مع بداية العام الجديد.. الوعاظ يستقبلون طلاب جامعة الأزهر غدا    طارق فهمي: مصر الدولة الوحيدة التي تواجه الإرهاب بمفردها.. فيديو    نشرة المساء.. معرض فني بألمانيا يفضح جرائم السيسي وحكومة الانقلاب تقترض 300 مليون دولار بدعوى تطوير الريف    إيران تستدعي بعض السفراء الأوروبيين بعد هجوم على عرضٍ عسكريٍ    الأوقاف توزع 10 آلاف كيلو من لحوم الأضاحي في القاهرة والقليوبية    مصر تدين الحادث الإرهابي في الأهواز وتعزي في ضحاياه    تعرف على مواعيد مواجهات نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا    الملك سلمان يأمر بإطلاق سراح جميع السجناء المتعثرين فى محافظة الطائف    افريقيا يا أهلي.. الشياطين الحمر لنصف نهائي دوري الأبطال برباعية في شباك حوريا    المتهم بتنفيذ مذبحة الحوامدية يعترف: ظلموني وثأرت لكرامتي.. صور    انتداب المعمل الجنائي لمعاينة حريق شقة سكنية في القطامية    "المرور" تستعد للعام الدراسي بتكثيف الخدمات على "الدائري" والطرق المؤدية للمدارس والجامعات    خبير أرصاد يكشف حقيقة ظاهرة تساوي الليل والنهار على الكرة الأرضية    وزيرة الثقافة تفتتح مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى    ورشة تدريبية للمشاركين في حملة القضاء على فيروس "سي" بدمياط    المصري بالأخضر واتحاد العاصمة بالاحمر خلال مباراة الفريقين ..غدا    شاهد| أتلتيكو مدريد يفوز بثنائية على خيتافي في الليجا    مستشار «مدبولي» عن صندوق رعاية أسر الشهداء: «أقل ما نقدمه لهم»    يحدث في مصر: أطفال للبيع.. هذا هو السبب    حملة "نائب بحجم أحلامنا " تواصل توزيع الشنط المدرسية في "مساكن العشش"    الأزهر ينعى ضحايا غرق عبارة في تنزانيا    سفيرة مصر بقبرص: احتجاز تركيا للصيادين المصريين «غير قانوني»    إصابة 4 فلسطينيين في هجمات إسرائيلية شمال وشرق غزة    صورتان تفتحان النار على الفنانين بسبب «جميل راتب»    لجنة الأراضى: 217 ألفاً سددوا رسوم الفحص وإحالة مخالفات التقنين للجهات القضائية    أفغانستان.. مصرع 8 أطفال جراء لعبهم بقذيفة    أمن الجيزة يفتح عددا من الشوارع احتلها الباعة الجائلون بالعمرانية    فيديو.. «الإسكان»: تخصيص وحدات سكنية لمختلف شرائح الدخل في «العلمين الجديدة»    وزير الخارجية يكشف آخر تطورات «سد النهضة»    تعرف على مسيرة "عادل هيكل" الفنية مع أباطرة التمثيل فى العصر الذهبى    رئيس جامعة أسوان يبحث مع سفير اليابان سبل التعاون المشترك    اتفاق سوتشي «الغامض» بشأن إدلب    رسائل «النجم الساطع» من مصر إلي العالم    النائب العام يحيل تشكيلا عصابيا انتحل عناصره صفة ضباط شرطة للجنايات    نجوم الفن يودعون «سمير خفاجي» من السيدة نفيسة    وثيقتان بسفريتين لم يقم بهما:روما 1961.. لندن 1971    تحرر 60 قضية تموينية بالجيزة    هانى البحيرى أفضل مصمم أزياء لعام 2018    المفتي: ضرب المرأة مسلك الضعفاء.. والرسول لم يؤذِ أحدا من زوجاته أبدا    الجنايات تشاهد أحداث "قسم العرب" بالصوت والصورة    إجراء 99 عمليات جراحية مجانية