الأوقاف عن هدم مسجد الزرقاني بالإسكندرية: "ليس مكانا مقدسا"    سعر الذهب والدولار اليوم الأثنين 19 -08-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    فيديو| استجابة ل«بوابة أخبار اليوم» حملة مكبرة لإزالة التعديات بالقطامية    التموين: وضع حجر الأساس لمنطقة لوجيستية في الصعيد    محذرا المدنيين.. مقاتلات التحالف تدك مواقع عسكرية في صنعاء    خبير شئون دولية: دونالد ترامب أجبر فرنسا على التقارب مع روسيا.. فيديو    جونسون وترامب يناقشان العلاقات التجارية بين بريطانيا وأمريكا    واشنطن تؤجل سريان الحظر على شراء هواوي لمدة 90 يوما    برلماني أردني: أوصينا بطرد السفير الإسرائيلي من عمان    سمير عثمان: انتظروا وجوهًا تحكيمية واعدة في الموسم الجديد    بالفيديو – بوجبا يهدر ركلة جزاء ضد ولفرهامبتون    فضائح ميتشو.. كواليس الصور الخليعة لمدرب الزمالك الجديد    غدا.. استكمال محاكمة 213 متهما من عناصر أنصار بيت المقدس    فتح موقع بوابة الحكومة لتسجيل رغبات طلاب الثانوية الأزهرية بتنسيق الجامعة    جمارك نويبع تحبط تهريب شحنة فلاتر مياه ومستحضرات التجميل    عودة ألبومات الكبار.. سوق الغناء ينتعش فى موسم صيف 2019    أميرة شوقي في ندوة "الموسم المسرحي": "مسرح ذوي القدرات الخاصة لم يولد بالصدفة"    احتفالات الأقباط بمولد السيدة العذراء بمسطرد (فيديو)    هيفاء وهبي تنشر بوستر أغنيتها الجديدة "شاغلة كل الناس"    رئيس جامعة الأقصر: علينا أن نفخر بعلماء مصر المكرمين    الإفتاء توضح هل مال اليتيم عليه زكاة    كارثة مفجعة.. عميد معهد القلب السابق: السجائر بها سم فئران و60 مادة مسرطنة    ننشر درجات الحرارة المتوقعة غدا الثلاثاء    ضيوف الرحمن يزورون " جبل أحد " و "مقبرة الصحابة " صور    رئيس جامعة الأزهر يشيد بجهود مركز الدراسات والبحوث السكانية في نشر الوعي    منحتين من "البنك الإوروبى" لتجديد قاطرات السكك الحديد وتطوير منظومة شحن ب 28 مليون جنيها    أكبر سفينة حاويات في العالم ترسو في ميناء بريمهارفن الألماني    بالصور.. وفد "مستقبل وطن" يستكمل جولاته بلقاء نواب المنيا    ترامب يدعو الهند وباكستان إلى خفض التوتر    أنت مشكلة الدماغ دي فيها إيه.. خالد الصاوي يثير حيرة متابعيه بصورة جديدة    "يوم تلات".. الهضبة يروج لأغنيته الجديدة على طريقته الخاصة    بوتين: روسيا لن ترفض العودة إلى مجموعة جي 8    المعاينة: 10 ملايين خسائر حريق مصنع لتدوير مخلفات البلاستيك بأكتوبر    محافظ الدقهلية يخصص 5 ملايين جنيه لشراء مستلزمات مستشفيات    بعد فضح اتحاد الكرة.. أحمد موسى يطالب بالتحقيق في تصريحات محمد صلاح    ما حكم إهداء ثواب القربات للميت؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب    ما هي الصلاة المُنجية عند حدوث الشدائد.. وما حكمها؟    بتهمة الإتجار في النقد الأجنبي.. ضبط صاحب مكتب استيراد وتصدير بالدقهلية    بعد قرار السيسي.. أشرف عبد المعبود عميدًا لكلية السياحة والفنادق في الفيوم    محافظ بني سويف: 15 مدرسة جديدة تدخل الخدمة هذا العام    بالفيديو| تعرف على مقدار دية القتل الخطأ وكيف تسدد.. وهل أخذها حلال؟    شاهد.. مباراة وولفرهامبتون ومانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي    "الفيومي" أمينا لصندوق الأتحاد العام للغرف التجارية المصرية    وزير: طرح مناقصة لإدارة مصر الجديدة للإسكان بعد موافقة الجمعية العامة    خاص| اجتماع لمحافظة القاهرة لبحث تطوير ميدان التحرير    أمين "البحوث الإسلامية" من إيطاليا: حوار الأديان ضرورة لاستقرار الحياة    احتشام البنات.. ورطة البابا مع الكبار في الكنيسة    صلاح عن أزمة وردة: يحتاج للعلاج وإعادة التأهيل.. ولست مسؤولًا عن عودته للمنتخب    المعلمين اليمنيين: 1500 معلم ومعلمة لقوا حتفهم على يد الحوثيين    الترسانة يواجه فاركو وديا    التعليم:50 منحة دراسات عليا مدفوعة التكاليف لمعلمي رياض الأطفال    صديق «إليسا» يعترض على قرار اعتزالها    1290 محضرا في حملات تفتيشية على الأسواق بالشرقية    سمير عثمان يرحب باستقدام حكام تونس في الموسم الجديد للدوري    برلمانية تتقدم بطلب إحاطة بشأن أخطار "مشروبات الطاقة"    صور| وزير التعليم العالي يتفقد معهد الأورام    "ادارة الصيدلة": توفير 4 مليون عبوة من سينتوسينون لمنع النزيف بعد الولادة لمليون سيده سنوياً    تنسيق الجامعات 2019| 96 ألف طالب يسجلون في تنسيق الشهادات الفنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رشاوي الحكام في الالعاب الرياضية مصيبة
