ضياء رشوان: المشاركة في الحوار الوطني ليس مقصوراً على المدعوين فقط    غدا.. جامعة حلوان تنهي امتحانات البكالوريوس لكلية التجارة.. والنتائج في أقرب وقت    إبراهيم عيسى: ليذهب الحوار الوطني إلى الجحيم إذا شارك فيه الإخوان.. فيديو    سعر الذهب بختام تعاملات اليوم الخميس 30 يونيو 2022    محافظ كفر الشيخ: افتتاح مستشفى الأورام بتكلفة مليار و260 مليون جنيه    وقف أعمال بناء مخالفة ومصادرة معدات البناء فى العريش    موسكو لا تستبعد قطع العلاقات الدبلوماسية مع صوفيا    التعاون الإسلامي تشيد بإعلان السعودية عن حزمة من المشاريع التنموية باليمن    اشتية ل وفد فرنسي: إذا اعترفت باريس بدولة فلسطين ستتبعها العواصم الأوروبية    البرلمان الليبي يكشف عن أبرز الخلافات مع مجلس الدولة فى اجتماع جنيف    خلال 24 ساعة.. المغرب تسجل أكثر من 4000 إصابة بكورونا    أخبار النادي الأهلي.. عودة عبد القادر والتدريبات بقيادة سواريش المدير الفني الجديد    محمود ناصف حكما لمباراة المقاولون والجونة بكأس مصر.. غداً    الشربيني يشهد احتفال اتحاد مراكز شباب إدارة منية النصر بذكري ثورة 30 يونيو    حارس ليدز السابق: تكلفة استبدال محمد صلاح ستكون باهظة.. أعطوه ما يريد    رئاسة حي عتاقة بالسويس تشن حملة لإزالة الإشغالات وتطهير الصرف بالمدن السكنية    عمر كمال: عمرك ماهتشوف نجاح ولا رزق بدون رضا أمك    بعد فيديو ظهورها.. تامر أمين : شائعات اختفاء آمال ماهر غريبة |شاهد    حفظ الله مصرنا.. ليلى علوى تحتفل بذكرى ثورة 30 يونيو.. فيديو    تكبيرات العشر من ذي الحجة .. فضلها ومتى تبدأ ؟    مسار الخط الثالث لمترو الأنفاق بعد إضافة 4 محطات جديدة.. إنفوجراف    تفاصيل إصابة ابن محمد أبو العينين و4 آخرين في حادث بالغردقة    العثور على جثة شاب مجهول الهوية بترعة الإبراهيمية بسوهاج    رفع السيارات المتهالكة والمتروكة بالشوارع    «صناعة بلدنا» يفتح أبوابه للجمهور يوم الأحد.. وتيسيرات للزائرين    وفد من رئاسة COP27 يلتقى نائبة رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقى    الطيران التركي يقصف جبال متين في منطقة دهوم بإقليم كردستان العراق    كريم عبدالعزيز: شخصية «أحمد كيرة» استفزتني لأنه فدائي من نوع خاص    القباج: 40 مليون جنيه لتمويل المشروعات متناهية الصغر بجنوب سيناء    خالد الجندي: 3 أعمال صالحة لن توضع في موازين يوم القيامة «فيديو»    قافلة طبية علاجية بقرية 55 ابو ماضى ببلقاس    خبراء اقتصاد يستبعدون عودة استثمار الأجانب بأدوات الدين المحلية حتى نهاية 2022    حالة الطقس نهارًا:    مصطفى خاطر يبعث رسالة مهمة ل محمد عبد الرحمن "توتا" بعد إجرائه عملية جراحية    لحظة القبض عليه.. جوازا سفر وهواتف وعملات بحوزة المتهم بقتل شيماء جمال    وزير الأوقاف يلتقي القيادات الدعوية بمحافظة