تعزيزات أمنية أمام الوطنية للإنتخابات مع فتح باب الترشح للرئاسة    بالفيديو.. أسامة كمال: قرار السيسي لم يكن مفاجأة    مستشار ولي عهد أبوظبي يتوقع فوز السيسي برئاسة مصر بنسبة 99%    فيديو.. ننشر أسعار العملات الأجنبية والذهب اليوم    غدًا.. المالية تطرح أذون خزانة ب14 مليار جنيه    وزارة الدفاع الأمريكية: وقف أنشطة حكومية أمريكية يزيد تكلفة الأسلحة    مجلس الشيوخ يحمل ترامب مسئولية توقف مؤسسات الحكومة الفيدرالية عن العمل    «ترامب» يوقع قانونًا لمراقبة الإنترنت دون إذن قضائي    وقفة تضامنية مع القدس وفلسطين في الدنمارك    شاهد البث المباشر لجميع مباريات الدوري الألماني على يلا شوت اليوم 20-1-2018    أحمد فتحي يتمسك بالاحتراف في الشباب السعودي.. والأهلي يرفض    حكام مباريات السبت في الأسبوع التاسع عشر للدوري    "الشناوي" يحتفي ب"عاشور": 33 بطولة    طقس السبت.. انخفاض في درجات الحرارة ب7 مناطق    فتح بوغازي الإسكندرية والدخيلة بعد تحسن الأحوال الجوية    اليوم.. جنايات القاهرة تعيد محاكمة 15متهما في أحداث مركز كرداسة    مصرع طفل في حريق بسوهاج    شمس الكويتية: لهذا السبب اتهمت رامز جلال بالعنصرية (فيديو)    سعر صرف الدولار اليوم في السوق السوداء    استقرار أسعار الفراخ اليوم في بورصة الدواجن    استياء بورسعيدي من شائعة الاستغناء عن جمعة وموكورو    نشرة الثانية: عرضان ل «معلول» واكتساح الزمالك وتهديد الاتحاد الجزائري    ضابط إسرائيلي: بقاء الأسد يخدم تل أبيب    السيسي يلتقي اليوم نائب الرئيس الأمريكي بالاتحادية    زلزال بقوة 5 درجات يضرب محافظة كرمانشاه غرب إيران    من هو حازم حسني النائب الثاني ل"سامي عنان"؟    ضبط 553 حكما و2369 مخالفة مرورية في حملة بالمنيا    سعفان: المصري المصاب بالأردن صحته جيدة وغادر المستشفى    بعد شروع أهلها في قتله.. فتاة العياط: أمين الشرطة اغتصبني وقام بتصويري لتهديدي.. صور    مصرع 3 أشخاص وإصابة 4 آخرين في انقلاب سيارة بطريق صلاح سالم    بدء تلقي طلبات راغبي الترشح في الانتخابات الرئاسية    شمس: كل بيت هيبقى فيه واحد مثلي    رأيت أني مت وأنتظر الحساب    عزل راكب أفريقي مصاب بحمى الضنك بمطار القاهرة    نبات بان زيتوني له العديد من الفوائد الصحية    وفد وزراء إثيوبيا غادر بعد حضور اللجنة العليا المصرية المشتركة    علماء يتوصلون لمكونات مضادة للبكتيريا في معجون الأسنان تكافح الملاريا    أخبار متوقعة ليوم السبت 20 يناير 2018    "شحوط المراكب" يتصدر اهتمامات الأجانب في معرض "الفيتور" السياحي بإسبانيا    اليمن: الجيش الوطني يسيطر على مواقع جديدة في البيضاء    احتفالية كليب نجاح "عيون الناس" للمطرب يونس بحضور الفنانين    اليوم.. توقيع أول عقد إنتاج تجريبي للعدادات الذكية بحضور 3 وزراء    "حرحور": المواطن السيناوي يعي خطورة "الإرهاب"    الأسبوع في أرقام - برشلونة يوسع الفارق مع غريمه.. وبالوتيلي يواصل التوهج وبوجبا يستعيد بريقه    ولمدة 8 ساعات.. قطع المياه اليوم عن عدة مناطق بالقاهرة    شمس الكويتية: المثليات جنسيا صديقاتي بس مبحتكش بيهم جسديا (فيديو)    مارسيليا يقفز للمركز الثاني في ليج 1 عقب تخطيه "كان" بثنائية    «حكاية وطن».. قصة شعب كافح مع رئيسه.. فتحقق الإنجاز.. السيسي يقدم كشف حسابه.. يعلن ترشحه لفترة ولاية ثانية.. ويؤكد: لولا الشعب ما تحققت الإنجازات.. وعلى كل مصري أن يفتخر    محمد فؤاد يتحدث عن حبه للسيسى و رجاله    الجمهور يشارك عمرو دياب الغناء في أضخم حفلات شتاء 2018    بالفيديو.. "صناع الخير": "هدفنا القضاء على مسببات العمى"    سامي عنان يترشح رسميا للرئاسة: كونت نواة مدنية.. وهشام جنينة نائبًا (فيديو)    "إنقاذ حياة" يوفر الدم لأطفال أنيميا البحر المتوسط ب أبو الريش    «زي النهارده» في 20 يناير 2008 .. وفاة المطربة والممثلة سعاد مكاوي    «شاهين»: تعارف الشباب والفتيات على فيس بوك مقبول بشرط    أوس أوس يطالب جمهوره بالدعاء لوالده    العدل وأثره في استقرار المجتمع.. خطبة الجمعة بمساجد الإسكندرية    يجوز للرجل منع زوجته من العمل لأنه المسئول عن الإنفاق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد عبد الله يكتب: طلاق الدكتورة نوال !
