حفل استقبال الطلاب الجدد ب صيدلة عين شمس    محلل سياسي: معركة الإخوان مع الشعب المصري.. ونحتاج لإعلام يعتمد على الحجة    وكيل الأزهر: نعمل على بناء مفتي معاصر قادر على مواجهة الأفكار المتطرفة    انتخابات إسرائيل| زعيم القائمة العربية وعضو «أزرق أبيض»: انتهى عصر نتنياهو    إزالة 101 حالة تعدى على أملاك الدولة والأراضي الزراعية بالغربية    الجيزة تزيل تعديات على أراضي الدولة ببولاق    لبيرمان: قرار من يكون رئيس الحكومة الإسرائيلية المقبلة بيدنا    للمرة الرابعة.. مصر ترسل شحنات مساعدة لجنوب السودان ..صور    الخطيب يحضر عقد قران نيدفيد بمسجد الشرطة    فيديو..طلعت زكريا يكشف الحالة الصحية لابنته بعد تعرضها لحادث    دعاء السفر للزوج .. اللهم اني استودعك زوجي ادعية تحفظ المنزل والمال    الكشف على 1418 في قافلة طبية مجانية بقرية الربيعة    لأول مرة.. عيادة لعلاج الألم المزمن بمدن القناة في منظومة التأمين الشامل    عاجل| حبس كمال خليل 15 يومًا بتهمة تكدير الأمن العام    دينا عبدالله تروى تفاصيل تعرضها لحادث سير أدخل والدتها العناية المركزة    باحث تونسي: الشعب التونسي عاقب منظومة الحكم الحالية بصناديق الاقتراع    البابا تواضروس يستقبل سفير عمان بالمقر الباباوي    جماهير ليفربول تتعرض للاعتداء من أنصار نابولي ..فيديو    خلافات على الميراث وراء قتل عامل لشقيقه بالعياط    "مستقبل وطن" بجنوب سيناء يوزع أدوات مدرسية بمناسبة العام الدراسي الجديد | صور    عبد المنعم سعيد: معركة الإعلام الحالية تحصين الشعب بالمعلومات ..فيديو    المصريين الأحرار يفتتح مقر الدائرة 17 بحضور رئيس الحزب والقيادات    بدرجات الحرارة.. الأرصاد تعلن توقعات طقس الأربعاء    ضبط سلع تموينية مدعمة ومواد غذائية فاسدة بالغربية    رفع 575 حالة إشغال متنوعة في حملة مكبرة بشوارع بني سويف    إنفوجرافيك.. التضامن تعلن استعدادها ل"السيول" في 5 خطوات    عمرو قابيل: أحمد سخسوخ يمتلك قدرًا من النبل ندر في هذا الزمان    «فايا يونان» تُحيي حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي    وزير الثقافة تصل إنجولا للمشاركة في منتدى إفريقيا لثقافة السلام    مصر للطيران:الأسواق الحرة حققت فائض تجاوز النصف مليار جنيه مقارنة ب2016    مونيكا.. معمارية مصرية تبدع فى استخدام المخلفات    مدرب الإسماعيلي يحفز اللاعبين قبل مواجهة الجونة    صور.. جامعة عين شمس تتزين بالبرتقالي احتفالًا باليوم العالمي الأول لسلامة المريض    احتجاز 81 مهاجرًا في مقدونيا الشمالية بالقرب من الحدود مع صربيا    ضبط طبيب بحيازته 1200 قرص مخدر وكمية من المورفين بأسوان    الدفاع الأمريكية: واشنطن ستدعو تركيا لشراء أسلحتها بدلا من الروسية    متحف الحضارة يستقبل 5 آلاف قطعة أثرية من الجامعة الأمريكية    ليبرمان: دولة آسيوية حاولت اختراق أنظمتنا    البنتاجون يكشف هوية الجندي الأمريكي المقتول أمس في أفغانستان    طرح البوستر الدعائي ل فيلم " الطيب والشرس واللعوب"    ضبط عصابة متخصصة في سرقة السياارات المستعملة والخردة بسوهاج    بعدما أفتت بجواز حب المرأة لرجل غير زوجها.. "الإفتاء" تصحح حكمها    محمود توفيق يستقبل وزير الداخلية بجمهورية زامبيا    تفاصيل عقد "الجوهرة".. كم يتقاضى فاتي في برشلونة؟    محدّث مباشر ليلة الأبطال – إنتر (0) - (0) سلافيا براج.. وليون (0) - (0) زينيت    جامعة طنطا توقع الكشف الطبي على 1700 حالة من أهالي قرية سجين الكوم    بتروجت والنجوم والداخلية يتقدموا بدعوى "عاجلة" أمام مركز التسوية للمطالبة بإضافتهم للدوري الممتاز    تعاون مصري إماراتي لنقل محطة الزهراء للخيول العربية للعاصمة الإدارية    صناع الخير تنظم مبادرة مصر جميلة .. تعالوا زوروها بالأقصر    "امتحان أوبن بوك".. بدء تدريس "ريادة الأعمال" بجامعة القاهرة 2019-2020    نفى الإيمانَ عمن يُسيء لجاره.. الأزهر يوضح حكم الدين في مقاطعة الجيران    خاميس رودريجيز.. من لاعبٍ على وشك البيع إلى "جالاجتيكو جديد"    حملة للتبرع بالدم بمشاركة ضباط وأفراد ومجندى إدارات قوات الأمن بالوادى الجديد والقليوبية وبنى سويف    حظك اليوم| توقعات الأبراج 17 سبتمبر 2019    «ميتشو للاعبي الزمالك: «ركزوا للفوز على الأهلى.. وأتمنى عودة ابتسامتكم    وزير الطاقة الروسي: ارتفاع أسعار النفط يعكس المخاطر بعد هجمات على النفط السعودي    فضل غض البصر    تعرف على حكم سب الديك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الممر

