وكيل مجلس النواب يهنئ الرئيس السيسي والشعب المصري بذكرى المولد النبوي    استقرار أسعار الذهب المحلية في بداية تعاملات الإثنين 19 نوفمبر    وزير الطاقة الأمريكي: مصر حققت نجاحات وحريصون على التعاون معها    بدء الحجز بمشروع جنة للإسكان الفاخر Online    الجنيه يستقر أمام الدولار.. والورقة الخضراء تسجل 17.96    عروسة بدون عريس !    "القومي للتنمية الزراعية" يشيد بكلمة السيسي في مؤتمر التنوع البيولوجي    وزيرة التخطيط تكرم فريق عمل مشروع منظومة ميكنة تسجيل المواليد والوفيات    الكويت: القمة الخليجية في الرياض بحضور كل دول مجلس التعاون    وزير الخارجية البريطاني يصل إلى طهران لإجراء محادثات مع نظيره الإيراني    قيادي حوثي يدعو لوقف إطلاق الصواريخ باتجاه السعودية    المبعوث النووى الكورى يتوجه إلى واشنطن لمناقشة ملف نزع السلاح النووى    ال الشيخ: كل أعداء السعودية ذهبوا إلى مزبلة التاريخ..وولي العهد رجل عظيم سيقود المملكة    معلومات لا تعرفها عن الصحفى الذى فضح ترامب أمام العالم    المصري: لم نتلق أي عروض لإسلام عيسى أو أحمد جمعة.. ولن نفرط في أحد    إنريكي: قدمنا مستوى كبير في دوري أمم أوروبا رغم عدم تأهلنا    شوبير يكشف كواليس العملية الجراحية التى يخضع لها الخطيب    امير مرتضى منصور يتحدث عن صفقات الزمالك الشتوية ومصير فتحى ومدبولى والنقاز واحداد    المصرى البورسعيدي يحل مشاكل لاعبيه    بالأسماء مصرع 5 أشخاص وإصابة 12 آخرين في حادث أعلي طريق أبوسمبل    المرور ينشر الخدمات بالطرق المؤدية للدائري الإقليمى لمتابعة حركة النقل و منع السرعات    طقس اليوم لطيف والصغرى تسجل 16 درجة    التعليم: رفع الأمثلة الاسترشادية لنظام التقييم للصف الأول الثانوي على موقع الوزارة    ضبط 875 طربة حشيش بحوزة عاطلين في الجيزة    السيطرة علي حريق داخل شقة سكنية فى أبو النمرس دون إصابات    ضبط 3300 مخالفة مرورية في حملة بالمنيا    ضبط 33 تذكرة هيروين بحوزة 3 عاطلين أثناء ترويجها بكفر الدوار    «العناني»: ممنوع إقامة الأفراح في الأماكن الأثرية    المخرج طارق العريان يبدأ تصوير «ولاد رزق 2» في ديسمبر المقبل    بالفيديو.. "الزراعة": فتحنا باب تصدير الخيول العربية لمعظم الدول    تجربة "الواقع الافتراضى" في مهرجان القاهرة السينمائى    محافظ القليوبية: تحليل فيروس سي ل2 مليون و80 ألف مواطن حتى الآن    علماء صينيون يخترعون جهازا لقياس نسبة السكر في الدم عبر إشارات ضوئية    الكشف على 1215 مواطنا في قافلة طبية بالزهويين بشبين القناطر    بالصور.. افتتاح مؤتمر مواجهة الفيروسات الكبدية    وزير التعليم: الصوت العالي أصبح أقوى من العلم والمعرفة    شاهد.. أحمد فلوكس يحمل هنا شيحة في دبي    الخبر التالى:    البارونة جوانا شيلدز: التكنولوجيا دفعت الأديان للوراء.. وجعلت الأطفال أكبر ضحية في التاريخ    بالأرقام.. خسائر