«زي النهارده».. صدور قانون الانتخاب الذي منح المرأة حق الترشح 3 مارس 1956    بعد ارتفاعها.. أسعار الدواجن والبيض اليوم الأحد 3 مارس 2024 بالبورصة والأسواق    أمريكا تعلن موافقة إسرائيل مبدئيا على هدنة غزة    الصحة العالمية: التقارير عن قصف خيام النازحين في رفح يعجز اللسان عن وصفها    ترتيب الدوري المصري قبل مباريات اليوم الأحد 3- 3- 2024    عمار حمدي: أنا مش راضي عن نفسي    معتمد جمال يوضح حقيقة طلبه رحيل ناصر منسي عن الزمالك    ضياء السيد يعلق على عدم ضم كوكا لمعسكر منتخب مصر    الأهلي يضع لاعب روستوف الروسي تحت المايكروسكوب.. تفاصيل    لاعب منتخب مصر السابق: حظوظ الأهلي كبيرة في التتويج بدوري أبطال أفريقيا    الداخلية تضبط قائدى سيارتين قاما بأداء حركات إستعراضية بإحدى محطات الوقود بالجيزة    هل تصل الأمطار القاهرة؟.. الأرصاد تكشف حالة الطقس اليوم وتحذر من ظاهرة جوية    تعرف على موعد ومكان عزاء الموسيقار الراحل حلمي بكر    الطائفة التي أرعبت العالم.. طرح البرومو الرسمي ل«الحشاشين» رمضان 2024    رمضان 2024.. طرح البرومو الثاني لمسلسل «كامل العدد» | فيديو    فضل الصلاة في جوف الليل.. أفضل الركعات بعد الفريضة    ما هي مواصفات الغذاء الصحي للأطفال خلال شهر رمضان؟.. «القومي للبحوث» يجيب    فوائد الإفطار على التمر والماء: تغذية وترطيب للجسم    أمريكا والأردن تنفذان عمليات إنزال لمساعدات غذائية على قطاع غزة    معتمد جمال: عانيت من صعوبات في الزمالك.. ورفضت العمل مع جوميز    هل باعت مصر رأس الحكمة إلى الإمارات؟.. خلف الحبتور يرد    عمرو أديب من داخل أطول سيارة: قصر متحرك.. اتفضلوا معانا في الصالون (فيديو)    تخفيضات كبيرة على السلع الغذائية بمعارض أهلا رمضان بكفر الشيخ.. فيديو    مستشار الرئيس: مصر تمتلك إمكانيات هائلة لخدمة السياحة العلاجية بكفاءة عالية    تفضلوا في الصالون.. سيارة تسع 10 أفراد في موسم الرياض| فيديو    "مانشستر سيتي ضد اليونايتد".. مواعيد مباريات اليوم والقنوات الناقلة    اليوم.. انطلاق مؤتمر التدابير الشرعية في مواجهة موجة الغلاء بأصول دين المنصورة    تصل لبتر الأطراف وفقدان السمع| تحذير من مخاطر مدفع البازوكا الرمضاني.. فيديو    نشرة التوك شو| مفاجأة بشأن طالبة جامعة العريش.. وتفاصيل لقاء "مدبولي" ومدير الفاو    استولى على سكر المبادرة.. ضبط مركز تعبئة تصرف فى 646 طن بالسوق السوداء    فرحه بعد العيد.. أسرة الشاب المقتول في أوغندا تناشد بدفنه في مصر    مصرع شخص وإصابة 5 آخرين في تصادم أتوبيس وسيارة ربع نقل بقنا | صور    مقتل 7 أشخاص وإصابة 8 في هجوم بمسيّرة روسية على "أوديسا" الأوكرانية    اليونسيف: أطفال غزة يعانوا من سوء التغذية الحاد    منظمات باكستانية تحذر من تداعيات تدهور الوضع جراء الفيضانات في بالوتشيستان    حظك اليوم برج العقرب الأحد 3-3-2024 على الصعيدين المهني والعاطفي    نجل حلمي بكر يتهم زوجة والده:"عايزه تخطفه وهو ميت"- فيديو    نجل حلمي بكر: أبويا اتنقل الشرقية وهو في حالة صعبة    أحمد السجينى: نمارس دورنا الرقابى بحدة.. والبرلمان يمارس اختصاصاته كاملة    خبير سياسي: المقاومة مستمرة وتثبت أنها قادرة على إلحاق خسائر بالكيان الصهيوني    دعاء السحور    الإفتاء توضح حكم استعمال الصابون والمعقمات المعطرة أثناء الإحرام    أمين الحوار الوطني: ناقشنا خفض الموازنة العامة و40 توصية سيتم رفعها إلى الرئيس قبل رمضان    جامعة حلوان تنشر حصاد أنشطتها خلال شهر فبراير    الفوائد الصحية للصوم: تأثيرات إيجابية على الجسم والعقل    7 وزراء في احتفالية بمتحف الحضارة.. تعرف على التفاصيل    "هينور بيتنا قُريب".. اكتشف موعد بداية شهر رمضان 2024 في مصر مع أفضل عبارات التهنئة لاستقبال هذا الشهر المبارك    "حالو يا حالو".. تاريخ بداية شهر رمضان 2024 في مصر وأروع عبارات التهاني والأدعية المستجابة    مواسم رامز جلال: تفاجئنا بأحداث غير متوقعة في برنامجه الجديد 2024    "الصحة العالمية": 400 مليون شخص على مستوى العالم يحتاجون لأدوات مساعدة للسمع    شاهي إبراهيم: رصد الأعمال الفنية للمرأة سيؤثر كثيرًا على القضايا الشائكة    "اعرف الآن".. إمساكية وأوقات الصلاة في أول يوم من شهر رمضان 2024    تعرف على مواعيد غلق وفتح المحلات والمولات التجارية في رمضان 2014.. (تفاصيل)    خلف الحبتور: مصر والإمارات عائلة واحدة.. وتعلمنا على أيدي المعلمين المصريين    حفلة تعذيب.. كواليس مقتل سيدة على يد زوجها بالمطرية    محامي أسرة طالبة طب العريش: البنت مسمومة بدليل وفاة القطة بعد تناولها من السرفيس    أولها التحريك.. فخري الفقي: مرونة سعر الصرف يجب أن تتم على مراحل    أحمد السجيني: الحكم على برلمان 2021 بالهدوء مقارنة ببرلمان 2015 أمر ظالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بالصور : بسبب صفقة سيارات فاسدة .. المسعفون يضربون عن العمل إلا فى الكوارث !
