وزير الأوقاف ومفتى الديار يؤدون صلاة الجمعة الختامية لأحتفالات مولد السيد أحمد البدوي    البابا تواضروس لمجلس الشيوخ البلجيكي: مصر تشهد مشروعات تحقق النمو المنتظر    جلسة حوارية في بني سويف تناقش تفعيل لجان حماية الطفل داخل المدارس | صور    مدبولي: لولا برامج الحماية الاجتماعية لارتفع معدل الفقر بمصرلمستويات قياسية    الزراعة تنظم دورة تدريبية حول أمراض الخضر الأحد المقبل    «أعلى 5 مجالات ربحا في العالم».. مؤتمر شبابي بمركز شباب الجزيرة السبت    ميناء الإسكندرية تستعد لاستقبال 500سائح قادمين من قبرص "صور"    تركيا تخرق وقف إطلاق النار وتقصف مناطق مدنية شمال سوريا    فرنسا تحبط هجوما إرهابيا على غرار هجمات "11 سبتمبر"    «يصنعن التاريخ».. أول عملية سير لطاقم نسائي بالفضاء| بث مباشر    «أبوالغيط» في رسالة للأمين العام للأمم المتحدة: الجامعة العربية تكثف جهودها لتسوية الأزمة الليبية    البرلمان التونسى: قيس سعيد يؤدى اليمين الدستورية.. الأربعاء المقبل    سكاي: مانشستر يونايتد يفكر في إيمري تشان    وزير الشباب يفتتح صالة نادي مطروح الرياضي    نتائج تصفيات دوري الأكاديميات لكرة القدم بالقناطر الخيرية    ناصر ماهر ل"يلا كورة": رفضت دور الموظف في الأهلي.. وأريد الانضمام للمنتخب الأول    حبس 5 عاطلين شكلوا عصابة لسرقة قائدى ال"توك توك" فى الجيزة    أمطار على هذه المناطق.. تعرف على حالة الطقس خلال ال72 ساعة القادمة    ضبط 66 قضية تموينية في الجيزة    مصرع شخص وإصابة 7 في 3 حوادث مرورية ببني سويف    "حط كتفك بكتفي".. نانسي عجرم عن أحداث لبنان    شاهد.. مي عمر بالملابس الإغريقية أثناء زيارتها لليونان بصحبة محمد سامى    خالد سليم لجمهوره أنتظروا عرض "بلا دليل" الأسبوع المقبل    تعليقًا على افتتاح البوليفارد.. هاني شاكر: الرياض حاضنة للفن الراقي    "السياحة" تستهدف تحويل 10% من الطاقة الفندقية للفئة الخضراء    زيارة القبور.. هل تعد من الأعمال الصالحة؟.. تعرف على رد "البحوث الإسلامية"    برلمانية: بعض أدوية الإقلاع عن التدخين تتسبب الإدمان    محافظ الجيزة يصدر قرارا بتحديد الحرم الآمن للمحاور والطرق الواقعة بنطاق المحافظة    إطلاق سراح أحد أبناء "إمبراطور المخدرات" في المكسيك    ألمانيا تأسف لفرض قيود جمركية أمريكية على واردات الاتحاد الأوروبي    الحكومة تنفي بيع تذاكر القطارات من خلال شركات خاصة    "أبوهم خدهم إسكندرية".. الأمن يكشف لغز اختطاف طفلين في البحيرة    “بالفيديو” طارق عامر: لا مخاطر من الديون الخارجية.. و87% منها ديون طويلة الأجل    برعاية السيسي.. انطلاق الأسبوع الأول لشباب الجامعات الأفريقية بأسوان الأحد المقبل    24 أكتوبر.. احتفالية جامعة القاهرة باليوم العالمي للمسن    التعليم: لن نغلق بوابة الوظائف.. و290913 متقدم سجلوا بياناتهم عليها حتى الآن    إنبي في أسوان للقاء فريقها.. الأحد    نمو اقتصاد الصين عند أدنى مستوى في 30 عاما مع تضرر الإنتاج من الرسوم    لقاءات اليوم الجمعة 18 أكتوبر في الدوري المصري    وزيرة الصحة تتوجه إلي جنوب سيناء لمتابعة التجهيزات الجارية لتطبيق التأمين الصحي الجديد    "أم أربعة وأربعين".. منع المرأة الأكثر خصوبة في العالم من الإنجاب بعد ولادتها 44 طفلًا    فيديو - الكشف عن شعار مونديال الأندية 2019    جيش الاحتلال الإسرائيلي يغلق الطريق بين رام الله ونابلس لتأمين ماراثون للمستوطنين    مستشار مفتي الجمهورية يعلن نتائج مؤتمر الإفتاء    وزيرة الصحة: الانتهاء من فحص 388 ألف من الطلاب الجدد بالصف الأول الإعدادي للعام الدراسي الحالي    الطالع الفلكي الجُمعَة 18/10/2019..لِسَان الجَوْزَاء!    رئيس جهاز تنمية مدينة برج العرب الجديدة يكشف الاستعدادات للشتاء    «حاميها حراميها».. فرد أمن يسرق أجهزة كمبيوتر وشاشات بمدرسة بالعجوزة    حقيقة اعتزام وزارة الطيران المدني بيع مستشفى «مصر للطيران»    سنن الجمعة.. تعرف على ما يستحب للمسلم فعله اليوم    الأهلي نيوز : تطورات الحالة الصحية لمحمود الخطيب بعد نقله للمستشفي    حكم الجمع والقصر في الصلاة عند إطالة مدة السفر.. فيديو    فضل الذهاب إلى الجمعة مبكرًا    محاورة الرئيس :"أنا متغاظة أوي بسبب فيلم الممر"    استدعاء 10 صحفيين للتحقيق    تعرف على القناة الناقلة ل"المؤسس عثمان"    المفكر السعودي عبد الله فدعق: وزير الأوقاف المصري يهتم بالشأن الإسلامي العالمي    "ذكر الله وأثره في النفس البشريّة".. موضوع خطبة الجمعة اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في الذكري ال24 لتحريرها..طابا.. معركة انتصار الإرادة المصرية

احتفلت مصر أمس بالذكري الرابعة والعشرين لرفع العلم علي كامل التراب الوطني في طابا في 19 مارس عام 1989، ووجهت القوات المسلحة التحية الي الشعب بصفة عامة، وإلي اهالي محافظة جنوب سيناء بصفة خاصة، بمناسبة العيد القومي للمحافظة الذي يوافق ذكري تخليص المدينة من الاحتلال الإسرائيلي الذي استمر 22 عاما.. أعداد محدودة من أبناء وأنصار الرئيس السابق حسني مبارك، توجهت إلي مستشفي المعادي العسكري، والذي يرقد بداخله مبارك للاحتفال بعيد تحرير طابا وتنظيم وقفة تضامنية مع الرئيس الذي قاد المعركة القانونية والدبلوماسية لاستعادة هذه المنطقة.