نشر في شباب مصر يوم 30 - 11 - 2018

الرياضة هي غذاء للجسم وتنافس شريف بين كل الفرق في كل الألعاب التي تمارس علي ظهر الكرة الأرضية وهي أيضا فن ولعب وهندسة وخلق طيب وأن يحافظ جميع اللاعبين علي سلامة بعضهم البعض
فلا يتسبب لاعب في إيذاء أو إصابة زميله متعمدا أو أي شيء آخر فالتنافس الشريف يجمع بين الشعوب
ولا يفرقها والرياضة أيضا هي عبارة عن فوز وهزيمة وتعادل فمن فاز في مباراة أو بطولة نقول له مبروك لقد أحسنت ومن خسر نقول له لقد عملت كل اللي تقدر عليه أو هارد لك القادم أفضل هذه هي الرياضة الحقيقة
التي يجب أن تسود في كل المباريات والبطولات المحلية والدولية والعالمية بعيدا عن التعصب والتشنج والسب والقذف والضرب والقتل بين الجماهير المشجعة للفرق المتنافسة ولكن الذي يحدث في كثير من الألعاب الرياضية الآن خاصة كرة القدم والسلة والهوكي والطائرة وغيرهما يخالف قواعد وأخلاق الرياضة لان كثير من الحكام في أوروبا وأمريكا وأفريقيا واسيا لا تحب ولا تريد التنافس الشريف في كثير من البطولات المختلفة
لماذا؟ لأنها تريد قبض الرشاوى الرياضية من اجل تفويت مباراة هامة أو تفويت بطولة لصالح فريق آخر دون التحكيم بالعدل والشفافية بين الفريقين المتنافسين وهذا طبعا يتم في السر قبل إقامة المباراة أو البطولة بين مسئولي الفريق الآخر الذي يريد دفع الرشوة للحكام لتوفيت المباراة ليفوز بدون حق ومجهود وذلك علي حساب الفريق المنافس والمكافح الآخر والذي لا يعلم أو يحس بهذه المؤامرة عليه إلا في أثناء اللعب والقرارات العكسية ضده من الحكم أو في حالة اتفاق فريقين مع بعضهما البعض لتوفيت المباراة لصالح من يريد أن يفوز من وراء الحكم هذه الأعمال الغير شريفة هي من الجرائم القانونية التي يجب تفعيل القوانين فيها بشدة لأنها سرقة ورشوة فهؤلاء المرتشين من الحكام أو من الفرق المتنافسة يريدون التربح وجمع الملايين من المال الحرام ليعيشوا علي أكتاف الشرفاء من الفرق الاخري المشتركة في هذه البطولات التي تقام في كل مكان هذا بجانب أن هذه الفرق التي تدفع الرشاوى للحكام أو للفرق الاخري لتفويت المباريات هي مستفيدة أيضا فهي تدفع الرشوة في مباراة أو في بطولة بالآلاف والملايين من الجنيهات ولكن هذه الأموال التي دفعوها رشوة تعود لهم من ناحية أخري أضعاف مضاعفة من خلال الصعود واللعب في المباريات والبطولات الاخري والتي يكون عائدها الأموال الكثيرة والشهرة الدولية والعالمية وكذلك أيضا قيام بعض الاتحادات الدولية بإعطاء بعض الدول لتنظيم بعض البطولات العالمية وهي غير مؤهله لتنظيمها لأنها تدفع الرشاوى لكبار المسئولين في السر بالمليارات وذلك علي حساب الدول المحترمة والتي تريد تنظيمها ولكن دون دفع الرشاوى في السر والعلن ومن هنا نقول يجب علي كل الشرفاء في كل الاتحادات الرياضية الدولية الالتزام بالشافية وتفعيل القوانين المنظمة للمباريات والبطولات والتي تتضمن الحقوق والعدالة لكل الفرق ولكل الدول التي تقام فيها المباريات أو التي تنظمها ومنع الظلم المتفشي حاليا في كثير من البطولات المحلية والعالمية وهذا لن يتم إلا بوضع القواعد والأسس السليمة والضمير الحي والرجل المناسب في المكان المناسب ومراقبة المرتشين وحاسبهم حسابا عسير هذا ا إذا كنتم تريدون إصلاح للرياضة ونشر العدالة بين كل الفرق والدول التي تقام فيها المباريات والبطولات فإذا لم تفعلوا فإن هذا الفساد سوف يزاد د يوم وراء يوم وسنة وراء سنة ومن هنا تضيع قيمة المنافسات الشريفة بين كل الفرق المتنافسة ولصالح بعض الحكام وبعض المسئولين في الفرق الرياضية الذين يجمعون الأموال الحرام
وكذلك لصالح بعض القائمين في الاتحادات الدولية التي تنظم المباريات والبطولات المتنوعة ومن هنا نقول علي الدنيا السلام لتفشي الظلم وعدم العدالة في المنافسات الرياضية المختلفة وضياع هدف الرياضة التي قامت من اجله وهو الرياضة النظيفة والتنافس الشريف والخلق القويم.
------
بقلم/ عبد العزيز فرج عزو
كاتب وباحث ومحرر مصري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.