الاحتلال الصهيوني خلال الأسبوع الأخير    أجيري يطلب توقف الدوري أسبوعين قبل كأس الأمم الأفريقية    السيسي يشهد اليوم احتفال المولد النبوى ويكرم علماء من مصر والخارج    مباحثات سد النهضة.. الأبرز في صحف الاثنين    البابا تواضروس: الشخصية المصرية محبة للدين ولكن تكره الحكم باسمه    أمينة خليل: عندى كرش بخبيه فى اللقاءات التليفزيونية .. فيديو    جامعة بني سويف تدشن «مجلس الطلبة» لرؤساء اتحادات الكليات    محافظ جنوب سيناء يكرم 529 من حفظة القرآن الكريم    علاء نصر ينفي علاقته بمهرجان المبدعات العرب.. ويؤكد: تقدمت ببلاغ ضد المهرجان.. فيديو    متحدث النواب يكشف سبب تراجع شعبية البرلمان.. فيديو    الإسماعيلي يكشف حقيقة عدم ضم المحمدي ومتولي للقائمة الإفريقية    تعرف على طريقة تصحيح رقم الهاتف في بطاقة التموين .. فيديو    وجهة نظر    وكيل «تعليم كفر الشيخ» ترد على واقعة احتفال «حضانة» بالمولد النبوي بالخناجر والسيوف    جماهير السنغال تهاجم «مانى» بسبب صلاح    فى الغربية: 14 مرشحا بدائرة زفتى    إصلاح الخطاب الدينى اكتفى بالستر    كلمة حق    تم إخلاؤه لترميمه منذ عام 2010    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد محاولة تمرير قانون لاستبعاد أعضاء الكنيست العرب كاتب إسرائيلى يهاجم عنصرية تل أبيب
نشر في أكتوبر يوم 13 - 03 - 2016

فتحت إسرائيل النار على أشهر كتَّابها مؤخرًا وهو كاتب هآرتس اليسارى جدعون ليفى الذى هاجم دولة الاحتلال واتهمها بالعنصرية، بعد أن حاول الكنيست الإسرائيلى تمرير قانون عنصرى صهيونى جديد أثار بلبلة كبيرة داخل إسرئيل، لاستبعاد أعضاء الكنيست العرب.
لم تكن هذه المرة الأولى لجدعون ليفى التى يهاجم فيها إسرائيل بل يطلق عليه «الصحفى البطل» بسبب مناهضته الدائمة للاحتلال وعنصريته ضد الفلسطنيين وعرب إسرائيل بمقالاته بصحيفة هآرتس، فى الهجوم الشرس، يرى الكاتب أن استبعاد النواب العرب قانون غير ديمقراطى وخطير للغاية وهدفه الأساسى هو أبعاد كل النواب العرب من الكنيست وتحويله إلى كنيست يهودى، وبذلك بعض أعضاء الكنيست سيشاركون فى صنع العنصرية التى يقوم بها الكنيست، والتى ستكون هى الخطة التى ستستخدمها مع الفلسطنيين الفترة القادمة بتهويد كل شىء، فنتنياهو لا يريد إلا أن يؤكد حكمه من خلال سنوات طويله عن طريق زرع الكراهية ضد العرب، وفى المرة القادمة سيتم تمرير القانون لأن نتنياهو يسعى لذلك ولأى قانون ضد النواب العرب ويؤيد العنصرية.
جاء قانون الاستبعاد مبنيًا على أساس استبعاد أعضاء من العرب اتهمتهم إسرائيل باجتماعهم بعناصر فلسطينية جهادية بالفترة الأخيرة، ولكن تم نقاش القانون بالكنيست خلال جلستين فاشلتين، مستأنفتين فى جلسه ثالثة، وذلك لأنه يدور حوله خلاف كبير للغاية، فكما جاء فى صحيفة هآرتس، أنه ألغى بند التحريض على العنصرية ليكون مستهدفًا للنواب العرب فقط.