أول فيلم ملحمى عن حرب الاستنزاف والتمهيد لنصر أكتوبر

أعد الملف - سهير عبدالحميد ومحمد عباس
تجربة جديدة تستقبلها السينما المصرية خلال الساعات القادمة من خلال فيلم «الممر « وهو عودة لأفلام الحرب التى اختفت تماما منذ سنوات طويلة حيث كان آخر فيلم قوى وحقق نجاحا من هذه النوعية هو فيلم «الطريق إلى إيلات» فى منتصف التسعينات وقام ببطولته مجموعة كبيرة من النجوم أبرزهم عزت العلايلى ونبيل الحلفاوى ومادلين طبر ومحمد سعد وعبدالله محمود وإخراج إنعام محمد على.
«الممر» هو نتاج ومجهود سنوات وحلم لصناعه بلا استنثاء والذين يفخرون انهم قدموا عملا عن فترة من اهم الفترات التى مرت بها مصر وهى فترة حرب الاستنزاف التى قادت إلى نصر أكتوبر وفى هذا الملف نرصد كواليس وتفاصيل هذا المشروع من مجرد حلم فى خيال صناعه لحقيقة ملموسة فى دور العرض.

أحمد عز: من أصعب أفلامى وقدمته بدافع وطنى

فيلم لا يتكرر الا مرة واحدة فى العمر «هكذا وصف النجم أحمد عز تجربته فى فيلم «الممر» معتبرا ان المنتج هشام عبدالخالق منتج جريء لانه انتج فيلما مثل «الممر» والتى تعادل ميزانية ثلاثة افلام عادية.
وقال عز: الممر من اصعب الافلام التى قدمتها فى حياتى لانى لا امثل اننى فى معركة ولكن كنا نقدم معركة حقيقية وكنا نحصل على تدريبات عسكرية مكثفة فنحن لم نمثل اننا ضباط ولكن كنا ضباط وجنود حقيقيين.
وأثنى عز على لقائه بالنجمة هند صبرى فى الفيلم و التى وصفها برفيقة الدرب والكفاح خاصة ان بدايتهما الفنية كانت فى فيلم « مذكرات مراهقة « منذ 20 عاما مؤكدا انه بالرغم من مرور هذه السنوات لكنها لازالت محتفظة بروحها الحلوة وانسانيتها.
ونفى عز أن يكون قدم فيلم «الممر « بتكليف سياسى مؤكدا انه شرف لأى فنان ان يشارك فى عمل وطنى كبير مثل «الممر» حتى ولو بمشهد واحد وانه سيفخر ان فى الv . c
الخاص به هذا العمل وسيكون فى تاريخ السينما المصرية مع نجوم عظماء ارخوا لتاريخ مصر.
وأضاف عز انه يركز اكثر على السينما اكثر من التليفزيون ولا يقدم مسلسل الا كل عامين او ثلاثة معتبرا ان السينما تعيش اكثر فى الذاكرة.