الجيزة.. غدًا    أيمن بهجت قمر يستعين بمحامى سويسرى لمقاضاة كل من تعدى على حقوق أعماله    معهد الكبد يجرى 11 عملية زراعة كبد خلال 6 أشهر بنسب نجاح عالمية    علي الحجار: هاني شاكر فنان مهذب ونظيف اليد وعودته للنقابة مكسب    جوائز "الكاف": صلاح الأقرب وعبدالمنعم مفاجأة.. ومنافسة بين موسيماني وكيروش    الصحة: عيادات بعثة الحج قدمت خدمات طبية ل1724 من المصريين بمكة والمدينة    نقيب الأطباء البيطريين يهنئ الرئيس السيسي بالذكرى التاسعة لثورة 30 يونيو    علي جمعة: الحجاب فرض بإجماع.. والمشككون شرذمة تحاول تقسيم الأمة «فيديو»    محافظ الشرقية يعقد إجتماعاً لبحث إمكانية وصول القطار الكهربائي لمدينة بلبيس    سفير لوغانسك يتوقع تحرير ليسيتشانسك من القوات الأوكرانية خلال أيام    صور.. صحة النواب تتفقد مستشفى دار صحة المرأة بحي المناخ ببورسعيد    رئيس هيئة الرعاية الصحية يترأس الاجتماع الدوري للجنة خبراء الصحة العالمية    الإفتاء توضح آداب الأضحية.. منها استقبال القبلة وعدم إظهار آلة الذبح.. إنفوجراف    شوبير: عبد الفتاح يستقيل من لجنة الحكام ومحاولات للإبقاء عليه    سيدة تقفز من البلكونة بعد مشاجرة بين أسرتها وزوجها بأرض اللواء    رسميا.. حل الكنيست الإسرائيلي وإجراء الانتخابات أوائل نوفمبر    وفقا للقانون.. آلية حساب مدة اشتراك التأمينات حال الالتحاق بأكثر من عمل    9 سنوات على 30 يونيو.. ماذا لو استمر الإخوان في حكم مصر؟    الصحة العالمية: شلل الأطفال لا يزال يمثل حالة طارئة صحية    قبل منافسات اليوم.. مصر بالمركز الخامس فى الترتيب العام لدورة البحر المتوسط    ماذا تقول في العشر من ذي الحجة ؟ 3 كلمات تفتح لك أبواب الجنة    رئيس هيئة المحطات النووية: مصر حصلت على إذن إنشاء الوحدة النووية الأولى    برج الجوزاء اليوم .. تتمكن من تجاوز الكثير من المشاكل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



افتتاح النسخة الأولى لمؤتمر مايكروسوفت السنوي للتعليم العالي
نشر في مصراوي يوم 18 - 05 - 2022

عُقد اليوم الأربعاء، النسخة الأولى لمؤتمر مايكروسوفت السنوي للتعليم العالي، تحت رعاية الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والذي يُعقد بالتعاون بين وحدة تطوير المشروعات بوزارة التعليم العالي وشركة مايكروسوفت العالمية.
يأتي ذلك تحت إشراف الدكتور هشام فاروق مساعد الوزير للتحول الرقمي، والمهندس ناصر الأمير المدير التنفيذى لمشروع تطوير نظم وتكنولوجيا المعلومات (ICTP)، وبحضور أحمد الشيخ الوكيل الدائم للوزارة، ومحمد أبوزيد وكيل الوزارة لشئون قطاع مكتب الوزير، وعدد من قيادات الوزارة.
ويهدف المؤتمر لتسليط الضوء على دور شركة مايكروسوفت في قطاع التعليم العالي، وكيفية الاستفادة من الخبراء في هذا المجال، بما يتماشى مع خطة مصر للتحول الرقمي.