نشر في بوابة الشباب يوم 17 - 05 - 2011

اصيب مرفق إسعاف القاهرة بالشلل التام بعد قيام سائقى المرفق والمسعفين والإداريين بالإضراب إحتجاجاً على الفساد فى هيئة الإسعاف ومن أجل المطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية..
وقد كشف المعتصمون لنا عن صفقة فاسدة تمثلت فى شراء 25 سيارة إسعاف دون أن تدخل الخدمة بحجة تغيير لونها من "الأبيض والأحمر" إلى البرتقالى وهو ما قد كان ولكن رغم ذلك فقد تم تكهينها وتخزينها فتعرضت مع الوقت للتلف .. وقد تسببت تلك السيارات فى إهدار المال العام بقيمة بلغت مليون و700 ألف جنيه .. وكان مرفق الإسعاف فى حاجة لسيارات جديدة حيث لا يبلغ عدد السيارات التى تخدم القاهرة نحو 55 سيارة فقط وهو عدد قليل جداً بالمقارنة بعدد سكان القاهرة ..
شكل السيارات مثير للدهشة ، حيث تسكنها الحيوانات الضالة ويتم إلقاء الزبالة فيها ، كما تعرضت نوافذها للكسر وتم نزع التجهيزات الفنية والطبية منها وما حدث أن هذه السيارت كانت ذات لون أبيض وهو اللون القديم ولكن وزارة الصحة سعت لتغيير اللون من أجل توحيد ألون جميع السيارت وتم رصد ميزاينة قدرت ب 90 ألف جنيه لكل سيارة من أجل الصيانة والدوكو! ثم غابت شحنة السيارات واختفت لتعود للمرفق بهذا الشكل فتم تكهينها ومع الوقت تعطلت ولم تعد صالحة للحركة .. ولهذا طالب العاملون بالمرفق بفتح أسرار هذه الصفقة التى أضرت بالمرفق والتى كان أولى بها المواطن الذى يسقط صريعاً فى الشارع ولا يجد من يسعفه لنقص سيارات المرفق.
الآن يتلقى مرفق الإسعاف مئات الاستثغاثات اليومية من مواطنين ولكن دون جدوى نتيجة تعطل المرفق بهذه الصورة ومن المعروف أن خدمة الإسعاف أصلاً بطيئة خاصة فى القاهرة والمناطق المزدحمة ثم ازدادت الكارثة بعد هذا الاضراب
لكن رغم ذلك يرفع المعتصمون شعارا يقول : معتصمون ولكن نعمل على خدمة الجمهور طبياً مجاناً حيث يقول الحاج على سرور، مشرف الحركة فى مرفق إسعاف القاهرة : القوة البشرية فى المرفق تصل إلى 600 مسعف وسائق والجميع مضربون عن العمل لكن مع ذلك نطلع فى الكوارث يعنى مثلا نحن الذين نقلنا مصابى حادث ماسبيرو دون طلب من أحد وإنما تحركنا من أنفسنا لأن هذا واجب لكن على المستوى العام نحن ننظم هذا الإضراب منذ حوالى أسبوع وقريبا سننقل الاعتصام بالسيارات إلى مقر مجلس الوزراء.
وهذه هى المطالب التى نتمسك بها :
- اللامركزية: وتعنى أن يكون الإسعاف تابعاً للمحليات ومديريات الصحة بالمحافظات وذلك بعيداً عن سلطة وزارة الصحة وألا يكون هناك فارق بين إسعاف "أبيض وأحمر" أو إسعاف "برتقالى" وألا يكون هناك فارق بين سيارات الإسعاف المميزة التى تعمل على نقل المرضى والمصابين بالفلوس كخدمة مدفوعة الأجر وبين السيارت التى تنقل الغلابة بالمجان وإنما المهم هنا توحيد خدمة الإسعاف طالما أن المواطنين متساوون أمام القانون وبالتالى لا ينبغى التفريق بينهم وهم بين الحياة والموت.
- يجب أن يؤدى جميع المسعفين والممرضين وفنيو الخدمات الطبية والرعاية العاجلة عملهم الفنى فى التعامل مع المصابين وإسعافهم وفى حالات الإغماء وأى حالة مرضية لأن هذا يعتبر عملهم الطبيعى الذى لا يجب أن يقتصر على مجرد " الشيل" او نقل المصاب على النقالة
- يجب تحسين دخل جميع العاملين بمرفق الإسعاف وتعيين أصحاب العقود المؤقتة.
واقرأ ايضا:
بالصور : بسبب صفقة سيارات فاسدة .. المسعفون يضربون عن العمل إلا فى الكوارث !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.