عيار 21 الآن وسعر الذهب اليوم في السعودية الاحد 16 يونيو 2024    يوم الحشر، زحام شديد على محال بيع اللعب والتسالي بشوارع المنوفية ليلة العيد (صور)    عاجل - الرئيس السيسي يشكر خادم الحرمين وولي العهد على حُسن الاستقبال ويشيد بتنظيم الحج    حزب الله ينشر مشاهد من عملياته ضد قواعد الاحتلال ومواقعه شمالي فلسطين المحتلة (فيديو)    ترامب: زيلينسكي أعظم تاجر بين كل السياسيين الأحياء وسأوقف دفع ملياراتنا له    تشكيل منتخب هولندا المتوقع أمام بولندا في يورو 2024    مصرع سيدة وإصابة 5 أشخاص فى حادث انقلاب سيارة فى الشيخ زايد    إصابة 9 أشخاص إثر انقلاب ميكروباص بالطريق الأوسطى    تمنتها ونالتها.. وفاة سيدة قناوية أثناء أداء فريضة الحج    ريهام سعيد: محمد هنيدي تقدم للزواج مني لكن ماما رفضت    باكية.. ريهام سعيد تكشف عن طلبها الغريب من زوجها بعد أزمة عملية تجميل وجهها    قبلها بساعات.. تعرف على حُكم صلاة العيد وما وقتها وكيفية أدائها    تعرف على سنن وآداب صلاة عيد الأضحى المبارك    متلازمة الصدمة السامة، ارتفاع مصابي بكتيريا آكلة اللحم في اليابان إلى 977 حالة    من عائلة واحدة.. استشهاد 5 فلسطينيين في قصف إسرائيلي على رفح الفلسطينية    93 دولة تدعم المحكمة الجنائية الدولية في مواجهة جرائم إسرائيل    موعد مباراة المقاولون العرب وطلائع الجيش في الدوري المصري والقنوات الناقلة    بيان مهم من القنصلية المصرية في جدة بشأن فقدان الاتصال بالحجاج.. ماذا قالت؟    دعاء لأمي المتوفاة في عيد الأضحى.. اللهم ارحم فقيدة قلبي وآنس وحشتها    موعد صلاة عيد الأضحى المبارك في القاهرة والمحافظات    طقس أول أيام العيد.. أمطار وعواصف تضرب الوادي الجديد    «الموجة الحارة».. شوارع خالية من المارة وهروب جماعى ل«الشواطئ»    إقبال متوسط على أسواق الأضاحي بأسيوط    أثناء الدعاء.. وفاة سيدة من محافظة كفر الشيخ على صعيد جبل عرفات    «التعليم العالى»: تعزيز التعاون الأكاديمى والتكنولوجى مع الإمارات    تشكيل غرفة عمليات.. بيان عاجل من "السياحة" بشأن الحج 2024 والسائحين    الدعم العينى والنقدى: وجهان لعملة واحدة    الحج 2024.. السياحة: تصعيد جميع الحجاج إلى عرفات ونجاح النفرة للمزدلفة    طريقة الاستعلام عن فاتورة التليفون الأرضي    كرة سلة.. عبد الرحمن نادر على رأس قائمة مصر استعدادا للتصفيات المؤهلة لأولمبياد باريس    أنتم عيديتي.. كاظم الساهر يهنئ جمهوره بعيد الأضحى المبارك (فيديو)    شذى حسون تطرح أغنية «بيك تحلى» في عيد الأضحى    مش هينفع أشتغل لراحة الأهلي فقط، عامر حسين يرد على انتقادات عدلي القيعي (فيديو)    استقبال تردد قناة السعودية لمشاهدة الحجاج على نايل سات وعرب سات    عاجل.. رد نهائي من زين الدين بلعيد يحسم جدل انتقاله للأهلي    قبل صلاة عيد الأضحى، انتشار ألعاب الأطفال والوجوه والطرابيش بشوارع المنصورة (صور)    أدعية للمتوفى في عيد الأضحى    تأسيس الشركات وصناديق استثمار خيرية.. تعرف علي أهداف عمل التحالف الوطني    غرامة 5 آلاف جنيه.. تعرف علي عقوبة بيع الأطعمة الغذائية بدون شهادة صحية    شيخ المنطقة الأزهرية بالغربية يترأس وفداً أزهرياً للعزاء في وكيل مطرانية طنطا| صور    «المالية»: 20 مليون جنيه «فكة» لتلبية احتياجات المواطنين    اتغير بعد واقعة الصفع، عمرو دياب يلبي طلب معجبة طلبت "سيلفي" بحفله في لبنان (فيديو)    أنغام تحيي أضخم حفلات عيد الأضحى بالكويت.. وتوجه تهنئة للجمهور    تزامنا مع عيد الأضحى.. بهاء سلطان يطرح أغنية «تنزل فين»    اندلاع مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال فى جنين ورام الله    ملخص وأهداف مباراة إيطاليا ضد ألبانيا 2-1 في يورو 2024    خوفا من اندلاع حرب مع حزب الله.. «أوستن» يدعو «جالانت» لزيارة الولايات المتحدة    عاجل.. عرض خليجي برقم لا يُصدق لضم إمام عاشور وهذا رد فعل الأهلي    إقبال وزحام على محال التسالي والحلويات في وقفة عيد الأضحى المبارك (صور)    عاجل.. الزمالك يحسم الجدل بشأن إمكانية رحيل حمزة المثلوثي إلى الترجي التونسي    إلغاء إجازات البيطريين وجاهزية 33 مجزر لاستقبال الأضاحي بالمجان في أسيوط    للكشف والعلاج مجانا.. عيادة طبية متنقلة للتأمين الطبي بميدان الساعة في دمياط    بمناسبة العيد والعيدية.. أجواء احتفالية وطقوس روحانية بحي السيدة زينب    حلو الكلام.. لم أعثر على صاحبْ!    فحص 1374 مواطنا ضمن قافلة طبية بقرية جمصة غرب في دمياط    وزيرة الهجرة: تفوق الطلبة المصريين في الكويت هو امتداد حقيقي لنجاحات أبناء مصر بمختلف دول العالم    رئيس الوزراء يهنئ الشعب المصرى بعيد الأضحى المبارك    10 نصائح من معهد التغذية لتجنب عسر الهضم في عيد الأضحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بالصور : بسبب صفقة سيارات فاسدة .. المسعفون يضربون عن العمل إلا فى الكوارث !
