أين خطة الدولة والبنوك لاستيعاب مليارات شهادات قناة السويس    «متأسفين» يا نيل    جماعة المنتفعين وقانون التأمينات الجديد    محافظ المنوفية يشدد على الالتزام بموعد تسليم مصنع أبو خريطة لتدوير القمامة    الرئيس السيسي يصل إلى مقر حفل عشاء المشاركين في قمة السبع الكبرى    استقالة 5 جنرالات في الجيش التركي.. و«أردوغان» كلمة السر    برشلونة ضد بيتيس.. الضيوف يفاجئون البارسا بهدف نبيل فقير "فيديو"    استقالة مذيعة جزائرية من الجزيرة القطرية وتعد بالكشف عن الأسباب    "مضمون صفقة القرن".. الخارجية الأمريكية "تحذف فلسطين من الشرق الأوسط"    القوات العراقية تعثر على وكرين لداعش بقرى كركوك    لجنة الكرة تستقر على ثلاثة مدربين أجانب..تعرف على التفاصيل    حظر إعلامي على لاعبي الإسماعيلي وجهازهم الفني    استقال عامر حسين وثروت سويلم    الاستقواء بالكلاب!    حبس مستريح طنطا 86 عاما فى قضايا نصب لاستيلائه على 600 مليون جنيه    ب5 جنيهات شهريًا.. تعرف على مميزات «راوتر» المصرية للاتصالات    ضبط 10.5 طن أعلاف حيوانية غير مطابقة للمواصفات داخل سرجة بالغربية    سمير صبري: لا أعرف حمو بيكا ولا عايز أعرفه    "عدى وقت" أغنية جديدة للمطرب الشاب إسلام إبراهيم    أول تعليق ساخر من سما المصري على أزمة ريهام سعيد    غدًا.. افتتاح مكتبة البحر الأعظم بعد تطويرها    تريليون جنيه استثمارات.. "مدبولي" يستعرض ملفات عمل وزارة البترول    نجحت السلطات المصرية    محدّث في إسبانيا - برشلونة يستقبل بيتيس سعيا لأول انتصار    السودان: إقالة ولاية البحر الأحمر ومدير جهاز المخابرات العامة    ألسن عين شمس تدشن صفحة علي موقع الفيسبوك لرعاية الوافدين    رئيس جامعة المنوفية يشهد بروفات افتتاح أسبوع شباب الجامعات    هاني شاكر: مهرجان القلعة الدولي أثبت نجاحه    صورة| شريف منير يستعد ذكرياته في "الكيت كات" مع محمود عبدالعزيز    بالفيديو| الجندي: عدم الصلاة يُدخل النار.. وتاركها 3 أنواع.. تعرف عليها    اسأل المفتي .. هل يشعر المتوفى بمن يزوره في قبره؟.. فيديو    الصحة: مصر الدولة الوحيدة التي قدمت علاجًا مجانيًا لمرضى فيروس سي    كيل وزارة الصحة بالدقهلية يحيل 9 من العاملين للتحقيق أثناء تفقده سير العمل بمركز طب اسرة بقرية بدين    محافظ القليوبية يناقش دعم مستعمرة الجزام في الخانكة    التعليم: 4 حالات غش إلكتروني بامتحانات الدور الثاني للثانوية العامة اليوم    شكوى من "التعليم" لوزير الداخلية بعد اعتداء أمين شرطة على مُعلمة    رامي صبري يهنئ أصالة بألبومها الجديد    محافظ البحيرة يتقدم جنازة شهيد سيناء بمسقط رأسه في الرحمانية    الخميس.. انتهاء المرحلة الأولى لتنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر    الأوقاف تنظم ندوة بمدينة الضباط عن حسن الجوار    تجنبوا مراكز الدروس .. رسالة عاجلة من التعليم لطلاب المدارس قبل بدء الدراسة    "أبوستيت" يكرم أوائل خريجي كليات الزراعة على مستوى الجمهورية    محافظ المنوفية يطلق "أتوبيس الخدمات المتنقل الذكي"    «الإفتاء» توضح هل يجوز تجديد المقام المبنى داخل المقابر؟    الانتهاء من تطوير مركز شباب ناصر بتكلفة 1.5 مليون بشبرا    الموقف الشرعي ل الأرملة المُعتدة عند تغيير السكن .. المفتي السابق يجيب    التضامن الاجتماعي: توافر خدمة "رفيق المسن" لرعاية المسنين بالتعاون مع الجمعيات الأهلية    صحة البرلمان تطالب الحكومة بتقرير عن السجائر الإلكترونية    "أبو شقة" يطلق مبادرة "الوفد مع المرأة" سبتمبر المقبل    تدريبات مكثفة للقوات المصرية المشاركة فى حماة الصداقة 4 بروسيا    بورصة الكويت تخسر 1.7 مليار دولار بختام جلسة الأحد    أشهر رؤساء اتحاد الكرة.. وزرير دفاع وداخلية و«جد» رانيا علواني    عصام فرج يتسلم مهام عمله أميناً عاماً للأعلى للإعلام    باحثون أستراليون يكتشفون علاجا جديدا للسل    تركي آل الشيخ يفجر مفاجأة جديدة    وزير التعليم العالي يشهد احتفال جامعة الأهرام الكندية بتخريج دفعة 2019    جريمة قتل بشعة "مصورة" تهز تركيا    متعب عن محمد صلاح: متواضع وما فعله خيال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البنك الدولي: 8% النمو المتوقع لاقتصاد غزة والضفة الغربية
نشر في محيط يوم 20 - 09 - 2010


القيود مازالت تعوق الارتفاع
البنك الدولي: 8% النمو المتوقع لاقتصاد غزة والضفة الغربية
محيط - سالي العوضي
على الرغم من الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية في عملية بناء المؤسسات وتقديم الخدمات العامة إلى المواطنين؛ إلا أن تقرير دولي قدَّر معدل النمو الاقتصادي في الضفة الغربية وقطاع غزة بنسبة 8% خلال العام الحالى 2010؛ محذراً من استدامة النمو جراء القيود التى يفرضها الاحتلال الاسرائيلي لإعاقة استثمار القطاع الخاص الفلسطيني.
