جامعة القاهرة الأولى على مصر وإفريقيا بتصنيف ليدن "Leiden" الهولندي    الحرية المصري بالدقهلية في زيارة الي مستشفي الأورام    أسعار الذهب اليوم السبت 25-5-2019 فى مصر    أمين الأمم المتحدة يدعو إلى تعزيز تعاون أكثر فاعلية وكفاءة مع الاتحاد الافريقي    توريد 571 ألف طن من القمح لصوامع وشون الشرقية منذ بدء الموسم    43% ارتفاعًا في واردات الصين من النفط الخام السعودي    الرقابة الصناعية: إجراء 4589 حملة تفتيشية على المصانع لمراقبة «الجودة والمواصفات القياسية»    مصر للطيران تسير 14 رحلة لإعادة 3 آلاف معتمرا من السعودية    الحكومة تطرح أذون خزانة بقيمة 17 مليار جنيه.. غدا الأحد    برلمانى: ارتفاع حجم الصادرات الزراعية نتيجة تحسين الإنتاج    وول ستريت جورنال: دول أوروبية وعربية تتوسط للتهدئة بين واشنطن وطهران    بالفيديو.. شاهد لحظة وصول ترامب وزوجته إلى طوكيو    مفاجأة.. لهذه الأسباب السيسي يلغي زيارته إلى جنوب إفريقيا    بعد ماي.. المتنافسون على زعامة حزب المحافظين على خلاف بشأن «بريكست»    كارثة سياسية تضرب إسرائيل.. نتنياهو يفشل فى تشكيل الحكومة وليبرمان السبب.. توقعات بتكليف جانتس.. أمريكا تتدخل لإنقاذ صفقة القرن.. والرئيس الإسرائيلي يستعد ل حل الكنيست وإجراء انتخابات جديدة    إنقاذ 216 مهاجرا في البحر المتوسط ونقلهم إلى مالطا    فرنسا: من المبكر الحديث عن فرضية عملية إرهابية بعد انفجار ليون    نابولي يرفض عرضا ضخما من ريال مدريد لضم كوليبالي    تعليق بيراميدز على بيان الأهلي: «اللعبة الحلوة حلوة»    تسليم ال fan id عبر موقع "تذكرتي" يكتب السطر الأول فى نجاح امم افريقيا 2019.. ارتياح تام بين الجمهور مع انطلاق عملية التسليم.. إقبال واضح فى جميع المنافذ.. والجماهير: خطوة رائعة للقضاء على السوق السوداء.. صور    الأهلي يعلن تعافي على لطفي من الإصابة في الركبة    قصة معاناة "ميسي" المستمرة بسبب ليفربول    مدرب الترجي: خلقنا الصعوبات للوداد.. والحسم سيكون في رادس    إنجاز تاريخي ينتظر كوفاتش أمام لايبزيج في نهائي كأس ألمانيا    حملات مرورية مكثفة وتحرير 5158 مخالفة.. وضبط 22 سائقا تحت تأثير المخدرات    امتحانات الدبلومات الفنية.. تحويل ملاحظين وطالب للتحقيق بسبب الموبايل    النيابة تستعجل تقرير الطب الشرعى لعامل قتله عاطل بسبب خصومة ثأرية فى الصف    ضبط قاتل مسنة لسرقتها فى بولاق الدكرور    مصرع 3 أشخاص وإصابة 8 آخرين فى مشاجرة بالأسلحة النارية والشوم بين عائلتين بأسوان    دفاع "خلية الوراق" يطلب سماع الشهود واستدعاء خبير عظام    السيطرة على حريق اندلع بماسورة غاز رئيسية غرب الإسكندرية    مكتبة التلفزيون المصرى الرقمية حصريا على منصة Watch iT    إعلان تفاصيل الدورة الثامنة لجائزة السلطان قابوس للفنون والآداب    محمد هنيدي يسخر من حجاب أحمد فهمى : المهم يكون عن اقتناع    ياسر جلال يوافق علي العمل مع فتحى عبدالوهاب في "لمس أكتاف" اعرف التفاصيل    الليلة مهرجان «كان» يختتم دورته ال72.. والجميع يترقب الفائز بالسعفة الذهبية    الاهلى يواصل تدريباته مساء اليوم    وزيرالتنميةالمحلية:280 مليون جنيه لتنفيذ تطوير وتنمية عدد 208 قري مصرية    هذا هو أفضل وقت لأداء صلاة التهجد    تدريب الأطباء والتمريض علي إجراءات مكافحة العدوي بأسيوط    أستاذ بقصر العيني: كبار السن لا يجوعون ولا يعطشون    300 كرتونة غذائية و400 نظارة طبية لغير القادرين بأسوان    هل تغني صلاة التهجد عن صلاة التراويح؟.. الإفتاء تجيب    رئيس جامعة الأزهر يناقش نظام امتحان القرآن الجديد مع طلاب كلية الدعوة    " الافتاء" : تجنبوا هذا الخطأ فى العشر الأواخر من رمضان    بالفيديو.. الأرصاد الجوية: انخفاض درجات الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة    مخرج شهير: "استخبيت من جماهير الزمالك فى الحمام"    فوزى البنزرتى: قادرون على تكرار ريمونتادا الترجي ضد الأهلى فى تونس    باحثون: الإنسان في سويسرا لا يستطيع إنتاج ما يكفيه من فيتامين د    دراسة: الألمان ينفقون المليارات من أجل تنظيف منازلهم    أيام رمضان في التاريخ (20).. فتح مكة    موعد أذان المغرب اليوم ال20 من شهر رمضان 2019    أمير المصري يخطب "مي عز الدين " في حضور بوسي    اليوم.. انطلاق أول أيام امتحانات نهاية العام بكليات جامعة الأزهر    انتقل إلى جوار ربه المغفور له    انتقل للأمجاد السماوية    اعتذار على جبين ميت    توفيت إلى رحمة الله تعالى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالصور : بسبب صفقة سيارات فاسدة .. المسعفون يضربون عن العمل إلا فى الكوارث !