نشر في بوابة الشباب يوم 31 - 08 - 2010

عندي موقف من الدكتورة نوال السعداوي .. لا احبها ولا تعجبني افكارها , اهاجمها كلما سمحت لي الظروف باصرار .. واجد سعادة بالغة كلما امسكت عليها زلة من زلات افكارها التي لاتتفق مع ما اؤمن به بالفطرة .. وما اصدقه بالعقل والمنطق ..
والدكتورة نوال ليست شخصية بسيطة أو ضعيفة أو سهلة , والاختلاف معها محفوف بمخاطر كثيرة .. فهي سيدة مهمة ومؤثرة ولها اتباع ومريدون .. لها مهابيل ( علي وزن مجاذيب ) يعلقون علي ما اكتب .. وكثيرون منهم يغلفون الردود بشتائم لا أجدها غريبة عليهم .. ولا علي الفكر المنحرف الذي تبثه الدكتورة كما السم .. فالدكتورة نوال هي التي قالت من قبل ان لفظ الجلالة مؤنث وان اللغة ذكورية والمجتمع ذكوري والفكر حنجوري .. ودعت اتباعها الي ان يقرأوا القرآن الكريم محرفا .. قالت بالنص : قل هي الله احد بدلا من قوله تعالي ' قل هو الله احد ' ونشرت هذه التخاريف علي اعتبار ان ناقل الكفر ليس بكافر في مقال كان عنوانه ' مفيش راجل يرزعها قلمين ويقول لها عيب ' ولم ترد الدكتورة .. لم تحاول ان تنفي عن نفسها ما نسبته اليها من تهم .. انصارها هم الذين تولوا الرد والدفاع عن سيدتهم .. والمدهش ان الذين اختلفوا معي وشتموني في بعض الصحف لم يناقشوا الافكار التي اوردتها منسوبة الي الدكتورة نوال .. سابوا كل الحاجات المهمة اللي تودي في داهية ومسكوا في اني طولت لساني علي الست التي تستحق قطع رقبتها في ميدان عام .. ما علينا ..
لعلك تسأل الان عن السبب الذي دفعني للكتابة عن نوال السعداوي من جديد .. واقول لك بصراحة : انا افرح لاي مصيبة تحدث للدكتورة نوال .. وهذا شعور انساني عادي جدا .. لا اعرف ان كان صح ام خطأ لكنه في الغالب خطأ وربما ذنب سألت الله الا يغفره علي رأي كامل الشناوي في الاغنية التي غنتها نجاة الصغيرة ولحنها الموسيقار محمد عبد الوهاب .. يعني لما اقرأ انها حكم عليها بالسجن مثلا في قضية او انها هربت من مصر الي دولة من دول اوروبا اكون سعيدا جدا .. فما بال حضرتك وانا اقرأ ان زوجها الدكتور شريف حتاتة طلقها ؟ !
طبعا وبمنتهي الامانة فرحت .. او بمزيد من الصدق اقول لك شمت في الدكتورة نوال .. وطبعا الشماتة عيب وجايز تكون حرام لذلك ارجوك الا تشمت انت ايضا .. لكن اذا كنت مصرا فخير البر عاجله .. اشمت بسرعة وما تضيعش وقت ..