وثمنّ الدكتور هشام فاروق مساعد الوزير للتحول الرقمي، جهود شركة مايكروسوفت العالمية وتعاونها المثمر في قطاع التعليم العالي، مشيدًا بالتعاون القائم بينها وبين وزارة التعليم العالي في تطبيق خطة التحول الرقمي، مؤكدًا حرص الوزارة على التعاون مع الشركات العالمية والاستفادة من خبراتها في هذا المجال، مشيرًا إلى الجهود التي تقوم به الوزارة من خلال وحدة التحول الرقمي، ووحدة إدارة المشروعات ومركز الخدمات الإلكترونية المعرفية للمجلس الأعلى للجامعات؛ لتنفيذ خطة التحول الرقمي بالجامعات.
واستعرض فاروق، أهم المشروعات التي تقوم بها الوزارة في مجال التحول الرقمي خلال الفترة القادمة وعددها 5 مشروعات، بالإضافة إلى المشروعات الضخمة الجارية مثل، الاختبارات الإلكترونية ونُظم التعلم الإلكتروني Thinqi، موضحًا أن المشروعات الخمسة هي (مبادرة طالب رقمي)، والتى تهدف لإعداد طالب وخريج قادر على استخدام الوسائل التكنولوجية الرقمية الحديثة، ونشر ثقافة التحول الرقمي بالمجتمع الأكاديمي، والقضاء على الأمية الإلكترونية بين طلاب الجامعات وصقلهم بالمهارات التكنولوجية اللازمة لمواكبة التغيرات التكنولوجية بسوق العمل وتأهيلهم لوظائف المستقبل.
وأشار فاروق، إلى مشروع (المعامل الافتراضية)، والذي يهدف لتوفير مُحاكاة للمعامل تسمح للطلاب بالتدريب العملي داخلها، لرفع قدراتهم العملية وترقية مهارات الطلاب، وتحسين توصيل المعرفة عن طريق توفير سُبل للتفاعل بين الطالب والمادة العلمية، مشيرًا إلى مشروع (تأمين الكتب) وما سيُحققه من فائدة بتوفير تكاليف استيراد الورق ونفقات الطباعة، وسهولة الاطلاع على المادة العلمية، وحماية حقوق الملكية الفكرية، موضحًا أنه تم تطبيقه بالفعل بعدد من الجامعات.
وأشار فاروق إلى (مشروع ERP لميكنة الأصول بالجامعات المصرية)، والذي يهدف لتبسيط العمليات الإدارية، وتحقيق إدارة أفضل للشئون المالية بالجامعات، ومشروع (الشهادات المؤمنة)، الجاري تنفيذه بالجامعات الحكومية، والعمل حاليًا على تعميمه بالجامعات الخاصة أيضًا.
ومن جانبه، أكد المهندس ناصر الأمير على حرص الوزارة على تطبيق أعلى معايير الجودة في تنفيذ خطة التحول الرقمي، والعمل بأحدث النُظم العالمية، وذلك تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بالتدقيق في مقاييس تنفيذ المشروعات الجديدة، وتنفيذ أعلى مستويات الجودة والإتقان، مشيرًا إلى أن الوزارة تُراعي معايير الثقة والشفافية، والعمل من خلال فرق عمل متكاملة، والاستفادة من الخبراء والعلماء المُتميزين في مجالات التكنولوجيا والتحول الرقمي من أساتذة الجامعات المصرية، والتعاون مع الشركات العالمية المُتميزة في هذا المجال.
ومن جانبها، قدمت المهندسة ميرنا عارف مدير عام شركة مايكروسوفت مصر، شكرها للدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، لدعمه لهذه الشراكة بين الوزارة وشركة مايكروسوفت؛ لتنفيذ خطة التحول الرقمي بالجامعات، ولرؤيته المُستقبلية حول أهمية مواكبة التطورات التكنولوجية داخل المؤسسات التعليمية، مشيرة إلى أن شركة مايكروسوفت تفخر بشراكتها طويلة الأمد مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وبالتعاون مع العقول والخبرات المُتميزة من الجامعات المصرية كشريك للمؤسسات التعليمية؛ لرفع كفاءة البنية المعلوماتية بالجامعات للحصول على حرم جامعي ذكي إلى جانب ميكنة الاختبارات الإلكترونية والمستشفيات الجامعية، والتوسع فى إنشاء المنصات التعليمية الإلكترونية، ومواكبة التطور التكنولوجي الهائل لتحويل عمليات التعلم بطرق مُبتكرة.