ربما لا يعرف كثير من أبناء جيل الشباب عن تحرير طابا سوي انها اجازة رسمية، رغم انها معركة تجسدت فيها كل عناصر الملحمة بداية من دور القوات المسلحة في حرب أكتوبر التي استردت الأرض وفتحت الطريق للسلام الذي تكلل بمعاهدة السلام المصرية - الإسرائيلية ثم عودة سيناء في أبريل 1982.
تقع طابا علي رأس خليج العقبة بين سلسلة جبال وهضاب طابا الشرقية من جهة، ومياه خليج العقبة من جهة أخري. وتبعد عن مدينة شرم الشيخ حوالي 240 كم جنوبا، وتجاورها مدينة ايلات، تمثل المنطقة الواقعة بين طابا شمالا وشرم الشيخ جنوبا أهم مناطق الجذب والتنمية السياحية بجنوب شبه جزيرة سيناء.
بعد توقيع معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل وانسحابها من مساحة تزيد علي30 ألف كيلو متر مربع من سيناء نشأ الخلاف حول10 كيلو مترات حاولت إسرائيل أن تظفر بها بادعاء أنها داخلة في نطاق فلسطين تحت الانتداب. وكانت معاهدة السلام قد نصت علي انسحاب إسرائيل من سيناء إلي ما وراء الحدود الدولية وحددت المعاهدة أن هذه الحدود الدولية هي الحدود المعترف بها بين مصر وفلسطين تحت الانتداب.
وعندما اشتدت الأزمة بدأت المفاوضات بين مصر وإسرائيل وشاركت فيها الولايات المتحدة وقعت مصر وإسرائيل اتفاقا في25 إبريل82 يقضي بحل الخلاف عن طريق التفاوض فإن لم تصل المفاوضات إلي حل يكون اللجوء إلي التوفيق أو التحكيم.
فشلت المفاوضات التي شاركت فيها أمريكا وحاولت إسرائيل أن يكون الحل عن طريق التوفيق لكن مصر رفضت بقوة وصممت علي التحكيم حاولت إسرائيل أن تجعل مهمة هيئة التحكيم بحث الحدود بين مصر.. وأصرت مصر علي أن تحصر مهمة هيئة التحكيم في سؤال واحد محدد: أين الموقع الحقيقي لعلامات الحدود المتنازع عليها وعددها 14 علامة وأهمها العلامة 91 وهل قامت إسرائيل بتحريك هذه العلامات للتلاعب في حقائق الأرض أم لا؟
نجح فريق القانونيين المصريين في وضع مشارطة التحكيم في صياغة دقيقة لا تعطي إسرائيل فرصة التحايل أو المماحكة، وشكلت مصر فريق الدفاع من أكبر الخبراء ذوي المستوي العالمي وكان هذا الفريق من 24 خبيرا منهم 9 من أقطاب الفكر القانوني وكان بينهم د.وحيد رأفت نائب رئيس حزب الوفد وحامد سلطان ويوسف أبو الحجاج ويونان لبيب رزق ومفيد شهاب وغيرهم من الدبلوماسيين والاكاديميين والمتخصصين و8 من العسكريين وخبراء المساحة العسكرية.
قدمت هيئة الدفاع المصرية آلاف الوثائق والمذكرات والأسانيد الجغرافية والتاريخية والقانونية وزارت هيئة التحكيم مواقع علي الطبيعة في سيناء وكانت إسرائيل قد لجأت إلي اللعبة التقليدية التي تجيدها بتغيير معالم المنطقة لفرض أمر واقع جديد.. وأقامت فندقا في طابا ليكون مسمار جحا ولا يكون أمام مصر إلا قبول استمرار ملكية إسرائيل الفندق أو التسليم بحق الإسرائيليين في الانتقال إلي منطقة طابا دون جوازات سفر كما طلبت بعد ذلك.. وكل ذلك كان موضع رفض قاطعاً.. وكانت هذه معركة أخري.
وحين صدر حكم هيئة التحكيم مؤيدا حق مصر في طابا أوجدت إسرائيل أزمة جديدة في التنفيذ وأعلنت أن مصر حصلت علي حكم لمصلحتها ولكن التنفيذ لن يتم إلا برضا إسرائيل وبناء علي شروطها ولكن القيادة المصرية استمرت علي صلابتها وشجاعتها ورفضت كل العروض والمناورات الإسرائيلية وكان آخرها طلب إعطاء إسرائيل مركزا متميزا في طابا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.