النقاد: سيدخل قائمة أفضل 100 فيلم فى تاريخ السينما المصرية

أكد الناقد محمود قاسم أنه ظل ينتظر طرح فيلم الممر طوال الفترات الماضية لمشاهدته ومعرفة الرسالة المهمة التي يوجهها هذا العمل للشعب المصري بشكل خاص والعربي بشكل عام، وقال إن الفيلم تظهر فيها المعدات العسكرية الحقيقية التى شاركت فى حرب 67، كما تستخدم فيه الذخيرة الحية، لتبدو الأحداث للمشاهد حقيقية فى زمن الحرب، وأن أحمد عز وعدد من أبطال الفيلم قد تلقوا تدريبات فى مدرسة الصاعقة بالقوات المسلحة لمدة أسبوعين، ليخرج العمل بهذا الشكل المميز والمحترف.
وأضاف قاسم أن الفيلم تدور أحداثه خلال عام واحد فقط، تبدأ فى الأول من يونيو 67 وتنتهى فى عام 68، مع بداية حرب الاستنزاف، لتصل الرسالة الأساسية للفيلم، وهى أن الدول تتقدم وتبنى بالتنظيم والتفكير الصحيح والتدريب وليس بالشعارات، وتدور أحداث الممر فى إطار دراما أكشن حول شخصية «نور» ضابط من قوات الصاعقة المصرية، ويتناول إلى جانب المعسكرات الحربية، الحياة الاجتماعية لأبطاله، ليقدم من خلاله المخرج مزيجًا بين القصص الرومانسية، والأكشن والتراجيدى.
وأشار قاسم إلى أن هناك مجهودًا كبيرًا قد بذل من نجوم العمل وصناعه ليخرج بهذا الشكل مشيرًا إلي أن هذا العمل سيكون ضمن أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية.
وأيدته الناقدة ماجدة موريس فيما قال، وأعربت عن سعادتها البالغة بإنتاج عمل مثل الممر في مصر حاليًا، خاصة بعد توجه أغلب منتجي السينما إلي الأعمال التجارية فقط التي لا يريدو منها إلا الربح فقط، ولكن هذا العمل سيقدم رسالة جيدة للشباب عن أبناء القوات المسلحة وتضحياتهم من أجل مصر، بالإضافة إلي أن هناك شيئًا مهمًا للغاية في الممر وهو تجمع كل فئات الشعب المصري الغني والفقير والصعيدي والقاهري وابن النوبة، وهذا يشكل نجاحًا أكبر للفيلم .
وأضافت موريس إلي أنها علمت أن أحمد عز تعرض لإصابات خفيفة خلال التصوير، وهذا يعني أننا سنشاهد شيئًا حقيقيًا، كما علمت أيضًا أن الفيلم به دعم من الشئون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية ولكن ليس على هيئة أموال بل من خلال توفير المعدات وبعض الجنود بجانب ذلك قامت شركة الإنتاج ببناء ديكورات ومعسكرات لمصر وإسرائيل.
وأشادت موريس بموعد طرح الفيلم والذي يتزامن مع موعد نكسة 67، وحرصت علي توجيه التحية لصناع العمل الذين قرروا أن يعرض العمل في هذا التوقيت، لأن الشعب المصري دائمًا ما يتذكر هذه المواقف، وسيتذكرها هذا العام مع أبطال الفيلم الذي أعتقد أن لهم قاعدة جماهيرية كبيرة بالشارع ستساعد في نجاح الفيلم.