وأشارت عارف، إلى نجاح شركة مايكروسوفت عبر تعاونها مع العديد من المؤسسات التعليمية في توفير الخدمات الرقمية، مشيرة إلى نجاح التعاون مع وزارة التعليم العالي فى تنفيذ العديد من المشروعات؛ ومنها إطلاق البوابة الإلكترونية الرسمية لوزارة التعليم العالي، والتى يتم من خلالها تقديم خدمات عالية الجودة للطلاب بالإضافة إلى ربطها بأدوات تحليل البيانات لدعم كبار المسئولين التنفيذيين بالوزارة في وضع الرؤى والخطط لمتطلبات وأولويات تطوير العملية التعليمية، وكذلك التعاون المُثمر بين الجانبين في نظام المعلومات الصحية الموحد للمستشفيات التعليمية التابعة للوزارة، كما أكدت على إيمان شركة مايكروسوفت بأهمية التكنولوجيا كأداة ضرورية لرفع القدرات التعليمية وصقل مهارات الطلاب بما يتماشى مع التطور التكنولوجي السريع، دون الاستغناء عن دور الأستاذ الجامعي.
وناقش المؤتمر في جلساته الدور الذي يُمكن أن تلعبه شركة مايكروسوفت في قطاع التعليم العالي على مستوى العالم، وكيفية الاستفادة من الخبراء في هذا المجال في تنفيذ خطة التحول الرقمي داخل الجامعات المصرية.
واستعرضت الجلسات مبادرة إنشاء موقع مركزي لتقديم الخدمات التكنولوجية لجميع الجامعات المصرية من خلال منصة مُوحدة تُتيح إنشاء المواقع والخدمات باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، ونشر الخدمات التكنولوجية بطريقة مُيسرة لجميع العاملين بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، وتحسين التصنيف الرقمي للجامعات المصرية.
وأشار ممثلو شركة مايكروسوفت إلى التزام الشركة بالتعاون مع الوزارة وكافة المؤسسات التعليمية التابعة لها، لتطوير مهارات الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والهيئات المُعاونة وتسخير قدرات التكنولوجيا والحوسبة السحابية، والاستفادة من حلول الذكاء الاصطناعي لتسريع أجندة التحول الرقمي في مصر، بما يتماشى مع الرؤية الوطنية لخطة التنمية المُستدامة 2030.
وأكد الدكتور عادل عبدالغفار المُستشار الإعلامي، المُتحدث الرسمي للوزارة، أن المؤتمر يأتي في إطار رؤية مصر 2030 التي تؤكد على أهمية الشراكة مع القطاع الخاص لتحقيق التحول الرقمي، وحرص وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على التعاون مع كُبرى شركات التكنولوجيا، لتوفير أحدث التقنيات في الجامعات بما يدعم الارتقاء بالمستوى التعليمي، مشيرًا إلى أن التحول الرقمي بات مسارًا إلزاميًا، وهو أحد أهم المحاور التي تعمل عليها الوزارة كأولوية، وأكد على مواصلة جهود الوزارة لرفع كفاءة البنية التحتية المعلوماتية للجامعات المصرية، لتصبح جامعات ذكية ومؤهلة للاندماج في منظومة التحول الرقمي.
وصرح المُتحدث الرسمي، بأن المؤتمر أعلن في نهاية فعالياته عن تقديم خدمات جديدة لأول مرة، لتمكين أعضاء هيئة التدريس والطلاب من تحقيق أفضل ما لديهم من خلال عرض بعض التطبيقات والحلول التقنية الجديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.