع السود من خلال صبره ولطفه وحكمته وتحفظه حتى أنهم عام 1965 لم يؤيده قادة السود الحربيين وبدأوا يتحدونه. كان لمارتن لوثر كينج مقولة «إن أعمال الشغب هى لغة الذين لا يصغى إليهم أحد».
نحن ندين كل أعمال العنف والشغب قد نتفهم إحباطاتهم ولا نشمت فى أحد ولكن نشجع كل الذين يشاركون بأسلوب سلمى ويعبرون عن رأيهم الحر ونتمنى أن يصغى إليهم الناس والسياسيون والحكام ليعملوا على تصحيح الأوضاع لصالح الإنسان مهما كان لونه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.