طبعا ممكن حضرتك تقول لي ان طلاق الدكتورة نوال مسألة شخصية .. وانه ما كان يجب علي ان اتطرق الي الحياة الخاصة لها فكل انسان معرض لان يمر بهذا الموقف .... الي اخر الكلام المثالي المحترم الذي اتفق معك فيه تماما واقسم لك انها لوكانت شخصا غير نوال السعداوي لما فكرت في ان اكتب عن الموضوع من اصله .. لكن امام الدكتورة نوال انا ضعيف جدا .. لا اتمالك نفسي , باتلكك يا معلم علشان الاقي اي مصيبة واضعها في جملة مفيدة .. اعتبرها عقدة نفسية .. وبالتالي لم يكن من الممكن ان تمر قصة بهذه السخونة دون ان افتش في كواليسها عن اي تفاصيل .. فالدكتورة نوال السعداوي ولدت في اكتوبر 1930 يعني تكمل هذا العام اذا كان لها عمر 80 عاما ..
اما الدكتور شريف حتاتة فمن مواليد 1923 يعني 87 سنة .. وانا بصراحة اتعاطف معه انسانيا , علي الاقل باعتباره رجلا ( علي اساس ان المجتمع ذكوري من باب العند في الدكتورة نوال ) ..
لكني لا احب ماركسيته ولا اتفق مع افكاره .. واذا اردت ان تتعرف عليه اكثر فيمكنك ان تقرأ مذكراته التي تحمل عنوان ' النوافذ المفتوحة ' فيها كل شيء عنه تقريبا منذ أن ولد في لندن من أم إنجليزية فقيرة وأب مصري إقطاعي , ثم بعد مجيئه إلي مصر والتحاقه بكلية الطب ومشاركته في الحركة الوطنية ضد الإنجليز والملك , ثم انضمامه الي حركة يسارية وسجنه ثم هروبه من السجن وسفره في قاع سفينه للشحن , ولجوئه الي باريس ووقوعه في حب فتاة جاءت من مصر .. ثم عودته بعد ثورة يوليو ليستأنف نشاطه السياسي ثم القبض عليه من جديد وسجنه لمدة عشر سنوات في السجن الحربي وليمان طرة وسجن مصر ثم الافراج عنه وتعيينه موظفا في وزارة الصحة وهناك التقي بالدكتورة نوال السعداوي لتتخذ حياته مسارا جديدا ..
قصة مثيرة جدا و بعض تفاصيلها صادمة بشكل لاتتخيله .. خاصة عندما يحكي الدكتور شريف عن واقعة تعرضه لاعتداء جنسي في طفولته .. علي كل حال ليس هذا هو موضوعنا الان ..
وخلينا في حكاية الطلاق التي فضحت تفاصيلها الدكتورة مني حلمي بنت نوال السعداوي .. ونشرت شوية من غسيل بيتهم ( اللي مش نظيف طبعا ) وقالت ان شريف حتاتة الذي قارب علي التسعين من عمره كان يخون زوجته من زمان - وانها اكتشفت في مرة من المرات علاقته بصديقة لها تزورها في البيت , سافر معها سرا إلي مرسي مطروح حيث قضيا ثلاثة أيام , وقال لنوال السعداوي إنه كان في مؤتمر سياسي بالإسكندرية , ولما صديقتها قالت لها إنه شاركها الفراش في غرفة الفندق , رفضت مني ان تخبر امها , حرصا علي مشاعرها , وقالت مني ان هذه القصص تكررت وأمها لا تعرف شيئا , لان زوجها من النوع الحذر جدا المدرب علي النشاط السري تحت الأرض منذ انضمامه للحزب الشيوعي وهو شاب صغير , يعني باعت النضال والتاريخ في لحظة - واضافت قائلة :
ثم كانت مغامرته الأخيرة التي اكتشفتها أمي بالصدفة , وقررت الانفصال .. فقد تعرف علي سيدة تصغره بخمسين عاما , تعمل في التليفزيون وكانت تزورهم في البيت بحجة عمل حوارات عن نوال السعداوي , وكانت نوال تتركهم في البيت وتخرج كثيرا يعني كانوا بيقرطسوها الي ان اكتشفت العلاقة .. وتم الطلاق بشكل فيه قدر من الدراما .. فالدكتور شريف حتاتة قام بتوزيع رسالة قصيرة علي عدد من الصحف والمنتديات الالكترونية الشهر الماضي أكد فيها أنه طلق نوال السعداوي قبل شهرين , الرسالة أغضبت نوال بشدة وقالت أنها هي التي طلقته وأخرجته من شقة الزوجية .. ثم قامت هي ايضا مؤخرا بإرسال رسائل عبر الموبايل إلي عدد كبير من الصحفيين والمثقفين تتحدث عن علاقة بين كاتب كبير يقترب من التسعين ومعدة تليفزيونية تقترب من الخمسين .. وهكذا تنتهي القصة نهاية درامية حزينة من وجهة نظر انصار نوال السعداوي .. لكنها كوميدية جدا من وجهة نظري , فأي حد يتزوج نوال السعداوي لازم يخونها والا يبقي مش طبيعي .. والا انت ايه رأيك ؟ !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.