بمستشفي الفشن ببني سويف    حجازي يفوز على ميلوال.. والمحمدي يخسر من شيفيلد في الشامبيونشيب    تعرف على فضل السعي بالإصلاح بين المتخاصمين    الليلة .. «من ماسبيرو» يناقش خطط ترميم المباني الأثرية بالقاهرة التاريخية    زايد من نيويورك: مصر ستعرض تجربتها الناجحة في مواجهة الأمراض السارية    محافظ الشرقية يحيل مدير المدرسة الثانوية العسكرية بفاقوس للتحقيق    العواري: الأزهر المرجعية الإسلامية الكبرى لأهل السنة في العالم    جوزيه يكشف الفارق بين رمضان صبحي وتريزيجيه ومحمد صلاح    أول تعليق من المستشار تركي آل شيخ بعد تكريمه من الاتحاد الآسيوي    الزمالك يستقر على 3 مراكز للتدعيم فى يناير ويُحدد المرشحين    هل يجوز خصم الديون المتعثرة من الزكاة؟.. الإفتاء تجيب    وزير التنمية المحلية يطالب المحافظين بتقرير أسبوعي لعرضه على مجلس الوزراء    وزارة الشباب والرياضة تنفذ البرنامج القومي لدعم الأخلاق والقيم المجتمعية    بالصور.. الصحة تتابع تطبيق التأمين الصحي بالمنشآت الطبية في بورسعيد    وزير الأوقاف يحذر: الزيادة السكانية من أهم التحديات    التعليم: مدارس شمال سيناء مستعدة لانطلاق العام الدراسي الجديد    «الصحة»: لا يوجد مريض طوارئ ينتظر سرير رعاية.. وقوائم الانتظار صفر    إيران .. تفاصيل مثيرة عن هجوم العرض العسكري في الأحواز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد محاولة تمرير قانون لاستبعاد أعضاء الكنيست العرب كاتب إسرائيلى يهاجم عنصرية تل أبيب
نشر في أكتوبر يوم 13 - 03 - 2016

فتحت إسرائيل النار على أشهر كتَّابها مؤخرًا وهو كاتب هآرتس اليسارى جدعون ليفى الذى هاجم دولة الاحتلال واتهمها بالعنصرية، بعد أن حاول الكنيست الإسرائيلى تمرير قانون عنصرى صهيونى جديد أثار بلبلة كبيرة داخل إسرئيل، لاستبعاد أعضاء الكنيست العرب.
لم تكن هذه المرة الأولى لجدعون ليفى التى يهاجم فيها إسرائيل بل يطلق عليه «الصحفى البطل» بسبب مناهضته الدائمة للاحتلال وعنصريته ضد الفلسطنيين وعرب إسرائيل بمقالاته بصحيفة هآرتس، فى الهجوم الشرس، يرى الكاتب أن استبعاد النواب العرب قانون غير ديمقراطى وخطير للغاية وهدفه الأساسى هو أبعاد كل النواب العرب من الكنيست وتحويله إلى كنيست يهودى، وبذلك بعض أعضاء الكنيست سيشاركون فى صنع العنصرية التى يقوم بها الكنيست، والتى ستكون هى الخطة التى ستستخدمها مع الفلسطنيين الفترة القادمة بتهويد كل شىء، فنتنياهو لا يريد إلا أن يؤكد حكمه من خلال سنوات طويله عن طريق زرع الكراهية ضد العرب، وفى المرة القادمة سيتم تمرير القانون لأن نتنياهو يسعى لذلك ولأى قانون ضد النواب العرب ويؤيد العنصرية.
جاء قانون الاستبعاد مبنيًا على أساس استبعاد أعضاء من العرب اتهمتهم إسرائيل باجتماعهم بعناصر فلسطينية جهادية بالفترة الأخيرة، ولكن تم نقاش القانون بالكنيست خلال جلستين فاشلتين، مستأنفتين فى جلسه ثالثة، وذلك لأنه يدور حوله خلاف كبير للغاية، فكما جاء فى صحيفة هآرتس، أنه ألغى بند التحريض على العنصرية ليكون مستهدفًا للنواب العرب فقط.