أحمد رزق: وضعنى فى صفوف النجوم مثل محمود عبدالعزيز ومحمود ياسين

أعرب الفنان أحمد رزق عن فخره وسعادته البالغة بالمشاركة فى فيلم الممر الذى قام بتأليفه أمير طعمية وأخرجه شريف عرفة، وبتواجد من خلاله وسط كوكبة من النجوم.
وقال رزق إنه عندما تلق عرضا من المخرج شريف عرفة للمشاركة فى هذا العمل وافق عليه فورا قبل قرأة الدور بأكمله، خاصة أنه يثق فى اختيارات المخرج شريف عرفة له، بالإضافة إلى أن هذا العمل يقدم من خلاله رسالة مهمة للشعوب العربية خلال تلك المرحلة التى نمر بها.
وأوضح رزق أنه يجسد داخل أحداث العمل شخصية مراسل صحفي، يذهب لتغطية حرب الاستنزاف ومعارك الجيش المصري، ويرتبط بأحد الكتائب الذى يبدأ فى تدوين كل شيئا عنهم، وأشار إلى أنه التقى بعدد من المراسلين العسكريين خلال فترة حرب الاستنزاف وتعلم منهم كيفية ممارسة عملهم وما الذى يحتاجه الجمهور والشعب من أخبار تزيد من أملهم فى عودة أراضيهم.
وأكد رزق أن مشاركته فى هذا العمل وضعته بين صفوف النجوم الكبار مثل محمود عبدالعزيز ومحمود ياسين وصلاح السعدنى وأحمد زكى وغيرهم من نجوم الفنا الكبار الذين قدموا الكثير من الأعمال الوطنية التى جسدت مواقف وبطولات الجيش المصرى خلال فترة حرب أكتوبر الاستنزاف وغيرها من الحروب الهامة التى غيرت شكل مصر.
وأنهى رزق حديثه متمنيا من الجمهور مشاهدة العمل الذى قال عنه أحد أهم الأعمال السينمائية التى قدمت فى تاريخ السينما المصرية.

شريف عرفة: نقلنا روح حرب الاستنزاف على الشاشة

حلم عمره 25 عاما هكذا تحدث المخرج شريف عرفة عن فيلمه الممر الذى قام باخراجه وساهم فى كتابته مع الشاعر الغنائى امير طعيمة وقال: فترة حرب الاستنزاف من الفترات الغنية فى تاريخ مصر وللاسف لم يتم القاء الضوء عليها فى الاعمال الفنية سواء سينما او تليفزيون وفى فيلم «الممر» لا نقدم فيلما حربيا بقدر ما نتحدث عن معركة ترويها احداث الفيلم وتعكس المرحلة التى عاشتها مصر والظروف الاقتصادية والاجتماعية التى عاشها اهلها من خلال كل بطل من الابطال فالجانب الانسانى مهم جدا وهذا لا يعنى عدم وجود معارك فى الفيلم بالعكس هناك معركة حاولنا تقديمها بتقنيات عالية.
وتابع عرفة قائلا : كما ذكرت فهذا المشروع هو حلم قديم وعندما عرضته على المنتج هشام عبدالخالق سألته هل لديه الجرأة لتقديم هذا الفيلم خاصة انه من اصعب الافلام التى يمكن لمنتج ان يقدمه لانه تفاصيله كثيرة لا تنتهى.
واكد عرفه على انه واجه صعوبة من ناحية التقنيات المستخدمة فى المعارك خاصة اننا نواجه منافسه شديدة مع السينما الامريكية التى لها جمهور عريض فى مصر وهنا اما نكون على قدر المنافسة او لا ندخل التجربة من الاساس ايضا كان هناك صعوبة فى التحضير.
وتابع: نحن لم نبنى ديكور ولكن اردنا ان نخلق مناخ مرحلة حرب الاستنزاف وحاولنا ان نقدم الموقع بمصداقية عالية حتى الفنانين ستشعر انهم لا يمثلوا ولكن هم فى مهمه حربية حقيقية ينفذوها.
وعن سر مشاركته فى كتابة القصة والسيناريو قال شريف عرفة : هناك افلام كثيرة من افلامى شاركت فى كتابتها لكن هنا فى «الممر» له رؤية بصرية معينة وتفاصيله كلها فى ذهنى وكنت حاسس بالموضوع جدا لذلك شاركت فى كتابته.