دعم نتنياهو
كما أن اقتراح قانون الاستبعاد للنواب العرب من الكنيست يأتى بدعم رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو ولكنه لاقى ترددًا فى الموافقة عليه من قبل رئيس الكنيست يورى إجلشتاين بتمرير القانون، إنما الرئيس الإسرائيلى ريفلين يصرح بأنه قانون غير ديمقراطى، ولهذا تم إيقاف تمرير القانون للمرة الثانية على التوالى، بسبب سوء تفاهم حدث بين رئيس الكنيست وعضو الكنيست الإسرائيلى نيسان سيلومنيسكى، فرئيس الكنيست لا يؤيد القانون ويعترض على الصيغة الحديثه له التى تأمر باستبعاد العرب من الكنيست فى المطلق، ونيسان يعترض على ذلك على اعتبار أن هناك أغلبية بالكنيست موافقة على القانون. كما أوضح أعضاء الكنيست العرب بالإعلام الإسرائيلى وعلى رأسهم حنين زغبى أن هذا القانون صمم نتنياهو على إصداره ليمحو أى صفه قانونية لهم داخل إسرائيل، بل أصبحت حياتهم مهدده من قبل الحكومة الإسرائيلية وعناصر إرهابية تابعه لهم من حين لآخر، وكان الطرف الإسرائيلى الوحيد المعارض للقانون وبشكل كبير واضح هو الرئيس الإسرائيلى رؤوبين ريفلين وأكد أن هذا القانون إهانة للكنيست الذى يمثل حرية الشعب فهو يتعدى على حرية شعب إسرائيل.
أما على الصعيد الفلسطينى يجد الدكتور جهاد حرازين القيادى بحركة فتح أن هذا القانون جزء من الأعمال العنصرية التى تمارس على عرب إسرائيل فى حين أن دولة إسرائيل تتغنى دائما بالديمقراطية، ولكنه قانون بعيد كل البعد عن الديمقراطية، على حد قوله وبأنه تعدى حقيقى على الديمقراطية داخل إسرائيل وعلى اختصاصات السلطه القضائية، وبه تكون الأحزاب اليمينة والتنفيذية هى السلطة السائدة فى إسرائيل.
أداة إسرائيلية
وعلى الرغم من أراء جدعون المستمرة فى الهجوم الشرس ضد عنصرية دولة الاحتلال الإسرائيلى ورغبة نتنياهو فى تهويد الدولة بأكملها يقول دكتور حرازين أن جدعون ليفى ليس إلا أداة تستخدمها إسرائيل لتصبح دولة ديمقراطية منصفة للفلسطينيين وتخفى بذلك وجهها الصهيونى العنصرى، وجدعون ليفى على دراية كبيرة بهذا فهو فى نهاية الأمر خادم لدولة إسرائيل.
وعلى الرغم من مكانة ليفى الكبرى ككاتب إسرائيلى مشهور بإسرائيل، فهو يواجه الآن أشرس هجوم له من قبل بعض المتطرفين اليهود فى العديد من المواقع والصحف الإسرائيلية، ففى أشهر المواقع الإسرائيلية التى تمثل التيار العنصرى فى إسرائيل وهو القناة السابعة الإسرائيلية، جاء الهجوم تحت عنوان «جدعون ليفى صانع الأكاذيب»، مستطردًا المقال أن جدعون ليفى لا يعد فى إسرائيل كناشط للسلام ولكنه مجرد صحفى، ومحرض خطير يكتب برتكولات خطيره ضد إسرائيل، أتى هذا على لسان الكاتب المتطرف بن درور اليمينى فى صحيفة معاريف أيضًا الذى هاجم جدعون وأطلق عليه الصحفى الشاذ المتطرف، وإذا كان يهدف إلى نشر أرائه الخاصة عن دولة إسرائيل فله ذلك ولكنه ليس صحفى فهو ماهر فقط فى كيفية صناعة الكذب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.