دعم نتنياهو
كما أن اقتراح قانون الاستبعاد للنواب العرب من الكنيست يأتى بدعم رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو ولكنه لاقى ترددًا فى الموافقة عليه من قبل رئيس الكنيست يورى إجلشتاين بتمرير القانون، إنما الرئيس الإسرائيلى ريفلين يصرح بأنه قانون غير ديمقراطى، ولهذا تم إيقاف تمرير القانون للمرة الثانية على التوالى، بسبب سوء تفاهم حدث بين رئيس الكنيست وعضو الكنيست الإسرائيلى نيسان سيلومنيسكى، فرئيس الكنيست لا يؤيد القانون ويعترض على الصيغة الحديثه له التى تأمر باستبعاد العرب من الكنيست فى المطلق، ونيسان يعترض على ذلك على اعتبار أن هناك أغلبية بالكنيست موافقة على القانون. كما أوضح أعضاء الكنيست العرب بالإعلام الإسرائيلى وعلى رأسهم حنين زغبى أن هذا القانون صمم نتنياهو على إصداره ليمحو أى صفه قانونية لهم داخل إسرائيل، بل أصبحت حياتهم مهدده من قبل الحكومة الإسرائيلية وعناصر إرهابية تابعه لهم من حين لآخر، وكان الطرف الإسرائيلى الوحيد المعارض للقانون وبشكل كبير واضح هو الرئيس الإسرائيلى رؤوبين ريفلين وأكد أن هذا القانون إهانة للكنيست الذى يمثل حرية الشعب فهو يتعدى على حرية شعب إسرائيل.
أما على الصعيد الفلسطينى يجد الدكتور جهاد حرازين القيادى بحركة فتح أن هذا القانون جزء من الأعمال العنصرية التى تمارس على عرب إسرائيل فى حين أن دولة إسرائيل تتغنى دائما بالديمقراطية، ولكنه قانون بعيد كل البعد عن الديمقراطية، على حد قوله وبأنه تعدى حقيقى على الديمقراطية داخل إسرائيل وعلى اختصاصات السلطه القضائية، وبه تكون الأحزاب اليمينة والتنفيذية هى السلطة السائدة فى إسرائيل.
أداة إسرائيلية
وعلى الرغم من أراء جدعون المستمرة فى الهجوم الشرس ضد عنصرية دولة الاحتلال الإسرائيلى ورغبة نتنياهو فى تهويد الدولة بأكملها يقول دكتور حرازين أن جدعون ليفى ليس إلا أداة تستخدمها إسرائيل لتصبح دولة ديمقراطية منصفة للفلسطينيين وتخفى بذلك وجهها الصهيونى العنصرى، وجدعون ليفى على دراية كبيرة بهذا فهو فى نهاية الأمر خادم لدولة إسرائيل.
وعلى الرغم من مكانة ليفى الكبرى ككاتب إسرائيلى مشهور بإسرائيل، فهو يواجه الآن أشرس هجوم له من قبل بعض المتطرفين اليهود فى العديد من المواقع والصحف الإسرائيلية، ففى أشهر المواقع الإسرائيلية التى تمثل التيار العنصرى فى إسرائيل وهو القناة السابعة الإسرائيلية، جاء الهجوم تحت عنوان «جدعون ليفى صانع الأكاذيب»، مستطردًا المقال أن جدعون ليفى لا يعد فى إسرائيل كناشط للسلام ولكنه مجرد صحفى، ومحرض خطير يكتب برتكولات خطيره ضد إسرائيل، أتى هذا على لسان الكاتب المتطرف بن درور اليمينى فى صحيفة معاريف أيضًا الذى هاجم جدعون وأطلق عليه الصحفى الشاذ المتطرف، وإذا كان يهدف إلى نشر أرائه الخاصة عن دولة إسرائيل فله ذلك ولكنه ليس صحفى فهو ماهر فقط فى كيفية صناعة الكذب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.