وشدد التقرير الصادر عن البنك الدولي، الذي صدر قبل اجتماع لجنة الارتباط الخاصة المقرر عقده في 21 سبتمبر/ أيلول في نيويورك، على الحاجة إلى وجود مؤسسات قوية ونمو يقوده القطاع الخاص لدعم ومساندة أية دولة فلسطينية مستقبلية.
وحذر التقرير من استدامة النمو جراء القيود المفروضة على حركة وتنقل الشعب الفلسطيني والبضاعة في إعاقة استثمار القطاع الخاص الفلسطيني الذي يحظى بأهمية بالغة، والذي تقتضي الحاجة وجوده لكي يتولى قيادة وتحريك النمو المستدام.
وأشاد التقرير الذي أورده موقع "سي إن إن" عبر شبكة الانترنت بالجهود التي تبذلها السلطات الفلسطينية في عملية بناء المؤسسات والشركات وتقديم وإيصال الخدمات العامة إلى المواطنين الفلسطينيين؛ إلا أنه أوضح بأن النمو الاقتصادي المستدام، الذي تحتاج إليه الحكومة لكي تتمكن من تقليص الاعتماد على المانحين، مفقود تماماً.
وقالت شمشاد أختر، نائبة رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا:" إننا نُثني على جهود الفلسطينية لما تحقّق من نتائج في الآونة الأخير بمقتضى أجندتها الإصلاحية. وتشتمل هذه النتائج على ما يأتي: ارتفاع مستوى كفاءة نظام شبكة الأمان الاجتماعي الذي يُعتبر الآن واحداً من أكثر الأنظمة تقدّماً في المنطقة، وتحسّن مستوى وضع المالية العامة للسلطة من خلال ارتفاع مستوى الإيرادات التي يتم جمعها، وتحقيق انخفاض في مستوى النفقات المتكررة في الموازنة، وتحسّن الوضع الأمني في الضفة الغربية".
وأوضح التقرير أن اقتصاد الضفة الغربية وقطاع غزة استمر في النمو في النصف الأول من العام الجاري، ومن المحتمل أن يبلغ هذا النمو نسبة 8% لهذا العام، وعزا النمو إلى المساعدات الخارجية.
وشدد على أهمية زيادة الاستثمار الخاص، وخاصة في القطاعات الإنتاجية، والذي يعيقه استمرار القيود التي تفرضها حكومة إسرائيل على أرض الواقع، منها: حظر الصادرات من قطاع غزة، وإمكانية الوصول إلى أغلبية الأراضي والمياه، فضلاً عن أن الكثير من المواد الخام، بالغة الأهمية للقطاعات الإنتاجية، تُصنّفها حكومة إسرائيل بأنها مواد ثنائية الاستعمال للأغراض المدنية والعسكرية، واستيرادُها يستلزم اجتياز إجراءات مُعقدة؛ الأمر الذي يُحدثُ تأخيراتٍ في الإنتاج، ويؤدي إلى زيادة كبيرة في التكاليف.
وقالت مريم شيرمن، المديرة والممثلة المقيمة للبنك الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة:" يُمكن للإجراءات أنْ تُذَلِّلَ؛ بل يجب أن تُتَّخذَ الإجراءات لكي تُذَلِّلَ العقبات المتبقية أمام تنمية القطاع الخاص الفلسطيني وتطويره".
ومن جانبها، رحبت السلطة الفلسطينية في وقت سابق بتقديم البنك الدولي منحة مالية عاجلة لها بقيمة 40 مليون دولار، لكنها أكدت أنها لن تكون كافية للتخفيف من حدة العجز في موازنتها المقدرة ب 400 مليون دولار.
ونقلت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" عن حسن أبو لبدة وزير الاقتصاد في السلطة الفلسطينية قوله:" إن السلطة ترحب بمنحة البنك الدولي لدعم موازنتها بمبلغ 40 مليون دولار، وتعتبرها خطوة في الطريق الصحيح تستلزم مزيدا من الخطوات الدولية المماثلة".
وذكر أبو لبدة أن المنحة المقدمة من البنك الدولي على أهميتها لن تكون كافية في سد العجز الحاصل في موازنة السلطة الفلسطينية المالية الذي قدره بمبلغ 400 مليون دولار.
وذكر أن الأزمة المالية للسلطة "كبيرة" ونشأت جراء عدم التزام العديد من الدول المانحة بوعودها التي أعلنتها في مؤتمر باريس للمانحين ما يصعب على السلطة الفلسطينية الوفاء بالتزاماتها حتى نهاية العام الجاري ويتطلب تحركا من الدول المانحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.