نشر في بوابة الشباب يوم 17 - 05 - 2011

اصيب مرفق إسعاف القاهرة بالشلل التام بعد قيام سائقى المرفق والمسعفين والإداريين بالإضراب إحتجاجاً على الفساد فى هيئة الإسعاف ومن أجل المطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية..
وقد كشف المعتصمون لنا عن صفقة فاسدة تمثلت فى شراء 25 سيارة إسعاف دون أن تدخل الخدمة بحجة تغيير لونها من "الأبيض والأحمر" إلى البرتقالى وهو ما قد كان ولكن رغم ذلك فقد تم تكهينها وتخزينها فتعرضت مع الوقت للتلف .. وقد تسببت تلك السيارات فى إهدار المال العام بقيمة بلغت مليون و700 ألف جنيه .. وكان مرفق الإسعاف فى حاجة لسيارات جديدة حيث لا يبلغ عدد السيارات التى تخدم القاهرة نحو 55 سيارة فقط وهو عدد قليل جداً بالمقارنة بعدد سكان القاهرة ..
شكل السيارات مثير للدهشة ، حيث تسكنها الحيوانات الضالة ويتم إلقاء الزبالة فيها ، كما تعرضت نوافذها للكسر وتم نزع التجهيزات الفنية والطبية منها وما حدث أن هذه السيارت كانت ذات لون أبيض وهو اللون القديم ولكن وزارة الصحة سعت لتغيير اللون من أجل توحيد ألون جميع السيارت وتم رصد ميزاينة قدرت ب 90 ألف جنيه لكل سيارة من أجل الصيانة والدوكو! ثم غابت شحنة السيارات واختفت لتعود للمرفق بهذا الشكل فتم تكهينها ومع الوقت تعطلت ولم تعد صالحة للحركة .. ولهذا طالب العاملون بالمرفق بفتح أسرار هذه الصفقة التى أضرت بالمرفق والتى كان أولى بها المواطن الذى يسقط صريعاً فى الشارع ولا يجد من يسعفه لنقص سيارات المرفق.
الآن يتلقى مرفق الإسعاف مئات الاستثغاثات اليومية من مواطنين ولكن دون جدوى نتيجة تعطل المرفق بهذه الصورة ومن المعروف أن خدمة الإسعاف أصلاً بطيئة خاصة فى القاهرة والمناطق المزدحمة ثم ازدادت الكارثة بعد هذا الاضراب
لكن رغم ذلك يرفع المعتصمون شعارا يقول : معتصمون ولكن نعمل على خدمة الجمهور طبياً مجاناً حيث يقول الحاج على سرور، مشرف الحركة فى مرفق إسعاف القاهرة : القوة البشرية فى المرفق تصل إلى 600 مسعف وسائق والجميع مضربون عن العمل لكن مع ذلك نطلع فى الكوارث يعنى مثلا نحن الذين نقلنا مصابى حادث ماسبيرو دون طلب من أحد وإنما تحركنا من أنفسنا لأن هذا واجب لكن على المستوى العام نحن ننظم هذا الإضراب منذ حوالى أسبوع وقريبا سننقل الاعتصام بالسيارات إلى مقر مجلس الوزراء.
وهذه هى المطالب التى نتمسك بها :
- اللامركزية: وتعنى أن يكون الإسعاف تابعاً للمحليات ومديريات الصحة بالمحافظات وذلك بعيداً عن سلطة وزارة الصحة وألا يكون هناك فارق بين إسعاف "أبيض وأحمر" أو إسعاف "برتقالى" وألا يكون هناك فارق بين سيارات الإسعاف المميزة التى تعمل على نقل المرضى والمصابين بالفلوس كخدمة مدفوعة الأجر وبين السيارت التى تنقل الغلابة بالمجان وإنما المهم هنا توحيد خدمة الإسعاف طالما أن المواطنين متساوون أمام القانون وبالتالى لا ينبغى التفريق بينهم وهم بين الحياة والموت.
- يجب أن يؤدى جميع المسعفين والممرضين وفنيو الخدمات الطبية والرعاية العاجلة عملهم الفنى فى التعامل مع المصابين وإسعافهم وفى حالات الإغماء وأى حالة مرضية لأن هذا يعتبر عملهم الطبيعى الذى لا يجب أن يقتصر على مجرد " الشيل" او نقل المصاب على النقالة
- يجب تحسين دخل جميع العاملين بمرفق الإسعاف وتعيين أصحاب العقود المؤقتة.
واقرأ ايضا:
بالصور : بسبب صفقة سيارات فاسدة .. المسعفون يضربون عن العمل إلا فى الكوارث !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.