إياد نصار: قدمت الضابط الإسرئيلى بعيدا عن النمطية

قال الفنان اياد نصار انه محظوظ ان يكون جزءا من عمل عظيم مثل» الممر « الذى يرصد مرحلة مهمة مثل حرب الاستنزاف وصعوبة الدور هنا تكمن فى اننى اقدم شخصية ضابط اسرئيلى ومطلوب منى كممثل ان اتعاطف مع افكاره حتى اسطيع ان ادخل جوه الشخصية خاصة اننى من اصول فلسطينية ومن المستحيل ان اتعاطف مع ضابط اسرئيلى ومن هنا بدأت فى رحلة البحث لتقديم الشخصية والخروج من النمطية.
وتابع نصار قائلا : عندما يعرض على اى دور لا انظر له هل هو شرير ام خير فشخصية الضابط الاسرئيلى ليس بالضرورة ان يكون شريرة لكن عقيدته شريرة ومن هنا بدأت احصل على مفاتيح الشخصية.
واشار نصار ان اهمية عمل كبير مثل الممر تكمن فى فكرة الانتماء واستمرار روح التحدى واننا كعرب لن ننكسر وسنخرج من كبوتنا مهما مررنا بأزمات.

شريف منير: فرصة للشباب للتعرف على بطولاتنا فى حرب الاستنزاف

اكد الفنان شريف منير انه يشارك كضيف شرف فى «الممر» حيث يجسد قائد للقوات البحرية مشيرا لسعادته بعودة التعاون مع المخرج شريف عرفة منذ ان قدما سويا فيلم «اولاد العم» الذى يعتبره من التجارب المهمة فى مشواره الفنى.
وأشار الى ان كل فريق العمل كان حزينا لانتهاء التصوير حيث سادت روح طيبة بين كل المشاركين فى الفيلم ورغبة فى خروجه بافضل صورة.
وتابع منير قائلا: عندما عرض عليِ المخرج شريف عرفة الدور وجدته ذات قيمه كبيرة فى الاحداث وانا لا اسطيع ان ارفض طلب لشريف عرفة او التأخر عليه واقبل اى دور يعرضه على بدون تفكير ايضا سعيد بالتعاون مع احمد عز الذى اعتبره صديق.
واضاف منير انه سعيد بهذا الفيلم لانه يروى فترة تاريخية مهمة فى تاريخ مصر والاجيال الجديدة لا تعرف عنها شيئا وهى ملحمة حرب الاستنزاف وحكايات ابطال الصاعقة الذين مازال بعضهم على قيد الحياة واعتقد سيكونون سعداء لو قدمنا جزءا بسيطا من بطولاتهم لذلك اتمنى ان كل عامين ننتج فيلما يروى هذه البطولات التى نعيش برأس مرفوعة الان بفضلهم.