نشر في بوابة الشباب يوم 17 - 05 - 2011

اصيب مرفق إسعاف القاهرة بالشلل التام بعد قيام سائقى المرفق والمسعفين والإداريين بالإضراب إحتجاجاً على الفساد فى هيئة الإسعاف ومن أجل المطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية..
وقد كشف المعتصمون لنا عن صفقة فاسدة تمثلت فى شراء 25 سيارة إسعاف دون أن تدخل الخدمة بحجة تغيير لونها من "الأبيض والأحمر" إلى البرتقالى وهو ما قد كان ولكن رغم ذلك فقد تم تكهينها وتخزينها فتعرضت مع الوقت للتلف .. وقد تسببت تلك السيارات فى إهدار المال العام بقيمة بلغت مليون و700 ألف جنيه .. وكان مرفق الإسعاف فى حاجة لسيارات جديدة حيث لا يبلغ عدد السيارات التى تخدم القاهرة نحو 55 سيارة فقط وهو عدد قليل جداً بالمقارنة بعدد سكان القاهرة ..
شكل السيارات مثير للدهشة ، حيث تسكنها الحيوانات الضالة ويتم إلقاء الزبالة فيها ، كما تعرضت نوافذها للكسر وتم نزع التجهيزات الفنية والطبية منها وما حدث أن هذه السيارت كانت ذات لون أبيض وهو اللون القديم ولكن وزارة الصحة سعت لتغيير اللون من أجل توحيد ألون جميع السيارت وتم رصد ميزاينة قدرت ب 90 ألف جنيه لكل سيارة من أجل الصيانة والدوكو! ثم غابت شحنة السيارات واختفت لتعود للمرفق بهذا الشكل فتم تكهينها ومع الوقت تعطلت ولم تعد صالحة للحركة .. ولهذا طالب العاملون بالمرفق بفتح أسرار هذه الصفقة التى أضرت بالمرفق والتى كان أولى بها المواطن الذى يسقط صريعاً فى الشارع ولا يجد من يسعفه لنقص سيارات المرفق.
الآن يتلقى مرفق الإسعاف مئات الاستثغاثات اليومية من مواطنين ولكن دون جدوى نتيجة تعطل المرفق بهذه الصورة ومن المعروف أن خدمة الإسعاف أصلاً بطيئة خاصة فى القاهرة والمناطق المزدحمة ثم ازدادت الكارثة بعد هذا الاضراب
لكن رغم ذلك يرفع المعتصمون شعارا يقول : معتصمون ولكن نعمل على خدمة الجمهور طبياً مجاناً حيث يقول الحاج على سرور، مشرف الحركة فى مرفق إسعاف القاهرة : القوة البشرية فى المرفق تصل إلى 600 مسعف وسائق والجميع مضربون عن العمل لكن مع ذلك نطلع فى الكوارث يعنى مثلا نحن الذين نقلنا مصابى حادث ماسبيرو دون طلب من أحد وإنما تحركنا من أنفسنا لأن هذا واجب لكن على المستوى العام نحن ننظم هذا الإضراب منذ حوالى أسبوع وقريبا سننقل الاعتصام بالسيارات إلى مقر مجلس الوزراء.
وهذه هى المطالب التى نتمسك بها :
- اللامركزية: وتعنى أن يكون الإسعاف تابعاً للمحليات ومديريات الصحة بالمحافظات وذلك بعيداً عن سلطة وزارة الصحة وألا يكون هناك فارق بين إسعاف "أبيض وأحمر" أو إسعاف "برتقالى" وألا يكون هناك فارق بين سيارات الإسعاف المميزة التى تعمل على نقل المرضى والمصابين بالفلوس كخدمة مدفوعة الأجر وبين السيارت التى تنقل الغلابة بالمجان وإنما المهم هنا توحيد خدمة الإسعاف طالما أن المواطنين متساوون أمام القانون وبالتالى لا ينبغى التفريق بينهم وهم بين الحياة والموت.
- يجب أن يؤدى جميع المسعفين والممرضين وفنيو الخدمات الطبية والرعاية العاجلة عملهم الفنى فى التعامل مع المصابين وإسعافهم وفى حالات الإغماء وأى حالة مرضية لأن هذا يعتبر عملهم الطبيعى الذى لا يجب أن يقتصر على مجرد " الشيل" او نقل المصاب على النقالة
- يجب تحسين دخل جميع العاملين بمرفق الإسعاف وتعيين أصحاب العقود المؤقتة.
واقرأ ايضا:
بالصور : بسبب صفقة سيارات فاسدة .. المسعفون يضربون عن العمل إلا فى الكوارث !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.