جامعة الأقصر تشارك في المنتدى العالمي للتعليم العالي    الحكومة ترفض إعادة العامل المفصول تعسفيًا فى قانون العمل    «الإنتاج الحربي»: إنتاج أول عينة من الجراجات الذكية الدوارة    الكشف عن موعد وضوابط عودة رحلات العمرة للمصريين    استكمال أعمال تنفيذ خطة الرصف الاستثمارية بأوسيم| صور    البيت الأبيض: بايدن يعتزم الاتصال بقادة أوروبيين بعد قمة بوتين    بن سلمان يصل الإمارات.. وولي عهد أبوظبي يمنحه وسام زايد    مساعدات طبية ودوائية من مصر للأشقاء فى جنوب السودان    بلايلى وبونجاح يقودان تشكيل منتخب الجزائر ضد مصر فى كأس العرب 2021    لايبزيج يتقدم على مانشستر سيتي بهدف في الشوط الأول    استاد مباراة مصر والجزائر كامل العدد في كأس العرب.. بث مباشر    تاجيل محاكمة متهمين في القضيه المعروفة اعلاميا بتقديم الكفن لجلسة 21 ديسمبر    بسبب سوء الأحوال الجوية .. تعطيل الدراسة غدًا بكليات جامعة الإسكندرية واستمرارها «أون لاين»    «التعليم»: إلغاء نظام التشعيب لطلاب الثانوية العامة العام الدراسى المقبل    «شرف».. فيلم ينافس في مهرجان البحر الأحمر ويكشف معاناة السجناء    50 فعالية فى القاهرة بعد اختيارها «عاصمة الثقافة»    مصطفى شعبان يقدم العزاء للمخرج مجدى الهوارى فى وفاة شقيقه    رئيس لجنة كورونا: متحور أوميكرون قد يكون النهاية و«افتكروا كلامي»    الكشف على 1504 مواطنين خلال قافلة طبية مجانية بإحدى قرى البحيرة    «روساتوم»: انتشار الخرافات حول الطاقة النووية يعرقل التقبل المجتمعي لها    سعر البطارخ يبدأ ب350 جنيها والبورى الفوارغ ب25.. جولة بسوق السمك ببورسعيد.. فيديو    رئيس اقتصادية قناة السويس يبحث فرص الاستثمار بالمنطقة في المجر    ضبط 185 كيلو لحوم ودواجن غير صالحة للاستهلاك الآدمي في حملة ل«بيطري الغربية»    مصرع عامل أسفل عجلات القطار في البحيرة    لجنة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى تفحص عينات العاملين بتعليم بورسعيد    مسؤول بالصحة العالمية: احتواء متحور دلتا سوف يساعد في السيطرة على أوميكرون    «الجزار» يزور موقع العمل في «سد تنزانيا»    وزير قطاع الأعمال يتابع جهود تطوير الشركة التجارية للأخشاب    شيخ الأزهر لسفير فرنسا: قلقون من تعمد بعض السياسيين الإساءة للإسلام    تعرف علي تشكيل مجلس اتحاد الجمباز بعد الانتهاء من الانتخابات    مدير المعهد الأمريكى للأمراض المعدية: متحور "أوميكرون" ليس أخطر من "دلتا"    فحص 7 ملايين طالب بمبادرة الكشف المبكر عن «الأنيميا والسمنة والتقزم»    للمرة الأولى.. إجراء جراحة أوعية دموية بمستشفى بلبيس في الشرقية    جدل فى اجتماع طاقة البرلمان بسبب الفصل التعسفى فى قانون العمل    هذه الأبراج تعشق أجواء فصل الشتاء    سوهاج 140 مليون جنيه لتنفيذ مشروع صرف صحى قرية الغابات    كوفاسيتش يغيب 3 مباريات عن تشيلسي بسبب إصابته بكورونا    اعتقال لاعب جامبي في ألمانيا    الحكومة السورية تتهم إسرائيل باستهداف ميناء اللاذقية    البابا تواضروس يستقبل سفيري فرنسا وليتوانيا    أحمد كريمة يؤكد: الإسلام أعطى صلاحية لأصحاب الهمم لتولي الوظائف الدينية والعامة    وزير الرياضة يفتتح دورة تدريب أعضاء «شباب يدير شباب»    «التهرب الجمركي» تضبط خمورا أجنبية الصنع غير خالصه الضرائب والرسوم    وزير التموين: احتياطي القمح آمن ويكفي أكثر من 5 أشهر    كل شيء كان بايظ.. أبرز تصريحات إيمان الحصري عن رحلة مرضها    "صالون هدى".. يفتتح عروض مهرجان البحر الأحمر السينمائي    كعادته دائمًا .. كهربا يفجر الأزمات داخل النادي الأهلي واللاعب يقترب من الرحيل    مصر تعزي العراق في ضحايا التفجير الإرهابي بمحافظة البصرة    «بينسوني».. لماذا يدعي سمير صبري عدم تكريمه في المهرجانات؟    حاتم الحويني يثير الجدل : « بئس ما قلت يا صلاح»    حرمان من الخدمات .. قرار حكومي بتغليظ عقوبة انقطاع الطالب عن المدرسة دون عذر    دعاء المطر والرياح والأعاصير الرملية.. اعرف المعنى وحالة الطقس اليوم    خبر في الجول - السوبر الإفريقي بين الأهلي والرجاء قد يٌنقل لأحد ملاعب كأس العالم    بعد قرار لجنة الأوبئة.. ما عقوبة إقامة صلاة الجنازة في المساجد غير المخصصة؟    رجل أعمال يتبرع بعدادات مياه لذوي الهمم دعمًا لمبادرة قادرون باختلاف    الداخلية : ضبط 3163 مخالفة لقائدى الدراجات النارية لعدم إرتداء الخوذة    داعية إسلامي: تعدد الزواجات ليست سنة عن النبي | فيديو    بالأبيض الشيفون.. تارا عماد بإطلالة جذابة في افتتاح مهرجان البحر الأحمر بالسعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مولده الشريف أعظم إطلالة للرحمة الإلهية.. المفتي: السلف الصالح درجوا على الاحتفال بذكرى المولد النبوي
نشر في مصراوي يوم 16 - 10 - 2021

قال فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم: إن ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم هو ميلاد الرحمة للبشرية جمعاء، حيث ولد صلى الله عليه وسلم في ليلة 12 من شهر ربيع الأول، وهي الليلة التي استضاء الكون فيها بأنواره الشريفة، وعم النور على كل الأرض واستبشر بمولده الكون.