هشام عبدالخالق: قدمناه بأحدث تقنيات العصر والميزانية تعدت 70 مليونًا

يروى المنتج الكبير هشام عبدالخالق تفاصيل هذا المشروع والذى بدأ معه منذ دخوله مجال الانتاج السينمائى قائلا : «الممر» حلم عمره سنوات طويلة فقد حلمت كثيرا ان اقدم فيلما فى ارشيفى السينمائى عن حرب اكتوبر وبتقنيات العصر الذى نعيشه خاصة فى ظل ثورة التكنولوجيا الذى نعيشها بجانب ان تاريخنا مليء بالبطولات التى جنت ثمارها أجيال وأجيال وفى عام 2014 عرض على المخرج الكبير شريف عرفة الذى اثق جيدا فى قدراته مشروع فيلم «الممر» واعجبت به لانه احيا حلمى القديم وبالفعل تقدمنا به للشئون المعنوية بالقوات المسلحة فوجدت منهم استجابة كبيرة خاصة انهم لمسوا فينا جدية التنفيذ واستمر التحضير الذى يعتبر اصعب المراحل نحوعام ونصف العام لانه مطلوب اننا نختار مواقع تصوير تكون متماشية مع الفترة التاريخية التى دارت فيها احداث الفيلم.
وأضاف عبدالخالق قائلا : بالنسبة لى اى فيلم أقدمه هو مغامرة سواء كان فيلما حربيا او غير حربى والذى يحدد نجاحه من فشله هو الجمهور وبالنسبة لميزانية الفيلم من الصعب تحديدها فقد تعدت حاجز ال70 مليون جنيه وهذا بخلاف الدعم الذى حصلنا عليه من القوات المسلحة فى المعدات والجنود وهذا ميزانية مستقلة لا يمكن تقديرها وهنا لابد ان اشكر الفنانين لانهم لم يحصلوا على أجر مبالغ فيه ومعظم الميزانية ذهبت لابواب اخرى فى الانتاج.

فراج: حلمى تحقق بالعمل مع شريف عرفة

حققت حلمى بالعمل مع المخرج الكبير شريف عرفة هكذا تحدث الفنان محمد فراج عن تجربته فى «الممر» مشيرا الى انه منذ طفولته يحلم عندما يصبح ممثلا يتعاون مع المخرج الكبير شريف عرفة بجانب ان تقديم عن الحرب هو تجربة جريئة تستحق التقدير.
واضاف فراج قائلا: المشاركة فى الممر اعتبره هو عمل قومى بالدرجة الاولى فانا عندما شاركت فيه شعرت اننى فى الخدمة العسكرية فى الجيش وليس فى فيلم سينمائى من ناحية التدريبات والتحضيرات فقد كنا نحمل المعدات على اكتافنا مثل اى جنود فى حرب هذا بجانب ان الفترة التى يناقشها الفيلم جيلى لم يعاصرها ولا يعلم عنها شيئا وكل ما نعلمه عن نكسة 67 وحرب الاستنزاف وصولا لحرب اكتوبر كلها معلومات بسيطة لا تتناسب مع قيمة هذه المرحلة التاريخية المهمة وانا سعيد اننى شاركت بدور الجندى هلال فى هذا العمل العظيم الذى اعتز به فى الاعمال التى قدمتها.

هند صبرى: المرأة من أكثر ضحايا الحروب ودائما منسية

قالت الفنانة هند صبرى أنها شاركت فى فيلم «الممر» رغم انه اقصر دور فى الفيلم وذلك لدافع مهنى واخر شخصى حيث تعتبر كل المنتج هشام عبدالخالق والمخرج شريف عرفة اصحاب فضل كبير عليها ومن اكثر الاشخاص الذين دعموها فى مصر وقدمت معهم اعمالا عظيمه ابرزها «الجزيرة» كذلك الفنان احمد عز الذى قدمت معه اول فيلم لها فى مصر ايضا الفيلم مليء بالنجوم الذين لا يمكن ان يتجمعوا فى عمل واحد بسهولة.
وتابعت هند صبرى: هذا الفيلم خطوة مهمة فى مشوارى ولا يعرض عليِ كل يوم فيلم مثله ففى الافلام التى تتحدث عن الحرب يكون دور المرأة منسيا فى الكواليس على الرغم انها اكثر ضحاياه وتدفع الثمن غاليا سواء كانت زوجة أو أما أو ابنا أو أختا ويخرج من تحت يدها أجيال لذلك المرأة لا تحب الحرب كل هذا اغرانى لتقديم الفيلم سواء كممثلة أ وامرأة فدورى فيه هو رمز للمرأة التى تدفع ثمن الحرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.