جاء ذلك خلال لقائه الأسبوعي في برنامج نظرة مع الإعلامي حمدي رزق على فضائية صدى البلد، أمس، مؤكدًا فضيلته أن المولد النبوي الشريف يمثِّل أعظم إطلالة للرحمة الإلهية على الخلق أجمعين، فكانت رحمته صلى الله عليه وسلم دائرتها واسعة شملت العام والخاص والعدوَّ والصديق والمحسن والمسيء على حد سواء، بل من ظنَّ انحصار رحمته صلى الله عليه وسلم في المسلمين خاصة فقد ضَيَّق واسعًا؛ لأن سعة رحمته كما كانت مع المسلمين، فقد كانت أيضًا في إقالة العثرات للجميع، وذلك وصف مقرر ومعروف من خُلقه الكريم.
ولفت فضيلة المفتي النظر إلى أن سلفنا الصالح منذ القرنين الرابع والخامس قد درجوا على الاحتفال بذكرى مولده صلى الله عليه وسلم بإحياء يوم المولد بشتى أنواع الطاعات والقربات، وإشاعة مظاهر الرحمة من الفرح والسرور والإطعام والتهادي؛ فرحًا منهم بمولده صلى الله عليه وسلم، ومحبةً منهم لما كان يحبه، عرفانًا بحسن فضائله وسردًا لجميل شمائله وتذكرة بأخلاقه القويمة حتى تتعلق النفوس والعقول بحضرته الشريفة.
وقال مفتي الجمهورية: نصَّ العلماء على استحباب إظهار السرور والفرح بشتى مظاهره وأساليبه المشروعة في الذكرى العطرة لمولده الشريف صلى الله عليه وسلم، مؤكدًا أن مقامَ النبي كبيرٌ يستدعي أن نقف إعزازًا وتوقيرًا وتبجيلًا له صلى الله عليه وسلم.
وذكر فضيلة المفتي العديدَ من مواقف الرحمة والمحبة للنبي صلى الله عليه وسلم، ومنها عندما دخل يومًا إلى بستان في المدينة فإذا بجملٍ قد أتاه فجرجر، ولما رأى النبيَّ صلى الله عليه وسلم حَنَّ وذرفت عيناه، فمسح رسول الله صلى الله عليه وسلم ظهره وأذنيه فسكن، فقال: من صاحب الجمل؟ فجاء فتى من الأنصار فقال: هو لي يا رسول الله، فقال صلى الله عليه وسلم: أما تتقي الله في هذه البهيمة التي ملَّككها الله؟! إنه شكا إليَّ أنك تجيعه وتدئبه (تتعبه).
وأضاف فضيلته أن بعض العلماء كتب سيرة النبي صلى الله عليه وسلم فيما يزيد عن 16 مجلدًا، وأوجزها القاضي عياض المالكي رحمه الله في كتابه "الشفا بتعريف حقوق المصطفى". وما قاله القاضي عياض في كتابه شفى الصدور والأرواح، حيث أثبت في الكتاب أجمل الصفات للنبي صلى الله عليه وسلم، وقال إنه بلغ الكمال في كل صفة بشرية، وضرب لذلك أمثلة كثيرة.
وأشار فضيلة المفتي إلى أن الاحتفال بهذه الذِّكرى العطرة يمدنا بمزيد منَ الأملِ والنور والبِشرِ لِتَشُدَّ على أيدِينَا وسواعِدِنَا كي تَتَوحَّدَ كلمَتُنا وتَنطلقَ مساعِينَا نحوَ البناء والعمران؛ رغبةً في استعادةِ الرُّوحِ المُحبَّةِ للحياةِ والمقبلةِ عليها.
وأكد المفتي أن الأسرة الآن في حاجة إلى هذا الهدي النبوي الشريف في العلاقة بين الزوج والزوجة والأولاد، ولا بد أن نستحضر الهدي النبوي وخلق الرحمة في بيوتنا، فلم يؤثَر عنه عليه الصلاة والسلام ولا في رواية واحدة أنه ضرب إنسانًا أو حيوانًا، فهو حالة مسالمة مع الكون كله ومحب له، مضيفًا أننا نريد في زماننا هذا أن نجدَّ في العمل ونحافظ على الوقت ونعوِّد أولادنا على الخلق والمبادئ والمعاملة الطيبة لكل من حولنا.
وطالب فضيلته بضرورة التأسي بأخلاقه صلى الله عليه وسلم والتحلي بها، ومنها رحمته، التي شملت أهله وأصحابه والأمة قاطبة، فقد كان صلى الله عليه وسلم خير الناس وخيرهم لأمته وخيرهم لأهله، فلم يسبق يومًا غضبُه رحمتَه، ولم يكن فاحشًا ولا متفحِّشًا، ولا صخَّابًا، ولا يجزي بالسيئة السيئة، ولكن يعفو ويصفح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.